أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل

أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل مختلفة، نظرًا لأن هذا العَرَض من الأمور الي تحدث أثناء أداء المهام المنزلية أو الجلوس، فيصاب الحوامل بالدهشة والقلق حول هذا الأمر، فلذلك سنهتم اليوم من خلال موقع زيادة بعرض أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل.

أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل

يعد نزيف الأنف أثناء فترة الحمل من الأمور المنتشرة بشكل كبير بين الحوامل ولا يسبب الأمر أي قلق أو خوف لهم فيجب عليهم أن يطمئنوا حول هذا الأمر، ومن الممكن أن يتدفق الدم من فتحة واحدة من الأنف أو من كلا الفتحتين كما أنه يختلف نزيف الأنف أثناء فترة الحمل على حسب شدته، وترجع أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل إلى النقاط التالية:

  • ارتفاع نسبة الدم خلال فترة الحمل: حيث إن في فترة الحمل يزداد تدفق الدم في الجسم، ويرجع ذلك إلى أن القلب يعمل بشكل سريع وكبير خلال الثلث الأول من فترة الحمل مما يزيد من تدفق الدم إلى بطانة الأنف.
  • التعرض للتغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل يسهم في حدوث احتقان في الأنف مما يؤدي إلى انسدادها أكثر من الشكل الاعتيادي مما يجعل الأنف يستمر في النزيف أكثر من الشكل المعتاد وذلك لمدة تصل إلى بضعة ثوانٍ أو دقاق معدودة.

اقرأ أيضًا: أسباب نزول الدم من الأنف مع الصداع

أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة المنتشرة

بعد أن أوضحنا فيما سبق أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة سنهتم الآن بعرض أسباب نزيف الأنف التي تنتشر بين المصابين ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بنزلات البرد التي تسبب العطس الشديد والسعال والتعرض لنفث الأنف.
  • في حالة أن يدخل جسم غريب إلى الأنف.
  • عند الإصابة بالتهابات الأنف التحسسية، أو التهابات الأنف الغير تحسسية والتي منها التهاب بطانة الأنف على سبيل المثال.
  • تناول بعض الأدوية التي ترفع من خطر الإصابة بنزيف الأنف ومن ضمن هذه الأدوية عقار الأسبرين.
  • خطورة التعرض إلى استنشاق كميات كبيرة أو صغيرة من المهيجات الكيميائية والتي من ضمنها المنظفات والكلور وما إلى ذلك.
  • تناول المخدرات أو استنشاقها ومن ضمنها الكوكايين وغيره من المؤثرات العقلية.
  • عند تسلق المرتفعات واستنشاق الهواء الجاف، حيث إن الهواء في المناطق المرتفعة يكون أكثر جفافًا من الهواء في المناطق المنخفضة.
  • ارتفاع استخدام الأدوية التي تعالج السيلان والتي من ضمنها الهيستامين أو استخدام البخاخات وأدوية الكحة.

أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة الأكثر انتشارًا

هناك بعض الأسباب التي يكثر بسببها الإصابة بنزيف الأنف من فتحة واحدة ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • نحر الأنف بواسطة الأصبع: حيث إن يعتبر هذا السلوك من السلوكيات التي تؤدي إلى تمزق الأوعية الدموية المتواجدة في الأنف والتي تسبب النزيف من الفتحتين في بعض الأحيان.
  • تعرض الأغشية المخاطية للجفاف: في أغلب الأحيان يتسبب الهواء الجاف في جفاف الأغشية المخاطية مما يؤدي إلى الإصابة بنزيف الأنف من جهة واحدة ومن الممكن أن تصل إلى كلا من الجهتين.

الأسباب الأقل انتشارًا للإصابة بنزيف الأنف

كما وجدت أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل وأسباب شا ئعة وأسباب أكثر شيوعًا ستلاحظ أن هناك أسباب أخرى لكنها غير منتشرة تسبب الإصابة بنزيف الأنف من فتحة واحدة وهذه الأسباب تتمثل في الآتي:

  • التعرض للإصابة بابيضاض الدم.
  • السلائل الأنفية.
  • حدوث حمل.
  • التعرض لجراحة في الأنف.
  • وجود توسع في الشعيرات النزفي الوراثي.
  • تناول المشروبات الكحولية بصورة مفرطة.
  • فرفرية قلة الصفيحات المجهولة السبب.
  • الإصابة بأورام الأنف أو الأورام التي تجاور منطقة الأنف.

