أسباب رفة الجفن السفلي للعين

أسباب رفة الجفن السفلي للعين من إحدى المشاكل التي تواجه هذا الجيل بصورة كبيرة، خاصة الشباب، وقد تكون تلك الرفة متكررة بشكل مبالغ فيه، وفي بعض الحالات تصحب بتشنجات في مناطق مختلفة من الجسم، مثل الوجه والفم وغيرها من المناطق، ومن خلال موقع زيادة سنقدم لكم أسباب رفة الجفن السفلي للعين مع المزيد من التفاصيل.

أسباب رفة الجفن السفلي للعين

أسباب رفة الجفن السفلي للعين

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى رجفة الجفن السفلي للعين، وتلك الأسباب قد تكون نفسية أو صحية، ومن خلال الفقرات التالية سنعرض لكم بعضًا من أسباب رجفة العين، وهي من أكثر الأسباب شيوعًا، وقد تكون هذه الأسباب تدخل ضمن أسباب ارتعاش الجفون بشكل عام وليس الجفن السفلي فقط.

1- تهيج العين

من أولى أسباب رفة الجفن السفلي للعين هي تهيج العين، ويعد هذا السبب هو الأكثر شيوعًا بين الأسباب الأخرى، ولتهيج العين العديد من الأسباب، فمن الممكن أن يكون بسبب التعرض لشاشات التليفون أو التلفزيون أو أي نوع من أنواع الأجهزة الإلكترونية؛ لأن هناك أشعة ضارة تخرج من تلك الأجهزة تعمل على إضعاف النظر وتسبب تهيج العين.

من الممكن أيضًا أن يكون السبب في تهيج العين هو التغيرات الجوية، فكثيرًا ما نعاني من الحساسية في القنوات الدمعية في فصول السنة المختلفة، وقد يكون السبب في ذلك الحرارة كما يحدث في فصل الصيف، أو بسبب العديد من الأتربة في فصل الشتاء؛ نظرًا لوجود شدة في قوة الرياح.

بالإضافة إلى قلة النوم، فهو أحد الأسباب التي تؤدي إلى تهيج العين، وظهور بعض الخطوط الحمراء بها، ومع فرك العين في تلك الحالة يزداد التهيج.

اقرأ أيضًا: علاج ارتخاء الجفن المؤقت

2- إجهاد العين

ثاني سبب من أسباب رفة الجفن السفلي للعين هو الإجهاد، والإجهاد له العديد من الأسباب التي من الممكن أن تكون بسبب التركيز لفترات طويلة في شيء ما أو الجلوس على الأجهزة الإلكترونية لساعات طويلة دون رفع العين عن تلك الأجهزة.

بالإضافة إلى قلة التغذية، والعناية بتناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على عناصر طبيعية، فلا بد أن تحتوي الوجبات على العديد من العناصر المفيدة مثل الخضراوات والفواكه، وكلما كانت الأطعمة مكونة من ألوان مختلفة كلما ساعد ذلك على تقوية العين، كما أن شرب المياه عامل قوي في تقليل الإجهاد الذي تتعرض له العين.

3- العيون المصابة ببعض الأمراض

ثالث سبب من أسباب رفة الجفن السفلي للعين هو وجود أمراض من الأصل في منطقة العين، فهناك العديد من الأمراض التي تتسبب في ارتعاش العين، ومن الممكن أن تكون تلك الأمراض بسبب عوامل وراثية، أو أمراض مستجدة.

في تلك الحالة لا بد من الحرص على استشارة الطبيب وأخذ الأدوية اللازمة للتخلص من تلك الأمراض، فعند معالجة سبب أي المرض سوف تتخلص من تلك الرعشة.

مرض الجلوكوما هو أحد الأسباب لرجفة العين

 يعاني العديد من المرضى المصابين بمرض الجلوكوما بارتعاش الجفن السفلي للعين، وهو أحد الأمراض الخاصة بالعين، والسبب في وجود هذا المرض هو احتباس السائل الموجود في العين، والذي يطلق عليه مصطلح (السائل الهدبي)، وهذا المرض يؤثر بشكل كبير على الرؤية.

