شروط صلاة الغائب وما هو حكمها وكيفية أدائها

شروط صلاة الغائب نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه يقصد بصلاة الغائب وهي صلاة الجنازة على من مات في بلد آخر والهدف من تلك الصلاة الاستغفار والرحمة والدعاء لمن مات في بلد غير بلده وتعذر نقل الجثمان أو سوف يتأخر والدعاء له بأن يسكنه الله فسيح جناته ويغفر له الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر ولهذه الصلاة شروط وآداب سوف نتحدث عنها في هذا المقال كما سنتحدث عن كيفية صلاة الغائب وحكمها.

شروط صلاة الغائب

  1. من أهم الشروط في صلاة الغائب أن يكون الميت موجود ولكن يجوز الصلاة عليه صلاة الغائب إذا كان الميت غير موجود بين يدي المصلين والإمام ولكن شرط أن تبعد بلد المتوفي عن بلد الصلاة عليه ولو كانت المسافة بين البلدين دون القصر حيث أنه لا يجوز الصلاة للغائب على المتوفي إذا كان في بلد واحدة ولا توجد مسافة بعيدة بينهم .
  2. لا يشترط في صلاة الغائب أن يكون الميت مستقبلا للقبلة وتم تقييد الوقت للمتوفي حيث أن الشافعية اعتبروا الوقت بمن كان من أهل فرضها وقت الوفاة وأن يكون مكلف مسلم طاهر أما الحنابلة فقد قيدوا الوقت بشهر من حين الوفاة لأن الميت لا نعلم بقاؤه مدة الشهر من غير تلاشي .
  3. أما إذا كان المتوفي تم فقده ولم يتم العثور عليه ولم يعرف ما إذا كان ميتا أم لا فقال بعض الفقهاء ومنهم الشافعية والحنفية إلا أنه لا يصلى عليه صلاة الغائب حتى يتم الإعلان والتأكد من وفاته وينتظروا ما يقرب عن أربع سنوات وإن لم يتم العثور عليه في خلال تلك الفترة فيحكم عليه بالموت ويصلى عليه وتوزع تركته.
  4. من الشروط التي ذكرها الكثير من الفقهاء أنه يصلى صلاة الغائب إذا كان الميت كان له نفع للمسلمين وكان من أهل العلم والدين والموعظة وينفع الإسلام والمسلمين بإيمانه كالعالم أو المجاهد في سبيل الله أو من يفيد من حوله بماله وعلم ودينه.
  5. لا ينبغي الصلاة على الميت الغائب إذا تمت الصلاة على الميت في البلد الذى توفي فيها لذلك فلا تشرع صلاة الغائب عليه وتم الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم عندما صلى مع الصحابة صلاة الغائب على النجاشي ملك الحبشة فنعاه لهم وقال الحنفية أن هذا خاص بالرسول.
  6. ولا تشرع صلاة الغائب لغيره ولكن تم الرد على هذا القول بأن الأمة الإسلامية مأمورة بالاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم واجتناب كل ما أمرنا به أما الحنابلة فقد أجازوا الصلاة على الغائب ولو تم الصلاة عليه في البلد الذي مات فيه .
  7. لا يشترط الصلاة على الغائب قبل دفنه فإذا عرف أهل المتوفي متأخرا بوفاته وكان قد تم دفنه فيجوز الصلاة عليه صلاة الغائب حتى بعد دفنه ولكن يشترط أن يكون الميت الغائب من أهل الصلاة عليه أي لا يكون كافرا ولا امرأة حائضة أو مشركة أو مرتد .

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن الصلوات من خلال: كيفية صلاة قيام الليل وموعدها وكم ركعة بالتفصيل وطريقة النبي في صلاة قيام الليل

كيفية صلاة الغائب

  • صلاة الغائب تصلى مثل صلاة الجنازة  ولكن الفرق أن الميت يكون غائب في بلد بعيدة وتكون باجتماع الناس ووجود الإمام الذي يقوم بالصلاة فيكبر الإمام تكبيرة الإحرام ويقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.
  • ويقرأ الفاتحة كاملة وسورة قصيرة أو بعض الآيات ثم يكبر مرة أخرى بعد الفاتحة ثم يقرأ الصلوات الإبراهيمية التي تقرأ في التشهد الأخير من كل صلاة مفروضة ثم يقوم بالتكبير مرة أخرى ويقوم بالدعاء للمبيت بالمغفرة والرحمة وأن يسكنه فسيح جناته وأن يكرم نزله ويوسع مدخله ويغسله بالماء والثلج والبرد.
  • وأن يغفر له الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر وأن يخفف عنه عذاب القبر وأن يبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله وزوجا خيرا من زوجه ويكبر تكبيرة أخرى ويقف قليلا ثم يسلم التسليم الأخير وهي تسليمة واحدة عن يمينه ويقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل عن الصلاة من خلال: حكم تارك صلاة الجمعة وما مقدار الجماعة في صلاة الجمعة؟

