قصص أطفال قبل النوم مكتوبة

قصص أطفال قبل النوم مكتوبة حتى يستمتع بها أطفالك، قصص قبل النوم للأطفال من العادات القديمة لدى الآباء والأجداد وترسم البسمة على وجوه الأطفال وتجعلهم يشعرون بمدى اهتمام آبائهم تجاههم وهذه القصص تؤثر كثيرًا في تفكير الأطفال وتدفعهم للنمو بشكل سليم ومن خلال موقع زيادة سنعرض لكم قصص أطفال قبل النوم مكتوبة.

قصص أطفال قبل النوم مكتوبة

قراءة القصص للأطفال تجعلهم يشعرون براحة أكثر أثناء نومهم وتوجد قصص طويلة وقصص قصيرة ودائمًا ما يكون في هذه القصص الكثير من العبر والدروس المستفادة التي يتعلمها الأطفال.

قد تكون القصص تتحدث عن شخصيات واقعية في عالمنا وقد تتحدث عن شخصيات خيالية أو حيوانات ولكن العبرة من القصة مهما اختلفت الشخصيات تظل موجودة وسنقدم لكم فيما يلي بعض قصص الأطفال قبل النوم.

اقرأ أيضًا: قصة عن الرفق بالحيوان للأطفال

قصة القنفذ وأصدقاءه

وهي قصة تدل على معنى حب ووفاء الأصدقاء لبعضهم وسنتعرف على هذه القصة في إطار موضوع قصص اطفال قبل النوم مكتوبة.

في أحد الغابات الواسعة الجميلة كان يعيش قنفذ ظريف مع أصدقاءه من الحيوانات، وكان يسمى هذا القنفذ بقنفوذ وكان قنفوذ يحب أصدقاءه كثيرًا ويحب اللعب معهم في كل الأوقات، ولكن قنفوذ كان لديه أشواك كثيرة على ظهره فكان يؤذي أصدقاءه دون أن يقصد.

فكان إذا امسك بيد السنجاب جرحه وإذا قام بلعب الكرة معهم يقوم بثقبها وينتهي اللعب وإذا أراد الجلوس بجانب أحد قام بتشويكه، فحزن قنفوذ من ذلك كثيرًا وقرر ألا يخرج من بيته أبدًا حتى لا يؤذي أصدقاءه مع أن أصدقاء قنفوذ يحبونه كثيرًا، فاتفق الأصدقاء على أن يجتمعوا عند الشجرة الضخمة ليناقشوا موضوع صديقهم قنفوذ.

فاتفق الأصدقاء على أن يجلبوا له هدية قيمة سيفرح بها وفي اليوم التالي ذهب أصدقاء قنفوذ إلى بيته وفاجأوه وقاموا بإحضار كعكة ضخمة مع الهدية وتناولوها وحان وقت فتح هدية قنفوذ فيجد قنفوذ الكثير من الفلين داخل العلبة، ويظل يبحث في هذه العلبة الضخمة ولا يجد شيئا سوى الفلين.

فأخذ أصدقاء قنفوذ الفلين وظلوا يضعونه على أشواكه فتعجب قنفوذ لذلك لأنه لم يكن يعلم أن هذه هي الهدية وبعد ان وضعوا الفلين على أشواك قنفوذ قاموا باحتضانه وذهبوا ليلعبوا الكرة سويًا.

قصة الذئب والحرية

هذه قصة من قصص الأطفال عند النوم وهي تحكي عن حرية الذئب الذي أراد أن يأكل وسنقوم بتقديمها لكم.

في غابة بعيدة جدًا كان يعيش بها ذئب جائع لم يأكل منذ ثلاثة أيام فقرر الذئب أن يذهب إلى المدينة ليبحث عن طعام فعندما وصل الذئب وجد كلبًا سمينًا جدًا وأراد أن ينقض عليه ويأكله ولكن الكلب كان سمينًا للغاية لدرجة أن الذئب قد لا يستطيع فعل ذلك، فتمشى الذئب إلى جانبه.