من الممكن أن يصاب المريض على المدى البعيد بضعف البصر، أو فقدان الرؤية بشكل كلي، وحالة العمى هذه من مضاعفات مرض الجلوكوما، ذلك لأن مرض الجلوكوما يعمل على زيادة الضغط على العين، بالإضافة إلى العصب البصري.

4- الحالات العصبية

رابع سبب من أسباب رفة الجفن السفلي للعين، هو وجود أمراض في الجهاز العصبي، لأن وجود مشكلة في الأعصاب بشكل عام يؤثر على العين بصورة كبيرة، ومن الأمراض العصبية التي تضر بالعين:

جميع أمراض العصب البصري مثل (الالتهابات، والأورام، وذمة العصب البصري، واضطراب تدفق الدم).

5- السكتة الدماغية

خامس سبب من أسباب رفة الجفن السفلي للعين هو السكتة الدماغية، والمقصود بالسكتة الدماغية انقطاع أو تعرقل وصول الدم إلى الدماغ، وهذا يسبب عدم وصول الأكسحين للدماغ، مما يؤدي إلى عدم تنفس الأوعية الدموية بشكل سليم.

عندما لا يصل الدم إلى الدماغ وكذلك الأكسجين يتسبب ذلك في اضطراب خلايا المخ، ومن الممكن أن تموت تلك الخلايا لأن الدم والهواء يعد بمثابة الغذاء لها.

تعد السكتة الدماغية من الأمور التي يجب أن تُلحق على الفور، لا بد من الذهاب إلى المستشفى على الفور؛ لأن هذا الأمر من الأمور بالغة الأهمية، فكلما تم إجراء التدخل الطبي بشكل أسرع كلما ساعد ذلك على التقليل من المضاعفات.

اقرأ أيضًا: تجربتي في شد الجفون

6- العيون المصابة بضعف البصر

سادس سبب من أسباب رفة الجفن السفلي للعين هو الإصابة بضعف البصر، فالعين التي تحتاج إلى ارتداء النظارات الطبية غالب ما يكون لديها رجفة في الجفن السفلي للعين، وتزيد هذه الرجفة عند نزع النظارات، والجلوس دونها لفترة طويلة.

7- العقاقير والأدوية

سابع سبب من أسباب رفة الجفن السفلي للعين هو تناول بعض العقاقير، فهناك العديد من العقاقير والأدوية التي يوجد في أحد أعراضها الجانبية ظهور رعشة في العين، ومن الضروري التوقف عن تناول تلك الأدوية والعقاقير، والعودة إلى الطبيب في حال زادت الرعشة وظهرت بشكل ملحوظ.

8- المشروبات الضارة

ثامن سبب من أسباب رفة الجفن السفلي للعين هو شرب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكحول، حيث إن الكحوليات من أكثر المواد الضارة التي تتسبب في تدمير الجهاز العصبي وتؤثر عليه بصورة سلبية.

كما أن القهوة أيضًا تعد من المشروبات الضارة والمقصود هنا الإكثار منها؛ لأن القهوة تحتوي على مادة الكافيين، وزيادة نسبة الكافيين في الجسم يؤثر على أعصاب العين بشكل كبير.

كذلك مادة التبغ الموجودة في السجائر تعمل على تدمير الجهاز العصبي الخاص بالعين؛ مما يؤدي إلى ظهور رعشة في الجزء السفلي للعين.

9- النفسية

من أكثر الأسباب التي يتم إهمال التحدث عنها هو الأسباب النفسية، فيجب التنبيه على أن العامل النفسي عامل مؤثر وقوي من العوامل التي تتسبب في حدوث رعشة في الجفن السفلى للعين.

