أسباب بحة الصوت المستمرة

أسباب بحة الصوت المستمرة متعددة وتختلف على حسب حالة الشخص، ونظرًا لإن بحة الصوت من الأعراض المزعجة والتي يعاني منها الكثير من الأشخاص والتي تصاحب وجود الأمراض، لذا سنوضح اليوم من خلال موقع زيادة أسباب بحة الصوت المستمرة وأعراضها، بالإضافة إلى طرق علاجها والتغلب عليها.

أسباب بحة الصوت المستمرة

يوجد العديد من أسباب بحة الصوت المستمرة، والتي تحدث في أغلب الأحوال نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية في الجهاز التنفسي العلوي، كما أنه يوجد بعض العوامل الأخرى التي تزيد من الإصابة بهذه المشكلة ونها ما يلي:

  • التحدث بصوت مرتفع مما يزيد من الضغط على الأحبال الصوتية وكذلك الصراخ.
  • الإضرار بالأحبال الصوتية وذلك من خلال الارتجاع الحادث لأحماض وإفرازات المعدة.
  • الإصابة بحساسية في الجهاز التنفسي.
  • التعرض لإصابة التهابات الحلق.
  • الاستنشاق للكلور والكثير من الروائح النفاذة وكذلك الحنجرة.
  • تواجد بعض الأجسام الغريبة في المريء والقصبة الهوائية.
  • البكاء بكثرة وتظهر هذه الحالة لدى النساء والأطفال بشكل كبير.
  • ابتلاع المواد الحارقة أو الكاوية بالخطأ، بالإضافة إلى أي مواد كيماوية ضارة.
  • في حالة تعرض العصب المسئول عن تغذية الحنجرة إلى الشلل سيكون هذا مؤثر قوي على الصوت مما يؤدي إلى بحته.
  • استنشاق الأبخرة التي تهيج الحنجرة وتخربشها.
  • في حالة إصابة الحنجرة بأي من الأورام الخبيثة أو الحميدة، ويرجع ذلك إلى أن من الممكن أن يكون الورم سبب في إتلاف صندوق الصوت.
  • تعرض الحنجرة للرضوض أو الجروح من الممكن أن يكون سببًا في تلف الحنجرة.
  • الغضاريف من أحد مكونات الصوت الأساسية وحدوث أي ضعف فيها يؤدي إلى البحة في الصوت.
  • عند زيادة الغدة الدرقية وتضخمها يصاب الشخص ببحة صوت.
  • الالتهابات التحسسية للحنجرة.
  • من الممكن أن يؤدي كثرة التدخين إلى الإصابة بسرطان الحنجرة وبالتالي حدوث تخريش الحنجرة المستمر وبحتها.
  • الاستخدام المفرط والمرهق للأحبال الصوتية.

اقرأ أيضًا: هل بحة الصوت لها علاقة بالكورونا

أمراض مسببة لبحة الصوت

في إطار الحديث عن أسباب بحة الصوت المستمرة، سنوضح الأمراض التي تسبب بحة الصوت والتي منها ما يلي:

  • الأورام الحميدة التي تصاب بها الأحبال الصوتية.
  • التعرض لخطر الإصابة بسرطان الحلق.
  • التعرض لسرطان الحنجرة.
  • الإصابة بقصور في الغدة الدرقية.
  • التعرض لسرطان الغدة الدرقية.
  • تمدد الأوعية الدموية وكذلك تضخمها.
  • الارتجاع المريئي.
  • أمراض الأعصاب والتي منها باركنسون.
  • التهابات المفاصل التي تتواجد بالقرب من الأحبال الصوتية.
  • الإصابة بالتهاب اللوزتين، والذي يحدث نتيجة حدوث تورم في كلا من اللوزتين والحنجرة.
  • الحساسية الموسمية.
  • أمراض الجهاز التنفسي.

