أسباب الماء في الرأس عند الكبار

أسباب الماء في الرأس عند الكبار كثيرة، وهي حالة من تراكم السوائل في الجمجمة وإحاطتها بالمخ، مما يتسبب في الضغط الشديد على أنسجة المخ، الأمر الذي قد يؤدي إلى الزيادة الملحوظة في حجم الرأس، وإذا لم يتم العلاج بسرعة سينتهي المطاف بالوفاة، وسوف نعرض لكم أسباب الماء في الرأس عند الكبار من خلال موقع زيادة.

أسباب الماء في الرأس عند الكبار

ترجع أسباب الماء في الرأس لدى الكبار إلى مجموعة من الأسباب، وهي:

  • الاضطراب في مستوى إنتاج المخ للسائل الدماغي النخاعي وعدم توازنه مع الكمية التي يمتصها الجسم في مجرى الدم، كما أن السائل الدماغي النخاعي مهم جدًا في الحفاظ على مستوى طفو المخ داخل الجمجمة، وإحاطة المخ لتحصينه من الإصابات بالإضافة إلى التخلص من مخلفات الأيض من المخ.
  • وجود انسداد يمنع السائل الدماغي النخاعي من التدفق بصورة طبيعية.
  • ضعف قدرة الأوعية الدموية على امتصاص السائل الدماغي النخاعي، وقد يرجع هذا إلى وجود مشكلة أو مرض في أنسجة المخ.
  • سرعة إنتاج المخ للسائل الدماغي النخاعي بما يفوق قدرة الجسم على امتصاصه.
  • التعرض للاعتلال الدماغي.
  • المعاناة من بعض الأمراض، مثل: ارتفاع الكولسترول في الدم، وأمراض القلب، ومرض السكري.
  • تعرض الرجل لتشقق العمود الفقري عندما كان جنينًا.
  • تعرض الحامل لبعض الفيروسات والعدوى، مثل: النكاف أو عدوى الحصبة الألمانية أو الإصابة بفيروسات المقوسات.

اقرأ أيضًا: عملية سحب الماء من الرأس عند الكبار

العوامل التي تزيد من نسبة تراكم الماء في الرأس عند الكبار

يوجد بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بتراكم الماء في الرأس لدى الكبار، ومنها:

  • تعرض الرأس للإصابات والصدمات الخطيرة.
  • التعرض للنزيف في المخ.
  • وجود بعض المشكلات والأمراض في الجهاز العصبي، مثل: الأورام والالتهابات في الحبل الشوكي والدماغ.
  • مضاعفات الحمل.
  • معوقات نمو الجنين في الرحم.
  • الولادة المبكرة.
  • السكتات الدماغية.

أنواع الماء في الرأس عند الكبار

بعد معرفة أسباب الماء في الرأس عند الكبار، وأهم عوامل الخطر، تجدر الإشارة إلى أنواع الماء في الرأس لدى الكبار، وهي:

  • استسقاء الرأس الخلقي: يظهر هذا النوع من الاستسقاء منذ الولادة، وقد يرجع هذا النوع إلى: إصابة الأم بالعدوى أثناء الحمل، مثل: الحصبة الألمانية، وقد يكون تشوهًا خلقيًا.
  • استسقاء الرأس التعويضي: يظهر هذا النوع قبل الولادة أيضًا، ولكن أعراضه غير مباشرة.
  • استسقاء الرأس المكتسب: يحدث هذا النوع بسبب التعرض للإصابة بالالتهابات أو الأورام أو الإصابات الرضحية في الرأس.
  • استسقاء الرأس التواصلي.
  • استسقاء الرأس الغير تواصلي.
  • استسقاء الضغط الطبيعي، ويظهر لدى الكبار في السن، ويتسبب هذا

النوم من الاستسقاء بتضخم المناطق المفتوحة الصغيرة في المخ.

مضاعفات ماء الرأس عند الكبار

بصدد الإشارة لأسباب الماء في الرأس عند الكبار، تجدر الإشارة إلى بعض المضاعفات لماء الرأس عند الكبار:

  • ازدواجية وضبابية الرؤية.
  • الدوار والدوخة.
  • التشنجات.
  • انعدام الشهية.
  • عدم التوازن.
  • سلس البول.
  • الكسل والخمول.
  • الرغبة في النعاس.
  • ضعف القدرات العقلية، مثل: التركيز والتذكر.
  • الصداع.
  • صعوبات المشي.
  • نوبات الصرع.
  • التقيؤ.
  • تأخر رد الفعل.

اقرأ أيضًا: أسباب ثقل الرأس والخمول

تشخيص الماء في الرأس عند الكبار

يخضع تشخيص الماء في الرأس عند الكبار لعدة فحوصات، مثل:

  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يستخدم هذا النوع من الفحوصات موجات الراديو والمجال المغناطيسي القوي، لتكوين صورة ثلاثية الأبعاد للمخ، للتحقق من أسباب استسقاء الرأس، وتحديد الأعراض.
  • التصوير المقطعي المحوسب: هو استخدام الأشعة السينية في تكوين صور مقطعية محوسبة للدماغ، للتحقق من أسباب استسقاء الرأس وتحديد الأعراض.

