شروط المسح على الخفين

شروط المسح على الخفين تهم كل المسلمين، فعند حلول فصل الشتاء لا تتمكن فئة من الأفراد من خلع الجورب للوضوء، لذا يلجئون إلى المسح على الخفين، والمسح على الخفين هو إمرار اليد وهي مبللة على الجورب شرط بعض العناصر.

لذلك سوف نقدم لكم أحكام المسح على الجورب أثناء الوضوء من خلال موقع زيادة.

شروط المسح على الخفين

شرع الله المسح على الخفين من أجل تيسير خطوة الوضوء على المسلمين، فتلك من الرخص التي أنعم الله بها علينا إذا كنا على سفر، أو في فصل الشتاء، أو إذا كان الإنسان مريضًا ويتحسس من الماء خلال فترة المرض.

المسح على الخفين في الإسلام له شروط عديدة يجب توافرها حتى يكون الوضوء صحيحًا، لذلك سوف نقدم لكم شروط المسح على الخفين من خلال النقاط التالية:

  • يجب على المسلم أن يرتدي الجوربين على طهارة، وغير ذلك فلن يكون الوضوء صحيح.
  • يجب أن يكون المسح على الخفين في الطهارة الصغرى أي الوضوء، ولكن إذا كان في الطهارة الكبرى (الغسل) فلن يتقبل إلا عند خلع الجوربين.

يقول صفوان بن عسال رضي الله عنه: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، يأمرنا إذا كنّا سفراً ألا ننزع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن إلا من جنابة“.

  • هناك شروط في المدة التي يتم بها المسح على الخفين، فمثلًا يكون المسح عند المقيم يوم وليلة، ويكون المسح للشخص المسافر 3 أيام، وينتهي المسح في الحالة الأولى بعد 24 ساعة، والحالة الثانية 72 ساعة.
  • يجب على الجوربين أن يكونا ساترين للقدم والكعب.
  • يجب على الجوربين أن يكونا مصنوعين من شيء ساتر للجسم، مثل الصوف أو القطن.
  • يجب المسح على شيء لا يتم خلعه أثناء المشي، فيشترط أن يكون ثابت على القدمين.
  • يجب أن يكون الجورب غير مثقوب أو تالف.
  • يشير المذهب الحنفي والشافعي على أن الخف يمنع وصول الماء إلى الأرجل، ولكن المذهب الحنبلي رأى أنه يجوز وصول الماء إلى القدم.

اقرأ أيضًا: شروط المسح على الجوارب

أحكام المسح على الخفين

يجوز المسح على الخفين أثناء الوضوء في الإسلام، وذلك لأن الله شرعه لنا من أجل التخفيف علينا، وذكر المسح على الخفين في 40 حديثًا نبويًا.

قال المغيرة بن شعبة: “كنت مع النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ذات ليلة في مسير، فأفرغت عليه من الإداوة، فغسل وجهه وغسل ذراعيه ومسح برأسه، ثمّ أهويت لأنزِع خفَّيه، فقال: “دعْهُما، فإني أدخلتُهما طاهرتين، فمسحَ عليهما“.

تم ذكر المسح على الخفين أيضًا في القرآن الكريم فقال الله تعالى في آياته الكريمة: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ) (سورة المائدة الآية 6).

اقرأ أيضًا: هل يجوز المسح على الحذاء

كيف يتم المسح على الخفين؟

في إطار عرضنا لموضوع شروط المسح على الجوربين، سوف نجيب لكم عن سؤال كيف يتم المسح على الخفين فيما يلي:

فيتم المسح على الخفين عن طريق إمرار أطراف اليد اليمنى على الجزء الظاهر من الجورب من الأسفل إلى الأعلى مرة واحدة، ويسن أن يبدأ المسلم بالقدم اليمنى ثم اليسرى.

اقرأ أيضًا: كيف طريقة الوضوء الصحيح

مبطلات المسح على الخفين

من خلال عرضنا لموضوع شروط المسح على الخفين، هناك مبطلات عديدة للمسح على الخفين إذا حدثوا فيكون الوضوء باطلًا، لذلك سوف ننقل لكم هذه المبطلات من خلال النقاط التالية:

  • إذا انتهت مدة المسح على الخفين، فلا يجوز المسح بعدها، وإذا تم فيكون باطل.
  • يبطل الوضوء بعد خلع الخف أو الجورب الذي تم المسح عليه، فقال صفوان بن عسال: “أمرَنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إذا كُنَّا في سفرٍ أَلا نَنْزِعَ خِفَافَنا ثلاثَةَ أيامٍ ولَيالِيهِنَّ إلَّا من جَنابَةٍ ، ولكنْ من بولٍ أوْ غائطٍ أوْ نومٍ“.
  • لا يجوز المسح على الخفين إلا بعد الوضوء مع غسل القدمين.
  • تكرار المسح على الخفين أثناء الوضوء يبطل الوضوء، فالمسح يكون مرة واحدة فقط.
  • لا يجوز المسح على خف واحد فقط، فيجب المسح على الخفين.
  • إذا فسدت طهارة خف واحد، فسدت طاهرة الخف الآخر، ويجب خلعهما.

أباح الإسلام المسح على الخفين، فهو دين يسر وليس عسر، ولكن بشروط معينة، لذا يجب الرجوع إلى شروط المسح على الخفين قبل المسح عليه خلال الوضوء.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.