هل مرض التهاب المرارة قد يؤدي إلى الوفاة؟

هل مرض التهاب المرارة قد يؤدي إلى الوفاة؟ وهل يمكن التعايش مع الألم الناتج عنها؟

المرارة من الأعضاء التي تقل أهميتها بجسم الانسان، كما أن يمكن الاستغناء عنها، ولكن عند تعرضه لخلل قد يؤدى إلى حدوث العديد من المضاعفات، لذا فمن خلال موقع زيادة سنعرض إليكم هل مرض التهاب المرارة قد يؤدي الي الوفاة؟ وأسبابه ومضاعفاته الخطيرة.

هل مرض التهاب المرارة قد يؤدي إلى الوفاة؟

هل مرض التهاب المرارة قد يؤدي الي الوفاة؟

المرارة هي عضو صغير على شكل كمثري يقع على الجانب الأيمن من البطن أسفل الكبد، ويحتوى على سائل يعرف باسم العصارة الصفراوية، والتي ينتجها الكبد وتمر عبر الاثني عشر حيث يتم هضم المواد الدسمة، وعندما تلتهب المرارة يؤدي هذا لبعض المشكلات.

التهاب المرارة ليس من الأمراض التي قد تؤدي للوفاة في الحالات الطبيعية، ولكن تركها دون علاج يؤدى إلى حدوث العديد من المضاعفات كتمزق المرارة وغيرها وقد تسبب الوفاه في بعض الأحيان.

حيث يرتفع فرص الإصابة بالتهاب المرارة بين النساء بشكل عام بعد عمر 50، وبين الرجال بعد عمر 60.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: التهاب المرارة وانتفاخ البطن والعلاقة بين التهاب المرارة وانتفاخ البطن

أسباب التهاب المرارة

يوجد العديد من الأسباب التي قد يحدث بسببها التهاب المرارة، وهي:

  • يحدث التهاب المرارة في معظم الحالات نتيجة لانسداد أنبوب المرارة (القناة الكيسية)، وذلك بسبب وجود حصوات صغيره به، مما يؤدى إلى تراكم الصفراء وتسببها بالتهابات بالمرارة.
  • من الممكن أن تحدث بسبب السكري، السمنة، فقر الدم المنجلي.
  • قد تحدث بسبب مرور المريض مؤخرًا بعملية جراحية حرجة، أو التهاب أدى إلى ضعف جهاز المناعة، أو التعافي من مرض خطير.
  • إصابة المرارة بخلل أضعف قدرتها على إفراغ محتوياتها من العصارة.

أعراض التهاب المرارة

بعد أن ذكرنا هل مرض التهاب المرارة قد يؤدي الي الوفاة؟ يجب أن نتعرف على الأعراض التي تظهر على الجسم عند الإصابة بمرض التهاب المرارة، وتظهر هذه الأعراض عادة بعد تناول الطعام خاصه الوجبات الكبيرة والتي قد يصعب هضمها، ونذكر هذه الأعراض كالتالي:

  • الغثيان.
  • القيء.
  • التعرق.
  • الحمى.
  • الم شديد في وسط البطن.
  • بياض العينين.
  • انتفاخ البطن.
  • الم في الكتف الأيمن والظهر.
  • فقدان الشهية.
  • اصفرار الجلد.

تتمثل خطورة التهاب المرارة على صحة المريض عندما يتم اهمال علاجها، وتصبح الأعراض أكثر حده على المصاب، فعلى سبيل المثال عندما يصبح هناك الم في البطن شديد لدرجه عدم استطاعة المريض الجلوس أو النوم، خاصه اذا استمر الألم لمدة تتجاوز الساعة، يجب الرجوع على الطبيب على الفور.

تحدث أحيانا نتيجة وجود اضطرابات في توازن الأملاح بالمادة الصفراء، مما يؤدى لتحجر الكوليسترول وغيرة من المواد الأخرى، لتتشكل حصوات المرارة التي تمنع الافرازات البولية والذى ينتج عنه الم شديد.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل التهاب المرارة يسبب مرارة بالفم

مضاعفات التهاب المرارة

قد ينتج عن ترك مرض التهاب المرارة وعدم الحصول على العلاج بعض المضاعفات الخطيرة، وهي:

  • تمزق المرارة: والذى يحدث نتيجة وجود تورم في المرارة دون علاجها.
  • موت أنسجة المرارة: يمكن أن يتسبب الإهمال الزائد وعدم علاج مرض التهاب المرارة الى موت أنسجة المرارة خاصه من يعانون من مرض السكرى وكبار السن، كما أنه قد يتسبب في بعض المضاعفات الخطيرة كالغرغرينا.
  • عدوى داخل المرارة: والتي قد تنشأ نتيجة تراكم الصفراء داخل المرارة.
  • التهاب في البنكرياس.
  • التهاب البريتون.
  • انسداد أو تلوق الأمعاء.
  • انفجار المرارة: والذي يحدث نتيجة اهمال أعراضها أو تشخيصها وعدم استئصالها في الوقت المناسب قد يؤدى لانفجارها و الذى يترتب عنه الوفاة.
  • سرطان المرارة: وهو أمر نادر جدا ولكن يجب معالجته وعدم اهماله حتى لا ينتشر لباقي أجزاء الجسم.
  • خراج في المرارة: وهو نتيجة تراكم صديد ناتج من التهاب المرارة وهو مجموعه من خلايا ميته وبكتيريا وخلايا دم بيضاء.