أعراض نزيف الأنف للحامل

في بعض الأحيان يحدث نزيف الأنف أثناء فترة النوم أو الاستلقاء ولا تكن المرأة الحامل مدركة ذلك إلا عندما تشعر بنزول دم في منطقة الحلق، وفي أغلب الحالات من الممكن ألا تدركه من الأساس إلا عند تنظيف الأنف حيث إنها ستلاحظ وجود بعض القشور الجافة الدموية داخل الأنف.

في الحالات العادية للنزيف بخلاف فترة النوم تتعرض المرأة للنزيف بدايةً من مجرد بضع قطرات إلى النزيف الكثيف وفي العادة يستمر النزيف من مجرد ثوانٍ إلى بضعة دقا ئق.

كيفية إيقاف نزيف الأنف من فتحة واحدة أثناء الحمل

بالرغم من أن الإصابة بنزيف الأنف أمر طبيعي وغير مقلق إلا أنه يجب علاجه وضرورة توقفه، ولكي تتمكن من ذلك عليك اتباع الآتي:

  • الجلوس فورًا بمجرد بداية النزيف، مع التحقق من أن الرأس متواجدة في مستوى أعلى من القلب.
  • الابتعاد عن الاستلقاء أو الانحناء إلى الخلف أو الأمام لضمان عدم دخول الدم إلى الفم.
  • عليك الاهتمام بعدم الانحناء إلى الجهة الأمامية مع ضرورة التنفس من الفم عند الشعور بالنزيف.
  • فور التعرض للنزيف عليك الضغط فوق فتحة الأنف التي تنزف وذلك لمدة تصل إلى عشر دقا ئق.
  • التحقق من أنك ممسك بفتحة الأنف مدة تتراوح ما بين سبعة إلى ثمانية دقائق وذلك بشكل نسبي وكحد أدنى للضغط على الأنف ومحاولة إيقاف النزيف، وضرورة عدم تحرير الضغط للتأكد من توقف النزيف.
  • في حالة الشعور بالدوخة عليك بالاستلقاء على أحد الجانبين وليس الظهر.
  • عليك مراقبة الوقت الذي يستغرقه نزيف الأنف حتى يبدأ بالتوقف فمن الضروري ألا يزيد عن عشرين دقيقة.

مضاعفات الإصابة بنزيف الأنف للحامل

في سياق الحديث عن أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل سنوضح المضاعفات التي تتعرض لها المرأة الحامل في حالة التعرض لنزيف الأنف بصورة متكررة، حيث إنه من ضمن المضاعفات التي قد تحدث ما يلي:

  • الإصابة بمشاكل في التنفس وذلك بعد التعرض لنزيف الأنف.
  • الإصابة بنزيف كبير في منطقة الأنف وذلك بعد التعرض للإصابات المختلفة في منطقة الرأس والتي من ضمنها النزيف البسيط.
  • نزول الدم بصورة غزيرة من الأنف.
  • الإحساس بالإعياء والدوار بالإضافة إلى التشتت وعدم القدرة على التركيز بعد الإصابة بنزيف الأنف.
  • تعاني المرأة المصابة بارتفاع في ضغط الدم.
  • في حالة إذا تم بلع كمية من الدم قد تتعرض المرأة للتقيؤ.
  • يتغير لون وجه المرأة الحامل ليصبح باهتًا.
  • التعرض لآلام شديدة في منطقة الصدر.
  • الإصابة بالحمى أو الإصابة بقشعريرة.

اقرأ أيضًا: أفضل حبوب حساسية للحامل 

أنواع نزيف الأنف

تحدثنا في السابق عن كثير من الأمور المتعلقة حول نزيف الأنف والتي كان من ضمنها أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل بالإضافة إلى طرق الوقاية من نزيف الأنف، وفيما يلي سنتناول أنوع نزيف الأنف، حيث إنها تنقسم إلى:

  • نزيف الأنف الأمامي: هو أحد أنواع نزيف الأنف والذي يحدث في المنطقة التي توجد أسفل الحجاب الحاجز، وهو الجدار الذي يفصل بين فتحتي الأنف، ونظرًا لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الأوعية الدموية فمن الممكن أن تتعرض هذه الأوعية إلى التمزق أو الخدش وبالتالي الإصابة بنزيف الأنف.
  • نزيف الأنف الخلفي: يندر التعرض للإصابة بنزيف الدم الخلفي إذا تم مقارنته بنزيف الأنف الأمامي وفي أغلب الأحوال يحدث في حالات كبار السن والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في مستوى ضغط الدم، أو في حالة الإصابة بشكل مباشر على الوجه.

