جلسات البخار للصدر للكبار ومعاييرها والفوائد العامة لها

جلسات البخار للصدر للكبار هي من الجلسات المفيدة خاصة لكبار السن ومن يعانون من ضيق في الشعب الهوائية، حيث تعمل تلك الجلسات على توسعة الرئة والاسترخاء وتمديد عضلات الصدر، وسواء سبق لك القيام بعمل جلسات البخار قبل ذلك أو لم تدخل في تلك التجربة من قبل فمن المفيد لك قراءة هذا المقال لتتعرف أكثر على الفوائد الكثيرة التي تنتج عن جلسات البخار للصدر للكبار، وهو ما سنتعرف عليه في مقالنا من خلال موقع زيادة.

أقرأ أيضاً : أفضل جهاز بخار للأطفال وتعليمات الاستخدام لعلاج الحساسية وأمراض الجهاز التنفسي

ما هي جلسات البخار للصدر للكبار؟

جلسات البخار للصدر للكبار عبارة عن جلسات لمدة ربع ساعة تقريبًا ويمكن تكرارها في اليوم أكثر من مرة حسب الحاجة – تعتمد على البخار المنبعث من الماء الساخن الذي يضاف إليه الملح أو بعض الموسعات الهوائية، حيث يتلقى الشخص هذا البخار ويستنشق بصورة مستمرة ثم التوقف ثم العودة للاستنشاق وهكذا حتى تنتهي الفترة المحددة للجلسة أو يمتنع البخار عن الانبعاث.

ويمكن أن تعقد تلك الجلسات في المنزل إذا كان الشخص يمتلك الخبرة ولديه الأدوات اللازمة، ويمكن أن تكون من خلال غرف مجهزة وعدة لتلك الجلسات يشرف عليها أخصائيون في المجال.

معايير جلسات الاستنشاق للكبار

هناك مجموعة من الشروط والمعايير يجب وضعها في الحسبان عند الوقوف على جلسات البخار للصدر للكبار كخيار لعلاج توسعة الصدر والشعب الهوائية، لأن عدم الالتزام بتلك المعايير يعني فشل تلك الجلسات وإضاعة الوقت وربما التعرض لبعض المضاعفات، ومن أهم تلك المعايير:

  • ينبغي تحديد وقت دقيق لإجراء جرعة جلسات البخار للصدر للكبار
  • يحبذ تحديد الجلسة بـ 15 دقيقة لا أكثر.
  • تبقى فاعلية الجلسة لمدة ثماني ساعات؛ لذلك ينصح بعدم القيام بجلسة أخرى قبل مرور تلك المدة.
  • أن تكون غرف جلسات البخار نظيفة ومؤمنة بعيدًا عن الجراثيم التي يمكن أن تتراكم وتتسلل إلى الرئة عبر الاستنشاق المتواصل.
  • عدم الإسراف والإكثار في جلسات البخار للصدر للكبار
  • تجنب الاختناق عبر الالتزام بمدة الجلسة والتوازن في المواد المضافة إلى الماء كالملح وبعض موسعات الشعب الهوائية.
  • إذا شعر الشخص أثناء الجلسة بجفاف في حلقه أو صعوبة في التنفس فينبغي قطع الجلسة فورًا.
  • عند انعقاد جلسات الاستنشاق للكبار في غرف استنشاق عامة فينبغي الحذر والوقوف على مدى التعقيمات التي تتم حتى لا تستضيف وسائل الجلسات الجراثيم والبكتريا وتنقلها للأشخاص الآخرين.
  • ينبغي ألا يكون الماء المستخدم ساخنًا جدًا لدرجة تؤذي الشخص لدى استنشاق البخار الذي سيكون بدوره ساخنًا مما يؤثر على مناطق التنفس ويصيبها بالالتهابات.
  • عدم الإسراف في استخدام المستحضرات والمواد المضافة إلى الماء، لأن الإسراف فيها قد يؤدي إلى أضرار وخاصة في  جلسات البخار للصدر للكبار.

يمكن التعرف على : جرعات جهاز البخار للأطفال الذين يعانون من اضطرابات التنفس

الفوائد العامة لجلسات البخار

هناك العديد من الفوائد يحصلها الشخص لدى إقدامه على عقد جلسات البخار، ليس على مستوى توسيع الشعب الهوائية والمساعدة على التنفس بطريقة صحية وطبيعية فقط، وإنما هناك فوائد على مستوى حمية الجسم بوجه عام، ويمكن إجمال أهم فوائد جلسات البخار بصفة عامة فيما يلي:

  • تعمل الجلسات على تحسين الدورة الدموية بشكل عام.
  • تخفيض معدلات ضغط الدم وإحداث توازن فيه.
  • يساعد على تخفيف معدلات الإجهاد العام والتوتر لدى الشخص.
  • يساعد على تعزيز التركيز والانتباه.
  • يدعم الأنسجة التي يتكون منها الجلد وينظف الأوساخ العالقة بمناطق التنفس والتي من شأنها أن تؤدي إلى الصعوبة في التنفس.
  • ارتفاع معدل رق السعرات الحرارية من خلال ضبط معدل ضربات القلب والمحافظة على المستويات المطلوبة صحيًا وطبيًا.
  • مساعدة جهاز المناعة بوجه عام على القيام بمهامه الطبيعية عبر تقويته.
  • استرخاء العضلات وفك التيبس الذي قد يحدث لها، ولاسيما عضلات الصدر.

