محتوى يحترم عقلك

أسباب قرقرة البطن مع الإسهال وعلاجها

ما هي أسباب قرقرة البطن مع الإسهال وعلاجها؟ وما هي الأعراض الناتجة عن أصوات البطن؟ فنظرًا لإن آلام البطن من الأمراض المزعجة للغاية والتي يرافقها العديد من الأعراض، كما أنها من الممكن أن تكون هي نفسها عرض لمرض ما، سنوضح اليوم من خلال موقع زيادة أسباب قرقرة البطن مع الإسهال وعلاجها.

أسباب قرقرة البطن مع الإسهال وعلاجها

في أغلب الأحوال ترتبط أسباب قرقرة البطن مع الإسهال بعملية الهضم نفسها، وكذلك حركة الأطعمة والسوائل والعصارات الهضمية المختلفة في الأمعاء، ويوجد العديد من الأسباب الشائعة حول قرقرة البطن ومن ضمنها ما يلي ذكره:

  • التعرض للجوع الشديد، حيث إنه من الوارد أن تقوم البطن بإصدار أصوات تشبه القرقرة والتي تنتج من الحصول على الإشارات من المخ التي تدل على أن المعدة في حاجة للطعام، ومن هنا تحدث التقلصات المصحوبة بأصوات عالية.
  • التعرض لعملية التمعج، وهي من العمليات المسئولة بشكل كبير عن الأصوات الصادرة من المعدة والتي من الممكن أن تحدث عقب عملية تناول الطعام بشكل مباشر، مما يجعل جدار المعدة ينكمش ويضغط على الطعام لكي يتمكن من الهضم.
  • التعرض للإسهال، وفي أغلب الأحوال تكون الأصوات الصادرة من المعدة والتي يزداد نشاطها بسبب الإسهال.
  • الهضم الغير مكتمل للعديد من أنواع الطعام، والتي تشتمل على الشعير والبقوليات بالإضافة على الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز ومادة الجلوتين، مما يسبب التعرض لأصوات تصدر من البطن بشكل مزعج والتي تتمثل على هيئة قرقرة.
  • الاضطراب في النوم وقلته، ويرجع ذلك إلى أن قلة النوم والإجهاد، مما يجعل الإنسان قليل النوم، وفي وقت راحته يفرط من النوم وتناول الأطعمة والذي يؤدي إلى السمنة وبالتالي إصدار الأصوات المزعجة من المعدة.
  • ممارسة الحياة بالشكل الروتيني، دون اللجوء إلى ممارسة أي أنشطة رياضية أو تمارين تحفظ من عملية الهضم والبناء الحيوي، كما أن الأشخاص الروتينيين يعانون من مشاكل الهضم العديدة التي من الممكن أن تؤدي إلى الإمساك وبالتالي الإصابة بالتقلصات الشديدة.
  • العصبية، حيث إن الضغط العصبي يؤدي على أن الجسم يفرز حمض من المعدة ويقوم بإصدار أصوات مستمرة مزعجة، ولكي تتمكن من التغلب على هذه الأصوات عليك ممارسة اليوجا أو أي تمارين رياضية تساعد على الاسترخاء والقدرة على التحكم في العصبية وكذلك القلق.

اقرأ أيضًا: أسباب انتفاخ البطن من الأعلى

حالات أخرى ترتبط بأصوات البطن

في ضوء عرض أسباب قرقرة البطن مع الإسهال وعلاجها، فيوجد العديد من الأسباب التي تؤثر على أصوات البطن بشكل مزعج ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بالارتجاع المريئي هو واحد من الأمراض التي تؤدي إلى الإصابة بمجموعة من أمراض البطن والتي من ضمنها سرطان المريء.
  • الإصابة بالقرحة.
  • التعرض لحساسية الطعام التي في أغلب الأحوال تؤدي إلى الالتهابات والإسهال.
  • اللجوء إلى بعض الملينات واستخدامها نتيجة الإصابة بالإمساك.
  • التعرض لنزيف الجهاز الهضمي وكذلك أمراض التهاب الأمعاء والتي من ضمنها مرض كرون.

ويوجد بعض الأصوات الأخرى التي تنشط بشكل كبير للغاية والتي ترتبط بحدوث الآتي:

  • التعرض للصدمة.
  • الإصابة بالعدوات المختلفة لأمراض الجهاز الهضمي.
  • حدوث فتق في العضلات المتواجدة في جدران البطن.
  • حدوث بعض التجلطات الدموية والانخفاض الحاد في التدفقات الدموية إلى الأمعاء.
  • الخلل الحادث في مستويات المعادن المتواجدة في الدم والتي منها الكالسيوم والبوتاسيوم.
  • الإصابة بالأورام.
  • حدوث انسداد في الأمعاء.
  • وجود بطء شديد في الحركة الخاصة بالأمعاء.

