تعرف على أسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه

إن معرفة أسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه تساعدك على الوقاية من مخاطر مضاعفات ذلك الألم، حيث إن المغص الكلوي المفاجئ في أساسه قد يكون ناجم عن عدة أمور تتراوح حدتها ما بين الطفيف الذي يزول مع العلاج وما بين الشديد الذي قد يضر بالكليتين، لذلك سنساعدك اليوم من خلال موقع زيادة الأسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه، وسنوافيكم بكل ما يخص الموضوع من معلومات لازمة.

أسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه

أسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه

تعد الكليتان من الأعضاء الهامة في جسم الإنسان، وذلك لأن الكلى تقوم بتصفية الدم وذلك من خلال التخلص من الفضلات والسموم إلى الخارج عبر البول، كما أنها تحافظ على توازن الماء والمعادن الأساسية في الدم.

بالإضافة إلى العديد من الوظائف التي تكون ضرورية للحياة، لذلك عندما يصاب الفرد بأي ألم في الكلى فهذا من المحتمل أن يؤثر على كفاءتها، حيث إنه في بعض الأحيان قد يحدث ألم مفاجئ وقد يكون في إحدى الكليتين أو كليهما.

هذا الألم تتراوح حدته ما بين الخفيف والشديد، ولكن يظل التساؤل عن من أسباب الشعور المفاجئ بألم الكلى؟ وما دلالة ذلك الألم من الحالة الصحية للكليتين؟

لذلك سنساعدك في مقالنا هذا في التعرف على أسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه، وكيفية الوقاية منه، ومن خلال الآتي سيتضح ذلك:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: متى يبدأ مريض الكلى بالغسيل

أولًا: أسباب ألم الكلى المفاجئ

يكون شكل الكليتين صغير جدًا بحجم قبضة اليد، وعلى الرغم من صغر حجمهما إلا أنهما يلعبان دورًا هامًا في تصفية الدم، حيث إن الكلى تقوم بتصفية ما يقرب من نصف كوب من الدم كل دقيقة، وذلك من خلال طرد السموم والفضلات عبر الحالب إلى المثانة ومن ثم إلى خارج الجسم في هيئة البول.

لكن في بعض الأحيان قد يوجد معوقات لوظائف الكليتين الهامة، والتي تتسبب في الشعور بالألم المفاجئ، حيث إننا فيما يلي سنقوم بتوضيح الأسباب التي تؤدي للشعور بالألم المفاجئ في الكلى.

تكوين حصوات على الكلى

في بعض الأحيان قد تتراكم المعادن والفضلات بداخل الجسم مما ينتج عنه تكوين كتل صلبة بداخل الكلى تُسمى بالحصوات، وتتسبب تلك الحصوات في الشعور بالألم خاصةً عند خروجها من الكلى إلى المثانة ومجرى البول.

في الغالب تكوين الحصوات يكون بسبب اختيار نظام غذائي غير صحي أو الزيادة المفرطة في وزن الجسم، وعلى الرغم من أن حصوات الكلى تكون في شكل حبات الرمل أو حبة اللؤلؤ إلا أنها مؤلمة جدًا خاصةً إذا تعثرت في المسالك البولية ومنعت البول من الخروج.

وجود عدوى بكتيرية بداخل المسالك البولية

من أسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه، فيتكون الجهاز البولي من كليتين يتم تواصلهم بالمثانة البولية عن طريق الحالبين، لذلك عندما يحدث التهاب في المسالك البولية نتيجة وجود عدوى بكتيرية، فإن هذا الأمر يؤدي إلى الشعور بالألم المفاجئ في الكلى، والألم عند خروج البول.

الانسداد في شرايين الكلى

في بعض الأحيان قد يحدث تضييق أو انسداد في الشرايين التي تعمل على تغذية الكليتين وإمدادهما بالدم، مما يؤثر على وظيفتها في نقل السموم إلى الخارج، وهذا الأمر يؤثر على الحالب أيضًا.

فيكون الشعور بالألم حاد، وقد ينتج عن انسداد الشرايين انسداد في مجرى البول أيضًا، وهذا الأمر يعتبر خطرًا لأن انسداد مجرى البول سيؤدي إلى تجميع البول ورجوعه مجددًا في اتجاه الكليتين مما يلحق الضرر بهما.

تورم الكلى أحد أشهر أسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه؛ لأن ذلك التورم هو إشارة على انسداد الشرايين الكلوية.

