أعراض الجيوب الأنفية على الأذن

أعراض الجيوب الأنفية على الأذن ما هي؟ وما هو مدى تأثير أعراض الجيوب الأنفية على الأذن؟ وكيف يمكن التقليل من فرص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية؟ وما هي الطرق المثلى للتعامل مع أعراض التهاب الجيوب الأنفية؟ كل ذلك وأكثر سوف نتناوله عبر موقع زيادة اليوم، تابع معنا..

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول ما هو تأثير الجيوب الأنفية على الأعصاب؟.. ستندهش عندما تعلم

التهاب الجيوب الأنفية

أعراض الجيوب الأنفية على الأذن

التهاب الجيوب الأنفية عبارة عن حالة مرضية تصيب الجيوب الأنفية، وهو أحد أنواع الالتهابات التي تصيب الجيوب الأنفية نتيجة احتقان أو التهاب أو تورم القنوات التنفسية المحيطة بالأنف مما ينتج عنه تراكم للمخاط في تجاويف الأنف، مما يتسبب فيها بعد في حدوث عدد من الأعراض المزعجة والمؤلمة، والتي تشتمل على زيادة الإفرازات من الأنف، إضافة إلى حدوث تنقيط أنفي خلفي، وسيلان الأنف أو حدوث انسداد أو الشعور بضغط في الوجه وألم، وغيرها العديد من الأعراض. 

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول أعراض الجيوب الأنفية على الأذن وطرق علاجها وكيفية الوقاية منها

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

يوجد عدد من الأسباب التي من الممكن أن تسبب التهاب الجيوب الأنفية، من بينها:

  • الفيروسات أو البكتيريا أو الفطريات.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل: التهابات السلائل الأنفية والحساسية.
  • الإصابة بأحد مشكلات الأسنان المختلفة.

يمكنك الآن التعرف على المزيد من المعلومات حول علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن وأسبابه

أعراض الجيوب الأنفية حسب نوع الالتهاب

ينقسم التهاب الجيوب الأنفية إلى نوعين، وهما التهاب الجيوب الأنفية المزمن، والتهاب الجيوب الأنفية الحاد، وتختلف أعراض التهابات الجيوب الأنفية بين النوعين كما يلي:

1- أعراض الجيوب الأنفية الحادة

تكون التهابات الجيوب الأنفية الحادة في الغالب لفترة لا تتعدى 4 أسابيع، ويكون هذا الالتهاب مصاحب لمرض من أمراض الجهاز التنفسي مثل: الأنفلونزا، ونزلات البرد. وتلك هي أبرز أعراض الجيوب الأنفية المصاحبة لذلك النوع من التهابات الجيوب الأنفية:

  1. حدوث احتقان أو تحشر للبلغم في الصدر.
  2. الإصابة بكحة وفي الغالب تكون أشد في الليل.
  3. إمتلاء الأنف بالمخاط معظم الوقت.
  4. الشعور بالألم والضغط بشكل مستمر في الوجه كله.
  5. الشعور بألم في الأذنين، وفي الأنف ومنطقة خلف العين وكذلك الجبهة والوجنتين.
  6. الإصابة بحمى وحدوث ارتفاع في درجة حرارة المريض.
  7. الشعور بإرهاق وضعف عام في الجسم.
  8. رائحة النفس الكريهة والشعور بالألم في الأسنان بشكل عام.
  9. حدوث سيلان في الأنف مع ضعف أو فقدان حاسة الشم.
  10. ألم والتهاب في الحلق.
  11. صداع حاد وآلام في منطقة الرأس.
  12.  الشعور المستمر بعودة البلغم للحلق.
  13. ضعف حاسة التذوق أو فقدانها.
  14. وجود إفرازات مخاطية يتميز لونها بالأخضر أو الأصفر.
  • إذا ظهر عرضين أو أكثر من تلك الأعراض المذكورة سابقًا عند المريض، فإنه في الغالب يعني أنه أُصيب بالتهاب جيوب أنفية حاد.

2- أعراض الجيوب الأنفية المزمنة

تستمر التهابات الجيوب الأنفية المزمنة في الغالب لفترة  تتعدى 12 أسبوعًا، أو أن يلاحظ المصاب أن المرض يرجع ليصيبه أكثر من مرة على مدار السنة. وإليكم أبرز أعراض الجيوب الأنفية المصاحبة لذلك النوع من التهابات الجيوب الأنفية:

  • الشعور بألم في الوجه بشكل عام، وخاصة في الجزء العلوي منه.
  • وجود إفرازات غير طبيعية وغير مستحبة من الأنف دليل على الالتهابات الموجودة في الأنف، مثل الصديد، والمخاط، والقيح.
  • الإصابة باحتقان في المجاري التنفسية.
  • شعور بانسداد تام في الأنف.
  • حدوث سيلان مستمر من للأنف شبه لا يتوقف.
  • الإصابة بحمى وحدوث ارتفاع في درجة حرارة المريض.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • الشعور بألم حادة في الفكين والأسنان.
  • رائحة فم مُنفرة وكريهة.
  • الإصابة بضعف عام في الشم.
  • الشعور بالانزعاج العام في منطقة الوجه أكثر من شعور الألم.
  • الإصابة بصعوبات ومشاكل في النوم، ناتجة عن الاحتقان الحادث في المجاري التنفسية.
  • وجود عطس مستمر. 

مع أنّ حالات التهابات الجيوب الأنفية في الغالب تكون مزعجة ومؤلمة، إلّا أنّها يمكن أن تختفي من نفسها وبدون التدخّل الطبي، وذلك في معظم الأحيان، وعلى الرغم من ذلك، إلا أنه من الأفضل مراجعة طبيب مختص في حال كانت أعراض الجيوب الأنفية مستمرة وشديدة، حتى يتم تشخيص الحالة بشكل دقيق، ووصف العلاج المناسب لها. 

