محتوى يحترم عقلك

أعراض التهاب القولون وما هي أسبابه

أعراض التهاب القولون نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه يعرف التهاب القولون طبيا بالتهاب القولون التقرحي وهو أحد الأمراض التي تصيب الأمعاء وتترك التهاباً يستمر لفترة طويلة وقد يصل الأمر إلى وجود القرح داخل الجهاز الهضمي، وقد تصيب هذه الالتهابات المستقيم بالإضافة إلى القولون وتظهر أعراض المرض بشكل تدريجي وليس بشكل مفاجئ وتؤدي إلى إصابة الجسم بالضعف والألم، ويساهم العلاج في تهدئة الأعراض وذلك لأن التهابات القولون ليس لها علاج نهائي.

أعراض التهاب القولون

  • ليس هناك سبب واضح وراء التهاب القولون ولكن يعتقد البعض أن تناول بعض الأطعمة قد يؤدي إلى زيادة الالتهابات داخل القولون مثل: كثرة تناول المخللات والأطعمة الحريفة وكذلك الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون، كل هذه الأطعمة تؤثر على طبيعة عمل القولون وتصيبه بالعديد من الأمراض منها الالتهاب.
  • كثرة الضغوط النفسية والتعرض إلى القلق والتوتر.
  • يرى فريق آخر من العلماء أن تناول الطعام والضغط العصبي قد يؤدي إلى زيادة الالتهاب ولكن لا تكون أسباب حقيقية لحدوث المرض، ويعتقدون أن إذا تواجد خلل داخل جهاز المناعة فقد يؤدي ذلك إلى الالتهاب في القولون حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة خلايا الجسم بدل من مهاجمة البكتيريا أو الفيروس الذين يسببوا المرض.
  • قد تلعب العوامل الوراثية دوراً هاماً في حدوث التهابات القولون ولكن يتواجد العديد من الأشخاص الذين لا يوجد أحد في عائلتهم مصاب بهذا المرض ولكنهم مصابون به.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن التهاب القولون من خلال: علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب وأنواعه

ما هي أعراض التهاب القولون

  • قد يتأخر نمو الأطفال إذا أصيبوا بالتهاب في القولون.
  • صعوبة التبرز.
  • قد يعاني البعض من الإسهال ويظهر فيه الصديد او الدم.
  • نقصان الوزن بشكل كبير.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بشكل مستمر.
  • إصابة المستقيم بالنزيف والألم.
  • إصابة البطن بالتشنجات والألم.

كما نرشح لك مزيد من التفاصيل عن القولون من خلال: هل القولون يسبب اكتئاب وخوف وما هي أعراض التهابه وأسبابه

متى يجب الذهاب إلى الطبيب

يتعايش الكثير من الأشخاص مع التهابات القولون ولكن هناك بعض الأعراض التي يجب معها التوجه إلى الطبيب ومنها:

  • ارتفاع درجة الحرارة لفترة تزيد عن اليومين.
  • الإصابة بالإسهال بشكل مستمر حتى مع تناول الأدوية التي تمنع استمراره.
  • ظهور الدم أو الصديد في البراز.
  • آلام البطن الشديدة.
  • يعتبر التهاب القولون من الأمراض التي قد تهدد حياة بعض الأشخاص ولذلك يجب التعامل معه بشكل حقيقي وعلاجه وعدم تركه حتى لا تتطور الأعراض.

ولمعرفة المزيد عن أسباب التهاب القولون العصبي فيمكن عبر: أسباب القولون العصبي وأعراض القولون العصبي الحاد عند النساء وطرق علاج القولون العصبي نهائيا

أنواع التهاب القولون

  • التهاب القولون الكلى: يؤدي هذا النوع من الالتهاب لظهور الدم بشكل كبير في الإسهال، ويصيب القولون بشكل كامل ونتيجة لذلك يشعر الانسان بالكثير من التشنجات في البطن بالإضافة إلى نقصان كبير في وزن الجسم وتعب مستمر.
  • الالتهاب التقرحي في المستقيم: يصيب هذا النوع الأماكن القريبة من المستقيم وقد يظهر النزيف داخله كعرض من أعراض المرض، ويعتبر من الحالات المعتدلة في التهاب القولون.
  • التهاب المستقيم والسيني: يحدث هذا الالتهاب في طرف القولون السفلي وتظهر أعراضه في الإسهال الدموي وتشنجات البطن وصعوبة التبرز.
  • التهاب القولون من الجانب الأيسر:
  • يشمل هذا الالتهاب منطقة المستقيم وعدة مناطق في القولون وتتمثل أعراضه في نقصان الوزن والتشنجات والإسهال الدموي.
  • التهابات القولون الحادة: يظهر هذا النوع داخل جميع أجزاء القولون ويؤدي إلى الإسهال الشديد وفقدان الرغبة في تناول الطعام بالإضافة إلى حدوث النزيف والحمى والآلام القوية.

ما هي مضاعفات التهاب القولون

  • مع اشتداد التهابات القولون قد يصاب الإنسان بالنزيف الحاد.
  • حدوث ثقب في القولون.
  • إصابة الجسم بالجفاف.
  • إصابة العظم بالهشاشة.
  • إصابة الكبد ببعض الأمراض ويحدث ذلك بشكل نادر.
  • قد تؤدي الالتهابات الشديدة إلى إصابة القولون بالسرطان.
  • حدوث الالتهابات في جلد المريض وكذلك في منطقة العين.
  • إصابة المفاصل بالالتهاب.
  • حدوث تضخم في القولون.
  • يصبح الإنسان أكثر عرضه للإصابة بالجلطات.