داء الكلى المتعدد الكيسات

من أسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه، ففي بعض الأحيان قد تتكون أكياس مستديرة الشكل وبها سوائل بداخل الكلى، هذه الأكياس ليست سرطانية ولكنها تتسبب في تضحك الكلى المصابة ومع مرور الوقت ستجعلها تالفة لأنها تؤدي إلى فقدان الكلى لوظائفها.

هذا النوع من المرض يكون في الغالب وراثي، ويتسبب في الشعور بالألم المفاجئ للكلى.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  علاج الكلى بالبقدونس والشعير وطريقة تحضير المشروب بالخطوات

التعرض للتصادم الحاد بالكلى

في حالة إذا تم التعرض لضربة قوية في الكلى، فمن الممكن أن يظهر الألم، كما أنه قد تؤدي تلك الضربة القوية إلى تمزق أو تلف الكلى، حيث إنه قد يحدث تمزق في الشرايين التي توصل الدم للكليتين، فيتم تعطيل تدفق الدم إليهما، إلى أن يحدث فشل كلوي في الآخر.

تجمع الماء في الكليتين

في بعض الأحيان يوجد أسباب تؤدي إلى تجمع الماء في الكلى مثل مرض احتباس البول، وهذا الأمر يكون السبب فيه هو وجود مشكلة بالمسالك البولية أدت إلى حدوث اضطرابات في قدرتها على تفريغ البول إلى الخارج.

حيث ينتج عن ذلك رجوع السوائل مجددًا إلى الكلى وتراكمهما بداخلها مما يتسبب في انتفاخ إحدى الكليتين أو كليهما، وهذا الأمر يتسبب في الشعور بالألم المفاجئ.

السرطان في الكلى

في الغالب تكوين الأورام بداخل الكلى لا يصاحبه الشعور بالمغص الكلوي، إلا إذا كان حجم تلك الأورام أكبر من الطبيعي فإنك ستشعر بالألم المفاجئ.

يترتب على الحجم الكبير للأورام حدوث خلل في الكلية، ويكون من أعراض هذا الخلل هو التبول بالدم، مع الألم المستمر والتورم في الكلى.

ثانيًا: الأعراض المصاحبة للألم المفاجئ في الكليتين

في خضم موضوعنا عن أسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه، سنقوم بذكر الأعراض المصاحبة لألم الكلى المفاجئ، كما سيتضح في الآتي:

  • ارتفاع درجة الحرارة نسبيًا.
  • الألم في منطقة الخصر.
  • الشعور بالحرقان أثناء التبول.
  • الرائحة الكريهة للبول.
  • الغثيان في بعد الأحيان.
  • ألم في منطقة البطن.
  • تغيير في لون البول عن الطبيعي أي أنه يصبح غامق.
  • الألم في المسالك البولية بالإضافة إلى الحوض.
  • الانتفاخ في الجسم بسبب تراكم السوائل والماء بداخل الكلى.

حالات ألم الكلى التي يتوجب فيها زيارة الطبيب

في حالة إذا ظهرت عليك الأعراض الآتية فإنه يلزم المراجعة الفورية للطبيب:

  • الألم الشديد الذي لا يحتمل في الكلى.
  • ظهور الدم مع البول.
  • رؤية كتل صلبة صغيرة عند التبول، مما يدل على تكوين الحصوات.
  • امتداد الألم إلى الظهر وفي جانب واحد.
  • الألم الشديد عند التبول.
  • الألم في الكلى اليسرى، مع وجود عدوى بكتيرية في المسالك البولية.
  • التهاب مؤلم في المسالك البولية.
  • الشعور بالرغبة في التبول بشكل متكرر.

كيفية التشخيص للألم المفاجئ للكلى

يجب عليك إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة؛ وذلك لتجنب حدوث المضاعفات التي قد تؤدي إلى الفشل الكلوي، لذلك فيما يلي سنوضح كيف يتم التشخيص لألم الكلى:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  حصوة الكلى 6 ملم طرق علاجها وكيفية الوقاية منها

إجراء تحليل البول

يعتبر فحص البول هو الأساسي للكشف عن أسباب الألم المفاجئ في الكلى، حيث إنه عندما يتم أخذ عينة من البول وتحليلها سيتم تحديد المشكلة من خلال التعرف على مكونات البول، وتوضيح الزلال في البول نتيجة تسرب البروتينات الغير منقاه إليه.

