أسباب ألم المهبل للعذراء

أسباب ألم المهبل للعذراء ترجع إلى الإصابة بأحد الأمراض المهبلية التي قد تختلف من حالة إلى أخرى، فقد تؤدي تلك الأسباب إلى تعرض الأنثى للكثير من الأعراض المصاحبة للشعور بالألم المهبلي، لذلك سنعرض لكم عبر موقع زيادة أسباب ألم المهبل للعذراء.

أسباب ألم المهبل للعذراء

يعد المهبل أحد الأعضاء الهامة بالجهاز التناسلي والذي يتسبب إصابته بأحد الأمراض في الشعور بألم شديد، كما تجدر بنا الإشارة إلى أن ألم المهبل قد يستمر إلى بعض الأيام أو الشهور في حالة إن كان السبب في ظهوره هو الإصابة بمرض ما، خاصة عند القيام بالعناية المهبلية واتباع الخطوات الصحيحة للحفاظ على نظافة المهبل بشكل دائم.

يمكن وصف ألم المهبل بأنه شعور بحرقة أو إحساس شبيه بالوخز مع الحكة وعدم الراحة، وقد يصاحب ذلك تغير في شكل الإفرازات المهبلية أو ظهور رائحة كريهة أو غيرها من الأعراض الأخرى، حيث يرجع السبب في ظهور تلك الأعراض إلى بعض الأسباب التي تشتمل على ما يلي:

1- التهاب الدهليز الفرجي

قد يعتبر هذا السبب أحد الحالات المزمنة التي تحدث بسبب حدوث تضرر بأعصاب المهبل لسبب ما قد يكون التعرض لإصابة سابقة أو لبعض الأسباب غير الواضحة حتى الآن، حيث يتسبب التهاب الدهليز الفرجي في الشعور بألم حاد بمنطقة الشرج، وكذلك المهبل والذي قد يستمر لمدة ثلاثة أشهر.

من الممكن أن تختلف شدة الألم من فتاة لأخرى، إلا أنه في أغلب الأحوال يكون ألمًا متواصلًا دون انقطاع يرافقه بعض الأعراض الأخرى كالحكة أو الإحساس بحرقان.

اقرأ أيضًا: علاج حكة المهبل في المنزل بطرق طبيعية

2- داء الانتباذ البطاني الرحمي

قد يكون السبب وراء الشعور بألم المهبل لدى العذراء هو تعرضها للإصابة ببطانة الرحم المهاجرة، حيث إنه من الممكن أن تتواجد تلك البطانة المهاجرة بأي جزء من أجزاء الأعضاء التناسلية، مما يتسبب في الشعور بألم شديد يزداد حدته عند التبول أو قبل موعد نزول الدورة الشهرية بأسبوع أو أسبوعين.

3- كيسة بارتولان

من الممكن أن يكون السبب في الشعور بألم المهبل هو الإصابة بغدد بارتولان على إحدى جانبي فتحة المهبل، حيث تفرز تلك الغدة سائلًا يعمل على تزلق المهبل.

قد يعتبر الإصابة بكيسة بارتولان أحد الأسباب الشائعة وراء الشعور بألم المهبل، والذي قد يرافقه بعض الأعراض الأخرى التي منها عدم الراحة أثناء المشي أو الحركة أو حتى عند الجلوس، مع الشعور المستمر بتواجد كتلة مؤلمة بالقرب من فتحة المهبل.

كما أن تلك الكيسات قد تتسبب في الإصابة ببعض الالتهابات التي تجعل الأمر يزداد صعوبة وألمًا نتيجة امتلائها بالقيح المتسبب في الشعور بهذا الألم.

4- الإصابة بعدوى طفيلية

يعتبر داء المشعرات أهمها والذي يتسبب في الشعور بحكة وألم شديد بمنطقة الرحم، حيث يزداد الأمر سوءًا في حالة ترك الأمر دون علاجه.

كما يعد هذا النوع من الأمراض الناتجة عن التعرض إلى نوع من الطفيليات اللاهوائية، إلا أن هذا السبب قد يكثر لدى النساء المتزوجات أكثر من العذراء.

