محتوى يحترم عقلك

أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل

الفهرس

أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل متعددة ومختلفة، فما هي هذه الأسباب وما الأعراض المصاحبة لها، نظرًا لما يسيطر على المرأة من مخاوف فيما يخص منطقة الرحم والجهاز التناسلي أثناء الحمل، فسنحرص اليوم من خلال موقع زيادة على تقديم أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل.

أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل

تدور في أذهان العديد من السيدات التساؤلات التي تختص بآلام المبايض، حيث إن اعتقادهم يتجه في الأغلب نحو أن هذه الآلام تتسبب في ضرر على الجنين.

لكن ليست في كل الأحوال تكون هذه الآلام سيئة ففي بعض الأوقات تكون حميدة، فدعونا نتعرف فيما يلي على كافة أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل، والمتمثلة فيما يلي:

اقرأ أيضًا: أسباب ألم في الجانب الأيسر من البطن للحامل

1- التبويض وتأثيره على المبايض

تعد عملية التبويض أحد الآلام الحميدة التي يتعرض لها المبيض طوال فترة الخصوبة، ويحدث في هذه الفترة العديد من الآلام التي من الممكن أن تصل آلامها إلى حوالي أسبوع، وبالأخص تكون في الفترة المتراوحة بين اليومين العاشر والرابع عشر من انتهاء الدورة الشهرية.

تعتبر الآلام في الفترة المتواجدة بين اليومين السابق ذكرهما من الآلام التي تتراوح درجتهما ما بين بسيطة على متوسطة، والفترة التي تستمر فيها آلام المبايض لدى النساء مختلفة من امرأة لأخرى.

بعض النساء تستمر لديهن الآلام لبضع دقائق ومن الممكن أن يصل مع سيدات أخرى لعدة ساعات، وفي أغلب الأحوال تكون هذه الآلام مصحوبة بإفرازات مهبلية كثيفة، كما أنه من الممكن أن تكون مصاحبة لبعض الإفرازات الدموية.

في حالة زيادة أي من الأعراض السابقة عن حدها الطبيعي عليك استشارة الطبيب المعالج على الفور وذلك للاطمئنان عن أسباب الآلام التي تتعرض لها المبايض.

2- بطانة الرحم المهاجرة وعلاقتها بآلام المبيض

تعتبر بطانة الرحم المهاجرة واحدة من أهم أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل، بالإضافة إلى أنها من الأسباب الخطيرة، والمقصود بالبطانة المهاجرة من الجملة أنه يتم خروج البطانة إلى الجهاز التناسلي أو إلى الرحم.

تعتبر أشهر أعراض الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة هي الآلام الشديدة أثناء الدورة الشهرية واستمرارها طوال فترة الحيض، والتي يُعد أحد أثارها الجانبية هو منع حدوث الحمل أو تأخيره لبعض الوقت.

في عصرنا الحالي أصبح من السهل معالجة هذا النوع من الأمراض بينما كان قديمًا يصعب على الأطباء اكتشاف علاج للتغلب على هذا المرض.

فقام الأطباء حديثًا باكتشاف أدوية تتغلب على الأعراض والآلام والتي يتم علاجها نهائيًا مع الوقت.

3- التهابات الجهاز التناسلي وأسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل

يعتبر الجهاز التناسلي من العوامل الأساسية التي تؤثر على المبايض، حيث إنه عند إصابته بأي التهاب سواء كان هذا لالتهاب في المهبل أو في قناة فالوب فمن الممكن أن يؤثر ذلك على جدار الرحم.

عليكِ الذهاب إلى الطبيب لكي تتمكني من التغلب على البكتيريا الضارة والفطريات التي تتسبب في الالتهابات، وذلك من خلال تناول بعض المضادات الحيوية الموصى بها من قبل الطبيب والتي تعالج هذه الأعراض.

4- تكيسات المبايض وخطورتها على المبايض

تعتبر تكيسات المبايض من الأسباب الخطيرة المؤثرة عل المبايض ولكن تتوقف خطورتها على أساس مدى كونها حميدة أو خبيثة، وتعد تكيسات المبايض هي أكياس فارغة أو مائية او دموية.

تزداد خطورة تكيسات المبايض كلما كانت الآلام الناتج من تكيسات للمبايض كبيرًا حيث إن كلما زاد الألم زادت هذه الأكياس ومن الممكن أن تكون بدأت في التمزق.