الإسعافات الأولية لنزيف الأنف للمرأة الحامل

بعد معرفة أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل عليك أن تعرف الإسعافات الأولية التي يجب أن تتخذها عند حدوث أي سبب من الأسباب السابق توضيحها والتي بدورها تؤدي إلى الإصابة بنزيف الأنف، وهذه الإسعافات الأولية تتمثل في التالي:

  • الحرص على بصق الدم من الفم وذلك لمنعه من النزول إلى المعدة، وفي حالة شعور المرأة بالغثيان فعليها أن تضع رأسها إلى الأمام ومن ثمَ إمالة الرأس والبصق.
  • وضع مكعبات من الثلج على منطقة الأنف والوجنتين وذلك لتضييق الأوعية الدموية مع الحرص على استمرار الضغط على المكعبات الثلجية.
  • الابتعاد عن إجهاد الجسم أو تعرضه لأي أنشطة مرهقة، فكل ما عليك فعله هو الاستلقاء على ظهرك.

علاقة نزيف الأنف بالولادة المبكرة

في إطار توضيح أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل، سنوضح العلاقة التي تتواجد بين نزيف الأنف والولادة المبكرة، حيث إنه قد وُجدت بعض الدراسات التي أثبتت أن السيدات التي تتعرض لنزيف الأنف أثناء الحمل هم أكثر السيدات عُرضة للخضوع لعمليات الولادة القيصرية.

في حالة إذا تعرضت المرأة الحامل لنزيف الأنف لمدة تصل إلى أكثر من عشرين دقيقة يجب عليها استشارة الطبيب في الثلث الثاني من الحمل وذلك لكي تعرف إذا كان الأمر طبيعي أم مقلق.

أسئلة شائعة حول أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل

تتواجد بعض الأسئلة التي تدور في أذهان السيدات الحوامل عند تعرضهم لنزيف الأنف ومن ضمن هذه الأسئلة وإجابتها ما يلي:

  • هل نزيف الأنف يسبب الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل؟

في الأغلب نزيف الأنف الغير متكرر لا يتسبب في الإصابة بفقر الدم أما نزيف الأنف الذي يحدث بشكل مستمر فقد يؤثر على مستويات الهيموجلوبين في الدم وبالتالي تأثرها وإصابة السيدة بفقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا.

  • هل من الممكن أن يكون الإصابة بنزيف الأنف من أسباب التنبؤ بالجنين؟

التنبؤ بنوع الجنين لا يمكن معرفته إلا من خلال طرق علمية وفحوصات خاصة بذلك، ومن يعتقد أن نزيف الأنف دال على نوع الجنين فيكون هذا الاعتقاد مجرد خرافة.

  • هل نزيف الأنف يؤثر على صحة الأم أو صحة الجنين؟

كما سبق وأوضحنا في بداية الموضوع أن نزيف الأنف أمر يحدث بشكل طبيعي وهو غير مقلق بالمرة، وسرعان ما تتعرض المرأة الحامل للشفاء من هذا النزيف عقب إتمام عملية ولادتها، وفي حالة استمرار حدوثه بعد عملية الولادة فيجب على الأم أن تسرع في استشارة الطبيب.

أما في حالة استمرار نزيف الأنف أثناء فترة الحمل فيكون على المرأة الحامل أن تهتم باستشارة الطبيب حول هذا الأمر، وبالأخص في الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل لكي يتجنبن الإصابة بنزيف الولادة.