5- الالتهابات الجرثومية بمنطقة المهبل

تحدث تلك الالتهابات نتيجة اختلال في التوازن البكتيري في منطقة المهبل، حيث تتسبب زيادة نسبة البكتيريا الضارة أكثر من البكتيريا النافعة في حدوث هذا النوع من الالتهاب، حيث تزداد الإصابة بتلك الالتهاب في سنوات الإنجاب لدى المرأة، إلا أنه يمكن أن يصيبها أيضًا في أي عمر خلال حياتها.

يتسبب هذا الالتهاب الجرثومي في ظهور الكثير من الأعراض بجانب الشعور بألم شديد في منطقة المهبل لدى العذراء والتي منها الحكة المهبلية، والشعور بحرقة عند التبول ونزول إفرازات كريهة ذات لون رمادي أو أبيض او أخضر.

6- التهابات فطرية بالمهبل

في أغلب الأحوال قد يكون السبب وراء حدوثها هو فطور بيضات البيض، والتي قد تصيب العذراء في حالة عدم توفير الاهتمام الكافي بنظافة المهبل بجانب عدم تجفيفها عقب غسلها أو نتيجة نقص المناعة في جسم العذراء خاصةً في بعض الحالات المرضية التي تعاني من داء مرض السكرى.

قد يصاحب الشعور بألم الناتج عن الإصابة بالالتهابات الفطرية بعض الأعراض الأخرى التي منها الحكة ونزول إفرازات ذات رائحة كريهة، حيث إنه يعد أحد أكثر أسباب ألم المهبل للعذراء شيوعًا.

7- الإصابة بالهربس المهبلي

قد يعتبر الهربس أحد المسببات لألم المهبل لدى العذراء، إذ إنه تكثر إمكانية الإصابة به في حالة التوتر والضغط النفسي واقتراب موعد الدورة الشهرية، كما أن الفتيات التي تعانين من ضعف المناعة تعتبر أكثر عرضة للإصابة بالهربس.

من الممكن أن تنتقل هذه العدوى من خلال بعض المرحاض أو استعمال مناشف أو أغراض أخرى قد استعملها شخص مصاب بالعدوى.

8- سرطان المهبل

يعتبر سرطان المهبل أحد الأنواع النادرة من السرطانات، إذ إنه يحدث في القناة العضلية الرابطة بين الرحم والأعضاء الخارجية للعضو التناسلي الأنثوي، من الطبيعي أن يتسبب سرطان المهبل في الشعور بألم شديد في منطقة المهبل بجانب أعراض أخرى

9- أسباب أخرى لألم المهبل عند العذراء 

هناك مجموعة من الأسباب الأخرى بجانب التي تم ذكرها قد تتسبب في الشعور بألم في منطقة المهبل لدى الفتاة العذراء، ومن تلك الأسباب:

  • التحسس من بعض المواد الكيمائية أو أنواع من التشطيف المهبلي.
  • التحسس من بعض أنواع الملابس خاصةً غير القطنية أو من المواد التي تحتوي على معطرات.
  • نقص نسبة هرمون الأستروجين خاصةً في حالة انقطاع الدورة الشهرية.
  • التعرض لبعض الأمراض أو الإصابات بمنطقة الحوض.

اقرأ أيضًا: علاج حكة المهبل للحامل

أعراض ألم المهبل

في سياق الحديث عن أسباب ألم المهبل للعذراء تجدر بنا الإشارة إلى أنه قد تظهر بعض الأعراض الأخرى المصاحبة لألم المهبل، والتي تعتبر أعراض عامة لأي سبب من أسباب ألم المهبل والتي تشتمل على التالي:

  • الشعور بألم حاد ومستمر لا يتوقف في منطقة المهبل.
  • الإحساس بألم شديد عند الضغط على المهبل مما يعنى وجود أحد الالتهابات التي تم ذكرها في الأسباب، أو وجود كيس بارتولان.
  • نزول إفرازات بيضاء أو رمادية اللون أو خضراء ذات رائحة كريهة.
  • الشعور بحكة أو حرقان شديد مع الوخز.
  • الإحساس بنبض أو ما يشبه الخفقان بمنطقة المهبل قد تزداد بالضغط علية أو ضم الساقين.
  • الشعور بخشونة عند لمس أنسجة المهبل.
  • الإحساس بتشنجات مهبلية في عنق الرحم قد تصل إلى فتحة المهبل في شدة ألمها.

