شروط مضيفات الطيران والمهارات المطلوبة للتعيين

شروط مضيفات الطيران نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث كان الطيران فيما مضى أمر مقتصر على الكائنات الحية التي خلقها الله عز وجل ومنحها هذه الهبة التي تناسب شكل حياتها ومعيشتها، وقد حاول الإنسان منذ عقود بعيدة الاستلهام من هذه المخلوقات وإيجاد طريقة تساعد البشر على الطيران.

وقد تعددت المحاولات البشرية لمساعدة البشر على التحليق، منها محاولة عباس ابن فرناس، إلا أن المحاولة الأنجح والتي ساعدت البشر على بلوغ تلك الأمنية، هي مجهودات العالمين رايت، حيث عمد الأخوان إلى تنفيذ عدد من البحوث التحليلية لطريقة دوران الطائرات، حتى استطاعا وضع القاعدة الأبرز، التي تمثلت في أهمية أن يكون وزن المركبة المحلقة أكبر من وزن الهواء، ولذلك حتى تستطيع الطيران على أبعاد كبيرة وثابتة، ومن ثم فإن أول تجربة تحليق ناجحة في العالم تنسب لهما.

شروط مضيفات الطيران

وانطلاقًا من هذه القاعدة التي توصل إليها الأخوان رايت، نجح العالم في تصنيع المزيد من مركبات التحليق في الجو، والتي راجت بصورة شائعة، وصار يعتمد عليها في الكثير من ميادين الحركة في الجو، سواء كانت لأغراض مدنية أو أغراض حربية أو أغراض سياحية، وغير ذلك.

ويوجد الكثير من المهن في مجال الطيران، من بينها وظيفة “المضيفة الجوية، والتي يمكن أن نقول عنها أنها حلم حياة العديد من الفتيات حول العالم، وفي هذا المقال سوف نتناول أبرز شروط مضيفات الطيران، وما هي المهارات التي يجب على المضيفة أن تمتلكها؟، وغير ذلك من تفاصيل، فكونوا معنا!

أولًا: ما هي شروط مضيفات الطيران؟

إن التوظف في موقع مضيفة طيران، عمل يتطلب عدد من الشروط والمعايير التي يتعين الإلمام بها على نحو جيد، وتتمثل أبرز هذه الشروط فيما يلي:

امتلاك مؤهل في مجال الضيافة الجوية

وهو الشرط الأول والأبرز على الإطلاق، حيث يتعين على كل من ترغب في العمل كمضيفة طيران أن تسجل في هيئة تعليمية تعطي مؤهل في مجال الضيافة، وهذا المؤهل يضمن أن المتقدمة قد قامت بحضور عدد من المحاضرات الخاصة بطريقة التصرف قبل وبعد وخلال الرحلات عبر الجو، كما أنها تلقت تدريب في الإسعافات الأولية وكيفية التصرف عند مواجهة وضع طارئ، وما هي أفضل الأساليب لراحة المسافرين وتقديم الأكل والشرب لهم، إلى آخر ذلك من مسائل يتعين على مضيفات الطيران الإلمام بها.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن متطلبات الأعمال من خلال:شروط العمل في قطر وكيفية الحصول على فرصة

امتلاك وثيقة تدريبيبة

وهي عبارة عن المؤهل المعتمد والأكاديمي التي تمنحه الهيئة التي تقوم بتدريب المتقدمين للعمل كمضيفات طيران، وهي تفيد بأن الحاملات لتلك الوثيقة يمتلكن أساسيات ومبادئ تلك المهنة ويعرفن كيف يطبقنها جيدًا، فشهادة التدريب هي المستند القانوني الذي يتيح لمن تحمله التوظف في الطيران كمضيفة جوية.

امتلاك عدة سمات متميزة

وتعتبر تلك سمات أساسية يتعين أن تتحلى بها كل من ترغب في العمل كمضيفة طيران، وتتمثل في: خلوها من أية أمراض صحية وعدم معاناتها لأية مشكلات بشأن وضعها الطبي، وعدم وجود أية أخطاء أو لبس في الشكل الذي تتحدث به، وبلوغها الحد الأدنى من السن المسموح عنده بالتوظف في تلك الوظيفة، إلى آخر ذلك من سمات لا يمكن تجاهلها في كل من تتقدم إلى هذه المهنة.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل عن العمل وما يتعلق به عبر: السيارات المقبولة في كريم وشروط العمل في شركة كريم 

اجتياز مقابلة العمل بنجاح

وهي لقاء يجرى تنظيمه من قبل الهئية التي تقوم باختيار المضيفات الجويات للعمل في مؤسسات الطيران الجوي، وخلالها يجرى سؤال المتقدمة للوظيفة عدد من الأسئلة التي تقيس خلفية المتقدمة عن الوظيفة وإمكاناتها ومدى مناسبتها للعمل، ومن خلال تلك المقابلات الشخصية تستقر الهيئة المنظمة على الفتيات الأنسب للوظيفة.