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول هل الجيوب الأنفية تؤثر على المعدة؟.. ما حقيقة هذا الأمر

أعراض الجيوب الأنفية على الأذن

قد لاحظ عدد من الأشخاص أن هناك تأثير لأعراض الجيوب الأنفية على الأذن فما هي العلاقة بينهما؟ من خلال ما يلي يمكن تفسير ما هو الرابط بينهما، وما مدى تأثير أعراض الجيوب الأنفية على الأذن:

  • ترتبط الأذنين تشريحيًا مع الجيوب الأنفية بداخل تجويف الرأس، ولذلك يكون لحالات التهابات الأنف تأثير على الأذنين، بما فيهم حالات احتقان والتهاب الجيوب الأنفية.
  • حيث وجد في عدد من الأبحاث تشابه بين الأنواع البكتيرية المتسببة في حدوث التهابات الجيوب الأنفية الحادة و بین أنواع البكتريا المتسببة في الإصابة بالتهابات الأذن الوسطى، كما وجد أن في الغالب يكون التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأنف التحسسي أحد العوامل الأساسية المتسببة في حدوث التهابات الأذن، وبالأخص التهابات الأذن الوسطى، وهذا ما يفسر الشعور بالانزاع والألم في الأذنين عند معظم المرضى بالجيوب الأنفية.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول علاج صداع الجيوب الأنفية في المنزل بطريقة سهلة

كيف يمكن التخفيف من أعراض التهاب الجيوب الأنفية في المنزل؟

إن العديد من حالات الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية تستجيب إلى العلاج المنزلي البسيط والذي يمكن اتباعه في المنزل بيُسر، والذي يمكن أن يقلل من أعراض الجيوب الانفية على الاذن أيضًا، كما يمكن أن تعمل على تسريع الشفاء، ومن بين تلك العلاجات ما يأتي:

1- ترطيب الأنف

المحافظة على الأنف والجيوب الأنفية رطبة لتقليل الألم والاحتقان، وذلك من خلال تنظيف وتشطيف الممرات الأنفية أكثر من مرة خلال اليوم باستخدام المحلول الملحي الجاهز أو عن طريق تحضيره في المنزل من خلال مزج قليلًا من الملح مع ماء دافئ، وينصح أيضًا باستعمال جهاز ترطيب الهواء، حيث يساعد في الحفاظ على الجيوب الأنفية ومنع جفافها جلوس المريض في حمام ساخن لمدة تصل إلى ما يقارب 15 دقيقة.

2- الكمادات الدافئة

عمل كمادات على الجيوب الأنفية وعلى المناطق التي تحيط بها وذلك بغرض تخفيف التورم والألم.

3- الراحة

أخذ قسط من الراحة، والنوم لساعات كافية مع الحفاظ على الرأس والكتفين في وضع مرتفع على وسادة؛ وذلك لتقليل الألم وتخفيف الانسداد. 

4- استنشاق البخار

ذلك باستخدام بمنشفة رطبة ساخنة لتغطية الوجه، واستنشاق بخار الماء الساخن، كما يفضل إضافة بعض من الزيوت العطرية، مثل زيت الأوكالبتوس أو زيت المنثول، إلى ماء ساخن أو منشفة، مع الحرص على عدم وضع تلك الزيوت على البشرة مباشرةً. 

5- شرب السوائل

شرب الكثير من السوائل والماء، وخاصة خلال المساء؛ وهذا يحافظ على الجسم رطب، ويساعد على تقليل كثافة المخاط، فيُسهل تصريفه، ويعمل على تقليل انسداد الأنف خلال الليل والنوم.

6- إجراء تعديلات على نمط الحياة

لأن معظم الحالات المصابة بالتهاب الجيوب الأنفية يمكن أن تكون ناتجة عن الإصابة بالأنفلونزا أو نزلات برد أو حساسية، فإن إجراء تعديل على بعض الأمور في نمط الحياة يمكن أن يساهم في التخفيف من فرص تعرّض الشخص للجراثيم أو المواد المهيجة والحساسية، وبالتالي حماية جسم الشخص من الإصابة بالالتهابات التي يمكن أن تُصيب الجيوب الأنفية والأذن، ولذلك على مرضى الجيوب الأنفية اتباع عدد من الأمور لتحقيق ذلك من ضمنها الآتي:

  • تجنب التواجد في درجات الحرارة العالية، والتي من شأنها زيادة حدة الأعراض 
  • عدم القيام بالحركات أو بردود الفعل السريعة، مثل هز الرأس بقوة أو بسرعة. 
  • التقليل من المشروبات المحتوية على الكافيين، وكذلك المشروبات الكحولية.
  • التقليل من تناول الأطعمة المالحة، والأطعمة التي من شأنها التأثير على تدفق الدم والدورة الدموية وبالتالي على وصول الدم إلى الأنف والأذن.
  • تجنب التدخين، والتعرّض له وحبوب اللقاح، والمواد الكيميائية وغيرها مما قد يسبب في تحسس الجيوب الأنفية
  • عدم الاختلاط بالمرضى المصابين بأحد أمراض الجهاز التنفسي.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول هل الجيوب الأنفية تسبب ألم في الرقبة وأعراضها وأفضل طرق لعلاجها

لقد قمنا في هذه المقالة بالتعرف على أسباب التهاب الجيوب الأنفية، وأعراض الجيوب الأنفية حسب نوع الالتهاب، وأعراض الجيوب الأنفية على الأذن، وعرضنا بعض الطرق المنزلية التي تساعد على تخفيف أعراض التهاب الجيوب الأنفية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.