أسباب ألم اليد اليمنى والصدر

أسباب ألم اليد اليمنى والصدر عديدة، إذ أنها تتراوح في حدتها بين الأسباب الطفيفة، والأسباب الخطيرة، فمن الممكن أن يشير ذلك الألم إلى وجود حالة مرضية تتطلب الرعاية الطبية الفورية، أو ربما تكون حالة عابرة.

لذا فإننا من خلال موقع زيادة سوف نعرض لكم أسباب ألم اليد اليمنى والصدر، وسنوافيكم بكافة المعلومات اللازمة.

أسباب ألم اليد اليمنى والصدر

إن يد الإنسان هي هيكل يخرج من منطقة الصدر، ويتكون من المفاصل، والأوتار، والأنسجة، وأيضًا العضلات، إذ أن تلك الأمور لاسيما المفاصل والعضلات هي المسؤولة عن إجراء الحركات سواء الخفيفة أو ذات المجهود الشديد.

في بعض الأحيان قد يحدث خلل مفاجئ في هيكل اليد يؤدي إلى ضعف أدائها أو على الأقل الشعور بالألم الذي يعيق القدرة على استخدامها لممارسة وظائفها، هذا الخلل قد يكون خارجيًا أو داخليًا.

كما أنه يختلف في تأثيره باختلاف السبب الكامن وراء حدوثه، فمن الممكن أن يؤدي إلى الشعور بالألم الشديد في بعض الأحيان أو الشعور بالألم البسيط في الأحيان الأخرى.

من أشهر أنواع آلام اليد هو الألم في اليد اليمنى، ومنطقة الصدر، إذ أنه اتضح بأن هناك العديد من الأشخاص الذين يقوموا بالشكوى من شعورهم بالألم الممتد من بداية اليد اليمنى حيث الأطراف إلى نهايتها وصولًا للصدر.

في حقيقة الأمر هناك العديد من الأسباب المؤدية إلى الشعور بذلك الألم، لذلك فإننا سوف نقوم بتسليط الضوء اليوم على هذا الموضوع.

إذ أننا سوف نعرض لكم أبرز أسباب ألم اليد اليمنى والصدر، وسنزودكم بكافة المعلومات اللازمة عنها، وذلك فيما يلي:

اقرأ أيضًا: ألم في اليد اليسرى من الكتف إلى الأصابع

1- ألم الصدر واليد اليمنى بسبب الجلطة القلبية

في أول الأمر قد تندهش من قولنا بأن جلطة القلب يتبعها الشعور بالألم في اليد اليمنى، إذ أنه من المتعارف عليه بأن القلب يتواجد بالقرب من اليد او الذراع اليسرى.

لكن في حقيقة الأمر إن النقص في التروية الدموية إلى القلب أو ما يُعرف بالجلطة القلبية من الممكن أن ينعكس آثاره على إحدى اليدين أو كلتهما ولا يقتصر فقط على الجانب الأيسر من الجسم.

من الجدير بالذكر وللحديث عن الجلطة القلبية فإنها تنتج عندما يحدث انسداد لمجرى الدم الواصل للقلب، مما يترتب منع وصول الأكسجين إليه بالقدر الكافي الذي يحتاجه.

هذا الأمر يؤدي إلى الضغط على منطقة الصدر، وبالتالي الشعور بالألم فيها، وقد يمتد ذلك الألم وصولًا إلى اليد اليمنى، فألم النوبة القلبية من الممكن أن يظهر في اليد اليمنى لاسيما بالقرب من الكتف.

2- الكسور في اليد اليمنى

من أبرز أسباب ألم اليد اليمنى والصدر، هو حدوث الكسور في اليد اليمنى، فإن ذلك الأمر لا يرتبط بوجود مشكلة مرضية في القلب.

لكنه يحدث نتيجة الوقوع أو التعرض للإصابة خاصةً في حالة ممارسة التمارين الرياضية، فإن الكسر في اليد اليمنى بالطبع يتسبب في الألم والذي من الممكن أن يمتد في تأثيره إلى أن يصل للصدر.

3- التهاب الأوتار في أعصاب اليد اليمنى

إن التهاب الأوتار هي أحد أهم وأبرز أسباب ألم اليد اليمنى والصدر، إذ أنه من المتعارف عليه بأن الأوتار هي الأنسجة التي تقوم بربط كُلًا من العضلات والعظام بعضهما البعض.

في بعض الأحيان تصاب تلك الأوتار بالالتهابات والتي في الأغلب تنتج نتيجة فرط استخدام اليد، أو ربما بسبب وجود أي جرح مسبق، وهذا الأمر من الطبيعي أن يؤدي إلى الشعور بالألم في اليد اليمنى، وربما يصل الألم للصدر.

اقرأ أيضًا: أسباب تنميل أصابع اليد اليسرى الخنصر والبنصر

4- الشعور بألم يد اليمنى والصدر بسبب أمراض الجهاز المناعي

تُسمى تلك الأمراض بأمراض المناعة الذاتية، إذا أنها تحدث عندما يقوم الجهاز المناعي بمحاربة نفسه وبعض الأنسجة فيه بدلًا من محاربة أي أمراض أخرى.

من أشهر أنوع أمراض المناعة الذاتية هو مرض الذئبة الحمراء، والذي يؤدي إلى الإصابة بالألم الحاد في مختلف أنحاء الجسم لاسيما في اليدين ومنطقة الرسغ، بالإضافة إلى الشعور بالألم في منطقة الصدر، والرقبة.