5- تأثير الدورة الشهرية على المبايض

الدورة الشهرية هي تحدث عادةً بشكل شهري أو بالتحديد كل ثمانية وعشرين يومًا لكافة النساء اللاتي يتمتعن بصحة جيدة، وفي هذه الفترة يحدث انفجار للبويضة التي خرجت من المبيض والتي تتسبب في آلام كبيرة في فترة الحيض.

في هذه الحالة لا يحتاج الأمر سوى تناول بعض المسكنات التي تسهم في التغلب على الآلام وتهدئة المبايض.

6- الحمل خارج الرحم وعلاقته بآلام المبايض

يعتبر الحمل خارج الرحم أحد الأسباب القوية التي تتسبب في آلام المبايض، وذلك يرجع إلى أن البويضة يتم تلقيحها في مكان آخر بعيدًا عن بطانة الرحم، وفي أغلب الأحوال يكون هذا التلقيح في قناة فلوب والذي يحدث نتيجته الانسداد الداخلي.

في أغلب الأحوال لا يكون السبب في آلام المبيض هي المبايض نفسها ولكن نظرًا لأن أعضاء الجهاز التناسلي متقاربة للغاية فيكون من الصعب فهم مصدر الألم الذي يشعر به المريض.

لذا سواء شعرتي بأي آلام في الجانب الأيسر أو الأيمن من المبايض عليك استشارة الطبيب على الفور، وذلك لتجنب المضاعفات التي من الممكن أن تصابي بها.

7- الإصابة بالتهابات الزائدة الدودية يؤثر على المبايض

الزائدة الدودية من الأعضاء الغير حيوية والتي من الممكن أن يتم العيش بدونها مع التمتع بصحة جيدة، فهي ليس لديها أي تأثيرات على العمليات الحيوية للجسم، وتقع الزائدة الدودية أسفل الأمعاء الغليظة.

أثناء فترة الحمل من الممكن أن تنتقل الزائدة الدودية إلى الحوض مما يسبب العديد من آلام المبايض، وفي هذه الحالة يجب اتخاذ الإجراءات اللازمة، وعلاجها قبل أن يتم إصابة الجنين بالعديد من الالتهابات.

ويتم التخلص من الزائدة الدودية بواسطة إجراء عملية جراحية بواسطة الليزر والذي من الممكن أن يتم استخدام مواد مخدرة خفيفة لكي لا يشعر المريض بأية آلام، وحتى لا تؤثر على صحة الجنين في الوقت ذاته.

8-التعرض لمشاكل في المرارة وعلاقتها بالمبايض

إن المرارة تقع في المكان الموجود أسفل الكبد، ومن الممكن أن تتسبب المرارة في آلام شديدة بالمعدة، والتي لا علاقة لها بالمبايض، ولكن في أغلب الأحوال يتم تصنيف هذا الألم بطريقة خاطئة ويعتبره النساء من الآلام الطبيعية التي تصحب الحمل.

في هذه الحالة عليك استشارة الطبيب على الفور لكي تتمكن من التغلب على هذا النوع من الآلام، ولمعرفة العلاج المناسب للتغلب على المشكلة، حيث إن حصوة المرارة من الأشياء البسيطة التي تتطلب التدخل الجراحي.

كما أنه من الممكن أن يقوم الطبيب بإعطاء المريض مواد تخديرية لكي لا يشعر بألم، ويصعب على الطبيب أن يقوم بعلاج الحصوات أثناء الحمل نظرًا لما تحتاجه من تدخل جراحي والذي من الممكن أن يؤثر على الجنين.

أما في حالة إذا كانت الحالة خطيرة وتستلزم الجراحة فمن من الأفضل أن يتم إجراء هذه الجراحة في الثلث الثاني من فترة الحمل.

9- التهابات المسالك البولية وتأثيرها على المبايض

تعتبر النساء الحوامل من أكثر الفئات عرضة للإصابة بالتهابات المسالك البولية، والتي من الممكن أن يتم الخلط بينها وبين الآلام التي تخص المبيض، كما أنه من الممكن أن يتم علاج التهابات المسالك البولية وذلك من خلال تناول المضادات الحيوية.

يتم تناول هذه المضادات الحيوية من خلال الجرعة التي تم وصفها لك من قبل الطبيب المعالج المختص، وذلك للتخلص من الالتهابات والآلام، وعليك الحفاظ على المتابعة مع الطبيب، لأن تلك المتابعة تساعده في التأكد من إذا كانت الالتهابات تم شفاؤها أم لا.

10- الأورام الليفية وآلام المبيض

تعتبر أورام المبيض الغير سرطانية من الأورام الليفية والتي تؤدي الإصابة بها إلى العديد من الآلام، والتي في أغلب الأحوال تؤدي إلى الشعور بآلام شديدة في منطقة الحوض.