الأعراض المصاحبة لرفة جفون العين

أسباب رفة الجفن السفلي للعين

هناك العديد من الأعراض التي تصاحب رفة العين، وتختلف هذه الأعراض تبعًا لطبيعة المرض وحالته الأساسية والاضطرابات المصاحبة له، ومن الأعراض التي تحدث للعين بصورة متكررة والتي تؤثر على أجهزة الجسم الأخرى، ومن هذه الأعراض ما يلي:

1- تشوه الرؤية

من أشهر الأعراض المصاحبة لرجفة العين هي عدم وضوح الرؤية، ومع هذا العرض يحدث العديد من الأعراض الأخرى وهي:

  • ازدواجية في الرؤية.
  • خروج بعض الإفرازات من منطقة العين.
  • نزول الجفون عن المستوى الطبيعي.
  • وجود جفاف في العين بشكل ملحوظ.
  • الشعور ببعض الآلام في العين ومحيطها بالكامل.
  • الإحساس بوجود شيء غريب في العين.
  • الشعور بالانزعاج عند التعرض للضوء، أي زيادة الحساسية من الضوء.
  • الشعور بالرغبة في حكة العين بصورة مستمرة.
  • وجود احمرار داخل العين، فغالبًا ما يصاحب تشوه الرؤية وجود خطوط حمراء في العين أو احمرار العين بشكل كامل.
  • غالبًا ما يحدث ألم شديد في العين.
  • يصاحب تشوه الرؤية وجود نسبة عالية من الدموع.

2- الأعراض العصبية

كثير ما تصاحب رجفة العين أعراض عصبية، فمن الممكن أن تكون الرجفة الحادثة في العين أحد الأسباب لظهور بعض الأمراض العصبية، وإليكم من خلال النقاط التالية بعض الأعراض العصبية الناتجة من رجفة العين:

  • من الأغراض العصبية المصاحبة لرجفة العين هي التشنجات اللاإرادية في منطقة الوجه، على سبيل المثال من الممكن أن يحدث رعشة في منطقة الفم أو منطقة الأنف.
  • الأرق وعدم النوم بصورة جيدة، وإيجاد صعوبة في الحصول على قسط كافٍ من النوم أثناء الليل، هو أحد الأعراض العصبية المصاحبة لرعشة العين.
  • من الممكن أن يحدث نوبات عصبية ورعشات في مناطق مختلفة من الجسم مثل اليد أو الأكتاف أو الشعور بكهرباء زيادة في القدم، مما يؤدي إلى حدوث الرعشة، ولكن هذا العرض ليس من الأمور المؤكدة أو المنتشرة عند كل مصابي رعشة الجفون.
  • في بعض الأحيان يتعرض مصابي رعشة الجفون إلى إيجاد صعوبة في إخراج الكلام، ومن الممكن أن يتحدثوا بصورة غير واضحة.

اقرأ أيضًا: علاج الهالات السوداء الوراثية

أعراض خطيرة مصاحبة لارتعاش جفن العين

أسباب رفة الجفن السفلي للعين

في نطاق حديثنا عن أسباب رفة الجفن السفلي للعين، هناك أعراض خطيرة تصاحب هذا المرض، ومن تلك الأعراض ما يأتي:

  • اضطراب في مستوى اليقظة أو الوعي، على سبيل المثال من الممكن أن يحدث إغماء وفقدان للوعي بصور كلية، أو عدم الاستجابة لأي مؤثر من المؤثرات الخارجية.
  • الشعور بألم شديد في منطقة العين وما حولها.
  • من أصعب الأعراض التي من الممكن أن يتعرض لها مصابي رعشة الجفن هي وجود شلل في منطقة الوجه.
  • الشعور بضعف ووهن في عضلات الوجه.
  • فقدان التوازن، والاضطراب الملحوظ في الأعصاب.
  • من الممكن أن يحدث فقدان في الرؤية مفاجئ.

