أسباب تغير لون الجلد

تغير لون الجلد تعتبر صبغة الميلانين هي المسئولة عن إعطاء الجلد والشعر والعيون اللون الطبيعي لها، ويتوقف اللون على حسب كمية ونسبة المادة بالجسم، وقد يسبب عدم إفراز الجسم لمادة الميلانين إلى الإصابة بالبرص، وإن تغير الجلد يعتبر امراً شائعاً قد يوجد له العديد من الأسباب وسنذكرها في هذا المقال.

تغير لون الجلد

الاحمرار وهو تصبغ لون الجلد باللون الأحمر نتيجة:

  • العدوى.
  • الإصابة بالحمى.
  • تعرض الجلد لحروق الشمس نتيجة تعرض الجسم لأشعة الشمس الملتهبة.
  • الأكزيما والطفح الجلدي.
  • تعرض الجسم لحرارة شديدة أو المكوث في مكان ذو حرارة مرتفعة لفترة طويلة.
  • إصابة الجلد بالفطريات الناتجة عن عدوى او مرض ما.

الجلد الأصفر:

  • يتغير لون الجلد إلى اللون الأصفر نتيجة وجود مشاكل بالكبد أو وجود خلل في وظائف الكبد.
  • إصابة الجسم بمرض اليرقان، فيجب الإسراع في عمل الفحوصات والتحاليل اللازمة عند ظهور أي اصفرار بالجلد للحد من تطور المرض.

الجلد الشاحب:

  • السبب الرئيسي في تغير لون الجلد للون الشاحب هو وجود مشاكل بالدم نتيجة نقص نسبة الهيموجلوبين في الدم.
  • وبعض الأشخاص قد يظهر شحوب في منطقة واحدة بالجسم وليس الجسم بالكامل.

الجلد البرتقالي:

  • السبب الرئيسي في تصبغ الجلد باللون البرتقالي هو تناول طعام غني بمادة الكاروتين بكميات كبيرة.

للمزيد من المعلومات حول بقع حمراء على الجلد في الساق ما هي أسبابها يمكنك النقر على الرابط المرفق: بقع حمراء على الجلد في الساق ما هي أسبابها

أسباب تغير لون الجلد

  • يوجد بعض أنواع من الطفح الجلدي التي قد تسبب ظهور بقع ملونة على سطح الجلد أو البشرة، مثل الصدفية والوردية، والاكزيما والتهاب الجلد التماسي.
  • الإصابة بالالتهابات الجلدية مثل القوباء الحلقية، والسعفة المبرقشة، وداء المبيضات الجلدي.
  • الإصابة ببعض سرطانات الجلد والتي قد تسبب بقع ملونة لدى بعض من الأشخاص المصابين ومنها، سرطان الخلايا القاعدية، وسرطان حرشفية، والورم الميلانيني، والتقران السعفي.
  • قد يسبب نقص كمية الأكسجين في الدم إلى ظهور بقع كبيرة زرقاء، وتغير في لون الشفاه.
  • وقد يسبب الإصابة بمرض الذئبة ومرض السكري غير المعالج إلى ظهور تغيرات في لون الجلد.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي والكيميائي، والإصابة بالقرحة الركودية، ومرض جريفز قد يسبب أيضاً إلى تغير في لون صبغة الجلد.
  • اختلاف مستويات الهرمونات الجسدية، وخاصةً لدى النساء الحوامل التي قد تتعرض لزيادة إفراز مادة الميلانين التي تؤدي إلى ظهور البقع في الجسم والوجه مثل النمش والكلف، وتعود بعد الولادة إلى ما كانت عليه.
  • تعرض الجسم للإصابة بمرض البهاق وفقر الدم، وأمراض الكبد والكلى.
  • نقص مادة الميلانين من الجسم بسبب العامل الوراثي.
  • تغير في لون الجلد بسبب بعض الأطعمة التي تم تناولها مؤخراً مثل البقدونس والجرجير.
  • تعرض البشرة لأشعة الشمس المباشرة التي لها تأثير فعال في تغير لون الجلد.
  • حالات التعرض لإصابة أو كدمات.
  • التدخين المفرط أو تناول المخدرات قد يسبب تغير في لون الجلد.
  • مرحلة سن اليأس لدى بعض الأشخاص تؤدي إلى تغير في لون البشرة خاصةً الوجه واليدين.
  • تعرق الجسم بإفراط شديد.
  • الإستحمام لمدة طويلة.
  • الإصابة بمرض التينيا الملونة وهو عبارة عن مرض فطري يصيب الرقبة والكتفين والظهر.
  • ظهور بقع بيضاء على الجلد نتيجة الإصابة بمرض الحزاز المتصلب، وغالباً تظهر هذه البقع في منطقة الشرج والأعضاء التناسلية، ولدى بعض النساء تظهر في الثدي، والزراعين، وتظهر هذه الاعراض لدى بعض النساء في مرحلة سن اليأس.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول بقع حمراء على الجلد تظهر وتختفي وما هى اسبابها من خلال الرابط التالي: بقع حمراء على الجلد تظهر وتختفي وما هى اسبابها

أسباب تغير لون الجلد لدى الرضع

اصفرار جلد الرضيع ويأتي لوجود عدة أسباب اهمها:

  • اليرقان الفسيولوجي قد يأتي نتيجة عدم قدرة الطفل الرضيع على التخلص من البيليروبين في بداية حياته بعد الولادة.
  • يرقان الرضع يحدث بنسبة 2% من الرضع في التوقيت من 3 إلى 5 أيام من لحظة الولادة، وتأتي ذروة هذا اليرقان بعد حوالي 15 يوم من الولادة، وقد يترك أثراً لمدة تتراوح ما بين 2 إلى 12 اسبوعاً، ويحدث هذا اليرقان نتيجة وجود مادة في حليب الثدي قد تؤثر على امتصاص البيليروبين عبر الأمعاء.
  • يرقان فشل الرضاعة الطبيعية ويحدث نتيجة وجود فشل في الرضاعة الطبيعية، وقد يسبب أيضاً جفاف لدى الرضيع، وقلة إنتاج البول والبراز، واحتباس البيليروبين داخل الجسم.
  • يرقان انحلال الدم ويأتي هذا نتيجة تحلل في خلايا الدم الحمراء، ونتيجة هذا إصابة الرضيع بالمرض الانحلالي، أو وجود زيادة في عدد كرات الدم الحمراء، أو إصابة الرضيع بالنزيف الداخلي.
  • اليرقان المرتبط بوجود اختلال في وظائف الكبد نتيجة العدوى أو أمراض أخرى.

ازرقاق لون جلد الرضيع ويأتي نتيجة:

  • عند ولادة الطفل الرضيع في بعض الأحيان يصبح لون جلده ارجواني أو يميل إلى الأحمر الغامق، وبعد بداية التنفس لديه يتغير لون جلده إلى اللون الأحمر، ثم بعد مرور الوقت قد يتغير لون جلد الرضيع إلى اللون الطبيعي.
  • ويوجد بعض من الأطفال الرضع قد يبقى لون ارجلهم وايديهم لونها أزرق لعدة أيام ثم تتغير للونها الطبيعي.
  • قد يتغير لون شفاه الطفل أو وجه إلى اللون الأزرق نتيجة البكاء الشديد، ويتغير اللون مباشرة إلى اللون الوردي عندما يتوقف الطفل الرضيع عن البكاء، وفي حالة عدم تغير لون الجلد وتحوله إلى اللون الوردي بعد إيقاف الرضيع عن البكاء قد ينذر هذا إلى وجود مشكلة بالقلب.

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول كيف تتخلص من الانفلونزا بسرعة؟ وأعراضها وأسبابها وعوامل خطر الانفلونزا عن طريق الرابط المعلن: كيف تتخلص من الانفلونزا بسرعة؟ وأعراضها وأسبابها وعوامل خطر الانفلونزا

علاج تغير لون الجلد

الأدوية الموضعية:

  • هيدروكينون 2% وهو مفيد في حالات تعرض الجلد للكلف، وله القدرة على الحد من زيادته، ولكن يمنع استخدامه للسيدات الحوامل.
  • استخدام التقشير الكيميائي والذي يزيل طبقة الجلد الخارجية وإنشاء طبقة جديدة ولكن في بعض الحالات الشديدة ليس له أي فائدة، ويفضل استخدام طريقة أخرى، ويحتوي هذا المقشر على حمض الساليسيليك وحمض اللاكتيك.
  • استخدام الكريمات التي تحتوي على حمض الريتينويك والتي لها تأثير فعال في خفض نسبة الميلانين من الجسم.

العلاج بالليزر:

  • وهو استخدام اشعة ضوئية قوية لها القدرة على إزالة طبقة الجلد الخارجية، وهذه الطريقة تستخدم في الحالات الشديدة.
  • يوجد لاستخدام هذه الاشعة اثار جانبية فيجب استشارة الطبيب قبل استخدامها وعمل الفحوصات اللازمة لاختبار الحساسية تجاه الاشعة.
  • استخدام بعض الوصفات الطبيعية لإزالة تصبغ الجلد ومنها الليمون والزبادي وعسل النحل ويتم خلطهم بطريقة جيدة ووضعهم على البشرة لمدة 15 دقيقة ويتم غسل البشرة بالماء الفاتر وتكرر الوصفة يومياً.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول أعراض ارتفاع أنزيمات الكبد على الجلد واسبابه وكيفية التعامل معه من خلال الرابط التالي: أعراض ارتفاع أنزيمات الكبد على الجلد واسبابه وكيفية التعامل معه

بعض الطرق للوقاية من تغير لون الجلد

  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم مثل الخضروات والفاكهة، والألبان، والبروتينات، والاطعمة الغنية بفيتامين د والكالسيوم والتي تحافظ على بقاء لون الجلد كما هو.
  • استخدام واقي الشمس الذي يتناسب مع نوع البشرة والجلد لحماية الجلد من أشعة الشمس الحارقة، ويفضل عدم التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان، ويفضل ارتداء النظارات الشمسية أو استخدام المظلة.
  • تناول الادوية بحذر و استخدام الجرعات التي يحددها الطبيب، واستشارة الطبيب في الآثار الجانبية للدواء وتأثيره السلبي للصحة والجلد.
  • الإبتعاد عن إتباع عادات خاطئة مثل السهر، وعدم النوم مبكراً لأنه سبب رئيسي في ظهور الهالات السوداء أسفل العينين، وعدم النظر لفترات طويلة للهاتف المحمول.
  • استخدام كريمات ومرطبات للحبوب التي تظهر على سطح الجلد، ويجب عدم لمسها نهائياً لتجنب ترك آثار على سطح الجلد.
  • الذهاب للطبيب المعالج عند ظهور أي تغير بالجلد لأن هذا التغير يظهر نتيجة عرض لمرض آخر.

لقد قمنا في هذا المقال بالتحدث عن تغير لون الجلد، وأسباب تغير لون الجلد، وأسباب تغير لون الجلد لدى الرضع، وعلاج تغير لون الجلد، وعرفنا بعض الطرق للوقاية من تغير لون الجلد.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.