حكم صلاة الغائب

  • قد شرع الإسلام صلاة الغائب وقد استدلوا بذلك عند صلاة النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الغائب عند وفاة النجاشي ملك الحبشة وقد روى أبن النبي قد نعى النجاشي في اليوم الذي مات فيه وخرج بهم إلى المصلى فصلى صلاة الغائب وهذا دليل على مشروعية صلاة الغائب  .
  • ذهب بعض الفقهاء ومنهم الحنفية والمالكية إلى القول بأن تلك الصلاة خاصة بالرسول صلى الله عليه وسلم ولا تشرع صلاة الغائب لغيره وتم الرد على ذلك القول بأن الأمة الإسلامية مأمورة باقتداء الرسول والصحابة في جميع أفعالهم وأن ترك هذه الصلاة سنة كما أن أدائها سنة أيضا .
  • يقول الإمام أحمد في حكم صلاة الغائب أنها مشروعة إذا كان المتوفي له نفع للمسلمين كالعالم والمجاهد في سبيل الله والذي يخصص أمواله لمساعدة العاجزين والفقراء والمساكين واليتامى .
  • يقول الشافعية والحنابلة إلى أنه تشرع الصلاة على كل غائب عن البلد ولو صلى عليه في البلد الذي مات فيه ولا تكون تلك الصلاة على كل من مات خارج البلاد بل حصروها بمن عرف عنه منفعة المسلمين ويشتهر بالعلم والزهد والورع كالعالم والفقيه والإمام الصالح .
  • والرأي الصحيح والراجح من قال أنه لا يصلى صلاة الغائب إلا على من لم يصلى عليه بعد وفاته وهو في البلد الذي مات فيها فإن صلوا عليه صلاة الغائب في المكان الذي مات فيه فلا تشرع صلاة الغائب عليه .
  • ويقول ابن القيم في حكم صلاة الغائب أنها مشروعة وخاصة إذا مات في بلد بعيد ولم يصلى عليه فيصلى عليه صلاة الغائب كما صلى النبي على النجاشي لأنه مات بين الكفار ولم يصلي عليه أحد عند مماته.
  • أما حكم صلاة الغائب للنساء فإنها تجوز للنساء أن تصلى صلاة الغائب مع الرجال وكذلك تصلى الرجال مع النساء.
  • كما أجاز دار الإفتاء الصلاة على المتوفي الغائب وخاصة إذا خاف انتشار مرض ما يمنعه من الصلاة للغائب جماعة مثلما يحدث الآن أثناء تفشي فيروس كورونا  أو يصلي عليه اثنين  في المنزل وهو أقل عدد لصلاة الجماعة.

وإليكم المزيد من التفاصيل من خلال: دعاء في بداية الصلاة وفضل دعاء الاستفتاح وحكمه في الإسلام

آداب صلاة الغائب والأدعية المستحبة

من آداب صلاة الغائب أن يرفع يديه في الأربع تكبيرات وأن يكون متوجها للقبلة وأن يكون الإمام يقف عند رأس الميت في حالة صلاة الجنازة وعندما يكون الميت رجل أما إذا كان الميت امرأة فيقف الإمام عند وسط الميت في حالة صلاة الجنازة.

من الأدعية المستحبة في صلاة الغائب:

  • ( اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله وأدخله فسيح جناتك اللهم نقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس واغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وأدخله الجنة وأعزه من عذاب القبر   وارزقه الشهادتين وارزقه شفاعة سيدنا وإمامنا محمد صلى الله عليه وسلم  اللهم  أفسح لهم قبورهم ونور له فيها اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده واغفر لنا وله وثبته بالقول الثابت اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام ومن توفته منا فتوفه على الإيمان ءآمين ).

وبهذا نكون قد وفرنا لكم شروط صلاة الغائب وللتعرف على المزيد من التفاصيل يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.