أسباب آلام الركبة من الجانب الداخلي

أسباب آلام الركبة من الجانب الداخلي تكون ناتجة عن بعض العادات السيئة التي يقوم بها الإنسان، فيجب على كل شخص معرفة تكوينات الركبة، حتى يستطيع مساعدة نفسه في علاج المشكلة.

وسنعرض لكم الموضوع بالتفصيل من خلال موقع زيادة، ومعرفة أسباب آلام الركبة من الجانب الداخلي وبعض النصائح والعلاجات المنزلية التي يمكن للشخص ان يلتزم بها للحفاظ على ركبته.

أسباب آلام الركبة من الجانب الداخلي

أسباب آلام الركبة من الجانب الداخلي

يوجد الكثير من الأسباب التي تجعل الإنسان يشعر ببعض الألم في الركبة بالجانب الداخلي لها، وهذه الأسباب هي:

  • يمكن أن يكون الشخص الذي يعاني من ألم في الركبة يعاني من أمراض المناعة مثل الروماتويد أو الروماتيزم، فهذه الأمراض تجعل الإنسان يشعر بالألم.
  • مرض الروماتويد يجعل المفصلين يحدث لهم التهاب، ويعتبر هذا الالتهاب سبب كافي للشعور بالألم في منطقة الركبة.
  • بعض الأشخاص يعانون من التهاب المفصل التنكسى، مما يسبب لهم خشونة شديدة بسبب فقدان غضروف الركبة، وبالتالي تفقد الركبة ليونتها وقوتها، فيجب الذهاب إلى الطبيب لأن كثرة احتكاك العظام مع بعضها دون وجود غضروف يمكن أن يسبب تآكل في العظام، وهذا يجعلك تشعر بالكثير من الألم.
  • من أسباب الشعور بالألم أيضًا حدوث كسر في الركبة أو خلع الركبة من مكانها.
  • عند حدوث تمزق في أربطة الركبة نتيجة ممارسة بعض الرياضات مثل التنس أو كرة القدم، لاعتمادها على الجري فترة كبيرة، سوف يؤثر بالتالي على الركبة فيجب عمل تمارين تحفيز للركبة قبل ممارسة الرياضة، لتفادى حدوث أي ألم.
  • الإصابة بالتهاب في المفاصل الذي ينتج عند الاصطدام أو زيادة الوزن المفرط أو حادث، فقد يسبب الكثير من الألم للركبة، حيث يمكن أن يزيد الوضع وتصعب الحركة ويحدث تورم.
  •  بعض الأشخاص تتعرض للإصابة بالتهاب الجراب، وهو علاجه عبارة عن قرص ملئ بالماء السائل يوجد بين الأوتار والعضلات وأيضًا العظام، حيث يجعل الإنسان سهل الحركة ويقلل من الشعور بالألم.
  • حدوث تمزق الهلالي يمكن أن يجعل الركبة تصاب بتمزق الغضروف، وبالتالي يؤدى إلى التصاق الحواف الخشنة الموجودة بالغضروف في منطقة المفصل، وسيؤدى إلى حدوث تورم الركبة وبعض الألم.

اقرأ أيضًا: مشاكل وطرق علاج آلام الركبة اليمني و6 أسباب تؤدي للإصابة بها

التعرف على المكونات الرئيسية للركبة

عند وجود مشكلة في الجسم يجب أن نتعرف على تكوينات هذا الجزء من الجسم، حيث أن الجسم يتكون من الكثير من الأشياء، فهذا أبداع الخالق، فعند الشعور بألم في الركبة يمكن أن يكون السبب في جزء صغير وليس الركبة بأكملها.

فتحديد الجزء المصاب يساعد على أخذ العلاج المناسب، ومعرفة أسباب آلام الركبة من الجانب الداخلي، وتتكون الركبة من:

  • العظام: عظمة الركبة تلتقي بالعظمة الممتدة من الفخذ مع عظام القصبة، وهذا يعرف باسم الصابونة.
  • الغضاريف: عظام المفاصل يحيط بها الكثير من الأنسجة التي تتميز بالمرونة الشديدة، وتساعد في ليونة الحركة، وتسمى هذه الأنسجة بالغضاريف، فهي بدورها تساعد على امتصاص الصدمات التي تتعرض الركبة لها من فترة لأخرى وتقوم بالتجدد بنفسها.
  • الأربطة: توجد أربطة في الركبة للحفاظ على ثبات حركة الركبة، وعدم اختلالها.
  • الغشاء السينوفى: هذا الغشاء المسؤول عن إفراز السائل الزلالي في المفاصل، حيث يزيد من ليونة الحركة، وبالتالي يغذى خلايا الغضاريف.