كما أن الإصابة بهذه الأورام يسبب العديد من المشكلات في عملية زرع البويضة المخصبة، لما يتسبب فيه الورم من انسداد، ففي حالة إذا كنتِ تخططين لحمل، فعليك التأكد من صحة الرحم تمامًا وذلك لتجنب أخطار الأورام الليفية.

تقوم أنسجة الرحم بالتحرك إلى خارج الرحم والذي يكون سببًا في الإصابة بآلام المبيض، حيث تعد بطانة الرحم أو الأنسجة الغير مبطنة من الرحم هي المتحكمة في الآلام وتكون متوقفة بنسبة كبيرة على هرمونات الحمل.

اقرأ أيضًا: ألم في الرحم مع إفرازات بيضاء

11- الولادة المبكرة تؤثر على المبيض

من مخاطر الولادة المبكرة العديدة على الأم هي أنها تتسبب في الإصابة بآلام المبيض التي من الممكن أن تؤدي إلى الانقباضات في الرحم، في حالة الولادة المبكرة ستشعرين بآلام شديدة وعنيفة للغاية في جميع أجزاء الجسم وليس المبايض فقط.

في هذه الحالة يقوم الطبيب بتشخيص الحالة من خلال الأشعة فوق صوتية والتي يحدد وقتها أسباب الولادة المبكرة، سواء كان السبب ممارسة العلاقة الزوجية أو الأنشطة العنيفة أو ممارسة رياضة الجري على سبيل المثال.

ويكون الطبيب مستعد وقتها لولادتك على الفور نظرًا للالتواءات الحادثة في المبيض والمتسببة في الآلام الشديدة.

12- المبايض وتسمم الحمل

يتسبب تسمم الحمل في الارتفاع في ضغط الدم ذلك بالإضافة على الانخفاض في الأكسجين الموجود في الدم، والذي يؤدي إلى الإصابة بتسمم في الحمل والانفصال المفاجئ للمشيمة، وبالتالي التعرض لآلام في المبيض، ويعتبر هذا السبب واحد من أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل.

13- انفصال المشيمة وعلاقتها بأسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل

يعتب الانفصال الحادث بشكل مبكر للمشيمة عن جدار الرحم من أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل وبالأخص في الثلث الأخير منه.

من الممكن أيضًا أن يتسبب انقطاع المشيمة في النزيف والذي سيقوم الطبيب بإجراء الفحوصات اللازمة والتي من ضمنها إجراء الأشعة فوق الصوتية وذلك لتشخيص الآلام الحادثة في المبيض، وإذا كانت هذه الآلام تشكل خطر على الولادة أم لا.

عليك الانتباه أن انفصال المشيمة من الأمور الخطيرة التي قد تؤدي في بعض الأوقات إلى التسبب في خطورة على حياة الأم والجنين.

14-التواء المبايض وآلامها

من الممكن أن يمتنع الدم عن التدفق في المبايض، في حالة التوائها أو التواء قنوات فالوب، كما أن من الوارد أن تشعر المرأة الحامل بآلام شديدة للغاية ويرجع فيها السبب إلى آلام المبايض.

قد يكون العلاج شامل الجراحة والتي يصعب إجرائها اثناء الحمل، عل الرغم أن العلمية لا تعد من الجراحات الخطيرة ولكنها تحتاج إلى تخدير لكي يتم إجرائها.

15- الإجهاض وتأثيره على ألم المبيض

في إطار عرض أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل، سنوضح علاقة الإجهاض بآلام المبيض، والتي تحدث نتيجة الإجهاض في حوالي خمسة وعشرين بالمئة من الحمل وبالأخص في أول واحد وعشرين يومًا من الحمل.

كما أن الإجهاض له العديد من آلام الرحم والتي تصل مدة الشعور بهذه الآلام إلى حوالي عشرة أيام، لذلك عليك استشارة الطبيب في حالة التعرض للإجهاض.

  16- آلام المبيض وآلام استيعاب الجنين

في حالة أن يصل الحمل إلى الأسبوع الثامن أو الثاني عشر فمن الممكن أن تبدأ كافة الأعضاء المتواجدة في منطقة الحوض بالتوسع، لكي يأخذ حجم الجنين المكان اللازم له، فبالتالي يكون ألم المبيض من الآلام الناتجة عن هذا التوسع.