أسباب بحة الصوت المستمرة المفاجئة

هناك بعض الأسباب التي تحدث بشكل مفاجئ والتي تشتمل على ما يلي:

  • الإصابة بمرض الروماتيزم.
  • التعرض لأمراض الغدة الدرقية.
  • التعرض للحساسية الموسمية.
  • التعرض لاضطراب في عضلات الحنجرة والتي منها خلل النطق التشنجي.
  • الإصابة بشلل العصب الصوتي والذي ينتج في بعض الأحيان من إجراء العمليات الجراحية.
  • استخدام بخاخات الدواء الستيرويدية بشكل كبير.
  • في حالة استخدام الأنابيب في عمليات الجراحة والتنظير والتي يحدث فيها بعض المشاكل والجروح للأحبال الصوتية.
  • النمو بصورة غير طبيعية على الأحبال الصوتية والتي منها ما يلي:
  1. ظهور عقد نسيجية صغيرة بسبب الضغط على الأحبال الصوتية لفترة كبيرة.
  2. الإصابة بالسل أو بالورم الحميد والذي ينتج نتيجة إرهاق الصوت.
  3. الأكياس الممتلئة بالمخاط والسوائل بالإضافة إلى الأورام الحليمية وهي من الأورام الغير سرطانية والتي تنتج من الإصابة بنوع الفيروسات.
  • يعتبر العمر من العوامل الأساسية التي تتسبب في بحة الصوت، حيث إن كلما زاد التقدم في العمر زاد شد الاحبال الصوتية مما يؤدي إلى بحتها.

تناول الأدوية وعلاقتها ببحة الصوت

هناك بعض الأدوية التي قد يكون تناولها من أسباب بحة الصوت المستمرة، وهذه الأدوية تتضمن ما يلي:

  • بخاخ الربو.
  • علاجات إدرار البول.
  • الأدوية التي تعالج مرض باركنسون.
  • الأدوية الخاصة بعلاج الالتهابات.
  • أدوية الاكتئاب.
  • مضادات الهيستامين.

علاج بحة الصوت

في إطار عرض أسباب بحة الصوت المستمرة، سنوضح ما هي الطرق التي من الممكن أن يتم اتباعها لكي يتمكن المريض من التغلب على بحة الصوت، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • الحرص على مضغ الكثير من العلقة وباستمرار، مما يحفز اللعاب وذلك للحفاظ على التهابات الحلق والأحبال الصوتية.
  • الإقلاع عن التدخين، وكذلك الابتعاد عن التدخين السلبي والأشخاص المدخنون قدر الإمكان.
  • الاهتمام براحة الأحبال الصوتية وكذلك تجنب الصراخ بصوت مرتفع.
  • الاهتمام بتناول المشروبات العشبية والتي تحتوي على العديد من مضادات الفيروسات وذلك دون إضافة إليها أي سكريات، وعليك تناولها حوالي ثلاثة أو أربع مرات في اليوم الواحد.
  • الابتعاد عن الأتربة والغبار الذي يتسبب في الحساسية، وكذلك الحرص على تهدئة الأجهزة العصبية والحنجرة إضافةً إلى الاحبال الصوتية.
  • احرص على تناول حمام البخار الدافئ لكي تتمكن من التخفيف من الأعراض المرافقة للإصابة ببحة الصوت.
  • الابتعاد عن تناول مزيلات الاحتقان والتي ينتج عنها زيادة بحة الصوت.

في حالة أن زادت البحة المصاحبة لصوتك أكثر من عشرة أيام فعليك الحرص على الذهاب للطبيب لمعرفة السبب.

اقرأ أيضًا: هل بحة الصوت خطيرة

العلاج بالطب البديل وبحة الصوت

يوجد بعض الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها لكي تعالج الإصابة ببحة الصوت ولكن من الوارد ايضًا أن يقوم الطبيب بوصف بعض الأعشاب بصفة أساسية بجانب الدواء، ومن هذه الأعشاب ما يلي:

1-  الهيل لعلاج بحة الصوت

يقوم الهيل بترطيب الأغشية المخاطية، بالإضافة إلى أنه يعمل على علاج الالتهابات، ويتم استخدامه من خلال مضغ قرنه من الهيل أو القيام بخلط بعض بذور الهيل مع كمية من العسل.