قال له الذئب أيها الكلب السمين الجميل ما هذا الجمل من أين لك بكل الطعام الذي يجعلك سمينًا هكذا فرد الكلب عليه وقال أشكرك أيها الذئب على مجاملتي هل تريد أن تصير سمينًا مثلي، فقال الذئب أجل بالتأكيد فقال له الكلب اذهب إلى سيدي وقم بخدمته واحرس بيته وافعل ما يطلبه منك، وسيقدم لك بعد ذلك كل الطعام والشراب الذي تحب وتشتهيه.

أعجب الذئب بذلك كثيرًا ولكنه وجد رقبة الكلب لونها أحمر كأنها آثار ضرب فسأله الذئب عن ذلك فقال له الكلب إن سيدي يربط على رقبتي طوقًا ليأخذني معه أينما شاء وهذا الطوق يقوم بخنق رقبتي.

فزع الذئب من ذلك وقال له ما الذي تفعله إنه يقوم بتعذيبك فقال له الكلب ولكني أحصل على الطعام والشراب فغضب الذئب وقال لا إنني حر ولن أقبل بذلك فقام بالركض سريعًا حتى عاد إلى الغابة وظل يبحث عن طعام ليأكله.

اقرأ أيضًا: قصص قصيرة بالإنجليزي للأطفال مع الترجمة

قصة الثعلب الذكي

قصة الثعلب الذكي من القصص المهمة التي تعلمنا آلا نأمن غدر الخائنين وفيما يلي سنعرض عليكم القصة في إطار موضوع قصص أطفال قبل النوم مكتوبة.

كان يا مكان في غابة واسعة وشديدة الجمال كان يحكمها أسد شرير ويأكل الحيوانات التي في الغابة كلها، وغضبت الحيوانات في الغابة من فعل الأسد فقامت بالاتفاق على خطة سرية يقومون فيها بحبس الأسد داخل القفص، وهي أن يقوم أحد الحيوانات باستدراجه إلى القف وحدث ذلك.

قام القرد بالهروب من الأسد حتى يقوم باستدراجه إلى القفص وبالفعل دخل الأسد القفص، وأغلق الحيوانات القفص بإحكام وغضب الأسد غضبًا شديدًا وفي يوم من الأيام مر أرنب بجانب قفص الأسد فنادى عليه الأسد وقال له أيها الأرنب الطيب افتح لي القفص أرجوك فأنا لم آكل ولم أشرب منذ أيام.

قال الأرنب للأسد أنت سوف تأكل كل حيوانات الغابة ولن أفتح لك، فقال الأسد لا لن أفعل ذلك لقد أصبحت طيبًا ففتح له الأرنب القفص وإذا بالأسد الخائن يقفز على الأرنب، ويقوم بتكتيفه ليأكله.

قام الأرنب بالصراخ فسمعه الثعلب فأتى إليه مسرعًا، وقال للأسد هل أنت كنت داخل ذلك القفص فقال له الأسد أجل فتعجب الثعلب وقال كيف لأسد مثلك أن يكون بهذه الضخامة أن يدخل هذا القفص الصغير أنا لا أصدقك فلتثبت ذلك.

غضب الأسد، وقال أنا لا أكذب سأثبت لك ودخل القفص فإذا بالثعلب الذكي يقوم بإغلاق القفص عليه وإنقاذ الأرنب ويحتفل جميع من في الغابة بفوز الثعلب.

قصة العجوز والدلو الأحمر

قصة العجوز والدلو الأحمر من القصص الجميلة التي تعلمنا أن نحب الأشخاص على ما هم عليه بعيوبهم ومميزاتهم، وسوف نقوم بتعريفكم على القصة في إطار موضوع قصص اطفال قبل النوم مكتوبة.

