التهاب القصبات المزمن عند المدخنين

التهاب القصبات المزمن عند المدخنين له أنواع من العلاجات، حيث يعتبر التدخين من الأشياء المدمرة لجميع أعضاء جسم الإنسان، حيث أنها تسبب تلف أجهزة الجسم وتسبب أمراض خطيرة، ويعتبر تنفس الإنسان هو جزء أساسي هو سر بقائه مثل نبض القلب إذا حدث به خلل سوف يحدث خلل في جميع أعضاء الجسم، لذلك يعد التهاب القصبات من الأمراض الخطيرة التي تهدد صحة الإنسان وهذا ما نستعرضه لكم عبر موقع زيادة.

التهاب القصبات المزمن عند المدخنين

التهاب القصبات المزمن عند المدخنين

  • يعتبر التدخين هو العامل الأساسي الذي يقوم بتهييج بطانة القصبات الهوائية كلما أشعل المدخن سيجارة.
  • المدخنين هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب القصبات الهوائية أو المدخنين السلبيين الذين يتعرضون لدخان السجائر باستمرار وذلك بسبب أنهم يستنشقون دخان السجائر الذي يدخل إلى الشعب الهوائية كما أن المدخنين قد يصابوا بأمراض مزمنة في الشعب الهوائية يؤدي لتلفها وتجمع المخاط اللزج فيها مما يؤدي إلى صعوبة حركة دخول وخروج الهواء من الرئة، وهذا يسبب السعال الشديد الذي يسبب عدم الراحة للمدخن واضطرابات النوم.
  • عندما يحدث تضخم في الغدد المسؤولة عن إفراز المخاط وبالتالي تتضخم الغدد الكبيرة الموجودة في القصبات الهوائية وذلك ينتج عنه انسداد القصبات الصغيرة كل هذه الأورام تسبب عدم السماح بالأكسجين بالوصول إلى الرئة بشكل طبيعي مما يؤدي لظهور أعراض التهاب القصبات الهوائية عند المدخنين.

أسباب الإصابة بمرض التهاب القصبات المزمن

  • تعددت الأسباب في الإصابة بمرض التهاب القصبات الهوائية ولكن يظل السبب الرئيسي هو التدخين، وجد الباحثون ارتباط وثيق بين التدخين المتكرر والإصابة بهذا المرض حيث أن حوالي 90 في الميه من المدخنين الشرهين معرضين للإصابة بهذا المرض.
  • الأشخاص الذين يعانون من ربو مزمن معرضون للإصابة بالتهاب القصبات الهوائية.
  • قد يكون العامل الوراثي له دور أيضا في الإصابة بهذا المرض.

أعراض التهاب القصبات المزمن عند المدخنين

  • تختلف شدة الأعراض التي يشعر بها مريض التهاب الشعب الهوائية وذلك باختلاف شدة الإصابة، في الإصابات الخفيفة قد يتعرض الشخص المصاب للسعال الشديد وضيق في التنفس إذا قام بعمل مجهود كبير.
  • في حالات الإصابات المتقدمة يكون السعال شديد والشعور بضيق في التنفس مع القيام بأقل مجهود.
  • أما حالات الإصابات المتأخرة قد يشعر المريض بصعوبة في التنفس شديدة دون أن يبذل أي مجهود.
  • التهابات القصبات الهوائية تؤدي لنقص وصول الأكسجين للرئة مما يسبب زرقان في وجه المريض.
  • الحالات المتأخرة في هذا المرض قد يعانون من هبوط حاد في عضلة القلب، خاصة في الجزء الأيمن من القلب، مما يؤدي ذلك إلى احتباس السوائل في جسم المريض.
  • يسمع المريض صوت صفير عالي مع التنفس.
  • يشعر المريض بالإرهاق والتعب الشديد.
  • خروج السعال يكون مصحوبا بخروج بلغم.

يمكن التعرف على المزيد عبر: علاج التهاب الحبال الصوتية وأعراض التهاب الحبال الصوتية عند الأطفال

تشخيص مرض التهاب القصبات المزمن

  • لكي يتم التأكد من التشخيص الصحيح لالتهاب القصبات المزمن يجب التأكد من أن المريض كان يسعل بشكل يومي لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، أو أنه قد يشتكي المريض من أنه يسعل يومياً لمدة سنة أو إثنين فهذا سوف يجعل الطبيب يتأكد من إصابة المريض بالتهاب القصبات المزمن.
  • أما إذا أخبر المريض الطبيب أنه يسعل منذ أسبوعين فقط، فسوف يصف له الطبيب العلاج المناسب وسوف يتحسن تدريجياً مع البدء في العلاج، حيث أنه لا يتم وصف المرض أنه مزمن إلا إذا استمر لفترات طويلة جداً.
  • يوجد طريقة أخرى للتشخيص وهي قياس مستوى الأكسجين في الدم، وذلك عن طريق وضع إصبع المريض في جهاز خاص بقياس معدل الأكسجين في الدم، إذا قلت النسبة هذا يكون مؤشر على الإصابة بالتهاب القصبات المزمن.
  • يوجد طريقة أخرى للتأكد من الإصابة وهي أخذ عينة من دم المريض ثم نقوم بتحليل الغازات الموجودة به، فإذا تم اكتشاف نقص مستوى الأكسجين في الدم يكون هذا دليل على الإصابة بالتهاب القصبات المزمن.
  • يعتبر القيام بفحوصات لوظائف الرئة من أفضل طرق تشخيص هذا المرض.

