اسباب الصداع النصفي الايسر

اسباب الصداع النصفي الايسر نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه يُعد الشعور بالصداع في النصف الأيسر من الرأس من المشاعر المؤلمة جداً، وخاصة عند ارتباطه بالاضطراب في وظائف الجسم، مثل التعرض للحمى، والطفح الجلدي، والألم الشديد بالرأس، وسوف نتحدث في السطور التالية عن أسباب الصداع النصفي الأيسر، مع طرق العلاج المختلفة، إضافة للعلاج بالأعشاب الطبيعية.

اسباب الصداع النصفي الايسر

هو من الأنواع النادرة للصداع، والأشد من حيث الخطورة، وهو عبارة عن خلل عصبي معقد، ويسبقه في العادة الشعور بعدد من الأعراض، التي تُنذر بحدوثه، ومنها الإصابة بالطفح الجلدي، والتيبس بالرأس والرقبة.

هناك بعض الأسباب التي تؤدي للشعور بالصداع النصفي الأيسر ومنها ما يلي:

  • التدفق الغير طبيعي للدم: بسبب انقباض واتساع الأوعية الدموية، حيث يزيد ضغط الدم في منطقة ما من الدماغ، مما يؤدي للشعور بالألم والضغط بداخل الجمجمة، حيث يمكن أن يتعرض الجانب الأيسر من الدماغ لهذه الحالة.
  • تناول المشروبات الكحولية، واتباع نمط غذائي غير صحي، والتعرض للإجهاد، والأصوات الصاخبة.
  • التعرض للتقلبات المناخية، ونتيجة للعوامل الوراثية والتدخين، وكل ذلك من مسببات الصداع النصفي الأيسر.
  • التعرض للإصابة بالالتهاب في الجيوب الأنفية، مما يؤدي للشعور للصداع بسبب الأشياء التي تُهيج هذا الالتهاب مثل التعرض للحساسية الموسمية، ودخان السجائر، إضافة للأمراض الخاصة بالجهاز التنفسي، حيث أن جميع هذه العوامل تساعد على التسبب في الصداع النصفي الأيسر، وجعلها حادة ومؤلمة بشكل كبير.
  • تمدد الأوعية بجانب الدماغ الأيسر، وما يُصاحبها من الأعراض التي يتميز بها اصلداع النصفي الأيسر.

ويمكن التعرف على المزيد من المعلومات من خلال زيارة المقالة التالية: أسباب الصداع والدوخة وزغللة العين وطرق العلاج

واطلع أيضًا على مزيد من التفاصيل عن الصداع من خلال زيارة المقالة التالية: اسباب ثقل الراس والعينين وطرق الوقاية والعلاج في المنزل

العلاقة بين وظائف الجسم المختلفة وحدوث الصداع النصفي الأيسر

الكثير من وظائف الجسم يؤثر بها الصداع النصفي الأيسر ومنها ما يلي:

  • الرؤية.
  • السيطرة على عضلات الجسم.
  • التأثير على اللغة والكلام.
  • التأثير على السمع.

الأعراض المصاحبة للصداع النصفي الأيسر

هناك بعض الأعراض المميزة لنوبات الصداع النصفي الأيسر ومنها:

  • التعرض للخفقان في القلب والألم بشكل مزمن في جانب الدماغ الأيسر.
  • الإحساس بالوخز في أحد الذراعين.
  • الشعور بالتنميل بجانب من الجسم مثل الساق، أو الذراع، أو أحد جوانب الوجه.
  • التعرض للشلل أو الضعف في جانب من الجسم.
  • التعرض لفقد الاتزان أو التركيز في بعض الأحيان.
  • الإصابة بنوع من الهالة البصرية التي تجعل الشخص يرى الأشياء بشكل مزدوج، أو رؤية الخطوط المتعرجة.
  • الإصابة بالصعوبات اللغوية مثل الخلط بين الكلمات، وعدم القدرة على تذكر الكلام.
  • الإحساس بثقل في اللسان والميل للدوار والشعور بالغثيان.
  • التحسس لمصادر الضوء أو الصوت أو الرائحة النفاذة.
  • التعرض للارتباك والغيبوبة وقلة الوعي.

ويمكن التعرف على المزيد من المعلومات عن أنواع الصداع من خلال: أسباب وأنواع الصداع من الخلف وأهم طرق علاجه

علاج الصداع النصفي الأيسر

عند التعرف على الأعراض الخاصة بالصداع النصفي الأيسر، يمكن اللجوء لبعض الطرق العلاجية للحد من هذه الأعراض ومعالجتها، وتشمل ما يلي:

  • العقاقير المسكنة للألم: وهي لا تحتاج لوصفة طبية، بل يمكن تناولها عند الشعور بالألم الشديد نتيجة للصداع النصفي الأيسر، ومنها مستحضر الباراسيتامول، والأيبوبروفين، والأسبرين، وتكون فعالة في الحد من الأعراض، وذلك في حالة ازدياد حدة نوبة الشعور بالصداع.
  • عقاقير التريبتان: وهي نوع من العقاقير يتم استخدامه في حالة عدم جدوى الطرق السابقة في السيطرة على الصداع النصفي الأيسر، وهو موجود في الصيدليات في شكل أقراص، أو حقن، أو بخاخات للأنف.
  • الأدوية المضادة للتقيؤ: ويمكن أن يصفها الطبيب المعالج في بعض الحالات مع العقاقير المسكنة للصداع النصفي الأيسر مثل التريبتان، وهي من العقاقير الفعالة بشكل خاص عند استخدامها عند التعرض للعلامات الأولى للصداع النصفي الأيسر.
  • الأدوية المركبة: وهي التي يتم الحصول عليها عند مزج نوعين من العقاقير الطبية معاً، مثل مضادات التقيؤ، والأيبوبروفين، والتريبتان.

