أسباب حرارة القدمين عند النوم

أسباب حرارة القدمين عند النوم متعددة، وكذلك علاجه، فيراود الكثير منا شعور بالحرقة والحرارة أثناء نومه، وعادةً لا يحدث هذا بنوم النهار، بل بنوم الليل فقط، مع عدد من الأعراض التي تصاحب هذه الحرارة كالتنميل، الخدر، الوخز، الانتفاخ، والاحمرار أيضًا، فما السبب وراء كل هذا؟ هيا بنا نرى عبر موقع زيادة.

أسباب حرارة القدمين عند النوم

أسباب حرارة القدمين عند النوم

أسباب حرارة القدمين عند النوم تناولتها الدراسات الطبية، ومن هذه الأسباب:

الحمل

تحدث العديد من التغيرات الهرمونية خلال أشهر الحمل، وهذه التغيرات قد تتسبب في رفع درجة حرارة الجسم عامةً والقدمين خاصةً، إلى جانب زيادة الوزن بصورةٍ ملحوظة وانتفاخ القدمين وما يصاحب ذلك من حرارة وسخونة.

نقص الفيتامينات

تتأثر كفاءة الأعصاب وقدرتها على العمل بمدى توافر الفيتامينات بالجسم، حيث تلعب العناصر الغذائية دورًا هامًا في عمل الأعصاب، فمثلًا نقص أي من ڤيتامين ب 6، أو 12، أو حتى حمض الفوليك جميعهم يتسببنْ في سخونة القدمين عند النوم.

مرض شاركو-ماري-توث

إحدى الأمراض التي تعود أسبابها للإضطرابات الوراثية التي تصيب الأعصاب وخاصةً الطرفية منها، والتي قد تتسبب في العديد من الحالات في حدوث الوخزات، وحرارة اليد والقدم.

التسمم بالمعادن الثقيلة

إذا حدث وتسمم البدن بأي من: الزئبق، الرصاص، أو الزرنيخ، فإن الأمر يكون مصحوبًا بحرقة في كل من القدمين واليدين، حتى وإن كانت درجة التسمم خفيفة، أما إذا تراكمت كميات كبيرة من المعادن السابقة بالجسم، فإن الجسم يستبدل العناصر الغذائية بالمعادن الثقيلة السامة، مما يؤثر على وظائف الأعصاب وقلة كفاءة عملها.

انقطاع الحيض

يؤدي الخلل الهرموني الحادث نتيجة انقطاع أو غياب الدورة الشهرية إلى العديد من التغيرات الجسدية المختلفة، والتي منها سخونة القدمين.

إدمان الكحوليات

للإفراط في تناول مشروبات الكحول الكثير من المساوئ والمخاطر الصحية، والتي منها تلف كل من الأطراف والأعصاب، حيث يؤثر الكحول على معدل العناصر الغذائية التي تصل للأعصاب، ومن ثم التأثير على عملها، مما يؤدي لحدوث متلازمة ما يعرف بالاعتلال العصبي الكحولي.

مرض القدم الرياضي

إذا توفر وسط ملائم لنمو الفطريات على طبقة الجلد المغطية للقدم، يتطور الأمر فتحدث حكة الجلد وتهيجه، وما تلبث القدم أن تزداد حرارتها مصحوبةً بالمزيد من الأعراض الأخرى.

التهاب الأوعية الدموية

ينتج عن الالتهابات الحادثة بجدران الأوعية الدموية تغلظ هذه الجدران وكبر سمكها، مما يؤدي إلى بطء معدل سريان الدم إلى القدمين وسائر الجسم، فتضعف هذه الأوعية، وينتج شعور بالوخز، الألم، وتتلف الأنسجة.

تبولن الدم أو اليوريمية

الكلى هي العضو المسؤول عن فلترة السموم وتخليص الجسم من اليوريا، إذا فشلت الكلى أو أصيبت بأي مرض مزمن، نتج عن هذا تجمع للعناصر السامة بالجسم، لتلف العضو المسؤول عن تخليص الجسم منها، ويتطور الأمر إلى أن تتلف الأعصاب المحيطية فيما يعرف بـ “الاعتلال العصبي المحيطي” والذي يكون مصحوبًا بحرقة الأطراف والوخز.

متلازمة الألم الناحي المركب

ينتج عن توقف الجهاز العصبي الودي عن العمل حدوث المتلازمة المعروفة باسم الألم الناحي المركب، وهذه المتلازمة قابلة للتطور بسبب حالة المصاب الطبية عادةً، وتكون مصحوبة بآلام صعبة في الأطراف والتي منها القدمين.

احمرار الأطراف المؤلم أو أريثروميلالجيا

من الأمراض النادرة التي تظهر في صورة نوبات ذات أثر على القدمين عادةً واليدين نادرًا، ومن أعراض هذه النوبات: دفء، احمرار، وسخونة القدمين.

الساركويد

يعد الساركويد إحدى أنواع الأمراض الالتهابية المميزة بحدوث أورام في صورة حبيبات معها بأعضاء الجسم المختلفة فيحدث الالتهاب، يؤثر مدى تضرر الجسم والأعضاء المصابة على مدى ظهور الأعراض واختلافها، وقد يتأثر الجهاز العصبي للجسم بهذا النوع من الالتهاب مسببًا سخونة القدمين، الصداع المزمن، نوبات الصرع، وفقدان السمع.

