شروط الرقية الشرعية وكيف يحصن الإنسان نفسه بها

شروط الرقية الشرعية نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث تعد الرقية الشرعية واحدة من أهم الأشياء التي نستعين بها من أجل الحفاظ على النفس ومنع الحسد فالرقية الشرعية تحمي البيوت والأجساد والنفوس من الأذى وتدفع الشياطين بعيداً عن الإنسان، ولذلك نلجأ إليها في حياتنا اليومية ونقوم بقراءتها علي الكبار والصغار لتهدئتهم ومنحهم الراحة، وللرقية الشرعية عدة شروط يجب الالتزام بها للحصول على أقصى فائدة منها وفي هذا الموضوع سنوضح ما هي شروط الرقية الشرعية الصحيحة.

شروط الرقية الشرعية

  • الرقية الشرعية في اللغة تأتي من كلمة الرقي وهي الاستعادة بالله سبحانه وتعالى من كل أذى أو شر قد يصيب الإنسان.
  • أما الرقية الشرعية في الشرع فهي التوجه إلى الله عن طريق الدعاء حتى يمنح الله الإنسان الشفاء والصحة ويبعد عنه الأذى وذلك بقراءة القرآن الكريم وبعض الأذكار والأحاديث النبوية الشريفة، ويجب أن يكون الإنسان متوكلا على الله عند قراءة الرقية الشرعية ومتوجها نحوه بقلب مؤمن وصادق حيث أن الشفاء بيد الله وحده وكل شيء يسير وفقا لإرادته ولا يستطيع أحد أن يخالف ما كتبه الله.

وإن كنت تريد التعرف على معلومات أكثر وهامة عن الرقية الشرعية فيمكن من خلال: اقوى رقيه شرعيه مكتوبه وأمور يحسن الأخذ بها أثناء الرقية الشرعية

كيف يحصن الإنسان نفسه من الشرور

يتعرض الناس في حياتهم إلى الكثير من الأحداث والمشكلات التي قد تسبب لهم الضيق والأذى ويجب أولا على الإنسان أن يفكر في هذه الأشياء حتى يستطيع حلها إذا كان هناك حلول لها وذلك بالطرق المشروعة التي يقوم فيها متوكلا على الله، ويجب أن يكون الشخص متأكدا أن كل شيء يصيبه هو من عند الله وهناك بعض الطرق التي يمكن أن نلجأ إليها من أجل تحصين أنفسنا ومنها:

  • أن يستعيذ المسلم بالله سبحانه وتعالى من إبليس وأتباعه ويتم في هذه الاستعاذة التوجه إلى الله سبحانه وتعالى من أجل منع شر الشياطين عن الإنسان فالله سبحانه وتعالى قادر أن يشفي الإنسان ويحميه من الشرور المحيطة به وأفضل الآيات التي يمكن الاستعانة بها آيات سورة الناس والفلق.
  • يجب على المسلم أن يلتزم بأوامر الله سبحانه وتعالى ويتجنب نواهيه وذلك من الأشياء التي تحفظ النفس البشرية وعن طريقها تقوى العلاقة مع الله سبحانه وتعالى ويحفظ الإنسان من كل شر ويقول الله سبحانه وتعالى “ومن يتق الله يجعل له مخرجاً”.
  • يجب أن يتوب المسلم إلى الله سبحانه وتعالى توبة صادقة ونصوحة ويصر على عدم العودة إلى الذنب مرة أخرى فأحيانا تكون المعاصي هي سبب في ظهور الكثير من المشكلات للإنسان لأن بعض المصائب التي تصيب الأشخاص قد تكون بما كسبت أيديهم.
  • يجب أن يتوكل المسلم على الله حق التوكل فالله هو القادر على فعل كل شيء ولا يصعب عليه شيء فهو قادر أن يحمي الإنسان من الأذى والضرر ويقول الله سبحانه وتعالى “ومن يتوكل على الله فهو حسبه”.
  • يجب أن ينشغل الإنسان ويفكر كثيراً في الله سبحانه وتعالى ويتأكد بأنه يملك ما في الأرض وما في السماء وأي ضرر قد يصيب الإنسان الله قادر على دفعه عنه.
  • العمل على زيادة الأفعال والأعمال الطيبة والصالحة التي ترفع المشاكل والبلاء عن الإنسان مثل الصدقات.
  • يجب على المسلمين الإكثار من تلاوة القرآن الكريم وأذكار الصباح والمساء ففيها الدواء لكل مرض والشفاء من كل أذى وتحمي الإنسان أمام عداوة الآخرين وشرهم.
  • يجب على الشخص أن يلتزم بطاعة الله سبحانه وتعالى والأشياء التي وردت في القرآن الكريم والسنة الشريفة وذلك لأن أتباعهم يؤدي إلى هداية الإنسان وابتعاد شر الشياطين عنه.
  • الإكثار من الاستغفار من أهم الأشياء التي تزيد من الحسنات وتدفع الشرور والذنوب.
  • يجب سؤال الأطباء في الأمر والبحث عن سبل العلاج لأنه قد يكون الإنسان مصاب بمرض معين يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض النفسية عليه.
  • يجب على الإنسان أن يحسن الظن بالله سبحانه وتعالى ويعلم أن هناك بعض الابتلاءات التي تكون اختبار له والتي من خلالها يرفع الله سبحانه وتعالى درجته في الجنة ويبعده عن النار.

