شروط قراءة القرآن ولماذا يجب علينا المواظبة على قراءة القرآن الكريم؟

شروط قراءة القرآن سوف نتحدث شروط قراءة القرآن وعن تعظيم وتقديس كتاب الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم فقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم على أن نمتثل إلى ما يحمله القرآن من أحكام وعبر، وأنه يجب علينا نحن المسلمون أن تتحلى بجميع الأخلاق التي يحث عليها قرآننا، وأيضا يجب علينا أن نلتزم ونتبع جميع الآداب التي يوجهنا إليها القرآن الكريم، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

هل ترغب في معرفة فضل قراءة القرآن وآدابه اقرأ من هنا: هل يجوز قراءة القرآن بدون صوت وفضل قراءة القرآن وآدابه

لماذا يجب علينا المواظبة على قراءة القرآن الكريم؟

  • يجب أن ندعو الناس إلى الهداية عن طريق القرآن الذي يعد بالنسبة لنا نحن المسلمون هبه وهداية من الله سبحانه وتعالى لنا.
  • بالإضافه إلى أن السيدة عائشة رضى الله عنها قد وصلت القرآن قائله ‌” إن خلق النبي صلى الله عليه وسلم كان القرآن ” ولذلك السبب يجب على المسلم أن يقتدى به ويجعله هو طريقة في الحياة وأن يحرص على العمل به هذا لأنه بمثابة نور من الله لنا نحن المسلمون.
  • حيث أنه من تمسك بالقرآن الكريم وسار على نهجه واتبع أوامره واجتنب نواهيه هداه الله سبحانه و تعالى إلى الصراط المستقيم.
  • كما أن بعض الأشخاص العظيمة قد ذكرت مظاهر أخرى لتعظيم القرآن الكريم مثل أنه يجب علينا المسلمون أن نصون القرآن الكريم وننزهه.
  • كما أن حامل القرآن يجب عليه أن يجعل القرآن ربيع قلبه، فيجب عليه عندما يقوم بقراءة القرآن أن يلتزم الأدب وأن يتحلى بالخلق الكريم المحمود
  • كما أنه يوجد بعض الأمور التي يجب على المسلم أن يؤديها في حق القرآن الكريم وهي أن يواظب ويداوم على تلاوته- وأن يفهم معانيه- و أن يلتزم العمل بما جاء لنا من نصائح وعبر.

ما هي شروط قراءة القرآن؟

عندما نأتي حتى نتلو ونقرأ القرآن الكريم يوجد بعض الشروط التي يجب أن نؤديها وتتوفر بنا:

أولاً: قد نقل الإمام النووي عن الرسول قائلاً من شروط قراءة القرآن يجوز قراءة القرآن للمحدث بالحدث الأصغر ولكن الأفضل أن يتطهر، كما أنه ثبت لنا أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقرأ عند الحدث الأصغر.

ثانياً: يجب أن تكون الأنثى سالمة من الحيض أو النفاس ولكن قد اختلف العلماء على هذا الأمر ولكن يستثنى من تلك الأشياء ما كان على سبيل الدعاء لله أو ذكره دون أن تتلو القرآن.

هل تعلم من هو اول من الف في احكام القرآن اقرأ من هنا: من اول من الف في احكام القران وما هي الأحكام التي شملها القرآن

المذاهب الفقهية حول جواز قراءة القرآن الكريم للحائض والنفساء

1_ مذهب الحنفية

حيث قالوا أنه لا يجوز للحائض أو النفساء أن يتلوا القرآن الكريم بقصد القراءه وهذا بخلاف قصد الذكر حيث أنه يجوز لهم الذكر.

2- مذهب الشافعية

ذكروا أيضاً أن الحائض والنفساء لا يجوز لهم قراءة القرآن وذكروا دليل وهو حديث ضعيف عن عبد الله بن عمر رضى الله عنه قال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تقرأ الحائض أو الجنب شيئاً من القرآن).

3-مذهب المالكية

  • حيث قالوا المالكية أنه يجوز للحائض أن تقرأ القرآن فى حالة استرسال الدم عليها هذا فى حال كانت جنباً أو لم تكن، وهذا سواء خافت أن تنسى أو لا، بالإضافة إلى أن هذا هو الرأي المعتمد عليه.
  • كما أن ابن تيمية شيخ الإسلام رحمة الله عليه أجاز قراءة القرآن للحائض ذلك لأن أصل أي عمل هو الإباحة لذا لم يأت دليل يمنع الإباحة والإجازة وقال أنه لا يوجد دليل يمنع الحائض من قراءة القرآن.
  • وكما أنه ذكر في حديثه أنه لم ترد ولم تأتي نصوص تدل على منع الحائض من قراءة القرآن الكريم و أن الله سبحانه وتعالى أمرنا فقط بقراءة القرآن الكريم وبين لنا فضل قرأته والثواب والأجر الذي يعود علينا من قراءته.
  • ولا يمكن علينا أن نقول بأن الله منعه دون الذكر والإتيان بالدليل، وكما ذكروا أيضاً أن الحائض عندما تمنع من قراءة القرآن الكريم فإنها تحرم من العديد من الأجر والثواب ومن الممكن أيضاً أن تنسى شيئاً منه عند تركها إياه وتجنبها قرائته.
  • وكما أنه لا يجوز أن نقيس الحائض على الجنب فكل منهم له موانعه حيث أن الجنب يمكنها أن تزيل المانع لها بإختيارها وبإرادتها في أي وقت هذا بخلاف الحائض التي لا تستطيع أن تزيل المانع بإرادتها لأنه يوجد للحيض فترة معينة ينتهي عند نهايتها.