علاج ماء الرأس بالأدوية

يستخدم هذا النوع من العلاج لتأخير حل العلاج بالجراحة، حيث تعمل الأدوية على تقليل إفراز المخ للسائل الدماغي النخاعي، بالإضافة إلى زيادة قدرة الأوعية الدموية على امتصاص السائل الدماغي النخاعي، ومن تلك الأدوية:

الأسيتازولاميد، فيستخدم هذا النوع من الأدوية في علاج استسقاء الرأس الناتج عن النزيف بعد الولادة، يعمل على تقليل إفراز السائل النخاعي من الضفيرة المشيمية.

لكن هذا الدواء له بعض الأعراض الجانبية، مثل: ضبابية الرؤية، والدوخة والدوار والشعور بالنعاس وعدم التوازن وجفاف الفم، بالإضافة إلى فقدان الشهية والقيء.

محاذير الاستخدام: يوجد بعض الحالات التي يحظر فيها استخدام هذا الدواء، ومنها:

  • استخدام الأسبرين لأنه قد يتداخل مع هذا الدواء.
  • الحساسية، لأنه قد يتسبب في ردود الأفعال التحسسية الشديدة.
  • الحمل، لأنه قد يتسبب في التشوهات الخلقية للجنين.
  • الفوروسيميد: يقوم هذا النوع من الأدوية بعلاج استسقاء الرأس لدى الكبار عن طريق: تقليل إفراز السائل المخي النخاعي من الضفيرة المشيمية، كما أنه يعمل على إدرار البول.

لكن هذا النوع من الدواء له العديد من الآثار الجانبية، مثل: ضبابية الرؤية وازدواجيتها، الصداع، كثرة التبول، الطفح الجلدي والحكة، وصعوبة التنفس، عسر الهضم، اليرقان (اصفرار الجلد والعينين)، اضطرابات الجهاز الهضمي، الحمى والقشعريرة، فقدان السمع، صفير في الأذنين.

محاذير الاستخدام: يوجد بعض الحالات التي يظهر فيها تناول هذا النوع من الدواء، ومنها:

  • المعاناة من الحساسية نحو الفوروسيميد.
  • بعض الأدوية والمضادات الحيوية التي قد تتداخل مع هذا الدواء، مثل: الأسبرين، وأدوية مرض السكري.
  • الحمل.
  • وجود مشاكل أو أمراض في الكبد أو الكلى.

علاج ماء الرأس بالجراحة

يتمثل علاج الماء في الرأس عند الكبار عن طريق الجراحة في:

  • إجراء التحويلة: يقوم هذا النوع من العلاج الجراحي على تحويل مجرى السائل الدماغي النخاعي من الجهاز البطيني في المخ إلى مكان آخر يسهل فيه امتصاص السائل في الجسم.

قد تتسبب التحويلة في بعض المضاعفات، مثل:

  • العدوى.
  • التخثر في الدم.
  • نزيف في المخ.
  • تلف أنسجة المخ.
  • التهاب الشغاف.
  • تعرض التحويلة للانسداد.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • ارتفاع الضغط على الرئة.
  • التهيجات.
  • اضطراب الوعي.
  • فغر البطين بالمنظار: يتم في هذا النوع من الجراحة إجراء فغر في بطين الدماغ، بهدف إنزال السائل الدماغي النخاعي إلى قاعدة المخ، وبالتالي تسهيل امتصاص السائل.
  • البزل القطني: هذا النوع من العلاج الجراحي يقوم على سحب السائل الدماغي النخاعي من العمود الفقري.
  • استئصال الضفيرة المشيمية.
  • توسيع التجويف الدماغي.
  • تضييق الطريق الذي يتم من خلاله تصريف السائل الدماغي النخاعي في حالة المعاناة من أورام المخ.
  • بعض العلاجات الإضافية، مثل:
  • العلاج الفيزيائي.
  • علاج الخرف.

اقرأ أيضًا: علاج خروج سائل من الأذن عند الكبار

طرق الوقاية من الماء في الرأس لدى الكبار

يوجد الكثير من الطرق التي تساعد في الوقاية من ماء الرأس لدى الكبار، ومنها:

  • الحصول على التطعيم ضد عدوى التهاب السحايا في الوقت المناسب.
  • الخضوع للفحص الدوري لدى الطبيب.
  • الحرص على ارتداء حزام الأمان أثناء القيادة، لتجنب إصابات الرأس.
  • الحرص على ارتداء واقي الرأس عند القيادة الدراجة البخارية أو ممارسة الرياضة.

أسباب الماء في الرأس عند الكبار كثيرة ولكن السبب الأساسي هو إفراز المخ للسائل الدماغي النخاعي بصورة غير مناسبة لحاجة الجسم، فإذا عانيت من الأعراض التي سبق ذكرها عليك بسرعة التوجه للطبيب حتى تتلقى العلاج.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.