الأعراض التي تصاحب ألم الركبة

عند حدوث ألم في منطقة الركبة يجب الذهاب إلى الطبيب المتخصص، لأن الاستهانة بمعرفة أسباب آلام الركبة من الجانب الداخلي يجعل ألم الركبة يزيد، فبالتالي تزيد المشكلة وتحدث بعض الأعراض، ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بألم شديد ووخز في منطقة المفاصل.
  • صعوبة التحرك بسبب تيبس الركبة، وذلك بالتحديد في فترة الصباح بعد الاستيقاظ، لأن في فترة النوم تكون كل عضلات الجسم في استرخاء شديد.
  • يمكن أن يصاحب الشعور بألم الركبة ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور المستمر بالتعب والإرهاق، وعدم القيام بالمجهود الطبيعي والحركة وممارسة الأعمال اليومية بشكل سليم.
  • يمكن إذا قمنا بالقيام على الركبة مع حدوث الألم أن يحدث بعض التشوهات في مفاصل الركبة على المدى الطويل.
  • يمكن حدوث احمرار أو الشعور ببعض السخونة في منطقة المفاصل.
  • سماع صوت طرقعة العظام بشكل مستمر وغير طبيعي، نتيجة وجود فراغات كبيرة داخل الركبة.
  • عدم قدرة الشخص على فرد الركبة أبدًا بسبب وجود مشكلة كبيرة بها.

فى كل هذه الحالات يجب على الفور استشارة الطبيب، لتحديد المشكلة وسرعة علاجها، حتى نتجنب حدوث مشكلة أكبر وزيادة نسبة التآكل في الركبة.

اقرأ أيضًا: أعراض الرباط الصليبي الجانبي وطرق الوقاية من مشاكل الرباط الجانبي

طرق الوقاية من ألم الركبة اليسرى

يوجد بعض الطرق للحفاظ على الركبة سليمة، ولكن بشرط أن نعرف أسباب آلام الركبة من الجانب الداخلي، لتحديد نوع المشكلة وبالتالي معرفة حلها.

هناك بعض العادات للحفاظ على الركبة، والوقاية من الشعور بالألم مثل:

  • الحفاظ على الوزن المثالي بالنسبة لطولك، فالأشخاص المصابون بالسمنة دائمًا يعانون من مشاكل في العظام بطريقة عامة، وتحديدًا في منطقة الركبة، لأنها تعتبر الجزء الذي يعتمد عليه الجسم في حمل وزنه، وزيادة الوزن تزيد من إصابة الإنسان من الشعور بألم في الركبة وحدوث التهاب في المفاصل.
  • ممارسة تمارين الإحماء قبل ممارسة النشاط الرياضي لك، يساعد الأربطة في التمدد ويقوى العضلات، فبالتالي عند عمل مجهود في التمرين لن تشعر بألم في الركبة.
  • حافظ على بناء العضلات وزيادة مرونتها، لأن العضلات الضعيفة تسبب الكثير من الألم للإنسان عند تعرضه للإصابة أو حادث معين.
  • إذا كنت شخص تعاني من هشاشة العظام أو إصابات متكررة أو ألم مزمن في الركبة، فيجب عليك ممارسة رياضة مختلفة تناسب حالتك حتى لا تضغط على عظامك.
  • يمكن ارتداء واقي الركبة إذا كنت تقوم بعمل على الركبة او تمارس رياضة معينة ممكن منها أن تعرض ركبتك إلى الخطر.
  • أعطى لنفسك وقت للراحة إذا كنت تمارس شيء لفترة طويلة فيجب تغيير وضعية الركبة من فترة لأخرى حتى لا تشعر بالألم.
  • تجنب الوقوع المتكرر حتى لا تزيد من ثنى الركبة بشكل سريع فيحدث تمزق بشكل مفاجئ للأربطة.

اقرأ أيضًأ: الم اسفل الظهر مع الرجل اليسرى ووصفات لعلاج آلام أسفل الظهر

علاجات منزلية لآلام الركبة من الجانب الداخلي

يوجد بعض الأشياء البسيطة التي يمكن أن تمارسها أثناء وجودك داخل المنزل، وذلك لتحسين المشكلة والحد من خطورتها، وتسريع نسبة الشفاء بممارسة بعض الأشياء مثل:

  • أعطى وقت للراحة لركبتك عند الانتهاء من عمل شاق، أو عند ممارسة بعض الرياضة المرهقة.
  • وضع الثلج على الركبة لتخفيف الألم، والاستمرار على هذا لمدة ربع ساعة إلى ثلث ساعة كل أربع ساعات، واستمر على هذا لمدة ثلاث أيام حتى ينتهي الألم.
  • قم بوضع المضادات للالتهاب على ركبتك أو لبس حزام طبي، وبعدها لف ركبتك حتى لا تتعرض للهواء.
  • قم برفع ركبتك عند الجلوس حتى تساعد على شد العضلات، وذلك لزيادة قوتها وتقليل التورم بوضع وسادة تحت الركبة لتقوية الأربطة والعضلات.
  • تناول بعض الأدوية المضادة للالتهاب عن طريق الفم، ولكن بشرط معرفة الطبيب المتخصص، لأن الأدوية تقلل من نسبة التورم وتخفف الألم.

الركبة من الأجزاء المهمة في جسم الأنسان، فعند الشعور ببعض الألم بها سيختلف نشاط الإنسان، فيجب معرفة أسباب آلام الركبة من الجانب الداخلي، من أجل علاجها بشكل صحيح.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.