أسباب فقدان حاسة الشم

أسباب فقدان حاسة الشم متعددة ويجب على كل شخص معرفتها، حيث إنها قد تشير إلى وجود اضطراب ما في جسم الإنسان، خصوصًا في الوقت الذي ينتشر فيه فيروس كورونا، فأصبح أي شخص تعرض لفقدان حاسة الشم قلقًا من أن يكون مصابًا بالفيروس، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على أسباب فقدان حاسة الشم.

أسباب فقدان حاسة الشم

هناك مجموعة من العوامل التي تعمل على فقدان حاسة الشم أو ضعفها بشكل دائم أو مؤقت، حيث تتمثل عوامل فقدان حاسة الشم في التالي:

اقرأ أيضًا: علاج حاسة الشم والتذوق

إصابة الدماغ أو الأعصاب بالضر والتلف

يوجد داخل الأنف مجموعة من المستقبلات الحسية والعصبية التي تقوم بنقل المعلومات الحسية للدماغ، وعندما تصاب تلك المستقبلات بخلل ما ينتج عنه أن الفرد لا يقدر على الشم بشكل طبيعي وقد يتسبب في الأمر إحدى النقاط التالية:

  • كبر السن.
  • إصابة بالدماغ بورم ما.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • حدوث انفصام في الشخصية.
  • وجود مشكلة في الهرمونات بالأخص هرمونات الغدة الدرقية.
  • تعرض الرأس إلى إصابة أو التعرض لسكتة دماغية.
  • مرض الزهايمر أو نوبات الصرع.
  • التصلب اللويحي.
  • تناول بعض الأدوية الخاصة بضغط الدم.
  • التعرض لمجموعة من المواد الكيميائية التي تؤدي إلى انسداد مجرى التنفس.

عيوب خلقية

هذا السبب نادر الحدوث ولكنه يحدث، حيث يصاب الجهاز التنفسي للجنين بعيب خلقي يجعله يولد بدون الإحساس بحاسة الشم.

انسداد مجرى التنفس

قد يصاب الشخص ببعض المشاكل الصحي مثل الأورام، مشاكل في الحاجز الأنفى، السلائل الأنفية، كل تلك المشاكل تعمل على انسداد مجرى التنفس.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج حاسة الشم

تهيج الأنسجة المخاطية في الأنف

قد تصاب الأنسجة المخاطية بتهيج بسب الإصابة بنزلة برد أو الإصابة بالإنفلونزا، وهذا يعمل على فقدان حاس الشم أو ضعفها لفترة مؤقتة.

أسباب أخرى

توجد مجموعة من العوامل الأخرى التي ينتج عنها فقدان لحاسة الشم، حيث تتمثل في:

  • التغذية السيئة.
  • الإدمان على شرب المشروبات الكحولية.
  • وجود نسب قليلة من بعض الفيتامينات المهمة في الجسم.
  • وجود مشاكل في الأسنان أو الخضوع لجراحات في الفم.
  • تناول بعض الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب والمضادات الحيوية.
  • الإصابة بفيروس كورونا.
  • مواجهة مشكلة في حاسة التذوق.
  • الخضوع للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي.
  • التدخين بشراهة.
  • مرض شلل الرعاش.
  • التصلب المتعدد.
  • الإصابة بمرض هنتنغتون.

علاج فقدان حاسة الشم

بعد التعرف على أسباب فقدان حاسة الشم، جاء الوقت لنعرف طرق علاج تلك المشكلة، حيث تسير على النحو التالي:

  • يعتمد العلاج بصورة أساسية على السبب الذي أدى إلى فقدانها، فإذا كان بسبب نزلة برد فيتم اتباع العلاج التقليدي الذي يساعد الجسم على التخلص منها، لتعود الحاسة للعمل بصورة طبيعية.
  • إذا كان السبب حساسية، فيتم اتباع خطة علاج للتخلص من الحساسية مثل مضادات الهستامين.
  • إذا كان السبب عيب خلقي أو بسبب التقدم في العمر فلا يوجد أي علاج واضح لتلك المشكلة.
  • التدرب على شم الروائح القوية.
  • استخدام زيت الخروع من خلال وضع نقطتين في كل أنف فهو يعمل على علاج الممرات الأنفية المسدودة.
  • شرب الزنجبيل لأنه يساعد على التقليل من الالتهابات الحادثة في المسالك الهوائية الأنفية.
  • غسل الأنف بمحلول ملحي لطرد البكتيريا التي تعمل على التهاب تجويف الأنف والجيوب الأنفية.

اقرأ أيضًا: متى تعود حاسة الشم والتذوق بعد الكورونا

مراجعة الطبيب

إذا تم ملاحظة الأمور التالية يجب الذهاب إلى طبيب الأنف والأذن والحنجرة للفحص فورًا، وتتمثل في:

  • فقدان الحاسة بصورة مفاجئة وبدون ظهور أي سبب واضح.
  • إذا استمر فقدان الحاسة بالرغم من التخلص من السبب الذي أدي إلى ذلك.
  • مع فقدان حاسة الشم وُجد ظهور بعض الأعراض العصبية مثل الدوخة والدوار مرات كثيرة.

إن حاسة الشم من الحواس الأكثر أهمية، وبدونها يُصبح الأمر صعبًا، لذا يجب تفقد أسباب فقدان حاسة الشم حتى يتم العلاج المبكر منعًا لتفاقم الخطر.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.