محتوى يحترم عقلك
أسباب ظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين

7 أسباب لظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين

أسباب ظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين متعددة، فمن الشائع ظهور الشامات بعد الوصول إلى هذا السن ولا يعد ظهورها سببًا يدعوا إلى القلق؛ لأن ليس لها أضرار في الغالب.

لذا فمن خلال موقع زيادة سنتعرف على أهم أسباب ظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين، كما سنشير إلى بعض التفاصيل حول الشامات.

7 أسباب لظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين

يعاني العديد من الأشخاص من ظهور شامات في مناطق مختلفة في أجسامهم، وخاصةً بعد بلوغهم فترة العشرينات وهناك البعض ممن تظهر لديهم بعد سن الثلاثين.

من أهم الأسباب المؤدية إلى ظهور الشامات لدى هؤلاء الأشخاص التعرض إلى الشمس أو ضعف المناعة، وغيرها من المسببات التي سنشير إليها تفصيلًا فيما يلي:

1- التعرض لأشعة الشمس وظهور الشامات

من أهم أسباب ظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين هو التعرض المباشر إلى أشعة الشمس بصورة كبيرة؛ وذلك لما تصدره الشمس من أشعة فوق بنفسجية ضارة والتعرض لها بصورة كبيرة خاصةً في فترة الطفولة.

الجدير بالذكر أن التعرض إلى الشمس بنسبة كبيرة يوميًا، خاصةً في مرحلة الطفولة يساعد على ظهور الشامات عند الوصول إلى سن العشرين أو الثلاثين بنسبة كبيرة.

اقرأ أيضًا: أسباب ظهور شامات صغيرة في الوجه

2- ظهور الشامات ووجود ضعف في المناعة

يعتبر من أسباب ظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين هو وجود ضعف في جهاز المناعة، حيث يحدث الضعف نتيجة لمهاجمة الجهاز المناعي لبعض الشامات فور ظهورها؛ مما يساعد إلى إضعاف آلية عمله بعد التقدم في العمر والوصول إلى سن الثلاثين.

كما يعتبر وجود ضعف في جهاز المناعة سببًا في ازدياد ظهور الشامات؛ وذلك لعدم وجود جهاز مناعي يقوم بالمدافعة عن الجسم في هذه الفترة.

3- العوامل الوراثية وتأثيرها على ظهور الشامات

يعتبر وجود فرد من أفراد الأسرة يعاني من وجود الشامات من مسببات ظهور شامات بعد سن العشرين أو الثلاثين، حيث إن للجينات الوراثية أثر كبير في توارث الشامات من إحدى الأفراد إلى الأفراد الأخرى.

4- زيادة الخلايا الصبغية في الجسم وظهور الشامات

قد يكون من أسباب ظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين هو وجود زيادة في نمو خلايا الجلد، أو وجود تكاثر في الخلايا بشكل مستمر على هيئة كُتل وعدم توزيعها في أنحاء الجسم.

تحتوي الخلايا التي تتكاثر في الجسم بشكل مستمر على كُتل من الميلانين أو ما يسمى بـ (الخلايا الصبغية)، وهذه الخلايا هي التي تقوم بإعطاء اللون إلى الشامات.

5- التغير في الهرمونات وعلاقتها بظهور الشامات

يعتبر التغير المستمر في نسبة الهرمونات من أسباب ظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين، حيث إن التغير في نسبة الهرمونات في فترة الحمل لدى المرأة قد يكون سببًا مباشرًا لظهور الشامات في أجزاء مختلفة من الجسم.

6- ظهور الشامات والإفراط في نشاط الغدد

قد يكون الإفراط في نشاط الغدد خاصةً الغدد الدهنية والغدد المسؤولة عن إفراز الزيوت في الجسم هو المسؤول عن ظهور الشامات.

حيث إن نشاط هذه الغدد بشكل كبير خاصةً في فترة العشرينيات أو الثلاثينيات عامل من عوامل ظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين.

7- سرطان الجلد والشامات

قد يكون تعرض الشخص إلى سرطان في الجلد من أهم أسباب ظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين، ويكون سرطان الجلد عبارة عن نمو غير طبيعي في خلايا الجلد وغالبًا ما يظهر في أجزاء الجسم التي تتعرض إلى الشمس بكثرة.

الجدير بالذكر أنه يحدث سرطان الجلد نتيجة لحدوث طفرات في الحمض النووي المكون لخلايا الجلد؛ وبسبب حدوث الطفرات تظهر خلايا خارجة عن نطاق سيطرة الجسم وتساهم في تكون كُتل من الخلايا السرطانية.

اقرأ أيضًا: ظهور بقع بنية على الجلد مع حكة والرقبة والساق

تعريف الشامات

الشامات قد تم تعريفها طبيًا على أنها البقع السوداء أو البنية ذات الحجم الصغير والتي تظهر عادةً منفردة أو قد تظهر في بعض الأحيان في مجموعات، وقد تظهر في أي مكان على سطح الجلد.

حيث تظهر الشامات بعدة أشكال وتتغير هذه الأشكال من شخص إلى آخر، وذلك وفقًا إلى بواعث ظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين، وقد يتغير شكلها وينمو عليها الشعر ويكبُر حجمها عن الطبيعي، وذلك أيضًا مرتبط بعدة عوامل.