كما أننا لدينا مزيد من تفاصيل حكم الرقية الشرعية وما يتعلق بها من خلال: رقيه عن العين والحسد وما هو حكم الرقية الشرعية؟ وكيف يحصن الإنسان نفسه من الحسد والعين؟

ما هو حكم الرقية الشرعية

هناك نوعين من الرقية الشرعية إحداهما مشروعة والأخرى محرمة:

  • الرقية المشروعة: هي التي أكد العلماء على جوازها وتتضمن بعض آيات القرآن الكريم والأدعية التي جاءت في الأحاديث الشريفة ويمكن أن يقوم الإنسان بقراءتها على أحد الأشخاص أو على نفسه ويلجأ إليها المسلم إذا أصيب بشر معين أو قبل إصابته وعلى الشخص أن يتأكد تماماً بأن هذه الرقية تدفع عنه الشر والأذى ويثق في الله سبحانه وتعالى أن أثر الرقية يتحقق مع الاستعانة بالله والتأكد من أنه الذي يملك كل شيء ولا يمكن للساحر أن يقوم بالرقية.
  • الرقية الغير مشروعة أو المحرمة: تعد الرؤية الشرعية من الأشياء المحرمة وهي التي يعتقد فيها الإنسان ويعتمد عليها ويرى أن أحد الأسباب والتأثير لا يكون عن طريقها وحدها وبذلك تكون من صور الشرك الأصغر ويعتقد الشخص ويعتمد على الرقية بشكل كلي وقال إنها هي التي تنفع حتى من دون الله فهذا يعد من صور الشرك الأكبر، وبمعنى أوضح يلجأ إليها الإنسان ولا يتوكل على الله فيها، وهناك أيضا الرقية التي يقال فيها بعض الكلمات الغير مشروعة والغير مفهومة والتي يقوم بها بعض الأشخاص الفاسدين وهذه هي من أنواع الرقية الغير مشروعة.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن الرقية الشرعية من خلال: الرقية الشرعية لجلب الرزق والمال مكتوبة وبعض الأحاديث لجلب الرزق والمال مكتوبة

شروط الرقية الشرعية

  • يقوم الشخص بوضع يده اليمنى على مكان الألم ويقرأ بعض آيات القرآن الكريم والأدعية وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول “اللهم رب الناس أذهب البأس أشفه وأنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما”.
  • أو يتم وضع اليد على مكان الألم ويبدأ الشخص بتسمية الله سبحانه وتعالى ويطلب الشفاء منه فعندما سأل رجل الرسول صلى الله عليه وسلم قال له “ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل بسم الله ثلاثا وقل سبع مرات أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر” .
  • من المفضل أن يقوم الراقي بالنفث وهو النفخ ويمكن أن يمتنع الشخص عن ذلك وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يرقى الحسن والحسين وهو يقول “أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة” .
  • من الأفضل أن يقوم الشخص بالنفث لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك، ويجب أيضاً استخدام اليد ووضعها على مكان الألم وتجوز الرقية الشرعية بذلك المسح أو من غيره.
  • عن عائشة قالت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى نفث على نفسه بالمعوذات ومسح عنه بيده فلما اشتكى وجعه الذي توفى فيه طفقت أنفث على نفسه بالمعوذات التي كان ينفث وأمسح بيد النبي صلى الله عليه وسلم عنه .
  • لا يكون المسح شرط من شروط الرقية الشرعية حتى تتم.

أشياء يستحسن القيام بها في الرقية الشرعية

  • أن يكون الشخص الراقي والذي يتم رقيه طاهرين بشكل تام.
  • يتم استقبال القبلة أثناء الرقية.
  • أن يضع الراقي في نفسه أنه يقوم بنفع الشخص الذي يقوم برقيه بإذن الله.
  • يجب أن يرفع الراقي صوته أثناء الرقية ويتحدث بشكل متوسط وإذا كان صامتا أيضا تكون نافعة.
  • يتم تكرار بعض آيات القرآن الكريم إذا تطلب الأمر.
  • أن يستمر الشخص في الرقية حتى يتحقق الشيء الذي يريده.
  • يتم وضع اليد على موقع الألم.
  • أن يتم تدبر آيات القران الكريم والأذكار التي يتم قراءتها ويكون هناك خشوع أثناء هذه الرقية ويجب أن يفكر الأشخاص في قدرة الله سبحانه وتعالى ويحسنوا التوكل عليه.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم شروط الرقية الشرعية وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.