فوائد جلسات البخار للصدر للكبار

أما فوائد جلسات البخار للصدر للكبار فلها فوائد كثيرة تختص في أغلبها بمنطقة الصدر وأجهزة التنفس، ومن أبرز تلك الفوائد ما يلي:

  • المساعدة على تدفئة الغشاء المخاطي وتليينه للعمل بكفاءة.
  • المساعدة على التنفس بطريقة أعمق وأكثر راحة للصدر.
  • العمل على علاج التقرحات والاحتقان الذي قد يلحق الجيوب الأنفية.
  • توسيع الرئتين والشعب الهوائية.
  • التخفيف من تبعات نزلات البرد والتهابات الزور والحلق.
  • علاج كبار السن تحديدًا وكذا الأطفال الذين يعانون من ضيق التنفس.
  • أثبتت الدراسات التي توافرت في هذا المجال فاعلية للكبار في التخفيف من معاناة كبار السن فيما يخص عملية التنفس وهي من المشكلات عالية الطيف لدى الكبار.
  • تعزيز المزاج العام والشعور بالراحة.
  • المساعدة على النوم العميق غير المتقطع.
  • التخفيف من آلام العضلات التي تنشط أثناء النوم.
  • التخفيف من التهابات المفاصل والعمل على تبسيطها وتحسن أدائها.
  • إزاحة المخاط من الرئتين ومجاري التنفس بطريقة منظمة وغير فوضوية كما هو الحال بالنسبة للأدوية الكيميائية.
  • بالنسبة لإجراء جلسات بخار للصدر للكبار بمساعدة الملح فإنه مفيد جدًا لهم حيث يعمل الملح على تنشيط الخلايا وتنظيم نسب السكر في الدم.
  • كذلك الملح يعتبر مطهر طبيعي ومن ثم يعمل على مقاومة الميكروبات.
  • الملح يقاوم السموم العالقة بالجسم بوجه عام ويساعد الجسم على التخلص من تلك السموم بشكل قوي وفعال.
  • تنظم جلسات البخار للصدر للكبار عملية تدرج الضغط الهوائي المندفع نحو الرئة، ويتعبر تدرج الهواء عبر الرئة العمليات المهمة المساعدة على تمدد الرئة ومن ثم تمدد الشعب الهوائية وهذا بدوره سيؤدي إلى التنفس بطريقة أمثل.
  • مرضى الربو من الكبار سيجدون راحة عظيمة بعد تجربتهم لواحدة أو أكثر من جلسات البخار تحسنًا ملحوظًا في عملية التنفس بشكل آمن وطبيعي.
  • كذلك هؤلاء الذين يعانون من الانسداد الرئوي المزمن سيجدون ملاذًا لهم لدى عقدهم لتلك الجلسات التي تعمل على تخفيف معاناتهم.

أقرأ أيضاً : سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة واعراض ضيق التنفس عند الطفل حديثي الولاده

أضرار جلسات البخار للصدر للكبار

أضرار جلسات البخار للكبار لا تكاد تذكر بالمقارنة لفوائدها الكثيرة، ويمكن تلاشي تلك الأضرار إذا التزم الشخص بالتعليمات والمعايير الطبية والصحية المتبعة لتلك الجلسات، ويمكن حصر أضرار تلك الجلسات فيما يلي:

  • يمكن أن تعمل تلك الجلسات على تدهور الحالة الصحية والنفسية للمريض إذا بالغ في استخدامها.
  • زيادة عدد الجلسات عن المعدل المسموح به وكذلك زيادة وقت الجلسة عن 15 دقيقة قد يؤدي إلى مضاعفات واختناق ومن ثم يحب الحذر وعدم مخالفة المعايير.
  • قد تؤدي الجلسات المتتالية بدون وقت زمني كبير قد يؤدي إلى تيبس العضلات
  • يحظر على الحوامل عمل حمامات السونا أو جلسات البخار لعدم تعرض الجنين للخطر.
  •  كذلك يحظر على حديثي العمليات الجراحية عمل جلسات البخار للصدر لأن ذلك قد يؤدي إلى أضرار ومضاعفات كبيرة.
  • كذلك أصحاب المناعة الضعيفة والمنخفضة هم في لائحة الحظر من استخدام جلسات البخار، نظرًا لما تمثله تلك الجلسات من أخطار على لياقتهم البدنية شعورهم بالإجهاد فضلاً عن حدوث مشاكل بالدورة الدموية.

أقرأ أيضاً : علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس بأفضل الطرق الطبيعية الممكنة

في ختام مقالنا عن جلسات البخار للصدر للكبار نرجو أن نكون قد قدمنا لمحة عامة عن تلك الجلسات وفوائدها للحمية والجسم بصفة عامة، وللصدر بالنسبة لكبار السن وأصحاب الأمراض الصدرية كصعوبة التنفس والربو بصفة خاصة، إلا أنه ينبغي اتباع المعايير والالتزام بالتعليمات المنظمة لتلك الجلسات وعدم الاعتماد على الاجتهاد حتى لا تحدث مضاعفات وأضرار يكون الشخص في غنى عنها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.