كيفية علاج أصوات البطن والتغلب عليها

في إطار الحديث عن أسباب قرقرة البطن مع الإسهال وعلاجها، سنوضح طرق العلاج التي يجب على المريض اتباعها وذلك للتغلب على أصوات البطن، والتي ينصح المرضى بممارسة الطرق التالية للتغلب على أصوات البطن المزعجة، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • التقليل من تناول المشروبات الغازية أو المحتوية على الكافين.
  • الحد من أكل الأطعمة التي تحتوي على ملينات للمعدة ومها البروكلي والفاصولياء وكذلك الملفوف وهذه الأطعمة من الخضروات، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة.
  • الابتعاد عن الاكل بصورة سريعة والتي من ضمنها مضغ اللبان أو قشة الشراب، حيث إن هذه السلوكيات تسهم في زيادة الهواء المتواجد في الجهاز الهضمي.
  • تناول الكميات الكافية من المياه، والتي من الممكن أن تصل إلى حوالي 15 كوبًا في اليوم الواحد، وذلك للقدرة على تحسين عملية الهضم والتخلص من الغازات والأصوات المزعجة بشكل سريع.
  • الحرص على منع ابتلاع الهواء الزائد في الطعام وذلك من خلال تناول بعض الأطعمة المختلفة والتي منها الخبز والبسكوت، ويعتبر شرب المياه أثناء الطعام، عادة من العادات التي تتسبب في الإصابة بالتجشؤات وغازات البطن.

علاج غازات البطن بالطب البديل

في صدد عرض أسباب قرقرة البطن مع الإسهال وعلاجها، سنوضح الأعشاب التي يجب تناولها لكي تقلل من الإصابة بأصوات البطن المزعجة، ومن هذه الأعشاب ما يلي:

1- علاج أصوات البطن بالشاي الأخضر

يعتبر الشاي الأخضر من المهدئات التي تسهم في تعزيز صحة الجهاز الهضمي، كما أنه يزيد من عملية الهضم ويرفع من الشعور بالراحة والهدوء.

2- علاج أصوات البطن بمشروب الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل من أشهر المشروبات التي يتم تناولها لكي يتم التخلص من أصوات البطن المزعجة والتي في أغلب الأحوال تكون ناتجة من انتفاخات، ويعتبر الزنجبيل من الأعشاب الهامة وذلك لأنه يزيد من صحة الجهاز الهضمي للجسم.

3- علاج أصوات البطن بحبوب الشمر

حبوب الشمر من الحلوب التي يتم استخدام منقوعها للتخلص من غازات البطن وهي واحدة من أفضل الطرق التي تسهم في ذلك، وتزيد من الشعور بالراحة وذلك عقب تناول المشروب بشكل مباشر.

4- علاج أصوات البطن بمسحوق البابونج واليانسون والكمون

الأعشاب المتمثلة في البابونج واليانسون والكمون من الأعشاب التي تساعد في طرد الغازات والتخلص منها وهم من المشروبات الطبيعية التي يسهل الحصول عليهم، ومتواجدين بشكل مستمر في المنزل.

5- علاج أصوات البطن بمشروب الكراوية

الكراوية من المشروبات التي تسهم في علاج انتفاخات البطن التي تعرض المريض للانزعاج وذلك عقب تناول الأطعمة المختلفة واليت تكون بنسبة كببر بها مواد تساعد على الإصابة بالانتفاخ.

لذلك ينصح بتناول الكراوية لما تحتويه من مواد وعناصر غذائية فعالة تقلل من الإصابة بالانتفاخ وكذلك الحد من الإصابة بأصوات البطن المزعجة.

اقرأ أيضًا: انتفاخ البطن والغازات بعد الرقية

6- علاج أصوات وغازات البطن بالنعناع

عشب النعناع من الأعشاب التي تسهم بشكل كبير في تهدئة اضطرابات البطن المزعجة، وهو واحد من أفضل المشروبات الرخيصة الثمن والمتواجدة في المنزل بشكل مستمر، كما إنه يعتبر مهدئ قوي وفعال للتخلص من الاضطرابات التي تصيب المعدة سواء كان مغص أو انتفاخات أو غازات.

7- علاج أصوات البطن بالكركم

الكركم من المشروبات التي تقلل من الغازات المزعجة والتي تقوم بدورها الأساسي في الحد من الانتفاخات التي تصاب بها البطن.

8- علاج أصوات البطن بالقرفة

يقلل مشروب القرفة من اضطرابات البطن وبالأخص خلال فترة الحيض، والتي تكون من أعراضها الإصابة بالانتفاخات والتي من الممكن أن تتسبب في إصدار أصوات مزعجة من البطن، فعليك تناول كوب دافئ م القرفة وذلك للتخلص من مشاكل المعدة والانتفاخات وكذلك الأصوات المزعجة.