علاج الصداع النصفي الوقائي

وهو من طرق علاج الصداع النصفي الأيسر، من خلال عدد من الأدوية الوقائية بشكل خاص مع الأشخاص الذين لديهم معاناة مع النوبات المتكررة من هذا النوع من الصداع، أو في حالة استمراره لعدد من الأيام المتصلة، حيث تساعد هذه العقاقير الطبية على الحد من تكرار الصداع النصفي الأيسر، والتقليل من شدته، ومن هذه الطرق الوقائية استخدام الأدوية التالية:

  • أدوية ضغط الدم ومنها: البروبرانولول، والفيراباميل، والفلوناريزين.
  • الأدوية المضادة لنوبات الصداع النصفي الأيسر ومنها: ثنائي فالوبروكس الصوديوم، و التوبيراميت، والجابابنتين.
  • العقاقير المضادة للاكتئاب ومنها: الأميتريبتيلين، والنورتريبتيلين، والفينلافاكسين.
  • أنواع من المكملات الغذائية وتتمثل في: المغنيسيوم، أو الريبوفلافين.
  • العقاقير الطبية التي تحتوي على المضادات الخاصة بمستقبل الببتيد ومنها إرنوماب، وفريمانزوماب، وجالكاننيزوماب، حيث يتم تناول أي منهم في شكل حقن على جرعات كل شهر، أو ثلاثة من الشهور.

أعشاب لعلاج الصداع النصفي الأيسر

هناك العديد من الأعشاب التي يتم استخدامها في علاج الصداع النصفي الأيسر ومنها:

 اليانسون

لقد تم استخدام اليانسون في الطب الشعبي منذ زمن قديم في اليونان القديمة بالقرن الخامس السابق للميلاد، لمعالجة أمراض متعددة مثل الورم، والالتهاب، والحمى، كما أن الدراسات أثبتت أن تناول مكملات من اليانسون بجرعة تتراوح بين 50=150 مليجرام يحد من الصداع النصفي الأيسر بشكل واضح.

الصفصاف

وهو من الأشجار المنتشرة في أوروبا، وفي أمريكا الشمالية، وآسيا، حيث كان السكان المحليون يمضغون لحائه لنتائجه المضادة للالتهاب والحمى، وتم استخدامه في وقت لاحق في أوروبا والصين، لمعالجة هشاشة العظام والصداع النصفي.

فقد تم الاستفادة من مستخلص لحاء الصفصاف، في تطوير مادة الأسبرين، الذي يُعد من أهم العقاقير التي يتم وصفها للصداع النصفي بدون استشارة طبية، كما أن له آثار مُخفضة للحمى ومقاوم للالتهاب أيضاً، وذلك لاحتوائه على مادة مضادة للالتهاب اسمها،(salicin)، وهي من المواد المضادة للأكسدة.

الزنجبيل

وله شعبية واسعة في بعض الدول، مثل الهند، وكذلك في البلاد العربية منذ أمد طويل، حيث يتم استخدامه في الطب التقليدي كمادة مضادة للالتهابات، ومقاومة للفطريات والبكتيريا، ويمكن الاستفادة من جذور الزنجبيل بشكل مجفف أو طازج، أو تناول المكملات الغذائية المحتوية على الزنجبيل.

ولكن يُفضل عدم تناول هذه المكملات مع المرضى الذين يتناولون عقاقير لسيولة الدم، لتفادي الآثار الجانبية المحتملة عن المزج بين هذه المكونات، ويمكن تناول شاي الزنجبيل وكبسولات الزنجبيل المتوفرة في المحال، والصيدليات المختلفة، وتناول الزنجبيل المنقوع للحد من أعراض الصداع النصفي الأيسر.

 زيت اللافندر

وهو من المكونات الطبيعية التي يتم إنتاجها من نبات اللافندر، وما يميزه هو الرائحة الجميلة التي تساعد على الاسترخاء والهدوء النفسي، ويتم استخدامه في العديد من المنتجات التي لها علاقة بالنظافة الصحية، كما أن الدراسات تُشير إلى إن استنشاق زيت اللافندر عند الشعور بالصداع النصفي الأيسر، يساعد على التقليل من حدته وأعراضه بشكل سريع.

إكليل الجبل أو الروز ماري

وهو من الأعشاب الطبية التي لها آثار مضادة للميكروبات والتشنجات، وهو من المواد المضادة للأكسدة، كما يتميز بالقدرة على التقليل من الشعور بالصداع النصفي الأيسر.

ويمكن تخفيف زيت الروز ماري ووضعه على جانب الدماغ الأيسر، ويمكن استنشاقه، كما يمكن استخدام الكبسولات والمكملات الغذائية المحتوية عليه، أو وضعه مع الشاي.

النعناع

وهو من الأعشاب التي لها قدرة على الحد من الصداع النصفي الأيسر، لأثره المُبرد الممتد المفعول، وخاصة على الجلد، حيث أشارت الدراسات على أن زيت النعنع يؤدي لتعزيز تدفق الدم للرأس، ويقلل من تقلصات العضلات، كما عند استخدامه مع مستحضر الإيثانول يحد من الصداع النصفي بشكل واضح.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم اسباب الصداع النصفي الايسر وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.