أسباب حكة الرقبة من الخلف وكيفية علاجها

أسباب حكة الرقبة من الخلف تُعد أسباب حكة الرقبة من الخلف من الأمور المُزعجة والتي يمكن أن تكون ناتجة عن وجود أمراض مُعينة بالجسم، وتُعتبر مثلها مثل الحكة التي تحدث في أي مكان آخر ولكننا بصدد الحديث عن مشكلة حكة الرقبة التي تحدث من الخلف ويشعر الشخص بحالة من التهيُج الشديد مع ظهور علامات مُصاحبة للحكة.

ويمكن مُعالجة المُشكلة ولكن زيادة خدش جلد الرقبة قد يؤدي إلى العدوى أو التلوث، لذا فإننا سنتعرف معكم اليوم من خلال موقع زيادة الإلكتروني على الأسباب المُؤدية لحدوث حكة الرقبة وكيفية علاجها ومتى يلجأ الشخص للطبيب بالإضافة إلى معلومات أخرى.

كما نقدم لكم من هنا: علاج الحكة الجلدية المزمنة وأهم وصفات طبيعية لعلاج الحكة المزمنة

أسباب حكة الرقبة من الخلف

أسباب حكة الرقبة من الخلف

توجد عدةً أسباب تختلف حسب درجتها قد تعمل على حدوث الشعور بحكة الرقبة من الخلف نستعرضها معكم كما يلي:

أولا: أسباب تتعلق بالعدوى والفطريات

هناك بعض أنواع من العدوى البكتيرية قد تكون مُسببة لحدوث حكة الرقبة منها على سبيل المثال:

  • مشكلة الجَرب.
  • مرض الإكزيما.
  • عدوى الفطريات الجلدية كـ عدوى النخالية.
  • مرض السفاد وهو إحدى أنواع العدوى الفطرية.
  • مرض الديدان الطُفيلية.
  • مرض جُدري المياه.
  • حشرات فروة الرأس مثل القمل والصئبان.

ثانيا: أسباب تتعلق بالحساسية الجلدية

  • حدوث التهاب الجلد العصبي.
  • التحسّس الشديد من مواد كيميائية معينة أو من الفلّزات أو أدوات التجميل والعطور والكريمات أو أنواع مُعينة من الطعام والأعشاب.
  • التلوّث الناتج عن المواد الكيميائية والجزيئات الصغيرة المُؤدية لزيادة الرغبة في حكّ الرقبة.
  • عوامل بيئية تُثير حكة الرقبة كـ استخدام الصابون وبعض أنواع من الأقمشة مثل، الصوف والبوليستر والملابس ذات المَلمس الخَشِن.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: أسباب حكة أصابع اليد وبعض النصائح الهامة لتفادي ظهور الأكزيما

ثالثا: أسباب تتعلق بأمراض جسدية

قد يكون سبب حكة الرقبة مُتعلق ببعض مشكلات صحية لها تأثير خطير وتتطلب الذهاب إلى الطبيب ومنها ما يلي:

  • أمراض مُتعلقة بانسداد الممرات الصفراوية.
  • مرض الحساسية المُفرطة وهي نوع من أنواع التحسّس المزمن الذي يُهدد صحة الشخص.
  • أمراض الفشل الكلوي أو القصور الحاد في الوظائف.

رابعا: أسباب مُختلفة

بجانب ما سبق من أسباب الحكة التي تحدث في الرقبة من الخلف، فإن هناك أسباب أخرى مُختلفة مثل:

  • قد يكون عدم غسيل الشعر والرقبة سبب في تهيُج جلد الرقبة، كذلك الغسل الزائد عن الحد يعتبر سبب أيضًا.
  • أمراض الصدفية.
  • مشكلة الاضطراب العصبي المؤدية في بعض الأحيان إلى حدوث حكة الرقبة.
  • القصور في أداء الكبد، أمراض الغدة الدرقية.
  • الأنيميا.
  • تغييرات الجو من البارد إلى الساخن من شأنها أن تتسبب في تهيُج جلد الرقبة ممّا يُثير الإحساس بالحكة.
  • الجلوس لمدّة طويلة في الشمس.
  • بعض الأدوية والعقاقير وما ينتُج عنها من آثار جانبية تؤثر على الجلد.
  • فترة الحمل.
  • التوتر والقلق العصبي.