نصائح للوقاية من أصوات البطن المزعجة

في سياق عرض أسباب قرقرة البطن مع الإسهال وعلاجها، سنقدم بعض النصائح التي يجب اتباعها لكي تحمي نفسك من الإصابة بأصوات البطن الغير مريحة، ومن ضمن هذه النصائح ما يلي:

  • من الممكن أن تكون النظافة من أفضل الطرق التي تحافظ على الابتعاد عن الطفيليات وكذلك البكتريا التي من الممكن أن تصيب الأمعاء وتلحق الضرر بها، لذا عليك لحرص على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة لا تقل عن عشرين ثانية وذلك بشكل متكرر في اليوم الواحد.
  • ممارسة رياضة المشي لتجنب الإصابة بأمراض السمنة وكذلك القلب والاوعية الدموية ومرض السكري، حيث إن ممارسة رياضة المشي من الأمور الفارقة جدًا في الروتيني اليومي حتى وإن كانت من خلال المشي في المنزل عدة مرات، فهي محفز جيد للدورة الدموية.
  • اهتم بالنوم لفترات طويلة وكافية وذلك من خلال النوم حوالي سبعة ساعات متواصلة في الليلة الواحدة، وذلك لكي يتمكن الجسم من الحصول على الراحة الكافية والحصول على قسط كبير من الطاقة أثناء النوم، عليك الانتباه على أن قلة النوم تجعل الشخص يتعرض للسمنة.
  • الابتعاد عن تناول المأكولات المتواجدة في الشارع بصورة سريعة فتحتوي على العديد من سكر الفركتوز والزيوت المضرة بالصحة.

الأعراض المصاحبة لأصوات البطن

هناك بعض الأضرار التي تظهر نتيجة الإصابة بأصوات البطن المزعجة والتي تتمثل في قرقرة أو غرغرة، كما إن هناك بعض المشاكل الصحية التي تنشأ عنها أعراض مختلفة، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • الحمى.
  • الغازات الزائدة عن الحد الطبيعي.
  • التعرض للغثيان والتقيؤ.
  • الإصابة للإسهال بصورة متكررة.
  • ملاحظة وجود براز في الدم.
  • وجود حرقة استجابتها للعلاجات ضعيفة.
  • الإحساس بالانتفاخ.
  • التعرض لفقد مفاجئ في الوزن.

الأمراض المصاحبة لقرقرة البطن

في إطار الحديث عن أسباب قرقرة البطن مع الإسهال وعلاجها، سنوضح الأمراض التي من الممكن أن تكون سببًا في الإصابة بأصوات البطن المزعجة، والتي من ضمن هذه الأمراض ما يلي:

  • الإصابة بالاضطرابات العصبية المختلفة والتي من الممكن أن ينتج عنها الإجهاد والزيادة في النشاط الحركي للأمعاء، مما يسمح للأمعاء بإصدار أصوات كثيرة في البطن والتي من ضمنها قرقرة البطن.
  • التعرض لخلل في متلازمة القولون العصبي، حيث إن في حالة اضطراب الأمعاء يحدث خلل في الجهاز المركزي العصبي، مما يزيد من حركة الأمعاء، وبالتالي يحدث زيادة في الحساسية الموجودة في الغشاء المخاطي، كما أن في حالة اضطراب حركة الأمعاء من الممكن أن تلاحظ ارتفاع كبير أو انخفاض مفاجئ وبالتالي تزداد الحساسية أكثر.
  • الحصوات المتواجدة في المرارة، من الممكن أن تتسبب الحصوات التي تصاب بها المرارة تغيرات بالعديد من الخصائص التي تتحكم في الأمعاء.

يعتبر أحد هذه الخصائص هي متلازمة الإفراط في النمو البكتيري، والتي تتسبب في تكوين الغازات بشكل كبير والذي يكون مرافقًا لبعض أصوات الفقاعات والقرقرة.

  • الإصابة ببعض الالتهابات وتقرحات المعدة والتي من الممكن أن تكون وسط ملائم لنمو البكتيريا والجراثيم المختلفة وبالتالي تكاثرها في المعدة مما يسبب حدوث أصوات مزعجة مثل القرقرة.
  • تناول بعض الأغذية التي تسهم في زيادة الغازات والتي من ضمنها التفاح والكمثرى بالإضافة إلى البطيخ الأحمر والبص والزبادي بجانب الثوم والحليب والبسكوت وغيره من المواد الغذائية الأخرى.
  • تناول نظام غذائي غير صحيح، لذا عليك التقليل من تناول المواد الدسمة التي بها الكثير من الدهون بالإضافة إلى الحلويات المحتوية على سكريات كثيرة، واحرص على شرب الماء بكميات كبيرة.
  • الإصابة بالتهابات البنكرياس أو الإصابة بحدوث تليف في البنكرياس ويرجع ذلك على حدوث خلل في هضم مكونات الطعام التي تتكاثر من خلال البكتيريا، مما يسبب حدوث أصوات مزعجة منها قرقرة البطن.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع أصوات البطن

الفحوصات المطلوبة لحالات قرقرة البطن

في إطار عرض أسباب قرقرة البطن مع الإسهال وعلاجها، سنوضح الفحوصات التي يتم طلبها من قبل الطبيب لكي يتمكن من تشخيص الحالة، ومن ضمن هذه الفحوصات ما يلي:

  • الأشعة المقطعية على البطن.
  • فحوصات الدم الشاملة.
  • المنظار للمعدة والأمعاء.

أصوات البطن من الأمراض المزعجة والتي في أغلب الأحوال تكون عرض لبعض الأمراض المختلفة، فكانت معرفة أسباب قرقرة البطن مع الإسهال وعلاجها سبيًلا متماسكًا للتعرف على هذا العرض أكثر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.