يمكنكم التعرف على المذاهب الأربعة من هنا: ما هي المذاهب الأربعة والتعريف العام للمذهب

4-مذهب الحنابلة

حيث أنهم قالوا من شروط قراءة القرآن لا يجوز للحائض أن تمس المصحف وذلك التماساً لقول الله سبحانه وتعالى .

“لا يمسه إلا المطهرون” كذلك حرموا قراءة القرآن من قِبل الحائض على الإطلاق كما أنهم ذكروا الدليل وهو نفس الحديث الذي استدل به الشافعية.

شروط قراءة القرآن للجنب

1_ رأى الحنفية في هذا الأمر

  • قالوا أنه لا يسمح للجنب بأن تقوم بقراءة القرآن، ولكن ذكر الطحاوي قائلاً يجوز للجنب بقراءة بعض من آيات القرآن الكريم ولا يوجد أيضاً عليه حرج إذا قرأ بعض من الأيات دون قصد منه وذلك مثل قوله الحمد لله أو بسم الله الرحمن الرحيم.
  • أو قام بالتسبيح وذكر الله سبحانه وتعالى أو دعا إلى الله بشئ في تلك الحالات لا يوجد عليه حرج أو ذنب ذلك لأن المنع كان خاصاً بقراءة القرآن الكريم.

2-مذهب الحنابلة

قالوا الحنابلة أيضاً لا يجوز للجنب أن يقرأ القرآن الكريم والحائض والنفساء أيضاً وكما أنهم استدلوا بما جاء عن على ابن أبى طالب رضى الله عنه قال أنه “كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقضي حاجته ثم يخرج فيقرأ القرآن الكريم ويأكل معنا اللحم ولا يحجبه وربما قال ولا يحجبه من القرآن شئ ليس الجنابة”

للتعرف على الفرق بين المذاهب الأربعة اضغط هنا: الفرق بين المذاهب الأربعة وأشهر علماء كل مذاهب

3-مذهب المالكية

أنهم أيضاً قالوا أن الجنابة تمنع من قراءة القرآن وكما أن الإمام مالك أكد على أنه لا يجوز للجنب بأن يقرأ من القرآن سوى آيه أو آيتين فقط لغرض النوم والذكر.

4-مذهب الشافعية

قالوا أنه حرمت قراءة القرآن على الجنب حتى ولو كان لفظ أو إشارة ذلك لمن كان أخرس لا يستطيع النطق، ولكن قالوا أنه يجوز أن يذكر به الله فقط ولكن ليس على سبيل التلاوة إذن فرأى جميع المذاهب في أمر الجنابة هو واحد.

كيف تستعد لتقرأ القرآن؟

  • يجب أن يكون المكان المراد ذكر الله وتلاوة القرآن فيه يكون طاهر ونظيف حيث أن جميع المذاهب قالت أن قراءة القرآن في مكان قذر ومتسخ هو أمر مكروه.
  • يجب عند قراءة القرآن أن نخلص فيه وهذا يكون طمعا في حب الله وأخذ الأجر والثواب وحب الإيمان والعمل والاقتداء به.
  • تأكد من أن الملابس نظيفة ونقية ، واذهب إلى القبلة إن أمكن.
  • تأمل معاني القرآن، وخشوع القلب، وخضوع الجوارح، والابتعاد عن كل ما يصرف الانتباه عن قراءة القرآن.
  • الابتعاد عن الذنوب والمعاصي، والابتعاد عن شيء منها.
  • استغلال الأوقات المناسبة لقراءة القرآن مثل الفجر والليل.
  • خواء العقل ووضوحه.
  • استشعار عظمة الله تعالى وأن القرآن كلام الله تعالى موجها لعباده. عدم قطع التلاوة من أمور الدنيا إلا إذا دعت الحاجة.

يمكنكم الاطلاع على أحاديث عن الأمام المهدي وأئمة المذاهب من هنا: أحاديث عن الأمام المهدي وأئمة المذاهب والرواة الذين خرجوا الأحاديث

كانت هذه نبذة عن  شروط قراءة القرآن وأهم آراء المذاهب المختلفة حول قراءة القرآن للجنب والحائض والنفساء والشروط الكاملة لتكون قراءة القرأن صحيحة وكاملة بدون أخطاء.

قد يعجبك أيضًا