معرفة عدد من اللغات الأجنبية

ويعتبر هذا المعيار من المعايير الجوهرية التي لا يمكن الاستغناء عنها في المتقدمات لشغل وظائف مضيفات الطيران، فالعمل قائم على التنقل من بلد لأخرى ولقاء عدد لا حصر له من الأشخاص من جنسيات مختلفة ولغات مختلفة.

ومن ثم فيتعين على المضيفة الجوية إتقان عدد من اللغات وعدم الاقتصار على لغة واحدة فقط، حتى تستطيع فهم المسافرين والتعامل معهم، لا سيما المسافرون الذين لا يجيدون ولا يفهمون اللغات الشائعة، كاللغة الإنجليزية، فكلما كانت المتقدمة لوظيفة مضيفة طيران ملمة بعدد أكثر من اللغات، كما رفع ذلك من احتمالات قبولها في العمل.

كما ندعوك إلى التعرف على المزيد من التفاصيل عن مهارات العمل من خلال: كيفية تطوير الذات باكتساب المهارات وتعلم أشياء جديدة

ثانيًا: ما هي المهارات التي يتعين على المضيفة الجوية التمتع بها؟

هناك مجموعة من المهارات التي يتعين على المضيفة الجوية التمتع بها، نذكر منها على سبيل المثال:

معرفة كيفية التجهز للرحلة الجوية

ويمكن القول إنها من المهارات الضرورية للغاية، فهي تقوم على كون المضيفة الجوية ملمة بجميع الاستعدادات اللازمة للقيام بالرحلة الجوية، لكي تساهم في انطلاق وإرساء الرحلة بدون أية عوائق.

حسن التصرف وإدارة المواقف

فمن المعروف أن المضيفة الجوية تلتقي بالعديد من الأشخاص خلال رحلتها، كل منهم يحمل شخصية مختلفة عن غيره، كل منهم أتى من ثقافة مغايرة، وله طباعه واهتماماته وعاداته ونمط حياته، ويتعين على المضيفة الجوية إدراك هذه النقطة بصورة سليمة، حتى تعرف الطريقة الأمثل للتصرف مع كل مسافر، وتلبية احتياجاته بالصورة التي يتوقعها وينتظرها.

عدم الجزع والصبر وتمالك الأعصاب

فالرحلات الجوية أمر غير هين، وتحيط بها الكثير من الضغوط وتتم في جو مملوء بالمخاطر، ومن ثم فيتعين على كل من يخوض هذه الرحلة أن يكون شخص صبور، قادر على ضبط أفعاله وانفعالاته، وقادر على التحكم في أعصابه وتوتره وردود فعله، ومن ثم فهي مهارة جوهرية تميز المضيفة الجوية التي تمتلكها، وتجعلها أكثر قدرة على التأقلم في بيئة هذا العمل.

ثالثًا: ما هي معايير توظيف مضيفات الطيران داخل جمهورية مصر العربية؟

إذا كنت ترغبين في التقدم لوظيفة مضيفة طيران، داخل إحدى مؤسسات الطيران الجوي الموجودة داخل جمهورية مصر العربية، فإليك أهم المعايير التي يشترطها طيران الدولة المصرية في مهنة مضيفات الطيران:

  • الهيئة الجيدة والمهندمة.
  • تناسب طول المضيفة مع وزنها.
  • إتقان اللغة الإنجليزية كشرط أساسي، وإتقان لغة أو أكثر بجانبها تعد ميزة تؤخذ في الاعتبار.
  • التخرج من كلية عالية أو متوسطة.
  • وجود خلفية سابقة في الإسعافات الأولية.
  • اللباقة في الحديث، وأن يكون حديثها واضح وراقي ويمكن فهمه بسهولة وبدون معاناة.
  • يجرى اختبار الصحة النفسية للمتقدمة لشغل وظيفة مضيفة طيران.

رابعًا: ما هي معايير توظيف مضيفات الطيران داخل دولة الإمارات العربية المتحدة؟

في حال كنت تفكرين في التقدم لوظيفة مضيفة طيران، داخل شركات الطيران الجوي الموجودة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، فإليك أهم المعايير التي يشترطها الطيران الإماراتي في مهنة مضيفات الطيران:

  • الحد الأدنى للسن: 21 سنة.
  • إتقان اللغة الإنجليزية.
  • امتلاك شهادة الثانوية أو أي مؤهل يساويها.
  • القدرة على التعامل بود ولطف مع الآخرين.
  • القدرة على تقييم المواقف والتعامل معها.
  • يجرى تقييم الوضع الصحي للمتقدمة للتأكد من أنها لا تعاني أية مشاكل صحية، كاضطراب ضغط الدم أو السكر، ونحو ذلك.
  • مسئولة وشغوفة بالسفر.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم شروط مضيفات الطيران وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.