أسباب رفة العين اليسرى أو اليمنى

أسباب رفة العين اليسرى أو اليمنى تعتمد على مسببات خارجية وداخلية، فرفة العين من الظواهر التي تحدث بشكل دوري لعدد ليس بقليل من الأفراد حول العالم.

نتيجة للأعراض المختلفة لتلك الظاهرة شغلت اهتمام العلماء، وهو ما دفعهم للتوصل إلى علاج مناسب لمن يعانون منها، لذلك سنقوم بالتعرف على مسببات رعشة العين اليمنى أو اليسرى هنا من خلال موقع زيادة.

أسباب رفة العين اليسرى أو اليمنى

في بعض الأحيان قد يشعر الإنسان بهزة أو حركة خفيفة في جفن العين سواء كان السفلي أو العلوي، وتسمى هذه الحركة الخفيفة رفة العين، مما يتسبب في الشعور بالقلق حيال هذه الرفة الخفيفة، فقد تصل في بعض الأحيان إلى تشنج عضلي لا يمكن السيطرة عليه.

بعد هذا التشنج تستمر العين في الارتعاش لبضع دقائق، بل وهناك بعض الحالات التي يمكن أن تستمر رعشة الجفن فيها إلى بضعة أيام، فعندما يبدأ الجفن بالارتعاش نظن أنه لا يجب لأي شخص أن يرى ارتعاش الجفن.

إلا أن هذه التشنجات تكون خفية لا تظهر على تعابير الوجه الخارجية، وعند البحث عن أسباب رفة العين اليسرى أو اليمنى نجد أن هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث رفة العين، ومن أهم هذه الأسباب:

  • إصابة الجفن بالإجهاد.
  • الإصابة بالإعياء.
  • من أهم أسباب رفة العين اليسرى أو اليمنى التعرض إلى الضغط العصبي المفرط.
  • عدم الحصول على قسط مناسب من الرائحة.
  • بذل مجهود بدني مرهق.
  • الإقدام على تناول الكافيين والكحول بصورة مبالغ فيها.
  • التهاب العين.
  • ضعف الرؤية مثل الإصابة بالاستجماتيزم أو قصر النظر.
  • تناول بعض الأدوية التي يكون لها بعض الآثار الجانبية، والتي تؤثر على العين.
  • عدم التغذية بشكل جيد، حيث إن هناك بعض العناصر التي يحتاجها الجسم مثل الماغنسيوم، ففي حالة إن نقص هذا العنصر تصاب أعصاب العين بالارتجاف، ويعد هذا السبب من أهم أسباب رفة العين اليسرى أو اليمنى.

اقرأ أيضًا: أسباب رفرفة العين اليسرى

أسباب أخرى لرفة العين

لن تختلف أسباب رفة العين اليسرى عن رفة العين اليمنى، حيث تكون الأسباب متشابهة، ولسوء الحظ لا يتوقف الأمر على الأسباب السابقة فقط، حيث يوجد عدد كبير من الأسباب الإضافية لرفة العين اليسرى واليمنى، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • في حال إن كان الجسم مصاب بأحد التشنجات، فقد يؤثر ذلك على أعصاب العين، وهو ما يجعلها في عرضة للإصابة بالرفة.
  • التحديق لفترات طويلة في شاشة التليفون أو الحاسب الآلي.
  • إصابة العين بالتحسس من شيء ما ينتج عنها إصابتها بالتورم والرفة من حين لآخر.
  • جفاف العين بسبب حدوث مشكلة في الغدة الدمعية.
  • يمكن أن تحدث نتيجة دخول جسم غريب للعين.
  • يمكن أن ترجع إلى إصابة الإنسان بالحركات الاعتيادية، مثل تحريك الرأس من فترة لأخرى إلى جانبي واحد، أو تكون مثل الغمز بالعين بشكل متكرر لا إراديًا.
  • التهاب ملتحمة العين.
  • من أحد أهم أسباب رفة العين اليسرى أو اليمنى حدوث بعض الاضطرابات في الأعصاب أو الدماغ مثل متلازمة توريت.
  • التعرض إلى الضوء القوي.

أنواع رفة العين

في ظل التعرف على أسباب تشنج العين اليسرى أو اليمنى، نجد أن لرفة العين أنواع تختلف باختلاف السبب وقوة الرفة، ومن هذه الأنواع:

  • تشنج الجفن الحميد: يظهر هذا النوع من التشنج في أواخر فترة البلوغ، وفي الغالب تصيب هذه الحالة النساء ويتزايد تكرارها، وعلى الرغم من أن هذا النوع ليس بخطير إلا أنه قد يتسبب في عدم القدرة على مزاولة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.
    فيُحدِث ذلك التشنج رفرفة العين وتقلص عضلات وأعصاب الوجه.
  • تشنج جفن العين الطفيف: يرتبط هذا النوع من التشنجات بمتابعة الأنشطة اليومية وتأثيرها على الأعصاب، وقد يرجع هذا التشنج إلى التهاب القرنية.
  • تشنج الوجه النصفي: هو حالة من تقلص العضلات والأعصاب لنصف الوجه، وهو تشنج يقوم بالتأثير على العين والفم، وتكون رفة العين جزء من هذا التشنج.