 ما هي العوامل التي تزيد من خطر التهاب القولون

  • عادة ما يصاب الأفراد بالتهاب القولون فوق عمر الثلاثين ولذلك يعد السن من عوامل الخطر ومع ذلك قد يصاب الأفراد الأصغر سناً بهذا المرض.
  • إذا كان هناك أحد في العائلة مصاب بالتهاب القولون فعلى الأغلب قد يكون هناك حالات أخرى مصابة.
  • يصاب الأشخاص أصحاب البشرة البيضاء بالتهاب القولون أكثر من السلالات الأخرى.

أطعمة يجب التقليل منها أو الامتناع عن تناولها

  • يجب تقليل تناول الألياف إذا كانت تسبب مشكلة في الأمعاء لأن هذه الاطعمة قد تجعل الأعراض تظهر بشكل أكبر وذلك مثل: بعض أنواع الحبوب والخضروات والفاكهة، ويمكنك تجربة طهي هذه الخضروات على النار قبل تناولها.
  • يجب تقليل منتجات الألبان قدر الإمكان للمرضى المصابين بالتهاب القولون، وخصوصا الذين تظهر عليهم بعض الأعراض مثل آلام البطن والإسهال لأنه إذا تواجد حساسية عند الشخص ضد اللاكتوز سيصبح الأمر أكثر سوءا.
  • يجب الابتعاد عن تناول الأطعمة الممتلئة بالدهون والأملاح وكذلك الأطعمة الحارة.
  • امتنعي عن تناول الكحول والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، وكذلك التدخين.

نصائح أثناء فترة العلاج من التهاب القولون

  • يجب عليكي تقسيم وجباتك الغذائية إلى وجبات صغيرة بدلاً من تناول ثلاث وجبات فقط خلال اليوم.
  • يجب مناقشة الأمر مع أخصائي تغذية للتعرف على الاطعمة التي يمكن تناولها في تلك الفترة والأطعمة التي يجب الابتعاد عنها بالإضافة إلى طرق المحافظة على الوزن.
  • يجب الإكثار من تناول الماء بالإضافة إلى السوائل الدافئة والعصائر التي لا تحتوي على الكثير من السكر ويفضل تناول العصائر الطبيعية والابتعاد عن الأشياء التي قد تسبب الإسهال.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية لتنشيط دورة الدم ومحاربة الاكتئاب وتخفيف التوتر.
  • يجب ممارسة تمارين الاسترخاء لأنها تجلب الراحة النفسية للجسم وتخفف التوتر.
  • يعد الضغط النفسي من الأشياء التي تساهم في تفاقم التهاب القولون ولذلك يجب مواجهته بشكل جدي.

تشخيص التهاب القولون

  • يطلب الطبيب من المريض المصاب بالتهاب القولون إجراء بعض فحوصات الدم للتأكد من وجود العدوي.
  • يتم أخذ عينة من براز المريض لأن تواجد كرات الدم البيضاء داخل البراز تشير إلى تواجد التهابات في القولون.
  • يتم إجراء اختبار البول حتى يتعرف الطبيب إذا كان هناك أي عدوى أخرى خارج القولون.
  • إجراء تنظير القولون حيث يستطيع الطبيب من خلاله أخذ عينة حتى يتم فحصها داخل المعمل للتأكد من وجود العدوى.
  • الفحص بالأشعة السينية ويلجأ الطبيب إلى هذا الأمر مع تواجد أعراض قوية عند المريض.
  • استخدام التنظير السيني ويتم استخدام هذا الإجراء مع وجود التهابات شديدة في القولون.
  • إجراء فحص ct على منطقة البطن وخصوصا مع وجود مضاعفات لالتهاب القولون وقد يضطر الطبيب إلى إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي في بعض الأوقات.

علاج التهاب القولون بالأعشاب الطبيعية

  • الكركم: يعد الكركم من أهم الأعشاب التي يمكن استخدامها في علاج الكثير من الأمراض التي تصيب الجسم وخصوصا المعدة والبطن حيث يحتوي على مادة هامة وهي مادة الكركمين التي تقلل من أعراض الالتهاب، ولذلك يمكن استخدامه للتخفيف من أعراض التهاب القولون ويمكن تناوله بوضعه في الماء المغلي أو اللبن الساخن وتحليته بالعسل.
  • العرقسوس: تعد أعشاب العرقسوس من الأعشاب المستخدمة منذ القدم في علاج أمراض الجسم ومعروف بفعاليته في مواجهة الالتهاب نظراً لاحتوائه على بعض المواد الهامة ومنها مركبات الفلافونويد وبعض الأحماض الأخرى والتي تسكن الألم والالتهاب.
  • أعشاب القاطونة: تستخدم هذه الأعشاب في تخفيف ألم القرح التي تصيب المعدة والقولون، كمان أنها تقلل التهابات البطن والمعدة وذلك لأنها تحتوي على الجاجيلوستيرون.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أعراض التهاب القولون وللتعرف على المزيد من التفاصيل يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.