كان هناك جدة عجوز تعيش في مدينة جميلة وكبيرة وكانت هذه الجدة تعيش وحدها لأن أسرتها خارج البلاد وكانت تستيقظ الجدة في الصباح الباكر، وتقوم بالذهاب إلى السوق حتى تشتري أغراض الفطور ثم تعود إلى المنزل وتقوم بترتيبه، وتسقي زهور حديقتها.

كان لديها دلو أحمر كانت تأخذه كل يوم لتملأه بماء البئر، وبينما كانت الجدة تشرب قهوتها سمعت صوت بكاء شديد فذهبت لتعرف من أين يأتي ذلك الصوت فوجدت دلوها الأحمر يبكي بكاء شديدًا فقالت له لماذا تبكي يا دلوي الجميل؟

قال لها الدلو وهو يذرف الكثير من الدموع يا جدتي انت تأخذينني كل يوم إلى البئر وتملئيني بالماء، ولكن لدي شرخ كبير وأسقط منه الماء دائمًا فحينما تصلين إلى البيت يتبقى فقط بعض الماء القليل فلماذا لا تستغني عني وتشتري دلوًا آخر سيكون أفضل مني؟

فانتظرت الجدة العجوز أن ينتهي من كلامه، وقالت له يا دلوي الصغير أنا لا أريد دلوًا آخر قال لها الدلو الأحمر لماذا يا جدتي قالت له أنظر من حولك إلى هذه الحديقة الجميلة انت من قمت بجعلها هكذا فتفاجأ الدلو.

وقال أنا قمت بذلك قالت الجدة نعم لقد كنت دائمًا أزرع البذور في الأرض، وأحملك حتى تقوم بسقايتها عن طريق الماء الذي يتسرب من شرخك، فقال لها الدلو الأحمر بكل فرح شكرًا لك يا جدتي أنا أحبك كثيرًا فأخبرته الجدة أعلم يا صغيري أن العيوب والمميزات ليست شرطًا حتى أحبك فالذي يحبك سيحبك كما أنت.

قصة الحصان المصاب

هي قصة من قصص أطفال قبل النوم مكتوبة الممتعة التي نستفيد منها الكثير من العبر ونستفيد منها الصبر على إيذاء الناس وسنعرضها عليكم فيما يلي.

كان هناك غابة كبيرة تعيش فيها الخيول وكانت هذه الغابة تقوم بعمل بطولة سباق سنوية للخيول وكان هناك حصان يسمى فراس أراد فراس أن يشترك بالمسابقة أيضًا، ولكن لسوء الحظ كانت قدماه مصابة وكان متوتر من دخوله إلى السباق، ولكنه أصر أنه يدخل هذا السباق حتى إن كان مصابًا حتى يفخر به والده.

بدأت باقي الأحصنة في الغابة تسخر من فراس وتتنمر عليه لأن بسبب قدماه المصابة وكيف سيدخل السباق بهذه الأقدام وجاء يوم السباق، وما زالت الأحصنة تسخر من فراس ولكن أبوه كان يشجعه ويدعمه حتى يفوز بالسباق، وحينما أطلق الحكم صافرة بداية السباق بدأ فراس بالركض بأسرع ما عنده، ولكن قدماه مصابة وتوقفت الأحصنة في منتصف السباق تسخر من فراس.

استغل فراس فرصة أن الأحصنة تستهزئ به فانطلق مسرعًا وفاز بالسباق تهلل الجميع وتعجب من فراس وفرح والده فرحًا شديدًا، وأراد الحكم أن يلقي فراس كلمة بمناسبة فوزه فقال إن استهزائكم بي أثناء السباق جعلني أفوز أشكركم على مساعدتي وأشكر أبي من دعمني.

قصة الفيل الطيب

قصة الفيل الطيب من أجمل القصص للأطفال مكتوبة التي تؤثر على الأطفال وتجعلهم لا يؤمنون بمظهر الشخص ولكن يؤمنون بجوهره الداخلي، وسنعرض عليكم القصة فيما يلي من ضمن موضوع قصص اطفال قبل النوم مكتوبة.

