محتوى يحترم عقلك

مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما

مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما أصبح متاح في العديد من الأوراق البحثية المختلفة، فالخلية عامةً تحتوي على الكثير من الأشياء، فهي الوحدة الأساسية التي تتكون منها الأجسام سواء بشر أو حيوانات أو أي شيء تدب به الروح، ومن الجدير بالذكر أن الخلية سواء الحيوانية أو النباتية كانت موضع اهتمام الكثير من العلماء على مر العصور، والآن سنعرض لكم مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما من خلال موقع زيادة.

مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما

مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما

الخلية في حد ذاتها تتكون من بعض الأشياء التي تكون ثابتة في جميع أنواع الخلايا، ومنها النواة، والغشاء البلازمي على سبيل المثال، ولكن عند تطبيق هذا على الخلية الحيوانية والنباتية.

فنجد أنه هناك بعض المكونات التي تتواجد في الخلية النباتية ولا تتواجد في الخلية الحيوانية، لذلك سنعرض لكم مكونات الخلية الحيوانية والنباتية كل على حدا في الفقرات التالية:

1- الخلية النباتية

مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما

من خلال حديثنا حول مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما، فهي الخلية التي تتواجد في النباتات، وهي عبارة عن خلية حقيقية النواة” التي تتكون من الجينات أو المعلومات الوراثية للشخص”، وبها غشاء بلازمي يُحيط بالنواة من جميع الجهات.

من الجدير بالذكر أن هذا النوع من الخلايا به خاصية من خواص الخلايا البدائية النواة، حيث يوجد بها جدار خلوي صلب يتواجد حول الغشاء البلازمي ويحيط به من جميع الجهات.

عند ذكر أوجه التشابه بين الخلية النباتية والخلية الحيوانية، نجد أنهما يتفقان في تواجد السيتوبلازم” هو عبارة عن سائل يُحيط بالنواة، بالإضافة إلى أن السيتوبلازم نفسه متشابه بين الخليتين، فهو يتواجد فيه عضيات متخصصة سواء في الخلية النباتية أو الحيوانية.

من الجدير بالذكر أن الخلية النباتية تشتمل على نواة واحدة فقط، وهي التي تحتوي على جميع المعلومات الوراثية للشخص كما سبق القول، ولكن لا يتواجد في الخلية النباتية المكونات الاتية التي تتواجد في أغلب الأحيان في الخلية الحيوانية، وهم:

  • المركزيات.
  • العضيات الحركية، التي تتحرك كالأهداب.
  • السوط.

لكنها بدلًا عن تلك المكونات التي لا تحتوي عليها الخلية النباتية فهي تحتوي على عضيات أخرى تعمل بنفس دور البلاستيدات الخضراء، حتى تقوم بتحويل ضوء الشمس إلى غذاء أو طاقة كيميائية، كما تحتوي على الفجوة العصارية، وهي تعمل كخزان للماء حتى تتمكن الخلية من الاحتفاظ بالماء لفترات متباعدة.

بالإضافة إلى أنها تحتوي على الروابط البلازمية، وهي التي تسمح بحركة وانتقال السيتوبلازم والمواد الخاصة به بحرية من خلالها وحتى أي خلية أخرى بطريقة صحيحة بحرية أكبر.

أما عند الحديث عن الجدار الخلوي الخاص بها، فهو يتكون من سليولوز وهيميسيلولوز، بكتين، الذي يُفرز مادة الليغنين، وذلك من خلال الجبلة المجردة التي تتواجد على سطح الغشاء الخلوي الخارجي.

لكن يجب الذكر أن هذه الخاصية لا تتواجد عند الفطريات، وذلك لأنها تتكون في الأساس من مادة البكتين والبكتيريا، وذلك لأنها تتكون في الأساس من مادة الببتيدوجليكان.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية

مكونات الخلية النباتية

بعد أن تعرفنا على مفهوم الخلية النباتية، ففي إطار حديثنا حول مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما، سنعرض لكم الآن مكونات هذه الخلية في النقاط التالية:

  • لنويّة Biological cell.svg
  • النواة
  • الجسيم الريبي
  • حويصل
  • الشبكة الإندوبلازمية الخشنة
  • جهاز جولجي
  • الغشاء الخلوي
  • الشبكة الإندوبلازمية الملساء
  • الميتوكوندريا
  • فجوة عصارية
  • السيتوبلازم
  • الجسيم الهاضمّ
  • مريكزات، أو بمصطلحها العلمي: سنتريولات.