ولا يفوتك أيضًا: أسماء أدوية علاج التهاب البلعوم واللوزتين ودواعي الاستعمال والآثار الجانبية والجرعة

علاج التهاب القصبات الهوائية المزمن

  • يشير الأطباء إلى أن مصابي التهابات الشعب الهوائية الحادة يستطيعون الشفاء سريعاً بعد أسبوعين تقريباً من العلاجات المنزلية ودون اللجوء للطبيب.
  • أما بالنسبة لمرضى التهاب الشعب الهوائية المزمن يجب إلزامهم ببرنامج علاجي خاص يبدأ بتمارين التنفس التي تساعد كثيراً في تحسين التنفس والقدرة على التنفس بشكل أسهل، وأخيراً العلاج الدوائي الذي يصفه الطبيب المناسب لحالة المريض الصحية.
  • من العلاجات المفيدة والتي لها تأثير فعال في التهاب القصبات الهوائية وتساعد على تخفيف المرض هي:

العلاجات المنزلية

  • بدايةً لابد من الإقلاع عن عادة التدخين السيئة وعدم الرجوع إليها أبداً.
  • يجب عليك ارتداء ماسك يغطي الأنف والفم عند التعرض لتيار هواء بارد، أو الانتقال من مكان دافئ لآخر بارد، وعند وجود عاصفة ترابية في الجو.
  • النوم أمام المروحة أو المكيف أو الدفاية يزيد الأمر سوء، لأنها تسبب جفاف الشعب الهوائية مما يزيد السعال بشكل كبير فيجب إبقاء الحلق رطب بالماء والمشروبات الدافئة باستمرار أثناء علاج السعال، لذلك يجب الحرص على أن تكون درجة حرارة الغرفة معتدلة أثناء النوم.
  • يحدث السعال نتيجة جفاف الممرات الهوائية لذلك يجب ترطيبها باستخدام إحدى الطريقتين التاليتين:
  • أولاً على وضع إناء على النار به ماء ثم نتركه حتى تمام الغليان ثم نحضر طبق عميق نضع به الماء المغلي ثم يقوم المريض باستنشاق البخار المتصاعد.
  • ثانياً استخدام جهاز يقوم بترطيب الجو لأن ذلك يساعد في إزالة البلغم المصاحب للسعال.
  • تساعد مشروبات الأعشاب على تهدئة السعال مثل مشروب البابونج الذي له مفعول السحر في تهدئة السعال، يمكنك تحضير مشروب الينسون والكراوية لأنها تعمل على تخفيف السعال.
  • البعد عن الروائح النفاذة حيث إن الروائح النفاذة مثل دخان السجائر والعطور النفاذة والبخور والمبيدات الحشرية واحتراق الأخشاب للتدفئة أو الفحم كل ذلك يسبب تهيج الشعب الهوائية وتؤدي للسعال.

العلاجات الدوائية

  • يلجأ الطبيب لإعطاء جرعات من المضادات الحيوية المناسبة لحالتك لعلاج التهابات الشعب الهوائية.
  • الأدوية المهدئة للسعال والطاردة للبلغم.
  • البخاخات التي تعمل على توسيع الشعب الهوائية.
  • قد يصف الطبيب الكورتيزون على شكل أقراص للمرضى في الحالات المتأخرة لفترة قصيرة لأن الكورتيزون له آثار جانبية خطيرة ويجب إعطاؤه بحذر شديد.
  • يجب إعطاء المريض أوكسجين في حالات ضيق التنفس الشديدة ونقص نسبة الأكسجين في الدم.
  • يجب أن يتبع مرضى التهاب القصبات الهوائية برنامج للألعاب الرياضية، لأنها تساعد في تمرين النفس لكي يتحمل المجهود.
  • يجب اتباع نظام غذاء صحي فلابد من إدخال الخضروات والفواكه بكمية كافية في طعام المريض وتقديم الطعام دافئ، والحرص على تناول شوربة الدجاج أو شوربة الخضروات.
  • شرب الماء بكميات كافية على مدار اليوم.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد عبر: علاج التهاب القصبات الهوائية بالأعشاب وأعراض الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية

في الختام حرصاً منا على سلامتك تناولنا في هذا المقال التهاب القصبات المزمن عند المدخنين و استعرضنا أسباب الإصابة بالتهاب القصبات الهوائية المزمن، وذكرنا أعراض الإصابة بالتهاب القصبات المزمن، و استعرضنا طرق عديدة لتشخيص مرض التهاب القصبات الهوائية، وذكرنا بالتفصيل طرق علاج التهاب القصبات الهوائية عند المدخنين وذكرنا منها علاجات منزلية لها تأثير فعال في علاج هذا المرض، علاجات دوائية تم ذكرها بالتفصيل، أرجو أن تكونوا استفدتم ونال المقال على إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.