إجراء فحص صورة الدم الكاملة

يمكن من خلال هذا الفحص التقييم لعمل الكليتين، وذلك من خلال الآتي:

  • الفحص عن كرياتينين الدم: يساعد هذا الفحص على معرفة مستوى الكرياتينين الذي يفرزه الجسم، مما يعطي صورة واضحة عن كفاءة الكلى التي تصفي مادة الكرياتينين في الدم وتمنح الجسم ما يحتاجه بدون سموم.
  • فحص معدل الترشيح الكبيبي: الذي إذا كان منخفض فهذا سيدل على انخفاض كفاءة الكلى نتيجة لوجود مشكلة ما.
  • فحص نيتروجين اليوريا في الدم: هذا الفحص يساعد على قياس مركب نيتروجين اليوريا الذي يتم انتاجه في الجسم ومن ثم إفرازه في البول.

إجراء الفحوصات التصويرية للكلى

يمكن عمل صور إشعاعية لفحص الكلى وذلك من خلال الآتي:

  • التصوير للكلى بالموجات الفوق صوتية.
  • التصوير المقطعي للكلى.
  • عمل الرنين المغناطيسي لتصوير الكليتين وتحديد المشكلة.

عوامل خطر الإصابة بأمراض الكلى

استكمالًا لموضوعنا الذي يهدف إلى الأسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه، فيما يلي سنقوم بالتعرف على العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بآلام الكلى المفاجئة:

  • مرضى الداء السكري.
  • مرضى ارتفاع ضغط الدم.
  • مرضي المشاكل القلبية والأوعية الدموية.
  • السمنة المفرطة.
  • وجود تاريخ مرضي مسبق في العائلة للإصابة بأمراض الكلى.
  • اتباع أنظمة غذائية غير صحية يتسبب في تراكم الفضلات التي تعمل على تكوين حصوات الكلى.
  • الأمراض الهضمية.
  • البنية الغير طبيعية للكلى من الأساس.
  • عدم شرب الماء بقدر كافي، مما لا يساعد الكلى على التحفيز للقيام بوظائفها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  مرض الإيدز وأعراضه وأسبابه وعلاجه وبيان طرق الوقاية من الإصابة به

مضاعفات الأمراض المتسببة في ألم الكلى المفاجئ

إذا كنت تعاني من ألم في أثناء التبول، مع الشعور بالألم في منطقة البطن وما حولها، إلى جانب المغص الكلوي، فقد يكون الأمر متعلق بالكلى.

حيث إن الإهمال للأمر قد يتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة على صحتك، وفيما يلي سنقوم بالتعرف عليها:

الفشل الكلوي

في حالة إذا كنت مصابًا بالالتهاب في الكلى فإن هذا الأمر إذا لم يتم معالجته بمرور الوقت سيحدث لك الفشل الكلوي والذي قد يتطلب منك عمل غسيل كلوي، أو اللجوء لزراعة كلى جديدة للبقاء على قيد الحياة بعد تندب الكلى القديمة.

التسمم في الدم

تقوم الكلى بتنقية الدم من الفضلات والسموم وطردها إلى الخارج عبر البول، وفي حالة وجود أمراض في الكلى فإنه سيحدث قصور في أدائها مما سيترتب عليه انتشار البكتيريا بداخل مجرى الدم وتلوثه.

طرق العلاج  للتخلص من آلام الكليتين

تختلف طرق العلاج لآلام الكلى المفاجئة باختلاف الحالة المرضية وعلى حسب نوع الألم، وفيما يلي سنقوم بالتعرف على الطرق العلاجية:

أولًا: العلاج الطبي

قد يكون الألم مستعصي مما يتطلب منك استشارة الطبيب لوصف العلاج اللازم، والذي قد يشمل الآتي:

  • أخذ المضادات الحيوية التي تعمل على علاج التهاب الكلى، والتخلص من أي عدوى.
  • تناول المسكنات للتخفيف من الألم.
  • قد يتطلب الأمر توجهك إلى المستشفى لتحصل على علاج متكافئ من السوائل التي تتلقينها عبر الوريد، ومن المضادات الحيوية، وذلك في حالة إذا كانت الأعراض شديدة.
  • من الممكن الخضوع للعمليات الجراحية، وذلك في حالة وجود جرح بالكلى نتيجة التصادم الشديد بها، أو لحل مشكلة انسداد الشرايين.
  • كما أنه قد يتم اللجوء لإجراء جراحة إزالة الأورام الموجودة على الكلى والتي تتسبب في تعطيل تدفق الدم إلى الكليتين.