تشخيص رفة العين

يكون التشخيص الخاص برفة العين من التشخيصات التي يتعرف على أسبابها بسهولة، حيث يقوم الطبيب بسؤال المريض عن تلك الأدوية التي يتناولها نتيجة إصابته بمرض ما، ثم يقوم بفحص العين حتى يتعرف على سبب تلك الحالة.

بعد أن يقوم بتحديد السبب الأساسي وراء الإصابة برفة العين، سواء كان بسبب تلك الأدوية التي يقوم المريض بتناولها، أو بسبب الإصابة لبعض الأمراض العصبية، ثم يقوم بوصف العلاج المناسب له.

اقرأ أيضًا: رفة العين اليمنى خير أم شر؟

علاج رفة العين

يتم التوصل إلى العلاج المناسب لرفة العين من خلال التعرف على السبب الأساسي المتسبب في حدوثها، ونجد أن في ظل التعرف على أسباب اضطراب أعصاب العين اليمنى أو اليسرى، نجد أن الطبيب يقوم بإعطاء المريض بعض الإرشادات المختلفة.

حيث تساعد من تقليل تكرار رفة العين، ومن هذه الإرشادات ما يلي:

  • على المريض أن يقوم بأخذ قسط مناسب من الراحة، فذلك يساعد على ارتخاء العين، وفي حالة إن كان المريض يقوم بالتحديق في شاشة التلفاز، أو الكمبيوتر، وغيرها من شاشات الأجهزة الإلكترونية عليه أن يقوم بإراحة العين كل نصف ساعة 3 دقائق.
  • أن يقوم المريض بوضع بعض الكمادات الباردة على العين حتى يخفف من إرهاق العين أو التهابها، ويتم تكرار هذه الكمادات مرتين في اليوم، وذلك مرة في المساء عند الذهاب إلى النوم، ومرة في نصف اليوم حتى يقلل من حدة الإرهاق.
  • في حالة إن كان هناك بعض الجسيمات الغربية تمكنت من الدخول إلى العين يجب أن نقوم بغسل العين بعدها فورًا، ووضع قطرة مرطبة للعين.
  • في حالة إن لم يستطيع الطبيب تشخيص سبب محدد للإصابة بهذه الرعشة، يقوم الطبيب بوصف بعض الحقن المهدئة، والتي تساعد على ارتخاء عصب العين.
  • في حالة إن كانت رفة العين في مرحلة متأخرة، قد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي.

مضاعفات رفة العين

في الحالات الشائعة لم ينجم عن رفة العين أي من المضاعفات الخطرة، إلا في الحالات التي كانت رفة العين بها ناتجة عن الأمراض العصبية أو إصابة الدماغ، كما أن لهذه الحلات مضاعفات نتيجة لإصابتها ببعض الأمراض مثل:

  • شلل بيل: هو شلل الوجه، وتكون هذه الحالة عبارة عن تدلي جزء من الوجه أو فقد السيطرة عليه، فبالتالي زيادة رفة العين لتؤدي إلى تفاقم أعراض هذا المرض، حتى أنها قد تتسبب في انتقال تلف الأعصاب إلى النصف الآخر من الوجه.
    كما قد ينتج عن رفة العين بشكل متكرر دون التعامل مع هذا المرض إصابة العضلات بما يعرف بالتوتر العضلي، وهو إصابة الوجه بالتشنجات المفاجئة.
  • مرض التصلب العضلي: هو مرض يصيب الجهاز العصبي، وهو ما ينتج عنه بعض المشاكل في مراكز الإدراك والتحكم في الأعصاب.
  • مرض باركنسون: تعد رفة العين من مضاعفات الإصابة بهذا المرض، وهو فقد السيطرة على الأطراف، والأعصاب، وإصابة الأطراف بالرعشة.

اقرأ أيضًا: ما معنى عندما ترف العين اليمنى؟

الوقاية من الإصابة برفة العين

هناك بعض النصائح التي يجب أن نتبعها، حتى نتجنب التعرض للإصابة برفة العين، ومن أهم هذه النصائح الآتي:

  • الحصول على قدر كافي من النوم، فيجب ألا تقل عن 8 ساعات، وذلك لتوفير فرصة للعين حتى تستريح من شدة التعب والإجهاد.
  • الابتعاد عن شرب كميات كبيرة من الكافيين، والابتعاد عن ممارسة عادة التدخين السيئة، وعدم تناول الكحول.
  • تجنب استخدام الحواسب الذكية أو أجهزة الكمبيوتر لوقت طويل، حتى لا تجهد العين.
  • الحرص على عدم استخدام المضادات الخاصة بالهيستامين لفترات طويلة، حيث إنها تتسبب في إصابة العين بالتهاب، والذي ينتج عنه الإصابة برفة العين.

أسباب رفة العين اليسرى أو اليمنى تختلف باختلاف درجة التشنج، لكن ولحسن الحظ من السهل التغلب على هذه الحالة، وذلك عبر اتباع طرق الوقاية منها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.