أسباب الخمول والتعب بعد الحجامة

أسباب الخمول والتعب بعد الحجامة كثيرة وتكون من أكثر الأعراض المزعجة في هذه الفترة بعد القيام بعملية الحجامة، فالحجامة هي نوع من الطب القديم، والتى تعتبر بديلًا جيدًا عن العلاجات الكيميائية، وسوف نتناول في هذا المقال معنى الحجامة وأهم فوائدها والاعراض التى تنتج عنها، من خمول وتعب يحدث بعدها من خلال موقع زيادة.

أسباب الخمول والتعب بعد الحجامة

أسباب الخمول والتعب بعد الحجامة
أسباب الخمول والتعب بعد الحجامة

 

  •  يعتبر الخمول والتعب بعد عمل الحجامة من الأشياء التي تدل على نجاحها، فهذا يعني أن جسم الانسان قد تخلص من الرواسب والسموم التى توجد فيه بواسطة الحجامة.
  • هذا لأن طريقة عمل الحجامة تعتمد على عمل شقوق وخدوش بسيطة في مكان معين في الجسم حسب المرض الذي يعاني منه الإنسان، وبعد عمل هذه الخدوش يتم الضغط عليها بواسطة الكاسات المخصصة لذلك.
  • وبهذه الكؤوس يتم سحب الدم الفاسد من جسم المريض وشفطه، وتكون السموم مصاحبة للدم الفاسد الذي تخرجه عملية الحجامة، فهذا الدم غير مهم لجسم الإنسان.

ويعد من أهم  أسباب الخمول والتعب بعد الحجامة هو التخلص من الامراض النفسية والعضوية في جسم الإنسان بعد الحجامة.

وهناك عدد من  أسباب الخمول والتعب بعد الحجامة وهى:

  •  أن يكون الانسان مصاب بنوع من العين أو الحسد أو المس الشيطانى.
  •  أو مصابًا بفقر الدم أو الأنيميا.
  • يشعر  بالخوف الشديد أو التوتر. 
  • يعاني من ضغط الدم المنخفض.

وعادة ما تتسبب الحجامة في شعور الإنسان بالتعب والخمول بعد عملها بثلاثة أيام، وهذا لأنها تشبه كثيرًا العمليات الجراحية، ويكون التعب نتيجة تخلص الجسم من المرض والسموم

شاهد أيضا: علاج الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم وأسباب الخمول

كيفية عمل الحجامة

  • الحجامة من أهم العلاجات القديمة التى تعمل على تحقيق التوازن في جسم الإنسان، فهي توازن بين الطاقة السلبية والطاقة الإيجابية داخل الجسم، وهذه الموازنة تساعد على حماية الجسم من الأمراض.
  • ويقال أن أول دولة استخدمت الحجامة كانت الصين، وتعتبر الحجامة من السنن في الدين الإسلامى فلقد ورد في كثير من الأحاديث النبوية طريقة عملها وفوائدها.
  • ويتم عمل الحجامة عن طريق وضع كاسات صغيرة على جروح يتم جرحها في مكان الإصابة بواسطة مشرط طبى، ويتم شفط الدم الفاسد بواسطة الكاسات عن طريق استخدام الحرارة. 

بعض فوائد الحجامة

  • تساعد عملية سحب الدم الفاسد  فى تخفيف الشعور بتوتر العضلات،  وزيادة تدفق الدم في مكان عمل الحجامة.
  • وتعمل الحجامة على زيادة تدفق الدم وتقليل الإحساس بالألم، وتساعد أيضًا على زيادة الدورة الدموية في الجسم وخاصة في المكان الذي وضعت فيه كاسات الحجامة.
  • وتخفف الحجامة من الشد العضلى، كما تعزز الحجامة من إصلاح خلايا الجسم، كما تساعد في تكوين الأنسجة الضامة الجديدة، والأوعية الدموية في أنسجة الدم.
  •  وتساعد الحجامة في إكمال رعاية بعض الحالات التي تعانى من الأمراض المختلفة.
  • وقد أظهرت الدراسات الطبية فعالية الحجامة فى علاج الكثير من الأمراض ومنها الصداع النصفي،  وتعتبر الحجامة من أنواع العلاج الآمنة فهى لا تسبب أى ضرر للجسم حتى على المدى البعيد.
  • وتعمل الحجامة علي علاج وجع العضلات مثل وجع الركبة أو وجع الظهر أو وجع الرقبة.
  • تعالج الحجامة التهاب المفاصل
  • تساعد الحجامة على شعور الجسم بالاسترخاء نتيجة خروج الدم الفاسد من الجسم.
  • يعالج بعض أمراض الجهاز التنفسى
  • تعالج الكثير من مشاكل الجهاز الهضمى
  • تعالج ضغط الدم المرتفع

الأعراض الجانبية للحجامة

  • شعور المريض ببعض الألم في مكان عمل الحجامة بسبب الجروح.
  • تعرض الجروح فى بعض الحالات للالتهاب 
  • ظهور بعض الكدمات على الجسم وتكون ذات لون أرجواني مكان وضع الكاسات نتيجة الحرارة، ولكنها تختفي بعد أيام قليلة.
  • تهيج الجلد نتيجة الحرارة شفط الدم .
  • تسبب الشعور بخفة الرأس والدوار.
  • تزيد من الشعور بالغثيان والتعرق
  • في بعض الحالات قد تسبب حروق وندبات بالجسم وخاصة فى مكان عمل الحجامة.
  • نقص صفائح الدم وهذا يحدث نادرًا
  • تصبغ الجلد
  • الإصابة بفقر الدم إذا تم عمل الحجامة بشكل متكرر في فترة قصيرة

شاهد أيضا: اسباب النعاس والتعب الدائم وطرق العلاج الدوائية

الوقت المناسب للحجامة

ليس هناك وقت معين للقيام بالحجامة، فهي علاج مثل أي علاج آخر تحتاج الوقت حتى تؤتي بثمارها، وفي العادة تظهر نتيجة الحجامة بعد حوالى خمس مرات إلى عشر مرات من عملها.