العلاج الكيميائي

تدخل الكيماويات في علاج الأمراض السرطانية المختلفة، حيث أن العلاج الكيميائي من شأنه تلف الخلايا ذات النمو غير الطبيعي بالجسم، مما يتسبب في انهيار الأعصاب وتلفها، وهذه الأعصاب قد يكون موضعها القدمين مما يؤدي لرفع درجة حرارتهما، الحرقة، والوخز.

اعتلالات الأعصاب السكرية

تمثل الاعتلالات الخاصة بالعصب السكري أشهر مضاعفات مرض السكر من النوعين الأول والثاني، فعادةً ما ينتج عن زيادة منسوب السكر بالدم تلف أعصاب الجسم، الشعور بالوخز “كأن هناك من يستخدم إبرة أو دبوس لوخز قدميك” إلى جانب ارتفاع درجة حرارة القدمين وخاصةً أثناء النوم ليلًا.

قصور الغدة الدرقية

يؤدي نقص إفرازات الغدة الدرقية إلى سخونة القدمين نتيجة لتلف الأعصاب.

متلازمة النفق الرصغي أو متلازمة النفق الرسغي للقدم

يعرف أحد أعصاب الجسم باسم “العصب الظنبوبي الخلفي” والذي ينتج عن تلفه متلازمة النفق الرصغي، ويقع هذا العصب قرابة الكاحل، وينشأ عن تلفه شعور بالوخز بالقدمين.

متلازمة غيلان باريه

عادةً ما تحدث بعض الأمراض المناعية التي تؤدي لمهاجمة الجهاز المناعي للجسم، فمثلًا إذا حدث وهاجم الجهاز المناعي للجهاز العصبي المحيطي، تظهر المتلازمة المعروفة باسم متلازمة غيلان، والتي تصحب عادةً بتخدير ووخز القدم، دون سبب معلوم.

فيروس عوز المناعة البشري ومرض الإيدز

تعرف إحدى الفيروسات المناعية باسم فيروس عوز المناعة البشرية، والذي يتسبب في اعتلال العصب المحيطي في المراحل المتأخرة منه، مما يؤدي لسخونة القدمين.

بعد التعرف على أسباب حرارة القدمين عند النوم يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: علاج حرارة القدمين لمرضى السكري

علاج سخونة القدمين

قبل البدء في علاج سخونة القدمين، ينبغي أولًا تحديد السبب وراء هذه السخونة، ومن ثم نلجأ لطرق العلاج المختلفة، والتي منها:

علاج الحالة الطبية الرئيسية

على أي شخص يعاني من سخونة القدمين، أن يتعالج طبيًا من السبب الرئيسي المسبب لهذه السخونة، كضبط منسوب سكر الدم، أو ضبط منسوب الفيتامينات بالجسم ومراعاة عدم نقص أي منها.

استخدام الأدوية

تساعد الأدوية على علاج أسباب سخونة القدمين، الحد من الآلام الصعبة، والتي لا تحتمل بسبب الاعتلالات العصبية، ومن الأدوية التي توصف لعلاج سخونة القدمين:

  • أميتريبتيلين.
  • كاربامازيبين.
  • ديسيبرامين.
  • دولوكستين.
  • غابابنتين.
  • بريغابالين.
  • توبيرامات.
  • فينلافاكسين.

تغييرات نمط الحياة

ربما ترجع سخونة القدمين لاستخدام أنواع رديئة أو غير مناسبة من الأحذية، حدوث التعرق المتكرر، الإصابات بمرض القدم الرياضي، والذي يمكن تخفيفه عبر:

  • اقتناء أكثر من حذاء لضمان عدم ارتداء نفس الحذاء يوميًا.
  • تهوية الحذاء جيدًا عقب وبعد استخدامه.
  • اختيار أنواع أحذية جيدة يمكن من خلالها تهوية القدمين.
  • استخدام جوارب طبيعية قطنية مع مراعاة تغييرها بصورةٍ منتظمة عقب العمل.
  • شراء بودرة قدم واستخدامها للحد من الرطوبة الزائدة بالقدمين.
  • تجنب المشي والوقوف لأوقات طويلة.
  • وضع القدمين بمياه باردة قبل النوم لتبريدهم.
  • اقتناء حذاء رياضي مناسب لضمان عظن الإصابة بعدوى القدم أو مرض القدم الرياضي.

ونوصي بالتعرف على المزيد مخن التفاصيل من خلال: علاج حرارة القدمين بالأعشاب واسبابها وهل الحمل يسبب ارتفاع حرارة القدمين؟

متى ينبغي التوجه لاستشارة الطبيب؟

على المصاب زيارة الطبيب في الحالات الآتية:

  • ملاحظة سخونة القدمين بصورةٍ مفاجئة عقب التعرض لجرعة من السموم.
  • التهابات وعدوى القدم لدى مصابي مرض السكر.
  • عدم زوال سخونة القدمين رغم تقديم الرعاية اللازمة لهم لأسابيع متتالية.
  • صعوبة الأعراض والآلام وعدم القدرة على تحملها.
  • عدم الإحساس بأي من الأصابع أو القدمين.
  • وصول سخونة القدمين إلى الساقين.

فنؤكد أنه تتمثل أسباب سخونة القدمين في الأمراض الوراثية والمناعية المختلفة، التهابات الأوعية الدموية، التسمم، نقص الفيتامينات، العلاج الكيميائي، والاعتلالات العصبية، والتي يتم علاجها بعلاج السبب أولًا.

وأخيرًا نوصي بالتعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: علاج حرارة القدمين عند النوم

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أسباب حرارة القدمين عند النوم وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.