صدقة السر تطفئ غضب الرب وأهمية الصدقة في الإسلام

صدقة السر تطفئ غضب الرب يتردد بين الناس بأن صدقة السر تطفئ غضب الرب وذلك تم توارثها من الشريعة الإسلامية، والتي تجعل الصدقة لها فضل كبير، وأن الصدقة هي واحدة من العبادات التي تقرب الإنسان بربه، وفيما يلي كل المعلومات عن الصدقة، لذا تابع معنا موضوع اليوم عبر موقع زيادة .

تعد الصدقة أحد الأمور التي قد حثتنا عليها الشريعة الإسلامية لما لها من فضل عظيم، كما أنها في شهر رمضان المبارك لها فضل أكبر وثواب أعظم، وللتعرف عليه ادعوك لزيارة موضوع: فضل الصدقة في رمضان وأثرها

ما معنى  الصدقة ؟

  • يمكن تعريف الصدقة من الناحية اللغوية على أنها عبارة عن الطعام والمال والملبس الذي يتم إعطاءها للفقير.
  • تعرف الصدقة من المفهوم الشرعي على أنه إخراج المال في سبيل الله، وذلك من أجل نيل رضا الله والتقرب إليه

وتنقسم الصدقة إلى نوعين وهما:

  • الصدقات المالية: وهي تشير إلى الطعام والملبس والمال وبناء المساجد وكذلك تسديد الديون عن المحتاجين وغيرها من أعمال البر.
  • وهذه الصدقات تساعد على تقديم المساعدات للمحتاج وتمنعه من التسول والسرقات.
  • الصدقات المعنوية: وهي تشير إلى التسبيح والتهليل والتكبير وأمر الناس بالمعروف ونهي الناس عن المنكرات، وهذا يستطيع أن يقوم بها كل الناس.

صدقة السر تطفئ غضب الرب

  • يردد الناس صدقة السر تطفئ غضب الرب كثيرًا وذلك من أجل تشجيع الناس على الصدقات.
  • كما يوجد العديد من الفضائل التي تعود على الإنسان والمجتمع من جراء الصدقة، ومن أهم هذه الفضائل:

يأتي لفظ الشرح من الإنشراح للصدور وتحكي سورة الشرح عن قصة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وكيف شرح الله له صدره، ولكن قد لا يعلم البعض أن هذه السورة عند رؤيتها في المنام سوف نرى العديد من الدلالات، ويمكنك التعرف عليها عبر موضوع: فضل سورة الشرح في تيسير الأمور

فضائل الصدقة على المتصدق

  • يقول الرسول صل الله عليه وسلم ” إنَّ صدقةَ السرِّ تطفئُ غضبَ الربِّ تبارك وتعالى”، وهذا يشير إلى رضا الله تعالى على المتصدق.
  • تنجي الصدقة الإنسان من النار، وذلك بشرط أن تكون نية المسلم خالصة لله تعالى ولا يقصد بها رياء.
  • يقول الرسول ” يقِي أحدُكم وجْهَهُ حَرَّ جَهنمَ ولو بِتَمرةٍ، ولو بشِقِّ تمرةٍ”.
  • الصدقة تنجي الإنسان من مهالك يوم القيامة، حيث تظل الصدقة معه كالغمامة التي يستظل بها.
  • ويقول الرسول صل الله عليه وسلم ” الرَّجلُ في ظلِّ صدقتِه حتَّى يُقضَى بين النَّاسِ”.
  • الصدقة لها دور كبير في شفاء الإنسان، حيث أمر الرسول المسلم أن تتداوى بالصدقة.
  • كما أن المتصدق تجعل الملائكة تدعوا له بالبركة والتعويض من الله عز وجل، ودعاء الملائكة من الأدعية المستجابة التي تعود على الإنسان بالرحمة والمغفرة.
  • يقل الرسول صل الله عليه وسلم ” ما من يومٍ طلعتْ شمسُه، إلَّا وبجنبَيْها ملَكان يُناديان نداءً يسمعُه خلقُ اللهِ كلُّهم غيرَ الثَّقلَيْن، يا أيُّها النَّاسُ هلمُّوا إلى ربِّكم، إنَّ ما قلَّ وكفَى خيرٌ ممَّا كثُر وألهَى، ولا آبتِ الشَّمسُ إلَّا وكان بجنبَيْها ملَكان يُناديان نداءً يسمعُه خلقُ اللهِ كلُّهم غيرَ الثَّقلَيْن،اللَّهمَّ أعطِ مُنفِقاً خَلفاً، وأعطِ مٌمسكاً تَلفاً.
  • الصدقة هي طريق الإنسان إلى الجنة، فيوجد باب للجنة لمن تصدق لله، وهذا يدل على عظيم أثر الصدقة على الإنسان.