ومن هنا يمكنك التعرف أيضًا على المزيد من التفاصيل حول: ظهور بقع حمراء على الرقبة مع حكة أسبابها وطرق علاجها

توصيات للوقاية من التعرض لحكة الرقبة من الخلف

بعد أن استعرضنا أسباب حكة الرقبة من الخلف لابد وأن نعرف كيف يمكن تجنُب التعرض للمشكلات التي تتسبب في حكة الرقبة، حيث بإمكانك الحد من الفرص التي تؤدي إلى هذه المشكلة وهذا فيما يلي:

  • لابد من الاهتمام بالنظافة الشخصية ولكن باعتدال ودون إفراط لتجنُب استخدام الشامبو والصابون المُهيج لحساسية جلد الرقبة.
  • احرص على ارتداء أقمشة خفيفة في وزنها حتى تُقلل الإحساس بالحكة.
  • قم بترطيب المكان الذي تجلس فيه باستخدام جهاز ترطيب الهواء الجوّي تجنبًا للهواء الجاف المُسبب للحكة.
  • تقليل التعرض للضغوط النفسية بقدر المستطاع، أو يُمكن الذهاب إلى المؤهل النفسي أو القيام بعمل تمارين اليوغا والتأمل المُخففة لأعراض القلق والتوتر.
  • إذا كان لديك حساسية جلدية قم بارتداء ملابس تقيّك من أي مواد أو عوامل خارجية محيطة بك من شأنها إثارة الشعور بحكة الرقبة وذلك لمرضى التهاب الجلد التماسي.
  • عند وصف الطبيب لأدوية مُعينة لأي مرض في الجسم، فلابد من قراءة النشرة الداخلية وتحديد الآثار الجانبية ما إذا كانت تؤثر على الجلد لتغييرها بعلاج آخر مناسب.
  • لابد من استخدام كريمات ترطيب تُناسب الجلد وتحميه من التعرض لأي مُسببات تُثير الشعور بحكة الرقبة.
  • قَصّ الأظافر باستمرار لتجنُب الإحتكاك بجلد الرقبة.
  • استخدم منتجات الجل المُهدئة للحكة أو يمكن وضع كريم مُرطب خالي من العطور مثل، سيتافيل أو يوسيرين.

ومن هنا يمكنك التعرف على كافة التفاصيل حول: بقع بنية على الجلد بدون حكة أسبابها وطرق العلاج التخلص منها

متى يلزم التوجه إلى الطبيب عند ظهور  حدوث حكة بالرقبة؟

أسباب حكة الرقبة من الخلف

قد تكون أغلب حالات أسباب حكة الرقبة من الخلف لا تستلزم الرجوع إلى الطبيب، ولكن توجد بعض حالات قد يكون زيارتها للطبيب ضرورة مُلحّة نذكر منها ما يلي:

  • إذا لاحظ الشخص تزايد في الحكة وانتشارها إلى مناطق أخرى قد تتسبب في إعاقة أداء الأعمال الحياتية العادية.
  • احساس الشخص بالتعب الشديد بسبب حكة الرقبة.
  • عند استخدام جميع العلاجات المنزلية لتقليل الشعور بالحكة أو مراهم لعلاجها ولكنها مستمرة.
  • وجود تشققات أو جفاف أو بقع أو حبوب في منطقة الرقبة من الخلف.
  • إذا كانت حكة الرقبة يُصاحبها علامات جسدية مثل، الحُمى، زيادة إفراز العرق، صداع شديد، رجفة في الجسم، صعوبة في التنفس، إجهاد مُستمر، وتصلُّب العظام والمفاصل.
  • أما إذا ظهرت أعراض أكثر حِدّة ناتجة عن حكة الرقبة تؤدي إلى صدمة الحساسية كـ انتفاخ في الوجه، طفح بالجلد، التشتت وعدم التركيز، الشعور بالغثيان والتقيؤ فلابد من استشارة الطبيب المُختص على الفور.
  • كذلك حدوث علامات نقص في الوزن وتغييرات في البُراز وكثرة التبوّل.

