أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء وعلاجه والوقاية منه

أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء وعلاجه والوقاية منه هي من أهم النقاط الرئيسية التي تجعل المريض على دراية أكبر بمرضه، وارتفاع ضغط الدم لدى السيدات عادةً ما يكون سببًا من أسباب تعرض أجسامهم بشكل مستمر للتغير الهرموني بالإضافة إلى بعض المشكلات الصحية التي قد يواجهونها.

لذا سيعرض لكم موقع زيادة من خلال السطور التالية أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء وعلاجه والوقاية منه.

أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء وعلاجه والوقاية منه

لتحدث أولًا عن أبرز الأسباب التي قد تُعرض المرأة لارتفاع بضغط الدم، ومن أهم تلك الأسباب الآتي:

  • مراحل انقطاع الحيض، ففي تلك المرحلة من حياة المرأة تبدأ حدوث بعض التغيرات الهرمونية بجسدها، من ضمن هذه التغيرات قلة إفراز هرمون الإستروجين الذي بدوره يسبب ارتفاعًا بضغط الدم، كما تصاب بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية نتيجة نقص هذا الهرمون.
  • مرض السكري، فمرض السكري من الأمراض التي إذا اصابت جسد المرأة يلحق بها العديد من الأمراض المزمنة الأخرى مثل أمراض القلب واضطراب سير الدم بالأوعية الدموية ومن ضمنها ارتفاع ضغط الدم.
  • الحبوب المانعة للحمل، فحبوب منع الحمل تحتوي على مواد تؤثر على مستويات الهرمونات بالجسم، لذا عند تناولها قد تصيب المرأة بارتفاع ضغط الدم خاصةً في حالة وجود أي تاريخ مرضي بالعائلة للإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم أو في حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل من قبل.

لذا يجب استشارة الطبيب قبل اللجوء لأي طريقة لمنع الحمل وإخباره بأي تاريخ مرضي سابق حتى يستطيع تحديد الوسيلة السليمة الغير مضرة لمنع الحمل.

  • أثناء الحمل، ففي بعض الأحيان تصاب الحامل بما يسمى بـ”ارتفاع الضغط الحملي” وهذا النوع من ارتفاع ضغط الدم يكون ثانوي وغير مزمن، لكن يجب على الأم متابعة مستويات ضغط الدم للمحافظة على صحتها وصحة الأجنة.
  • التدخين، فيجب على المرأة الابتعاد عن أماكن التدخين والمدخنين، حيث إن التدخين من الأسباب الرئيسية للإصابة بالكثير من أمراض القلب أو مرض السكر وكذلك ارتفاع ضغط الدم.
  • السِمنة، فكما هو معروف أن السِمنة من الأشياء التي تعود على صاحبها بالكثير من الأمراض وعدم الراحة، ومن الأمراض التي قد تسببها السِمنة هي ارتفاع ضغط الدم، لذا يجب على المرأة تجنب الأطعمة المضرة والسير على أنظمة غذائية مفيدة، كما ننصح بممارسة الرياضة بشكل مستمر.
  • الإفراط في تناول الكافيين، فيسبب الكافيين زيادة في إفراز الأدرينالين الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم بالجسم، والسيدات عادة ما تلجأ للمشروبات الغنية بالكافيين التي تساعد على اليقظة وتعديل المزاج.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع ضغط الدم صباحا

أنواع ارتفاع ضغط الدم

لنتمكن من التحدث بشكلً أكثر توسعًا عن أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء وعلاجه والوقاية منه، يجب علينا معرفة أنواع مرض ارتفاع ضغط الدم، ويشتمل ارتفاع ضغط الدم على نوعين، هما:

  • ارتفاع ضغط الدم الرئيسي، ويحدث بنسبة كبيرة جدًا بين البالغين ولا يمكن التعرف على سببها، وهذا النوع من ارتفاع ضغط الدم يزداد على مدار السنين.
  • ارتفاع ضغط الدم الثانوي، وغالبًا ما يحدث هذا النوع من أنواع ارتفاع ضغط الدم بسبب وجود أحد الأمراض الأخرى المصاحبة له، وتكون نسبة ضغط الدم أعلى بهذا النوع عن النوع الرئيسي المذكور أعلى.

أعراض تبين الإصابة بارتفاع في ضغط الدم

في بعض الأحيان قد لا يُظهر مرض ارتفاع ضغط الدم أعراضًا في الحالات التي يكون فيها ضغط الدم مرتفعًا بشكل كبير، أما في أحيانٍ أخرى قد تظهر بعض الأعراض التالية:

  • آلام تصيب الرأس.
  • عدم الاتزان.
  • حدوث نزيف من الأنف.
  • إصابة بطانة الأذن في بعض الأحيان.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • اضطراب بالتنفس.
  • قد يحدث إصابة لبعض الأطراف بالتورم.
  • الخمول والإرهاق.
  • الصداع المستمر.
  • في أسوأ حالات المرض عند ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير قد يؤدي ذلك إلى ارتفاع نسبة الإصابة بالفشل الكلوي.

تشخيص مرض ارتفاع ضغط الدم

لنتعرف على أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء وعلاجه والوقاية منه، يجب علينا معرفة المعنى الصحيح والطبي لمرض ارتفاع ضغط الدم.

ضغط الدم هو كمية الدم التي يقوم القلب بضخها ونسبة تدفق الدم بالشرايين، فكلما زاد ضخ الدم من القلب ازداد ضيق الشرايين التي يسري بها الدم مما يعني ارتفاع ضغط الدم بالجسم.

لتشخيص ومعرفة نسب ضغط الدم بالجسم يستخدم جهاز، هذا الجهاز عبارة عن سوار يتم وضعه حول ذراع المريض، هذا السوار قابل للنفخ فعند نفخه يقلل تدفق الدم داخل الأوردة.

