علاج التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة وأسبابه وأعراضه

التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة يتعرض له العديد من الأطفال بسبب العدوى أو الالتهابات الفيروسية أو بعض الأسباب الأخرى، وقد يزول هذا الالتهاب في بعض الحالات بعد فترة، وأحيانًا قد يحتاج إلى تدخل الطبيب.

لذا ومن خلال موقع زيادة سوف نعرض إليكم كل ما يتعلق بالتهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة في السطور التالية.

التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة

التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة

هو عبارة عن التهاب في الغدد اللمفاوية الحلقية والأنسجة الواقعة على جانبي الجزء الخلفي من الحلق، ودور اللوزتين هو حماية الجسم من أي مسببات للالتهاب قد تدخل للجسم عن طريق الفم، والتي تتم عن طريق إنتاج خلايا الدم البيضاء لمساعدة الجسم في مكافحة العدوى.

أحيانًا يصاحب التهابات اللوزتين التهاب في الحلق، وقد يزول التهاب اللوزتين وحده في معظم الحالات دون الحاجة إلى الأدوية والأطباء، وقد تختفي الأعراض خلال الأيام الأولى، لكن ما يجب الانتباه إليه هو أن التهاب الحلق الذي ينتج عن البكتيريا العقدية للأطفال، يتسبب في الحمى الروماتيزمية إذا تم تركها دون علاج.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج التهاب اللوز عند الأطفال مجرب وأعراض الإصابة به

أسباب التهاب اللوز عند الأطفال

بعد أن ذكرنا لكم التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة، سوف نتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى التهاب اللوز، وهم:

  • الالتهاب الفيروسي: فهو يشكل أربعين بالمئة من حالات الإصابة، ومن أشهرها هيموفيلس إنفلونزا.
  • العدوى البكتيرية: حيث تشكل ثلاثين بالمئة من حالات الإصابة، ومن أشهرها بكتيريا المجموعة ألف بيتا العقدية الحالة للدم.
  • أورام اللوزتين والحلق.
  • الارتداد المريئي.
  • الفطريات.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • المهيجات مثل التي تنتج من المواد الكيماوية، أو الدخان.
  • الحساسية.

أعراض التهاب اللوز عند الأطفال

من الممكن أن يكون التهاب اللوز معدي، حيث يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر من خلال الفم، والمخاط، والحلق، فهناك أعراض تظهر عند المصاب بهذا الالتهاب، وهي:

  • ظهور تورم الغدد في الرقبة.
  • ظهور رائحة الفم الكريهة.
  • أوجاع في الأذن.
  • تصلب في الرقبة.
  • الشخير.
  • صعوبة في التنفس.
  • تغير في الصوت مع ظهور بحة.
  • الحمى.
  • فقدان الشهية.
  • التقيؤ والإعياء.
  • ظهور صعوبة في البلع.
  • الصداع الشديد.
  • القشعريرة.
  • ظهور اللوز بلون أحمر ومنتفخ، كما أنه قد يصاحبها بعض البقع الصفراء أو البيضاء.
  • رفض الطعام.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • سيلان اللعاب.

كيفية التأكد من إصابة الطفل بالتهاب اللوز

يمكنك التأكد من أن طفلكِ مصاب بالتهاب اللوز من خلال وضع يد ملعقة على لسان الطفل برفق، ثم اطلبي منه أن يقول “آه”، وقومي بتوجيه كشاف نحو حلق الطفل، إذا كانت اللوزتان لونهما أحمر ومتورمتين يجب عليكِ استشارة الطبيب على الفور.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أعراض التهاب اللوزتين عند الأطفال وأسبابها

علاج التهاب اللوز

يكون علاج التهاب اللوز وفقًا لمعرفة السبب ما إذا كان فيروسيًا أو بكتيريًا، يتم الكشف عن ذلك من خلال استخدام اختبار البكتيريا السريع، أو مسحة الحلق.

الالتهاب الذي ينتج بسبب الفيروس يكون الجسم فيه قادرًا على محاربة العدوى والمرض من نفسه، يحتاج فقط لعلاجات مساعدة من أجل تخفيف الأعراض، أما إذا كان السبب هو البكتيريا يجب أن يتم مراجعة الطبيب حتى يصف مضادًا حيويًا مناسبًا، عادةً يستمر العلاج لمدة 10 أيام.

استئصال اللوز

لا يوصي الأطباء باستئصال اللوز عند الأطفال، لأنها تعد من الخطوط الدفاعية المهمة لمناعة الجسم، لكن يتم استئصال اللوز في الحالات التالية:

  • إن كان هذا الالتهاب مستمرًا، أو يتكرر خلال العام بشكل كبير.
  • إذا كانت اللوزتين متضخمين لدرجة تدخلهم في مجرى الطعام.
  • تضخم الغدد اللمفاوية أسفل الذقن.
  • حدوث تضخم في اللوزتين بطريقة تعيق التنفس.
  • إذا حدث تأثير على كلام وأصوات الطفل لفترة طويلة.