ثانيًا: العلاج المنزلي

إلى جانب استخدام مسكنات الألم، فإنه من الممكن اللجوء للطرق الطبيعية كوسيلة مساعدة لعلاج الألم المفاجئ في الكليتين، وفيما يلي سنقوم بتوضيح ذلك:

  • يمكن الاستحمام بماء دافئ حيث إنه سيساعد على تخفيف الألم.
  • كما أنه يمكن استخدام زجاجة بها ماء دافئ وتمريرها على الكلى التي تؤلمك، مما سيساعدك على الشعور بالراحة.
  • تناول السوائل المختلفة يساعدك على التخلص من السموم والبكتيريا في الجسم، وذلك من خلال زيادة رغبتك في التبول مما يحفز من نشاط الكليتين.

ثالثًا: علاج ألم الكلى بالأعشاب

يمكن استخدام بعض الأعشاب الطبيعية  كمضادات لالتهاب الكلى، وكوسيلة للتخلص الجسم من السموم، وفيما يلي سنقوم بعرض الأعشاب التي تساعد على تخفيف ألم الكلى المفاجئ:

  • الشعير: هو من أكثر المشروبات المفيدة للكلى، حيث إنه علاج جيد لالتهابات الكلى، كما أنه يقوم بتحفيزها على طرد السموم إلى الخارج.
  • البقدونس: يمكن استخدام البقدونس كمشروب لعلاج مشاكل الكلى وذلك لأنه يعمل على التخلص من الأملاح الزائدة والسموم المتراكمة بالكليتين.
  • الزنجبيل: يساعد على التخلص من الحصوات المتكونة في الكلى، كما أنه يعمل على الوقاية من التعرض للفشل الكلوي، فهو منشط جيد للدورة الدموية.
  • عشبة التوت البري: هي عشبة يمكن استخدامها لعلاج مشاكل المسالك البولية التي تضر الكلى ، وذلك من خلال قدرتها على الحد من نمو البكتيريا والعدوى في البول.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  علاج الفشل الكلوي بالأعشاب الطبيعية مجرب

نصائح للحفاظ على كليتين بصحة جيدة

إليك فيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك على الحد من الإصابة بخطر أمراض الكلى والشعور بالألم المفاجئ:

  • يجب شرب الماء بعناية وذلك لأنها تعمل على إزالة البكتيريا والسموم عند التبول.
  • في حالة إذا شعرت بالرغبة في التبول فيجب أن تقوم بتفريغ المثانة ولا تنتظر لكي لا تتراكم السموم في المسالك البولية وتعود إلى الكليتين.
  • أثناء النظافة بعد التبرز حاول أن تقوم بالمسح من الأمام إلى الخلف وليس العكس، وذلك لمنع نقل العدوى البكتيرية إلى مجرى البول فتنتقل إلى داخل الكلى.
  • ممارسة الرياضة بشكل دوري، وذلك لأن الرياضة تقلل من تسريب الأملاح بالكلى أو تكوين الحصوات.
  • يجب إجراء الفحوصات اللازمة بمجرد تحديد الألم في منطقة الكلى.
  • تناول غذاء صحي ومفيد، مما يساعدك على الحفاظ على وزن صحي.
  • حاول أن تقلل من الأطعمة التي تحتوي على الأملاح، وذلك لمنع زيادة ترسيب الأملاح بالكلى وتكوين الحصوات.
  • تأكد من ضبط مستوي السكر في الدم.
  • اتبع تعليمات الطبيب من حيث الأدوية، ولا تقوم بالإفراط في استخدام المسكنات لكي لا يحدث تلف للكلى.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  ما هي أضرار خل التفاح على الكلي؟

من المرجح أن تكون على وعى ودراية كاملة بما يخص أمراض الكلى، خاصةً إذا كنت تعاني من الشعور بالمغص الكلوي بشكل متكرر والألم أثناء التبول، وذلك لتجنب تعرضك للمضاعفات التي قد تنتهي بك إلى الفشل الكلوي، لذلك قدمنا لكم كل المعلومات التي تساعدك على التعرف على أسباب ألم الكلى المفاجئ وأعراضه، بالإضافة إلى طرق الوقاية للحفاظ على كليتين سليمتين.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.