كما أنه من الممكن أن يحدث بعض التشنجات العضلية والتي تنتج من القدرة استيعاب الطفل ولذلك هي أحد أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل.

علاقة ألم المبيض الأيسر بنوع الجنين

أوضحنا في السابق أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل، فهل يعتبر ألم المبيض الأيسر دلالة على نوع الجنين، هذا ما سنعرفه الآن.

حيث إن قامت بعض الدراسات بإثبات أن ألم المبيض الأيسر يعتبر من العلامات الدالة على نوع الجنين أنثى، وبالأخص عند الإصابة به في الشهور الأولى من الحمل.

يرجع ذلك إلى وجود بعض الأبحاث الدالة على أن المبيض الأيسر هو المسئول عن الحمل بأنثى، كما أن المبيض الأيمن هو المسئول عن الحمل بذكر.

لكن أختلف العلماء فهذا الأمر فقد تم إثبات فيما بعد أن كروموسومات الرجل هي المسئولة عن تحديد نوع الجنين ولا علاقة للمرأة بهذا الأمر.

نصائح لتجنب الإصابة بآلام في المبيض أثناء الحمل

في إطار عرض أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل، سنوضح ما هي النصائح التي يجب اتباعها لكي يتم تجنب التعرض لهذه الآلام، والتي منها ما يلي:

  • الابتعاد عن حمل الأشياء ذات الأوزان الثقيلة.
  • اهتم بوضع وسادة بين ركبتيك أثناء فترة النوم.
  • عليك الحد من التقلبات السريعة والمفاجئة، فكن حذر وتحرك ببطء حتى لا يؤثر وضع الجنين على التواءات المبيض.
  • استخدم وسادة التدفئة وذلك لمدة لا تزيد عن عشر دقائق للمرة الواحدة.
  • احرص على أخذ الوقت الكافي من الراحة أثناء النوم.
  • قم بممارسة تمرين كيجل وذلك للحد من آلام الحمل وتقلصات الرحم.
  • قم باستخدام مشد الأمومة وهو من الأدوات لتي تقدم دعم إضافي للبطن.
  • قم بممارسة رياضة المشي بشكل بسيط.
  • تناول العديد من كميات الماء وذلك للحد من الإصابة بالجفاف.
  • عليك الحرص على الاستحمام بماء دافئ وليس ساخن.
  • نامي على الجانب الذي لا تشعرين فيه بآلام.
  • المواظبة على نظام غذائي متزن يحتوي على الألياف الغذائية وذلك حتى تقوم بتسهيل حركة الأمعاء مما يقلل من الضغط على المبايض.

اقرأ أيضًا: ألم في الجانب الأيسر من الجسم بالكامل

كيفية علاج آلام المبايض

في سياق عرض أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل، سنوضح ما هي الطرق التي يتم اتباعها لكي يتمكن المريض من التغلب على آلام المبايض، ومن هذه الطرق العلاجية ما يلي:

  • العمليات الجراحية: يكون هذا الخيار هو الأفضل في حالات تكيسات لمبايض، والتي لا يتم التخلص منها من خلال تناول الادوية، فيقوم الطبيب بإجراء العملية الجراحية وذلك للتخلص من الآلام.
  • تناول الأدوية: ومن هذه الأدوية حبوب منع الحمل التي يتم استخدامه للتخلص من التكيسات التي يصاب بها المبايض.
  • النظام الغذائي الصحي: يعد النظام الغذائي شامل كل ما يخص صحة المرأة المتعلقة بالعناصر الغذائية المتكاملة في الجسم، فيعد السبب الأكثر شيوعًا بين النساء والمتعلق بكافة المشكلات الخاصة بالجهاز التناسلي هو التغذية السيئة.

من الممكن أن تكون التغذية بشكل مفرط أيضًا سبب من أسباب التأثير على الجهاز التناسلي، كما أن من الممكن أن تكون عدم التغذية الكافية عامل مؤثر على النحافة بشكل مبالغ فيه، مما يؤدي إلى التعرض للضعف والهزل وبالتالي نقص المناعة وسهولة التعرض لكثير من الأمراض.

  • من الممكن ألا يتم تناول دواء فيكون ألم المبيض مجرد ألم مؤقت يزول من تلقاء نفسها، وهي على حسب الأعراض التي تعاني منها المريضة.

أسباب ألم المبيض الأيسر أثناء الحمل متعددة وتختلف من امرأة لأخرى فلا يمكن تعميم الأسباب على جميع النساء وبالتالي يكون لكل حالة علاجها الخاص، فعليها اتباع النصائح للحد من خطر الإصابة به.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.