ما هي الحالات التي يجب أن يتم فيها الذهاب للطبيب؟

أسباب رفة الجفن السفلي للعين

في حالة استمرار رعشة العين لفترة طويلة، أو عندما يصبح الأمر مزعجًا بشكل كبير، في تلك الحالات لا بد من زيارة الطبيب بشكل عاجل، ومن الأفضل أن يكون طبيبًا استشاريًا خاص بمجال العيون.

حتى يتم التأكد من عدم وجود شيء يشكل خطورة كبيرة على صحة المريض وعلى حاسة البصر عنده، كما يجب أن يتم النظر في جميع العلاجات المقترحة، في حال مر المريض بتلك الأعراض لأكثر من تسعة أيام، وما زالت الرعشة مصاحبة له في الجفن السفلي للعين أو في مناطق أخرى.

هناك العديد من الأعراض، ولكن إذا شعرت بأي عرض من الأعراض التالية عليك الذهاب إلى الطبيب المختص بشكل سريع، وسنعرض لكم من خلال النقاط التالية هذه الأعراض:

  • ضعف البصر، أو تدلي الجفون، أو عدم وضوح الرؤية، والرؤية المزدوجة.
  • عندما تبدأ العينان في إظهار باللون الأحمر أو عند وجود خطوط حمراء على جانب العين.
  • عند الشعور بوجود جسم غريب داخل أحد العينين أو كلاهما.
  • عند الشعور بالانزعاج عند رؤية الضوء.
  • اضطراب بشكل واضح في الرؤية.

اقرأ أيضًا: علاج ألم العين عند الرمش

حالات نادرة لرفة الجفن السفلي للعين

في حالات نادرة تكون تشنجات الجفن من أحد أعراض وجود خلل الدماغ، أو وجود اضطراب في الأعصاب، وهو الأكثر خطورة بين جميع الأعراض في تلك الحالات النادرة، من الممكن أن تكون تلك التشنجات علامة من علامات التحذير المبكر لحدوث اضطراب مزمن في حركة الجسم.

بالخصوص إذا كانت تلك التشنجات مصحوبة بوجود تشنجات أخرى في مناطق مختلفة مثل تشنجات الوجه أو في حالة وجود حركات لا يمكن التحكم فيها.

لذلك من الضروري الذهاب للاستشارة الطبية بصورة فورية، خاصة إذا كنت تعاني من قبل من أعراض السكتة الدماغية، مثل الشعور بصعوبة في المشي، والصعوبة في الحديث، وحدوث شلل أو تخدر في الجانب الأيمن أو الجانب الأيسر من الجسم، صعوبة في الرؤية، الصداع بصورة مفاجئة ومؤلمة.

النوبات الإفقارية العابرة، وهي عبارة عن اضطراب في وصول الدم لأحد أجزاء الدماغ، وهذه الحالة تستمر لفترات قصيرة تصل على عدة دقائق قليلة خلال اليوم، وتزول هذه السكتة دون وجود أي أضرار جانبية، وقد يمر الشخص بعدد كبير من النوبات الإفقارية العابرة، وهذه النوبات تتسبب في الإصابة بسكتة قلبية قوية.

في حال شعرت برعشة الجفن السفلي لعيني ماذا عليّ أن أفعل؟

أسباب رفة الجفن السفلي للعين

هناك العديد من الطرق التي يجب أن يتبعها الإنسان عند شعوره برجفة في جفن العديد، وسنعرض لكم تلك الطرق من خلال النقاط التالية:

  • في كثير من الأحيان يكون السبب في رجفة العين هو الحالة النفسية، لذلك عليكم التخفيف من التوتر والقلق، والابتعاد عن أعراض الاكتئاب والحزن.
  • في حال شعرت برجفة في العين عليك أن تقوم بأخذ قسط كافٍ من الراحة، فمن الممكن أن تنام قليلًا أو تتعرض للهواء النقي حتى تتنفس العين بشكل سليم، والجدير بالذكر أن النوم عامل قوي من العوامل المساعدة على التقليل من ارتعاش جفون العين، فمع الإرهاق وقلة النوم يحدث الكثير من الإجهاد على عضلة العين والأعصاب؛ لذلك يجب أن تريحها قليلًا.
  • من الأمور المهمة أن تبتعد عن تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من المواد المنبهة مثل الكافيين، فيجب عند الشعور بوجود رعشة في العين أن تقلل من تناول القهوة والنسكافية والشوكولاتة؛ لأنها تحتوي على نسبة من الكافيين.
  • كما أن هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على نسبة من المنبهات أيضًا، يجب الحرص على التقليل من تناولها.
  • يجب علاج الأمراض التي تسبب وجود جفاف في العين، حيث إن الجفاف من الممكن أن يتسبب في وجود تهيج في العين، وظهور احمرار وألم شديد.

أمور أخرى موصى بها عند الشعور بوجود رجفة في جفن العين

من ضمن الأمور الواجب اتباعها عند وجود رجفة في جفن العين ما يلي:

  • في حالة كنت تعاني من تشنجات في الجفن أو في أحد جانبي الوجه، وكانت الحالة خطرة، فهناك العديد من الأطباء ينصحون باستخدام العلاج الكيميائي مثل حقن البوتوكس الاسم الطبي لها (حقن توكسين البوتولينوم).
  • في حالة وجود تشنجات شديدة بسبب وجود انضغاط أو تلف في الأعصاب، في هذه الحالة الحراجة هي الحل الأفضل والأمثل وضرورية للعلاج الأساسي.
  • كثير ما تكون الرعشة في الجفون بسبب التعرض لأشعة الهواتف الذكية لفترات طويلة خاصة في عصرنا الحالي، لذلك فمن الأمور الموصى بها هي اتباع قاعدة 20-20-20، بمعنى أن تريح بصرك من النظر إلى تلك الهواتف كل 20 دقيقة؛ لأن التركيز في شاشات الهاتف يؤدي إلى إجهاد العين؛ مما يؤدي إلى وجود رجفة الجفون.

اقرأ أيضًا: ما سبب انتفاخ تحت العين

ما المقصود برفة العين؟

أسباب رفة الجفن السفلي للعين

حري بنا بعدما ذكرنا أسباب رفة الجفن السفلي للعين، أن نعرفكم على معنى الرفة تبعًا للتعريف الطبي، فرفة العين هي وجود ارتعاش في أعصاب العين يؤدي إلى تشنجات في الجفن من الصعب السيطرة عليها.

هذه الرعشات أو التشنجات تستمر لعدة ثوانٍ متتالية أو لعدة دقائق في بعض الأحيان، من الممكن أن تكون هذه الرعشة بسيطة وخفيفة لا تأتي إلا من فترة لأخرى عند التعرض إلى ضغط عصبي على سبيل المثل.

في هذه الحالة تعد رعشة عابرة وليست مرض، لكن إذا استمرت الرعشة لعدة أيام وحدثت بشكل متكرر في هذه الحالة يجب التوجه إلى الطبيب المعالج.

من الاعتقادات عند معظم الناس أن رعشة العين من الممكن أن يراها الآخرين بسهولة، ولكن في حالات نادرة يمكن رؤيتها، بينما في أغلب الأحيان تكون التشنجات بسيطة وخفيفة لا يستطيع الآخرين رؤيتها بصورة واضحة.

أما عن المصطلح الطبي لرفة العين فهو myokymia.

من الأمور الهامة لعلاج رفة العين الاهتمام بالغذاء، وشرب المياه بكيات كافية، والحصول على قسط كافٍ من النوم، كما يجب أن تتم متابعة الطبيب بصفة دورية خاصة إذا كنت تعاني من أمراض مزمنة مثل السكري؛ لأن تلك الأمراض تؤثر بشكل مباشر على العين وعلى وضوح نسبة الإبصار.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.