في غابة بعيدة عن أعين الناس كان هناك عصفور جميل يعيش مع أمه واخوته داخل عش فوق الشجرة، وفي أحد الأيام وقعت عاصفة شديدة في الغابة وكان العصفور صغيرًا لا يمكنه الطيران.

سقط العصفور الصغير من على الشجرة، وبداخله خوف كبير لأنه فقد أنه ولا يستطيع أن يطير للرجوع إلى العش مرة أخرى وظل العصفور الصغير واقفًا مكانه لا يتحرك بسبب خوفه الشديد حتى سمع صوت أقدام فيل ضخم تقترب وكان الفيل يغني وهو يسير فارتعب العصفور كثيرًا خوفًا من يأكله الفيل ولكن الفيل أدرك وجود العصفور في الأسفل.

قال الفيل للعصفور ماذا تفعل هنا أيها العصفور الصغير الجميل لماذا لست في عشك، ولم يرد العصفور الصغير على الفيل بسبب شدة خوفه فقال له الفيل سوف أحضر لك بعض أوراق الشجر لتدفئك فلا تتحرك من مكانك حتى نجد والدتك، فذهب الفيل لإحضار ورق الشجر.

بينما كان العصفور ينتظر الفيل جاءه ثعلب مكار وقال له أيها العصفور الصغير أنا اعرف مكان عشك ويمكنني أن أوصلك إليه وابتعد عن هذا الفيل الضخم فإنه يريد أكلك ففرح العصفور الصغير وقال أجل أنت جميل، وألوانك جذابة، ولكن الفيل ضخم ومخيف فقال له الثعلب تعال معي.

ذهب العصفور الصغير معه، وبينما هما يمشيان قام الثعلب الماكر بإمساك العصفور الصغير، ويحاول أن يأكله وظل يصرخ ويقول النجدة ساعدوني وسمع الفيل صوت العصفور فجاء مسرعًا وقام بإيقاف الثعلب وهرب الثعلب بعيدًا، وقال الفيل للعصفور أنا لا أكل الحيوانات الصغيرة لماذا فعلت هذا وقمت بالهرب مني.

قال العصفور للفيل لقد كنت خائفًا منك أن تأكلني لأنك ضخم، ومخيف فقال له الفيل أيها العصفور الصغير لا تحكم على الأشخاص بمظهرها الخارجي فأنا طيب وأريد أن أعيدك لعشك.

تأسف العصفور الصغير للفيل، وقال له أنت جميل جدًا فقام الفيل بحمل العصفور بخرطومه الطويل ووضعه فوق الشجرة ليجد عشه فرأت الأم صغيرها وفرحت فرحًا شديدًا وشكرت الفيل الطيب على إعادة عصفورها الصغير إليها.

اقرأ أيضًا: قصة عن بر الوالدين للأطفال

حارس المرمى حسن

في هذه القصة نتعلم أن الكسل والإهمال لا يحققان هدف الانسان ولكم بالعمل والجد والاجتهاد يصل الإنسان إلى ما يريده ومن ضمن موضوع قصص اطفال قبل النوم مكتوبة سوف نسرد لكم قصة حارس المرمى حسن.

كانت تقام بطولة كرة قدم في إحدى المدارس الجميلة الواسعة وكانت هذه البطولة تضم جميع المدارس في المنطقة، وكان هناك فتى اسمه حسن طالب في مدرسة السلام، وكان مشاركًا في بطولة كرة القدم لمدرسته.

لكن حسن ولد كسول وينام في كل الأوقات، وكان يتمنى أن يفوز فريق مدرسته بهذه البطولة ولكنه لا يجتهد لأجل ذلك وكان حارس مرمى الفريق، وظل أصحابه والمدرب يوبخونه أثناء التمرين بسبب كسله وعدم تمرنه ولكن حسن كان يحلم بفوز فريقه وأن يرفع كأس كرة قدم المدارس وجاءت المباراة الأخيرة بين الفرق.