اهتم بتناول العصير يوميًا أو إضافته مع قرفة في كوب ماء ساخن، وحرص على خلطهم جيدًا، ومن ثمَ القيام بالغرغرة بالمخلوط كل يوم حوالي مرتين.

2- تأثير العسل على بحة الصوت

يقوم العسل بالعمل على ليونة الحنجرة والحد من اعراض التهابها، ويتم استخدامه من خلال إما تناوله بصورة متعددة على مدار اليوم، أو من خلال إضافة العسل على مشروبات دافئة وشربها بشكل يومي.

3- تناول عصير الليمون يعالج بحة الصوت

يعتبر عصير الليمون من المشروبات الطبيعية الحمضية التي تعالج التهابات الحنجرة لما تحتويه من فيتامين سي، والتي تسهم في التخلص ومكافحة البكتيريا والفيروسات المختلفة، كما أنها تقوم بالتخلص من البلغم، وذلك من خلال بعض الطرق، ومنها:

  • اعصر بضع حبوب الليمون في كوب من الماء الساخن ومن ثمَ قم بإضافة حوالي نصف ملعقة صغيرة من الملح على المشروب.
  • قم باستخدام المحلول للغرغرة اليومية وذلك من خلال العديد من المرات لليوم الواحد.

4- خل التفاح وعلاقته ببحة الصوت

يعتبر خل التفاح من أكثر العلاجات تأثيرًا حيث إنه يحتوي على العديد من الخواص لمضادات الميكروبات والتي تسهم في التخلص من التغلب على التهابات الحنجرة والتي تسبب بحة الصوت، ويتم تناول خل التفاح من خلال اتباع بعض الطرق والتي تتضمن الآتي:

  • اخلط ملعقتين من خل التفاح مع ملعقة واحدة من العسل وذلك في حوالي نصف كوب من الماء.
  • قم بإضافة القليل من الفلفل لكي تتمكن من الوصول على نتيجة سريعة وفعالة.
  • احرص على تناول المشروب حوالي مرتين في اليوم الوحد، لكي تتمكن من الحصول على النتيجة.

5- الزنجبيل لعلاج بحة الصوت

يعتبر الزنجبيل من المشروبات الطازجة التي تساعد على علاج بحة الصوت والذي يكون دوره الأساسي هو التغلب على خشونة منطقة الحنجرة وتليينها، ويتم ذلك من خلال الآتي:

  • غلي بعض الزنجبيل الطازج والحفاظ على وضعه في إناء محكم الغلق وذلك لمدة تصل إلى حوالي عشرة دقائق.
  • قم بترك المشروب لكي يبرد ومن ثمَ تصبح درجة حرارته نفس درجة حرارة الغرفة.
  • اهتم بإضافة بعض قطع الليمون الطازجة وكمية من العسل.
  • عليك تناول المشروب عدة مرات خلال اليوم الواحد.

6- تأثير الثوم على بحة الصوت

يعتبر الثوم من أكثر الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة والتي تسهم في القضاء على البكتيريا والفيروسات، ومن ثمَ علاج بحة الصوت بطريقة طبيعية بحتة، ويتم ذلك من خلال الآتي:

  • مضغ حبة واحدة من الثوم النئ بصورة بطيئة ومن ثمَ بلعها.
  • شرب كمية من الماء وذلك للتغلب على طعم القوم المزعج المتواجد في الفم.