عند القياس يُظهر الجهاز قيمتين عدديتين الأولى تعني الضغط في الشرايين في حالة انقباض عضلة القلب، ويسمى هذا بـ”الضغط الانقباضي”

أما القراءة الثانية فتعبر عن قياس ضغط الدم في الشرايين أثناء نبض القلب، ويسمى ذلك بـ”الضغط الانبساطي”.

مجموعات قيم قياس ضغط الدم

تنقسم إلى أربعة مجموعات، وهي:

  • مستوى ضغط الدم الطبيعي: يقول الأطباء إن المستوى الأمثل لضغط الدم هو 75/115، أما الشائع فيكون مستوى ضغط الدم مناسبًا في حين كان أقل من 80/120 ملليمتر زئبق.
  • مستوى ما قبل ارتفاع ضغط الدم: يكون المريض على وشك الإصابة بارتفاع في ضغط الدم حين يكون:
  1. الضغط الانقباضي يتراوح ما بين 120 إلى 139ملليمتر زئبق.
  2. الضغط الانبساطي يتراوح ما بين 90 إلى 99 ملليمتر زئبق.
  • المرحلة الأولى من مراحل ارتفاع ضغط الدم، يصنف المريض أنه في الحالة الأولى من حالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم إذا كانت نسبة:
  1. الضغط الانقباضي تتراوح بين 140 إلى 159 ملليمتر زئبق.
  2. نسبة الضغط الانبساطي تتراوح بين 90 إلى 99 ملليمتر زئبق.
  • المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدم، وهي المرحلة الأخيرة من مراحل الإصابة بارتفاع ضغط الدم، تكون فيها نسبة:
  1. الضغط الانقباضي تمثل 160 ملليمتر زئبق وقد تكون أعلى من ذلك.
  2. قيمة الضغط الانبساطي تمثل 100 ملليمتر زئبق وقد تكون أعلى من ذلك.

تكون هذه القيم الأعلى والأدنى من قياس ضغط الدم مهمة إلى أن يصل المريض إلى سن الأربعين حينها تكون القيمة العُظمى أي الضغط الانقباضي هي الأهم.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع ضغط الدم وكيفية علاجه

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم بالشرايين

في حالة الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم قد يواجه المريض بعض المضاعفات، منها:

  • الإصابة بالذبحة الصدرية.
  • قد تسبب سوء حالة ارتفاع الضغط بالدم إلى الإضرار بوظائف الكلى، ومن الأمراض التي قد تصيب الكلى: التلف والفشل الكلوي.
  • الإضرار بالأعصاب، كما قد تصيب أعصاب العين وتسبب زغللة في الرؤية أو ربما فقدان البصر.
  • زيادة احتمال الإصابة بالنزيف الدماغي.
  • الإصابة بتصلب الشرايين.
  • قد يسبب ارتفاع ضغط الدم بصورة كبيرة إلى الجلطات في كلًا من الدماغ أو القلب.
  • يكون المريض أكثر عرضة للإصابة بتضخمات العضلة القلبية.
  • في الحالات كبيرة السن يصبح المريض أكثر عُرضة للإصابة بمرض الزهايمر.
  • يصبح المريض فاقدًا للقدرة على ممارسة الجنس.
  • إلحاق الضرر بالقدرة على الفهم والتركيز.

علاج مرض ارتفاع ضغط الدم

نتحدث بهذا المقال عن أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء وعلاجه والوقاية منه، وهنا جاء دور العلاج.

يقوم الطبيب المعالج بوصف العلاج استنادًا على نسبة ضغط الدم المُقاسة وما إذا كان المريض يعاني من أي أمراض أخرى، ومن الأدوية المستخدمة:

  • مدرات البول.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • حاصرات مستقبلات بيتا.
  • مثبطات الرينين.
  • حاصرات مستقبل الأنجيوتنسين 2.

أو في الحالات المتأخرة قد يصف الطبيب الأدوية الآتية:

  • موسعات الأوعية الدموية.
  • حاصرات مُستقبلات ألفا
  • حاصرات مستقبلات ألفا وبيتا.

كما يوجد بعض العلاجات البديلة التي تعمل على تقليل نسبة ضغط الدم الجسم، ومنها الأطعمة التي تحتوي على:

  • الأطعمة المطهوة الثوم.
  • الكاكاو.
  • بذر القطوناء.
  • الأوميغا 3.
  • الكالسيوم الموجود في الألبان ومشتقاتها.
  • حمض الألفا لينولينيك.
  • الأطعمة المحتوية على زيت كبد السمك.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي

الوقاية من مرض ارتفاع ضغط الدم

الوقاية قبل الإصابة بالمرض هي أفضل من مواجهة المرض وعلاجه، لذا بعد أن أوضحنا أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء وعلاجه والوقاية منه جاء دور الوقاية، ومن طرقها:

  • الإكثار من تناول الألياف الطبيعية والأطعمة التي تحتوي عليها.
  • تجنب الطعام المحتوي على كوليسترول بنسب عالية.
  • الحفاظ على وزن مثالي، وهذا ليس فقط للوقاية من ارتفاع ضغط الدم بل أيضًا للوقاية من الكثير من الأمراض التي تسببها السمنة.
  • المواظبة على ممارسة الرياضة.
  • تجنب الأطعمة المليئة بالأملاح بنسب عالية.
  • تجنب التدخين والمدخنين والأماكن التي يتواجدون بها.
  • الامتناع عن شرب الكحوليات.

بذلك نكون قد تحدثنا بشكلٍ مستفيض عن أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء وعلاجه والوقاية منه، وننصح باتباع طرق الوقاية من مرض ارتفاع ضغط الدم والمواظبة على ممارسة الرياضة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.