ظل حسن نائمًا طوال المباراة وهو واقف أمام المرمى وظل أصدقاء حسن يحاولون إيقاظه وجاءه صديقه إياد يقول له استيقظ يا حسن سوف نخسر، ورفع محمد صوته يقول له يا حسن نحن في المباراة استيقظ وأصبحت نتيجة المباراة خمسة مقابل صفر للمدرسة الأخرى.

انزعج المدرب من حسن، وقام بإخراجه من الملعب وأدخل معاذ ليلعب مكانه فأصبحت نتيجة المباراة أربعة مقابل خمسة ثم أصبحت سبعة مقابل خمسة لصالح مدرسة السلام، وفاز معاذ بكأس البطولة ورفعه عاليًا وظل المدرب يوبخ حسن وقام بتكريم الفريق بأكمله عدا حسن.

حزن حسن بشدة لأنه لم يساعد فريقه في المباراة وقام المدرب بطرده من الفرقة، بعد ذلك أدرك حسن خطأه وراح يتدرب حتى يلتحق بالفريق في السنة القادمة وأصبح ماهرًا جدًا، وبدأت المباراة النهائية للعام الثاني وفريق مدرسة حسن منهزم.

ذهب حسن للمدرب وطلب منه أن يمنحه فرصة ثانية ويدخله إلى الملعب فوافق المدرب، ودخل حسن بكل نشاط إلى الملعب وانتصر فريقه في النهاية وفرح الجميع بهذا النصر وأصبح حسن نجم متألق.

قصة السنجابان والثعلب

توضح لنا هذه القصة ضرورة عدم إدخال أي شخص غريب أثناء مشاكلنا ونحاول حلها بأنفسنا وسنعرض عليكم إحدى أفضل قصص أطفال قبل النوم مكتوبة فيما يلي:

كان هناك ثعلب يتمشى في الغابة حينما سمع صوت شجار من أعلى الشجرة فإذا بسنجابين يتشاجران على من يأكل قطعة الجبن التي معهما، فصعد الثعلب إليهما وقال لهما ما بالكما لماذا تتشاجران فصرخ سنجاب منهم وقال أنا أريد أن آخذ قطعة الجبن الخاصة بي وآكلها فرد عليه السنجاب الآخر بغضب وقال لا تكذب إنها قطعتي أنا.

بينما السنجابان يتشاجران بصوت عال صرخ الثعلب وقال توقفوا سوف أحل هذه المشكلة بينكم بالعدل، ولكن الثعلب كان مكارًا ويريد أن يأكل هو قطعة الجبن فقال لهم سأقسم بينكم قطعة الجبن هذه بينكم بالتساوي.

قام الثعلب المكار بتقسيم قطعة الجبن ولكنه قال إن هذه القطعة أكبر من الأخرى فهكذا سيأكل أحدكم أكثر من الآخر فسآكل قطعة جبن من هذه حتى تكون متساوية، وأكل الثعلب المكار قطعة أكبر فقال لهم هكذا أصبحت قطعة الجبن الأخرى أكبر فسآكل قطعة منها حتى تكون بالتساوي بينكم.

ظل الثعلب المكار يفعل ذلك مرارًا وتكرارًا حتى يأكل هو قطعة الجبن وبالفعل، قام الثعلب المكار بأكل قطعة الجبن كاملة ولاذ بالفرار وحزن السنجابان كثيرًا لأن شجارهما كان سببًا في ان يأكل الثعلب قطعة الجبن ويفر هاربًا فتعلما أن يحلا مشاكلهم بنفسهم دون الاستعانة بالثعلب المكار.

قصة الأسد والفأر

قصة الأسد والفأر من القصص التي تعلمنا عدم تحقير أي شخص مهما كان شكله أو حجمه، وفي إطار موضوع قصص اطفال قبل النوم مكتوبة سنعرض لكم قصة الأسد والفأر.