متى يلزم استشارة الطبيب

هناك بعض الحالات الهامة التي يجب أن تلجأ فور ظهورها المرأة إلى استشارة الطبيب، ومن ضمن هذه الحالات ما يلي:

  • في حالة إذا تعرضت الرأس للاصطدام أو تعرض الشخص للضرب ومن ثم حدث نزيف
  • الإصابة بالحمى أو القشعريرة.
  • التعرض لابتلاع كميات كبيرة من الدم أو التقيؤ بشكل مستمر.
  • ملاحظة خروج دم بكميات كبيرة من الأنف.
  • التعرض لإصابات نزيف الأنف بشكل مستمر ومتكرر.
  • في حالة إذا كنت تعاني من الارتفاع في مستوى ضغط الدم.
  • عند وجود الأعراض المذكورة بالأعلى واستمرار النزيف لمدة أكثرمن عشرين دقيقة.

العلاج الطبي لنزيف الأنف

في صدد توضيح أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل يجب علينا أن نعرض طرق العلاج الطبية، وهذه الطرق تتمثل فيما يلي:

  • استخدام السدادات الأنفية أو الشاش وذلك من خلال تطبيق الضغط على الأوعية الدموية المتواجدة في الأنف لكي يتم إيقاف النزيف، ويتم استخدام هذه الوسيلة لمدة تتراوح من ساعة إلى ساعتين.
  • كي الأوعية الدموية: إن هذه الطريقة تعتبر واحدة من ضمن الطرق الطبية للعلاج ويتم إجراء هذا الكي من خلال استخدام التيارات الكهربية وذلك في حالات النزيف الغزير وهذا النوع من الكي يسمى بالكي الكهربي.

أما في حالة التعرض لنزيف الأنف البسيط فيمكن استخدام نترات الفضة للكي ويتم استخدامها على نهاية الأوعية الدموية التي تسبب الرعاف ويسمى هذا النوع من الكي باسم الكي الكيماوي.

  • ربط الأوعية الدموية ويمكن عمل هذا من خلال إجراء عملية جراحية صغيرة وذلك من خلال استخدام مخدر موضعي لكي يقوم بربط الأوعية الدموية التي تتسبب في الرعاف وهذا في الحالات الشديدة النزيف.

اقرأ أيضًا: أسباب خروج الدم من الفم مع البلغم

طرق الوقاية من نزيف الأنف أثناء الحمل

لكي تتمكن من إيقاف نزيف الأنف أثناء الحمل بعد أن تعرفت على أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل عليك اتباع الطرق التالية:

  • عليكِ تناول السوائل بشكل كبير وذلك للحفاظ على ترطيب الأغشية المخاطية بالشكل الجيد.
  • عليك أن تقوم بتمخيط الأنف برفق، وذلك لأن القوة التي تتعرض لها الأنف تجعلها تتعرض إلى هلاك الأوعية الدموية وبالتالي التعرض للنزيف.
  • عليك أن تجعل فمك مفتوحًا عند تعرضك للعطس وذلك لأن إبقاء الفم مفتوحًا يسهم في توزيع الضغط ولا يجعله مرتكزًا فقط على الأنف.
  • عليك استخدام الجهاز الذي يتحكم بضبط الرطوبة في المنزل وبالأخص في فترة الشتاء أو إذا كانت المنطقة المتواجد بها مناخها جاف، أو درجة حرارة الغرفة مرتفعة عن الحالة العادية.
  • تجنب التواجد في أماكن يتواجد بها مهيجات والتي من ضمنها التدخين.
  • من الممكن أن تقوم باستخدام الفازلين وهذا ما قد نصح به بعض الأطباء.
  • أما البعض الأخر من الأطباء فقد نصح باستخدام المادة المزيتة المخصصة لهذه الحالات والتي تكون ذات أساس مائي معين لهذه المشكلة.
  • كما أنه من الممكن أن تقوم باستخدام القطرات أو البخاخات الملحية للأنف.
  • عند توصية الطبيب لك باستخدام بخاخات الأنف الطبية أو تلك التي تزيل الاحتقان فمن المحبب أن يتم استخدامه تبعًا للتعليمات التي وصى بها الطبيب، وبالطبع ضرورة عدم الإفراط في استخدامها، حيث إن زيادة استخدامها قد تعرض الأنف إلى الهياج والجفاف.

أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة للحامل متعددة وتختلف من إمرأة لاخرى، لذلك لا داعي للقلق فالأمر طبيعي للغاية ويحدث بشكل منتشر بين الحوامل، ولكن عليك الحذر في حالة زيادته عن الحد الطبيعي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.