الاعتناء بالطفل عند الإصابة بالتهاب اللوز

يتم الاعتناء بالطفل عند الإصابة بالتهاب اللوز من خلال الطرق التالية:

  • مساعدة الطفل على الراحة والاسترخاء.
  • الحرص على غسل يديكِ ويد طفلك حتى لا تنتقل العدوى لغيركم، كما أنه يجب ألا يتشارك الطفل الطعام والشراب مع الآخرين.
  • تقديم المشروبات الفاترة أو الدافئة في حال التهاب اللوز، من أجل تحسين الدورة الدموية ومقاومة الالتهاب، كما أنه يجب الاستمرار في محاولة إطعام طفلكِ، لأنه قد يرفض الطعام بسبب احتقان الحلق، وحاولي الإكثار من تقديم السوائل له حتى لا يصاب بالجفاف.
  • إذا كان الطفل بإمكانه الغرغرة، قومي بتقديم الماء بالملح حتى يقوم بالغرغرة، حيث تساهم في تخفيف ألم الحلق.
  • إذا قرر الطبيب إجراء عملية استئصال اللوز، يجب أن يتناول الآيس كريم، والمشروبات الباردة، والجيلي وكل شيء بارد، والذي يعمل على شفاء الجرح بسرعة، حيث تساهم هذه المشروبات في التخفيف من ألم الحلق.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

هناك بعض الحالات التي يجب خلالها الذهاب إلى الطبيب على الفور، وهي:

  • إذا أصبح من الصعب فهم ما يقوله طفلك.
  • إذا تغير صوت الطفل.
  • إصابة الطفل بتقطع في النفس أثناء النوم.
  • حينما يعجز الطفل عن تناول الشراب أو الطعام.
  • احمرار أو تورم اللسان.
  • إذا لم يتبول الطفل طوال 12 ساعة، أو إذا كان مصابًا بالضعف الشديد.

نصائح عند الإصابة بالتهاب اللوز

عند الإصابة بالتهاب اللوز يحتاج الأطفال للكثير من العناية، وذلك من خلال توفير الراحة لهم وتغذيتهم، ومن أهم النصائح التي يجب اتباعها:

  • إذا كان الطفل يواجه صعوبة في البلع، يجب أن يتم توفير الأطعمة اللينة والسوائل، مثل: الحليب، العصائر وغيرها من هذه السوائل.
  • حصول الطفل على الكثير من النوم والراحة.
  • تجنب المشروبات الغازية، والمشروبات الساخنة جدًا.
  • يجب أن يتم تجنب إعطاء أي منتج يحتوي على الأسبرين.
  • غسل يدي الطفل بالماء والصابون، حتى لا تنتقل العدوى.
  • حصول الطفل على قدرٍ كافٍ من السوائل.
  • حاول استخدام مرطبات الجو من أجل ترطيب الهواء للتنفس.
  • تجنب كافة الأطعمة التي تحتوي على الطعم الحار أو الحامض كالصلصة الحارة، والقشدة الحامضة، وكافة الأطعمة المقلية، التي تزيد من تهيج الحلق، كام أنها تعمل على زيادة الألم والالتهاب.
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح إن كان الطفل يستطيع الغرغرة.
  • معرفة درجة حرارة الطفل باستمرار ومراقبتها وتسجيلها.
  • فصل كافة المعدات والأدوات التي يستخدمها الطفل عن أدوات الآخرين، وذلك من أجل منع انتقال العدوى إليهم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: التهاب اللوزتين من جهة واحدة وأعراضه وعلاجه ونصائح لتجنبه

وصفات منزلية لعلاج التهاب اللوز

هناك العديد من الوصفات التي يمكن استخدامها من أجل تخفيف ألم اللوز، ومن أبرز هذه المواصفات:

  • يتم غلي الحليب وإضافة القليل من الفلفل الأسود والكركم، ويتم شرب الخليط قبل النوم لفترة لا تقل عن ثلاث ليالٍ على التوالي.
  • وضع بذور الحلبة في الماء على النار وغليها لمدة نصف ساعة، ثم استخدام الماء الذي ينتج للغرغرة، حيث تحتوي على خصائص مضادة للجراثيم.
  • يتم شرب عصير الخيار والجزر، والشمندر الطازج يوميًا، هذه العصائر لها أهمية كبيرة في تقوية جهاز المناعة في الجسم، كما أنها تقوم بمحاربة العدوى بكفاءة.
  • شرب شاب البابونج وإضافة العسل والليمون معه، حيث تقوم هذه الوصفة بالارتخاء، والتقليل من القلق والتوتر الذي ينتج عن التهاب اللوز.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسماء أدوية علاج التهاب البلعوم واللوزتين ودواعي الاستعمال والآثار الجانبية والجرعة

ذكرنا لكم في هذا الموضوع التهاب اللوز عند الأطفال وارتفاع الحرارة، بالإضافة إلى الأسباب التي تؤدي إلى التهاب اللوزتين، والأعراض التي تظهر على الأطفال المصابين به، وطريقة التأكد من إصابة الطفل بالتهاب اللوز، وعلاج اللوز ومتي يجب عليكِ الذهاب إلى الطبيب، بالإضافة إلى بعض النصائح التي يجب اتباعها والالتزام به، والعلاجات المنزلية التي يمكنكِ استخدامها.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.