أنواع التهاب المرارة

يوجد نوعين من التهاب المرارة، وهم:

  • التهاب المرارة الحاد: وهو التهاب حاد مفاجئ يؤدي للشعور بألم شديد وثابت في الجزء العلوى من البطن، ويستمر لفترة تتجاوز 6ساعات، وقد يصاحبه عادة الم في البطن، والحمى والغثيان.
  • التهاب المرارة المزمن: يعد أقل حدة من التهاب المرارة الحاد، من الممكن ألا يظهر أي أعراض بسببه، أو تظهر بعض الأعراض الخفيفة، والذي قد ينتج بسبب النوبات المتكررة لالتهاب المرارة الحاد، ويتسبب في النهاية إلى حدوث تقلص المرارة، كما أنها تفقد القدرة على أداء مهامها جيدًا.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج التهاب المرارة بالأعشاب وما هي أسباب تعرض المرارة للالتهابات

أمراض تصيب المرارة وقد تسبب الوفاة

تعمل المرارة على تخزين العصارة الصفراوية عند استقبالها من القناة الكبدية المشتركة، ثم تقوم بإطلاقها عبر القناه الصفراوية المشتركة نحو الاثني عشر للمساعدة في هضم الدهون.

يتم الكشف عن أمراض المرارة عن طريق اختبارات الدم وتقنيات التصوير الطبي خاصة التصوير بالموجات فوق الصوتية، ويمكن اللجوء للتصوير بالأشعة السينية على البطن أو التصوير المقطعي المحسوس، حيث يتم فحص المرارة والأعضاء الحيوية المحيطة بها.

يسبب التهاب المرارة ألم بالجانب الأيمن العلوى في البطن، مما ينتج عنه ألم بأعلى الكتف الأيمن والظهر، وقد يصاحبها الألم في فم المعدة نتيجة تناول العديد من الأطعمة الدسمة.

كما ذكرنا سابقا أن التهاب المرارة يحدث بسبب وجود حصوات نتيجة لوجود بعض الأملاح والكالسيوم، أو الكوليسترول، أو وجود ورم يسد مجرى العصارة مما يؤدى الى تكون بكتيريا، ويسبب التهابها.

هل مرض التهاب المرارة قد يؤدي الي الوفاة؟ هذا السؤال وضعنا أمام معضله توحي بأن الشخص لا يهتم بصحته إلا في حاله الأمراض التي تؤدى إلى الوفاه، حتى وإن لم يؤدي أي مرض إلى الوفاه فهذا ليس عذرا للاستعانة به، فالتهاب المرارة له عده مضاعفات خطيره قمنا بذكرها سابقًا.

عمليات استئصال المرارة

من الضروري القيام بعملية استئصال المرارة إذا أصبح الألم لا يمكن التعايش معه، بالإضافة إلى وجود بعض المخاوف من انزلاق حصوات المرارة لتسد القناة الرئيسية، مما يترتب على ذلك التهاب البنكرياس.

لا ينصح الأطباء باستخدام الادوية لتفتيت الحصوات، حيث إن العلاج الدوائي يستغرق فتره طويله، قد تمتد لعامين حتى تظهر فعاليته وتعود مرة أخرى في حوالى 40 الى 50 بالمئة من الحالات المصابة بها.

على الرغم من سهولة استئصال المرارة وظهور أساليب جديدة ومتطورة من أهمها المنظار، فهناك بعض الخطوات التي يجب على المريض أتباعها لتفادى حدوث مضاعفات كالالتزام بنظام غذائي سليم، وتجنب الدهون، والتقليل من المقليات، والحركة المستمرة وغيرها.

نتيجة إهمال العديد من المصابين بالأعراض التي تم ذكرها، لا يتم اكتشاف المشكلة الا بعد تدهور الحالة والشعور بالأم شديدة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: اعراض التهاب المرارة اللاحصوي وتشخيصها وكيفية علاجها

الوقاية من مرض التهاب المرارة

يمكن التقليل من خطر الإصابة بمرض التهاب المرارة عن طريق بعض العادات الصحية، ومنها:

  • النظام الغذائي الصحي: يوجد العديد من الأطعمة التي تزيد من خطر الإصابة بمرض التهاب المرارة، والتقليل منها مثل: الأطعمة الغنية بالدهون والتي تفتقر للألياف، والاكثار من الأطعمة التي تساعد في العلاج، وهي الأطعمة سهلة الهضم والغنية بالألياف مثل: الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه.
  • فقدان الوزن ببطء: قد يؤدى إنقاص الوزن بصورة سريعة لزيادة خطر الإصابة بالتهاب المرارة، لذلك وجب التنويه على إنقاص رطل واحد أو رطلين في الأسبوع الواحد فقط وليس أكثر من ذلك.
  • الحفاظ على الوزن الصحي: يؤدى زيادة الوزن لزياده خطر الإصابة بحصوات المرارة، ويمكن التخفيف عن ذلك باتباع نظام غذائي صحى وزيادة النشاط البدني قدر الإمكان.

قد وجب التنويه على عدم اهمال التهابات المرارة، نظرًا لما قد تحتويه من خطورة في أغلب الأوقات خاصة لمن يعانون من أمراض السكرى، وكبار السن، والحوامل والقيام بالتحاليل والفحوصات اللازمة عند الشعور بالأعراض التي تم ذكرها فيما سبق.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج التهاب المرارة بالعسل وما هي أعراضها

قد عرضنا لكم في هذا الموضوع إجابة سؤال هل مرض التهاب المرارة قد يؤدي الي الوفاة؟ وأعراض التهاب المرارة وأسبابها، والمضاعفات الخطيرة التي تصيب المريض، وكيفية الوقاية من مرض التهاب المرارة، ومتى يجب عليك زيارة الطبيب على الفور.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.