2- الخلية الحيوانية

مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما

في إطار حديثنا حول مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما، وكما سبق القول إن الخلية النباتية والحيوانية يتكونا من نفس المكونات تقريبًا ولكن توجد بعض الفروقات بينهما، حيث لا يتواجد في الخلية الحيوانية حويصله، أو العضيات التي تعمل على أداء دور البلاستيدات الخضراء.

التي تقوم بتحويل ضوء الشمس إلى غذاء أو طاقة كيميائية، فنجد أنه يوجد مكونات أخرى غير هذه المكونات تعمل على أداء عمل الخلية على أكمل وجه.

حيث تحتوي الخلية الحيوانية على نواة واحدة حقيقية، وهي التي تحتوي على جميع المعلومات الوراثية للإنسان، أما عند الحديث عن الغشاء البلازمي فهو يحيط بالنواة من جميع الجهات أيضًا ولكنه يتواجد بشكل حاجز يُمكن أن يُفتح ويغلق في الأوقات التي تتطلب ذلك، ويُمكنه فعل هذا الأمر حتى يسمح بانتقال المواد الغذائية من وإلى الخلية.

بالإضافة إلى أنه يعمل على تخليص الخلية من الفضلات والأوساخ التي تتواجد فيها، وكما سبق القول إن السيتوبلازم الخاص بالخلية الحيوانية، هو نفسه الذي تتكون منه الخلية النباتية، ولكن باختلاف بسيط وهو العضيات التي تنبثق منه، فالخلية الحيوانية السيتوبلازم الخاص بها يشتمل على عضيات متخصصة.

حيث يتواجد لكل منها غشاء خاص بها، حتى لا تختلط السوائل المتواجدة بداخل كل منها على بعضها البعض، ومن الجدير بالذكر أن هذه العضيات يتواجد منها الكثير من النسخ التي تنتشر وتنتقل بحرية داخل السيتوبلازم، فكل منها يقوم بأداء دور معين خاص به، لذلك يُمكننا القول إن هذه النسخ المتعددة تعطي للخلية عمر أكبر وكفاءة عالية.

مكونات الخلية الحيوانية

تتكون الخلية الحيوانية من بعض الأشياء الأساسية التي لا بد من أن تكون تتواجد بداخلها، ولكن توجد أيضًا بعض المكونات التي تختلف على حسب نوزع الخلية ومكان تواجدها في الجسم، ومن خلال حديثنا حول مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما، سنعرض لكم الآن مكونات الخلية الحيوانية في النقاط التالية:

  • غشاء بلازمي.
  • سيتوبلازم.
  • نواة واحدة.
  • ميتوكندريا.
  • شبكة أندوبلازمية.
  • أجسام جولجي.
  • جسم مركزي.
  • فجوة عصارية.

اقرأ أيضًا: لا تصنع الخلايا الحيوانية غذائها بنفسها لأنها تفتقر إلى

الفرق بين الخلية الحيوانية والخلية النباتية

مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما

من خلال عرضنا لمفهوم وتعريف الخلية الحيوانية والنباتية، فنستطيع أن نقول إن الخلية بوجه عام تتكون من بعض المكونات الأساسية التي يجب أن تتواجد في جميع أنواع الخلايا.

لكن لا بد من وجود بعض المكونات التي تتواجد في الخلية النباتية ولا تتواجد في الحيوانية وهكذا، لذلك سنعرض لكم الان مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما من خلال الجدول التالي:

المُكون الخلية النباتية الخلية الحيوانية
الجدار الخلوي يتكون من السليلوز لا يتواجد
الغشاء البلازمي موجود ويحيط بالنواة موجود ويشكل حاجز حول النواة
الشبكة الإندوبلازمية تتواجد تتواجد
النواة تتواجد عند طرف الخلية تتواجد في وسط الخلية
الجسيمات المحللة نارة الوجود في الخلية النباتية، وذلك بسبب تواجد الفجوة العصارية بها هي التي تحتوي على الإنزيمات التي تعمل على هضم الجزيئات الخلوية الكبيرة
جهاز غولجي يتواجد يتواجد
السيتوبلازم يتواجد يتواجد
ريبوسومات لا تتواجد لا تتواجد
البلاسيتدات هي الي تقوم وتُساعد على إتمام عملية البناء الضوئي لا تتواجد في هذه الخلية
الفجوات العصارية هي تحتل نسبة 90% من حجم الخلية يوجد بها بعض الفجوات العصارية الصغيرة
الأهداب لا يتواجد بها أهداب هي عبارة عن أنابيب تعمل على تسهيل حركة الخلية
الميتوكوندريون يتواجد بها بعض منها ولكن بنسبة بسيطة يوجد منها الكثير داخل الخلية
الغلايوكسيزومات هي التي تُساعد على تحليل الدهون، حتى يتم إنتاج السكر لا يتواجد بها
الروابط البلازمية يتواجد بها روابط لا يتواجد بها روابط
المريكزات لا يتواجد بها مركزيات تتواجد بها ولكنها على هيئة هياكل أسطوانية، وتقوم بتنظيم الأنابيب الدقيقة
حجم الخلية يبلغ طولها حوالي 10/100 ميكرو متر يبلغ طولها حوالي 10/30 ميكرو متر
شكلها تتخذ شكل المستطيل أو المكعب في أغلب الأحيان يُمكن تحديد شكلها على أنها ذات شكل دائري، وذلك لأن شكلها يختلف على حسب مكان التواجد
قدرتها على تخزين الطاقة تقوم بتخزين الطاقة على هيئة نشا تقوم بتخزين الطاقة على هيئة جليكوجين
إنتاج البروتينات لها القدرة على إنتاج الأحماض الأمينية العشرين، التي عمل على إنتاج جميع أنواع البروتينات لها القدرة على إنتاج 10 أحماض أمينية فقط التي تعمل على تكوين البروتينات، والأحماض الأساسية للجسم تأخذها من الغذاء
التمايز قادرة على التمايز جزء منها فقط هو القادر على التمايز، وهو الخلايا الجزعية
النمو تنمو بشكل تلقائي عندما تمتص المزيد من الماء تنمو عندما يُزيد عدد الخلايا المُكونة للجسم
الانقسام عندما تقوم الخلية بإنشاء لوحة خلوية، حيث تُعد اللوحة الخلوية هي المسؤولة عن الانقسام عند تشكل الانشقاق الثلم للخلية التي تنقسم فيه لجزئين
التغذية تتغذى بذاتها غير ذاتية التغذية

اقرأ أيضًا: الاختلاف والتشابه بين الخلية النباتية والحيوانية

مكونات الخلية

عند الحديث حول مكونات الخلية الحيوانية والنباتية والفرق بينهما، فلا بد من ذكر أنه يوجد الكثير من المكونات التي لا بد من تواجدها في الخلية بشكل عام، باختلاف نوعها، لذلك سنعرض لكم الآن مكونات الخلية في النقاط التالية:

  • النواة: هي المكون الأساسي للخلية التي لا يُمكن أن تتواجد خلية بدونها، فيه التي تحتوي على المعلومات الوراثية الخاصة بالإنسان.
  • السيتوبلازم: هو سائل يتكون من بعض العضيات التي تسبح بداخليه، وهي التي تحتوي على الغذاء أو بمعنى أصح هي التي تجلب الغذاء للخلية.
  • الميتوكنديرا: هي التي تعمل على إنتاج الطاقة، فيُمكننا القول إنها هي المسؤولة عن نشاط الخلية بأكملها، لذلك نجدها متواجدة بنسب ضئيلة في الخلايا النباتية لأنها لا تحتاج إلى طاقة كبيرة حتى تؤدي وظائفها الحيوية.
  • أجسام جولجي: هي التي تعمل على إنتاج الجزيئات اللازمة للجسم، كالبروتينات على سبيل المثال.
  • الأهداب: وهو يتواجد في الخلية الحيوانية فقط، وذلك لأنه يُساعدها على التحرك بسهولة.
  • الجسيمات المحللة: هي عبارة عن أجسام تعمل على تحليل وتفكيك الجزيئات الخلوية الكبيرة، حتى يتم هضمها بسهولة، ولكن يجب الذكر أن هذه الجسيمات تتواجد بالأكثر في الخلايا الحيوانية، وذلك لأن الخلايا النباتية تحتوي على العصارة.
  • الرايبوسومات: وهي الجزء الذي يقوم بإنتاج البروتينات داخل الخلية، ومن الجدير بالذكر أنه لا يُمكننا تحديد تواجد هذا الجزء إلا من خلال معرفة نوع الخلية ومكان تواجدها، فهو لا يتواجد في جميع الخلايا.

تُعد الخيلة هي الجزء الرئيسي المُكون للأجهزة أو الأعضاء بشكل عام، سواء لدى البشر أو الحيوانات، أو النباتات كذلك، فيه التي تعمل على مد الجسم بالطاقة اللازم له.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.