ومن خلال هذا الموضوع يمكنكم الاطلاع على: علاج حكة الساقين بالأعشاب وما هي أسبابها ومتى يتوجب زيارة الطبيب

كيفية تشخيص حكة الرقبة

يتم طلب مجموعة من الفحوص الطبية لتوضيح أسباب حكة الرقبة من الخلف وذلك على النحو التالي:

  • يتم إجراء فحص اختبار الدم لمعرفة ما إذا كان انخفاض معدل الحديد أو أي سبب داخلي هو سبب لحدوث الحكة.
  • عمل فحوصات طبية على وظائف الكلى والكبد والغدة الدرقية.
  • استخدام التصوير بالأشعة السينية لتحديد علامات ظهور حكة الرقبة.

كيفية علاج حكة الرقبة من الخلف

قد لا توجد علاجات مُحددة تُساعد على الشفاء التامّ من مشكلة أسباب حكة الرقبة من الخلف والتي يُعاني منها العديد من الأشخاص، ولكن يمكن إتباع بعض علاجات تهدُف إلى تقليل الحكة وهي كـ التالي:

  • يتم وصف مُضادات الهستامين كـ الكلاريتين، البولارامين.
  • يتم أخذ جرعة واحدة من زرياتن أو اكزوفن أو اناللرج في اليوم.
  • يتم وصف مرهم للاستعمال الظاهري كـ مرهم يوراكس وهو من الأنواع الغير ستيرويدية، وأيضًا مرهم بيتاميثازون، لوكوويد، بروتوبيك.
  • كما يمكن استخدام لوشن سريع المفعول مثل، سارنول لوشن، كروتافيل لوشن.
  • وفي حالة الشعور بأي علامة على ظهور الحكة يُمكن استخدام دواء يمنع زيادتها مثل، دواء زاديتن أو توتينال أو كيتوتيفين ويُنصح باستعمال الدواء طيلة فترة الشتاء.
  • أيضًا يُمكن علاج مشكلة حكة الرقبة بتعريض بشرة الجلد لنوع مُحدد من الضوء، حيث يتم إجراء جلسات مُتكررة لكي يتم الحد من الحكة.
  • كما يُمكن عمل وصفات طبيعية باستخدام زيت الزيتون وتدليك منطقة الرقبة من الخلف لتهدئة الشعور بالتهيُج المؤدي إلى الحكة.
  • بالإضافة إلى تجنُب الأطعمة التي تؤدي إلى حساسية بالجلد ومن ثم التعرض إلى الحكة.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: علاج الحكة بعد التئام الحروق بطرق طبيعية وبعض النصائح أثناء معالجتها

خلاصة الموضوع في 5 نقاط

  • تتعدد أسباب حكة الرقبة من الخلف ما بين مُسببات وعوامل بيئية مُحيطة بالشخص، وبين أسباب مرضية.
  • توجد توصيات ينبغي العمل بها لتجنُب التعرض لحكة الرقبة من الخلف أهمها تغيير نمط الحياة اليومي في إتباع نظام غذائي صحي، والاهتمام بالنظافة الشخصية وتقليل التعرض للضغوط العصبية.
  • توجد حالات مرضية تستلزم الرجوع إلى الطبيب على الفور في حالة أن زادت الحكة عن الطبيعي.
  • يمكن إجراء فحص وتشخيص يُوضح سبب حكة الرقبة من خلال تحاليل طبية تتم بمعرفة طبيبك الخاص، وبناءً عليها يتم تحديد السبب والعلاج.
  • يتم علاج الحكة التي تحدث خلف الرقبة بعد التعرف على سبب الحكة ببعض أدوية تؤخذ عن طريق الفم، أو مراهم تُساعد على تقليل مشكلة الحكة بالإضافة إلى تغيير الروتين اليومي للمُساعدة على التخلُص من الحكة.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.