ولكن هناك عدد من الحالات التى تظهر نتائجها على الفور، ولكن هناك بعض التنبيهات الواجب عملها حتى تنجح الحجامة ومنها:

  • يفضل عمل الحجامة في الصباح الباكر حتى تحصل على أفضل نتيجة.
  • يفضل عمل الحجامة خلال فصل الصيف أو فصل الربيع.
  • لا تقم بالحجامة إذا كانت معدتك ممتلئة بالطعام، وكذلك لا يجب أن تكون فارغة تمامًا.
  • لا تقم بالحجامة وأنت صائم لأن الصيام يسبب الضعف للجسم كما أنه قد يقلل من طاقته. 
  • لا تقم بالحجامة إذا كنت تتناول أدوية تسبب تخثر الدم.
  • ينصح بعد عمل الحجامة الابتعاد عن الأطعمة الدسمة أو الدهنية.
  • ينصح قبل وبعد الحجامة أن تكثر من شرب السوائل، فهي تساعد كثيرًا في عملية التعافى.
  • يشعر المريض بعد عمل الحجامة بالحرارة والدفء في كل أعضاء جسمه وقد يصحبه ارتفاع بسيط في الحرارة لذلك ينصح بالإكثار من شرب الماء في هذه الفترة.
  • ينصح بشرب شراب ساخن بعد الحجامة خاصة إذا شعرت بالبرد أو الرعشة ويحدث هذا نتيجة استرخاء عضلات الجسم وتحسن الدورة الدموية فيه.
  • ينصح بعد عمل الحجامة بأخذ وقت راحة كافى قبل أن تغادر مكان العيادة.
  • يجب أن ترتاح في المنزل مدة لا تقل عن ثلاثة أيام.
  • يفضل أخذ حمام دافئ بعد عمل الحجامة.
  • يفضل شرب عصير الفراولة الطازج بعد عمل الحجامة حتى يتم تعويض الجسم عن الدم المفقود خلال جلسة الحجامة لتجنب الشعور بالدوار أو الغثيان.
  • احرص على الابتعاد عن الطعام بعد عمل الحجامة إلا بعد ساعة كاملة.
  • تجنب الأعمال الشاقة بعد عمل الحجامة لمدة تصل إلى شهر حتى تتجنب الانتكاسة الصحية.
  • تجنب العلاقة الزوجية بعد فترة من عمل الحجامة قد تصل إلى ثلاثة أيام.
  • حافظ على نظافة مكان الجرح واحرص على عدم إصابته بأى تشققات أو جروح.
  • لا يوجد هناك أى وقت محدد لتظهر فيه نتائج العلاج بعد الحجامة، فقد تظهر من أول مرة وقد تتأخر لأكثر من جلسة حتى تحصل على أفضل النتائج.

شاهد أيضا: أسباب الدوخة والخمول وكثرة النوم وكيفيه علاجها

كيفية الوقاية من الأعراض الجانبية للحجامة

  • احرص على اختيار طبيب مناسب له خبرة جيدة في القيام بجلسة الحجامة.
  • اهتم بنظافة بشرتك قبل جلسة الحجامة وبعدها حتى تتجنب العدوى.
  • احرص أنت والطبيب المعالج على ارتداء القفازات الطبية والنظارات الواقية حتى تحمى عينيك أثناء الجلسة.
  • يجب أن يحرص الطبيب على استخدام المعدات المعقمة بشكل جيد والمنظفة بشكل جيد.
  • استخدم بعض الأدوية بشكل منظم لضمان وقايتك من التهاب الكبد.
  • ممنوع عمل الحجامة للمرأة خلال فترة حملها حتى نتجنب الإجهاض.
  • ممنوع عمل الحجامة للأطفال لعدم احتمالهم الألم الناتج عنها.
  • كما يجب الامتناع عن حجامة كبار السن.
  • لا ينصح بعمل الحجامة للأشخاص المصابين بمرض السرطان أو الهيموفيليا أو فشل أحد الأعضاء.
  • لا ينصح بعمل الحجامة لمن يعاني احتباس السوائل فى الجسم أو الاستسقاء.

وفى ختام هذا المقال، تعتبر الحجامة من أفضل العلاجات الطبية البديلة، التى تخلص الجسم من الدم الفاسد والشوائب والسموم وقد تعرفنا فى هذا المقال عن أهم  أسباب الخمول والتعب بعد الحجامة وكيفية الوقاية منها والتعافي السريع من آثارها، كما وضحنا أنسب وقت لعمل الحجامة حتى يحصل جسم الإنسان على أفضل النتائج منها.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.