كما أن مرض التهاب المفاصل الروماتويدي، وكذلك متلازمة شوغرن هم أيضًا من أحد أمراض المناعة الذاتية والتي من الممكن أن تكون سبب كبير من أسباب ألم اليد اليمنى والصدر.

5- انفتاق أقراص العمود الفقري وألم اليد اليمنى والصدر

استكمالًا لموضوعنا الذي يعرض لكم أسباب ألم اليد اليمنى والصدر، فإن القرص المنفتق هو من الأمور التي تؤدي إلى الشعور بالألم في تلك المنطقتين.

إذ أنه من المتعارف عليه بأن هناك مجموعة من الدعامات أو الوسائد التي تتواجد بين فقرات العمود الفقري، تلك الوسائد تُعرف باسم الأقراص.

هذه الأقراص في بعض الأحيان ونتيجة للانحناء او الثني قد يحدث لها الضرر، أو ما يُعرف بالانفتاق مما يترتب عليه الشعور بالألم في مختلف مناطق الجسم لاسيما اليدين والصدر.

6- مرض النقرس يؤدي إلى ألم اليد والصدر

يعتبر مرض النقرس هو أشد أنواع الالتهابات المفصلية، إذ أنه يؤدي إلى الشعور بالألم المفاجئ في المفاصل في العديد من الأماكن المختلفة لاسيما الرسغين في اليدين أو المعصمين، كما أنه من الممكن أن ينتشر في منطقة الصدر.

أسباب أخرى لأم اليد اليمنى والصدر

لن تقتصر أسباب ألم اليد اليمنى والصدر على هذه الأمور، بل إنه يوجد العديد من الأسباب الأخرى المؤدية إلى الشعور بالألم في اليد اليمنى والذراع، وكذلك منطقة الصدر، وفيما يلي سوف نذكرها لكم:

  • الإصابة بالتهاب الفيروسي أو البكتيري في الصدر.
  • النمو لبعض الأنسجة الحميدة الدهنية، أو ما يُعرف بالإصابة بالورم الشحمي.
  • قد يكون السبب وراء الشعور بالألم في اليد اليمنى والصدر هو الإصابة بأورام الثدي كالورم الغدي الليفي.
  • من الوارد أن ذلك الألم ناجع عن حدوث التهابات في الخلايا المتواجدة بداخل الغدد المفرزة للعرق، إذ أن ذلك الالتهاب يؤدي إلى الشعور بالألم أسفل الإبطين، وفي منطقة الصدر حيث تحت الثدي.
  • التشنجات العضلية في الصدر بسبب الجلوس أو القيام بحركات مفاجئة وخاطئة.
  • قد ينجم الألم في اليد اليمنى والصدر عن التوتر والقلق الشديد، إذ أن الضغط النفسي من الممكن أن يتسبب لنا في العديد من الأمراض الجسدية.
  • التهاب الرئة قد يتبعه بعض الأعراض كالألم في إحدى اليدين ومنطقة الصدر.
  • الالتهاب في أضلع القفص الصدري قد يمتد أثره إلى اليد اليمنى.
  • الإجهاد المتكرر لليد اليمنى.

اقرأ أيضًا: علاج ألم في منتصف الظهر والصدر

كيفية علاج ألم اليد اليمنى والصدر

بعد أن تعرفنا على أسباب ألم اليد اليمنى والصدر، حان الآن أن نعرض لكم طرق علاج ألم اليد اليمنى والصدر، إذ أننا في السطور التالية سوف نوضح لكم تلك الطرق:

  • تناول بعض مسكنات الألم لتخفيف من حدة ألم اليد اليمنى والصدر مثل الباراسيتامول.
  • في حالة إذا كان الألم في اليد اليمنى مصحوبًا بالألم في القلب فإنه يلزم التوجه الفوري للطوارئ، حيث إن الطبيب سوف يعالج جلطة القلب بواسطة أدوية الأسبرين وكذلك النيتروجليسرين فإنها تعمل على تحسين الدورة الدموية.
  • بعض أدوية الالتهابات لتخفيف ألم اليد اليمنى والصدر كالأدوية المضادة للالتهابات الغير ستيرويدية، فهي تفيد في القضاء على التهاب المفاصل والأعصاب.
  • إذا كان الأمر يتطلب فإنه من الممكن أن يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية وذلك في حالة حدوث تمزق في اليد، أو الكسور، أو ربما التمزق والكسر للكتف، أو حتى لإزالة الالتهابات المتواجدة حول الكتف.
  • قد تساعد حقن الكورتيزون على الوقاية من الالتهابات القوية في منطقة اليد والصدر.
  • بالنسبة لمن يشعر بالألم في اليد اليمنى والصدر بسبب إجهاد اليد، أو تعرضها لإصابة الخفيفة من الممكن أن يقوم بتطبيق الكمادات الباردة عليها.
  • قد تساهم ممارسة التمارين الرياضية في تقوية العضلات لاسيما عضلات اليد، كما أنها تحسن من الشعور بالألم.
  • ارتداء الجبائر في اليد اليمنى قد يساهم في تخفيف الشعور بالألم فيها وفي منطقة الصدر.

هناك العديد من الأسباب المؤدية إلى الشعور بالألم في اليد اليمنى وكذلك الصدر، إذ أنها تتراوح بين الأسباب الطفيفة كالإجهاد والقلق، وبين الأسباب الخطيرة كجلطات والنوبات القلبية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.