علاج ألم المهبل عند العذراء

بمقتضى ما تم ذكره عن أسباب ألم المهبل للعذراء نتطرق إلى عرض مجموعة من العلاجات، والتي يتم الحصول عليها باستشارة الطبيب للتعرف إلى الخيار الأمثل لكل حالة مرضية طبقًا لمسببات هذا الألم المهبلي، فقد يكون العلاج عبارة عن أحد الوسائل العلاجية التالية:

  • استخدام بعض المضادات الحيوية في حالة إن كانت أسباب ألم المهبل للعذراء هو الإصابة بالتهاب أو عدوى بكتيرية.
  • تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية إن كان السبب وراء ألم المهبل هو الإصابة بداء بطانة الرحم المهاجرة، بجانب تناول بعض حبوب منع الحمل في حالة صعوبة السيطرة على الألم.
  • تناول أدوية مضادة للفطريات في حالة الإصابة بعدوى فطرية أو التخمر المهبلي، والتي قد تكون على شكل استخدام غسول مهبلي أو حبوب مضادة للفطريات يتم تناولها عبر الفم.
  • تناول مسكنات الألم والمضادات الحيوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب في حالة الإصابة بكيس بارتولان.
  • القيام بمغاطس يومية من خلال ماء البابونج الدافئ الذي يعد أحد المسكنات لألم المهبل بكونه أحد المعقمات.
  • استخدام بعض المراهم الموضعية التي تعمل على علاج الالتهاب والحكة المصاحبة لألم المهبل.

اقرأ أيضًا: علاج فطريات المهبل لغير المتزوجات

طرق للعناية بصحة المهبل للوقاية من الألم المهبلي

تتبعًا للتعرف إلى أسباب ألم المهبل للعذراء تجدر بنا الإشارة إلى ضرورة العناية بالمنطقة المهبلية، حيث تعتبر العناية أحد الطرق الوقاية من ألم المهبل التي تتعرض له الكثير من الفتيات، إذ إنه قد أوصى الكثير من الأطباء بضرورة العناية المهبلية التي تتلخص في:

1ـ غسل المهبل بشكل منتظم

يمكن القيام بهذا من خلال استخدام الماء الدافئ فقط دون استعمال الغسول المهبلي أو أي نوع من الصابون الذي قد يتسبب في ظهور نتائج عكسية مما يزيد من الشعور بالألم لدى بعض الحالات، خاصةً في فترة الدورة الشهرية.

حيث يعمل الصابون على تغيير درجة الحموضة المهبلية الذي يؤدي بدوره إلى ظهور الكثير من الالتهابات المهبلية.

2ـ ارتداء ملابس داخلية قطنية

من الأمور الهامة للغاية ارتداء ملابس داخلية قطنية، حيث إن الخامات الأخرى من الأقمشة تعمل على تنشيط البكتيريا، وزيادة تكاثرها مما يؤدى بدوره إلى ظهور بعض الأعراض التي منها الحكة والألم الشديد والشعور بالوخز بمنطقة الفتحة المهبلية.

3ـ الحفاظ على منطقة المهبل جافة

تعد هذه الخطوة من أهم الخطوات الضرورية للوقاية والعناية بمنطقة المهبل، حيث تتسبب الترسبات المائية بعد غسل منطقة المهبل في تكون بعض البكتيريا، بجانب أن الرطوبة تتسبب في نمو وتكاثر عدد كبير من الجراثيم مما يؤدى إلى الحكة والحساسية بالعضو التناسلي الأنثوي.

اقرأ أيضًا: هل سرطان الرحم يسبب الوفاة

4ـ تغيير الملابس الداخلية بشكل يومي

من الضروري تغيير الملابس الداخلية بشكل دوري يوميًا للعمل على منع تكاثر الجراثيم بالأعضاء التناسلية.

في أغلب الحالات يعد ألم المهبل أحد الأعراض الدالة على الإصابة بمرض ما، لذا يجب عدم إهمال الأمر وضرورة استشارة الطبيب في حالة ظهور هذا الألم أو أحد الأعراض المصاحبة له.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.