الأنواع المختلفة من الشامات

تتعدد أنواع الشامات وتختلف من شخص إلى آخر، وذلك باختلاف أسباب ظهور الشامات بعد سن العشرين أو الثلاثين، حيث إن من أنواع الشامات الأكثر شيوعًا كالتالي:

الشامات الصبغية المكتسبة

الشامات الصبغية المكتسبة عادةً لا تظهر عند ولادة الشخص أو في مرحلة طفولته، وإنما تظهر مع مرور الوقت ومع تقدم عُمر الشخص وتكون شامات حميدة.

الشامات الصبغية الخلقية

هي نوع من أنواع الشامات المنتشرة لكنها لا تظهر مع مرور الوقت، ولا مع تقدم عُمر الشخص إنما تكون موجودة منذ ولادة الشخص وتكون شامات غير حميدة، حيث إن أصحابها أكثر عرضة إلى سرطانات الجلد، وهذا النوع ليس منتشرًا كثيرًا.

الشامات المُحاطة بهالة

هي نوع من أنواع الشامات التي تكون ظاهرة، ويوجد حولها هالة بيضاء وتكون هذه الهالة كبيرة في الحجم، ويُكثُر هذا النوع من الشامات عند صغار السن على وجه الخصوص.

الشامات الزرقاء

الشامات الزرقاء تعتبر نوع من أنواع الشامات النادرة الوجود، حيث إنه في حالة ظهور هذه الشامة يكون لونها مختلفًا عن الشامات العادية، فيكون شكلها ظاهرًا باللون الأزرق.

الشامات الشاذة

الشامات الشاذة نوع من أنواع الشامات، وقد تم تسميتها بهذا الاسم بسبب شكلها الغريب والمُقلق في بعض الأحيان، حيث إنها لا تظهر مشابهة للشامات الأخرى، وتظهر عادةً نتيجة لوجود عوامل وراثية ساعدت في تناقل الشامات بين أفراد الأسرة.

الشامات الناتجة عن خلل في الأنسجة

هي نوع من الشامات التي تظهر لدى الأشخاص الذين يعانون من خلل في خلايا الجلد، ومن خصائص هذه الشامات التالي:

  • عامل الوراثة.
  • تظهر عادة على شكل شامة داكنة بُنية اللون.
  • تظهر عادةً في شكل غير منتظم.
  • احتمالية تحول هذه الشامات إلى سرطان الجلد تكون عالية جدًا.

كيف تُميز بين الشامات وسرطان الجلد؟

يمكن التمييز بين الشامات وبين سرطان الجلد عن طريق ظهور بعض الأعراض من عدم ظهورها، ومن هذه الأعراض ما سنشير إليه في النقاط التالية:

  • حدوث نزيف ناتج عن الشامة.
  • تطور الشامة من حيث حجمها أو في لونها عن الطبيعي.
  • وجود حكة في مكان الشامة مع الإحساس بالألم في هذه المنطقة.
  • ظهور الشامة بلون مختلف عن لون الشامات الأخرى الموجودة في الجسم.

تجدر الإشارة إلى أنه في حال ظهور أيٍ من الأعراض السابقة يجب على الشخص أن يقوم بالتوجه إلى الطبيب على الفور؛ وذلك لتتأكد من عدم وجود احتمالية إصابته بسرطان الجلد، ويمكن أن يساعدك قيامك بفحص بشرتك باستمرار في اكتشاف أي تغيرات في شكل الشامة أو أي من خصائصها.

كيفية التخلص من الشامات

تتعدد طرق إزالة الشامات من الجسم وعادةً ما تتم الإزالة عن طريق استخدام الليزر، حيث يقوم الليزر بإغلاق الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الشامات.

كما أن تقنيات إزالة الشامات بالليزر من أكثر الطرق انتشارًا في التخلص من الشامات المزعجة وهي التقنية الأكثر فاعلية، وتتم إزالة الشامات عن طريق الليزر دون تخدير لمكان الشامة حيث إن العملية لا تكون مؤلمة.

اقرأ أيضًا: هل ظهور الحبوب في الوجه من علامات الحمل أم الدورة

مميزات وأضرار استخدام الليزر لإزالة الشامة

على الرغم من وجود العديد من المزايا التي تتضمنها عملية إزالة الشامة بالليزر، إلا أن لها بعض الأضرار، وإليكم البعض منها عبر النقاط المقبلة:

  • من مميزات استخدام الليزر لإزالة الشامات عدم اضطرار المريض للقيام بعمل كمادات في منطقة الشامة بعد القيام بعملية الاستئصال؛ وذلك لعدم وجود أي أضرار ناتجة عن هذه العملية.
  • أحد مميزات استخدام الليزر أيضًا هي فاعليته في التخلص من الشامات نهائيًا من أماكن تواجدها مهما كان لونها أو حجمها، ويتم ذلك دون ترك أي آثار أو ندوب تدل على أنه كان يوجد شامة في تلك المنطقة.
  • قد يكون من المميزات التي يجب ذكرها هي إمكانية القيام بالعملية في وقت قصير جدًا، وذلك بعد قيام الطبيب المختص بأخذ عينة من الشامة وقيامه بفحصها والتأكد من عدم احتوائها على خلايا سرطانية قبل القيام بالجراحة التجميلية.

أما عن الآثار السلبية والأضرار التي قد تنتج عن استخدام الليزر في إزالة الشامات فتتمثل في إمكانية عودة الشامة مرة أخرى؛ وذلك بسبب عدم التخلص من الخلايا الصبغية الموجود في الجلد والمكونة للشامة بشكل نهائي.

إن مشاكل الجلد كثيرة وتختلف حسب اختلاف عُمر الشخص، ومن أهم هذه المشاكل هي مشكلة ظهور شامات بعد سن العشرين أو الثلاثين والتي تكون مرتبطة بعدة أسباب.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.