أهمية الصدقة في الإسلام

  • يقول الرسول عليه الصلاة والسلام “ومن كانَ من أَهلِ الصَّدق، دُعِيَ من بابِ الصَّدقةِ”.
  • الصدقة تعمل على زيادة المال، بالإضافة إلى وجود البركة، فالتصدق لا يؤدي إلى إنقاص المال أبدًا.
  • حيث يقول الرسول ” فما نقص مال من صدقة”.
  • تشير الصدقة إلى إيمان الإنسان بربه وثقته به، كما تجعله من ضمن الأشخاص الذين ينالون ظل الرحمن عز وجل يوم القيامة.
  • يقول الرسول صل الله عليه وسلم
  • ” سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمْ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إِلا ظِلُّهُ، الإِمَامُ الْعَادِلُ، وَشَابٌّ نَشَأ فِي عِبَادَةِ رَبِّهِ، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ فِي الْمَسَاجِدِ، وَرَجُلَانِ تَحَابَّا فِي اللَّهِ اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ، وَرَجُلٌ طَلَبَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ فَقَالَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ، وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حَتَّى لا تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ، وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ”.
  • تؤد الصدقة إلى رفع البلاء عن الإنسان وكشف الضر والسوء، كما أنها تجعل الإنسان فرح بالبذل والعطاء للمحتاج.
  • كما تعمل الصدقة على تقوية شعور الإنسان بغيره من المحتاجين وزيادة صلته بربه، ويجعله مؤمن بأن الجزاء من عند الله.
  • تعمل الصدقات على نفع صاحبها في الدنيا وبعد الممات، حيث أن أجر الصدقة الجارية لا ينقطع أبداً.
  • يحصل الإنسان على جزاء من الله بما يقابل 10 أمثال، ويزيد الله لمن يشاء.
  • الصدقة تقي الإنسان من البخل والشقاء والكراهية والبغضاء، وتعالى من الأشخاص طاهرة القلوب.

قد ورد في السنة المطهرة أنه يفضل قراءة سورة الكهف في بعض الأوقات لما لها من أثر كبير على حياة الفرد، وإذا كنت ترغب في معرفة أفضل وقت لقرائتها وفضلها وكل ما يتعلق بها دعني ادعوك لقراءة موضوع : أفضل وقت لقراءة سورة الكهف وفضلها وسبب نزولها ومقاصدها

أهمية الصدقة بالنسبة للمجتمع

يقول الرسول صدقة السر تطفئ غضب الرب وهذا يدل على عظيم الأثر للصدقة حيث انها تحمي الإنسان من غضب الله.

كما أن الصدقة أيضًا تجعل المجتمع يعيش في رخاء، حيث أن أهمية الصدقة للمجتمع تتمثل في:

  • للصدقة دور كبير في التخلص من الفقر المنتشر في المجتمع، وبالتالي يؤدي إلى خلو المجتمع من الجريمة والسرقات.
  • تعمل الصدقة على بث روح الأمن والأمان والطمأنينة بين أفراد المجتمع، بالإضافة إلى قوة التماسك بين الأفراد ونشر روح التعاون.
  • كما أن إنتشار الصدقات في المجتمع يقلل من إحساس الإنسان بالظلم والكراهية تجاه الغني.
  • تعمل الصدقات الجارية على تنمية المجتمع والعمل على تقدمه من خلال المشاريع التي يساعد فيها أصحاب الصدقات.
  • تعمل الصدقة على زيادة شعور الإنسان بأخيه الإنسان في نفس المجتمع، وتبادل شعور الحب بين الغني وابن الفقير.

وفي نهاية مقالنا حول صدقة السر تطفئ غضب الرب نكون قدمنا المعلومات حول الصدقة، ونتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.