7- مشروب البصل لعلاج بحة الحنجرة

يقوم البصل بطرد البلغم المتواجد في منطقة الحنجرة ومن ثمَ علاج التهاب الحنجرة والتغلب على بحة الصوت، ويتم تناول مشروب البصل بالطريقة التالية:

  • قم بقط البصل إلى ثلاثة أو اربعة قطع، وذلك في حوالي أربعة حبوب حجمها متوسط.
  • قم بوضع البصل الذي تم تقطيعه في كوب به ماء.
  • ترك البصل في الماء، وذلك حتى يصبح المخلوط سميكًا.
  • ذع خمسة معالق من المخلوط السابق إلى الماء الساخن، ومن ثمَ أضف ملعقة واحدة من العسل ومن ثمَ ضع عليها بعض عصير الليمون الطازج.
  • قم بتناول المشروب بشكل بطيء لكي يتمكن من القيام بمفعوله.

علاج بحة الصوت بطرق منزلية

في إطار الحديث عن أسباب بحة الصوت المستمرة، وطرق علاجها بالطب البديل، سنوضح بعض الطرق المنزلية التي من الممكن أن يتم القيام بها وذلك للتغلب على الإصابة ببحة الصوت ومن هذه الطرق ما يلي:

1– عمل تبخير لعلاج بحة الصوت

لكي تتمكن من التغلب على بحة الصوت بإمكانك القيام عمل تبخيرة في المنزل، حيث إنها تساعد على ترطيب الحلق ولكي تتمكن من عمل هذه التبخيرة عليك اتباع الآتي:

  • احضر وعاء، وقم بوضع كمية من الماء فيه.
  • قم بإضافة بعض قطرات الزيوت الطبية، والتي منها البابونج أو لزعتر وغيره.
  • استنشق المخلوط الذي قمت بإعداده مرتين في اليوم.

2- أخذ قسط كافٍ من الراحة

اهتم بالابتعاد عن الصراخ او الضغط على الحبال الصوتية، وتكلم في حالة احتياجك للحديث، مع الهمس والتحدث بهدوء، فأنت ليس بحاجة لكي يرتفع صوتك، حيث إن من الممكن ان يتسبب لك الصراخ بحدوث مشاكل متفاقمة للأحبال الصوتية.

3- الغرغرة وتأثيرها على بحة الصوت

تعتبر الغرغرة بمخلوط من الملح والماء من الطرق البسيطة والفعالة في التغلب على بحة الصوت، وذلك يتم من خلال أن يكون الماء دافئ وتم إضافة صودا الخبز إلى المخلوط.

4- حبوب المص وعلاقتها ببحة الصوت

من الممكن أن تكون حبوب المص من أكثر الأشياء أهمية للتغلب على بحة الصوت الحادثة نتيجة التهابات الحنجرة وتليينها.

ففي حالة غابتك بالتهابات في الحنجرة عليك باستشارة الطبيب المختص لكي تتمكن من معرفة أسباب بحة الصوت المستمرة التي تصاحب الالتهاب، ومن ثمَ علاج هذه البحة.

5- تأثير التحدث في الهاتف على معالجة بحة الصوت

عليك تجنب التحدث في الهاتف إلا في الحالات الضرورية، والابتعاد عن التحدث بطبقة صوت عالية.

اقرأ أيضًا: علاج بحة الصوت والبلغم

طرق الوقاية من الإصابة ببحة الصوت

بعد عرض أسباب بحة الصوت المستمرة، سنوضح الطرق التي من الممكن أن يتم اتباعها وذلك للتغلب على خطر الإصابة ببحة الصوت، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • تقليل من كمية المشروبات الكحولية وكذلك المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  • التأكد من غسل اليدين وتنظيفهما جيدًا على مدار اليوم.
  • الابتعاد عن التعرض للمواد الكيميائية التي تهيج التنفس وتؤدي إلى السعال مما يؤثر على الاحبال الصوتية.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي تؤدي إلى عسر الهضم، وكذلك الإصابة بحرقان في المعدة.

بحة الصوت من الأعراض وليست الأمراض؛ حيث إنها تصاحب الإصابة بالعديد من الأمراض والتي سبق وتم توضيحها، فأسباب بحة الصوت المستمرة عديدة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.