كان الأسد مستلقيًا في الغابة ذات يوم حينما وجد فأرًا صعد على ظهره وظل يتحرك كثيرًا، فانزعج الأسد بشدة وأمسك الفأر وكاد أن يأكله وخاف الفأر وتوسل من الأسد أن يتركه، وأقسم له الفأر أنه إذا تركه سينقذه في أحد الأيام فضحك الأسد كثيرًا مما قاله الفأر وقال له كيف لفأر صغير مثلك أن ينقذ أسدًا قويًا مثلي.

وفي أحد الأيام هجم بعض الصيادين على الغابة، وقاموا بالهجوم على الأسد وقيدوه بالحبال وأحكموا وثاقه فرأى الفأر الأسد وهو مقيد بالحبال.

فراح الفأر مسرعًا له حتى ينفذ الوعد الذي وعده بإنقاذه، وظل الفأر يقضم الحبال المقيد بها الأسد إلى أن قام بفكها وراح الأسد حاملًا الفأر وهربوا بعيدًا وشكر الأسد الفأر شكرًا كثيرًا لأنه أنقذه واعتذر له عما قاله سابقًا.

اقرأ أيضًا: أجمل قصص أطفال قصيرة مكتوبة قبل النوم

قصة أسماء والتلفاز

توضح لنا هذه القصة أن نتوخى الحذر من كلام الناس فبعضهم قد يحمل في قلبه حقدًا وحسدًا، وفي إطار موضوع قصص اطفال قبل النوم مكتوبة سنعرض لكم القصة بالشكل التالي.

أسماء فتاة مجتهدة في دراستها وهي أفضل فتاة في المدرسة فحينما تطلب منهم المعلمة حل مسألة رياضية ما فلا تستغرق أسماء عشر دقائق وتقوم بحلها، وكانت المعلمة تحبها كثيرًا بسبب اجتهادها في الدراسة.

قررت المعلمة ذات يوم أن تعقد مسابقة في الفصل بإعطائهم امتحان وصاحب أعلى درجة سيحصل على شهادة من المدرسة، وقامت أسماء بالفعل بالحصول على الدرجة الكاملة في الامتحان واقامة المدرسة حفلًا لتكريمها وفرحت بها أمها كثيرًا لأنها دائمًا تراها تدرس وتستحق كل خير.

ظل الطلاب يلتفون حول أسماء ويسألونها في معادلات رياضية تحلها لهم ويسألونها كيف تدرس في البيت حتى يقلدوها، وفي نفس الوقت كان هناك فتاة تدعى هند، وكانت تحقد على أسماء وتحسدها بسبب تفوقها وهي تريد أن تأخذ مكانها.

ذهبت هند إلى أسماء وقالت لها يا أسماء هل شاهدتي فيلم الأمس على التلفاز، فقالت لها أسماء لا فأنا لا أقوم بإضاعة وقتي عليه فقالت لها هند إن التلفاز رائع فهو مسل جدًا وبالتأكيد ليس لديك وقت لأن أمك تطلب من أن تقومي بأعمال التنظيف في المنزل.

فذهبت أسماء للبيت بعد أن قامت هند بالضحك عليها بكلامها المعسول وراحت أسماء تشاهد التلفاز، وظلت عليه أوقات طويلة فشاهدت الفيلم الأول والثاني والثالث، ورأت أمها ذلك وغضبت كثيرًا وحاولت أن تمنع عنها التلفاز لكن محاولتها بائت بالفشل.

وأصبحت أسماء ذات مستوى سيء في الدراسة ووبختها معلمتها وفشلت أسماء في الاختبار، حينها أدركت أن هندًا قد خدعتها، وضحكت عليها بكلامها فلم تيأس أسماء وبدأت بالاجتهاد من جديد وأصبحت صاحبة المركز الأول في المدرسة.

القصص دائمًا ما تحمل العبر للكبار والصغار والقصص تعمل على تنمية ذكاء الطفل وقدراته في فهم العالم المحيط به وخصوصًا القصص التي تحكى له قبل النوم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.