محتوى يحترم عقلك

الامساك في الشهر التاسع

الامساك في الشهر التاسع نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه يعد الإمساك من الظواهر شائعة الحدوث خلال فترة الحمل، ويحدث نتيجة اضطرابات في الجهاز الهضمي، ويأتي على هيئة حركة مضطربة للأمعاء تجعل الشخص غير قادر على إخراج جميع الفضلات من جسمه، ومن أكثر الاضطرابات التي تعاني منها الحامل وخصوصًا في الثلث الأول من الحمل وكذلك الثلث الأخير، وسبب ذلك هو ارتفاع في معدلات هرمون الحمل الذي يعمل على ارتخاء العضلات، أو ضغط الجنين على الأمعاء بسبب كبر حجم البطن.

الامساك في الشهر التاسع

  • تتعدد أسباب الإمساك منها حدوث بعض التغيرات الجسمانية والهرمونية التي تقوم بعمل خلل في أجهزة الجسم المختلفة وأكثرها الجهاز الهضمي، حيث ترتفع نسبة هرمون البروجسترون خلال فترة الحمل، مما يؤدي إلى استرخاء العضلات شاملة الأمعاء، مما يجعل عملية هضم الطعام بطيئة.
  • بالطبع تقوم الحامل خلال الثلث الأخير من الحمل بتناول كبسولات الحديد وذلك لتعويض انخفاض نسبته في الدم، وهذا من دوره يسبب الإمساك، كما أن كبر حجم الجنين الذي يؤثر على الرحم وبالتالي الضغط على الأمعاء.
  • التقليل من أداء بعض الرياضيات اليومية، والتي من شأنها تحفيز نشاط الدورة الدونية التي بالضرورة تساعد على قيام الأمعاء بوظائفها الحيوية.
  • الإكثار من تناول الطعام الصلب الغير محتوى على الألياف الغذائية مع الاضطرابات النفسية التي تواجهها الحامل مثل الخوف من الولادة، القلق، الجفاف أو بعض مشاكل الجهاز التنفسي، كل هذه ينتج عنه الإمساك.

أضرار الإمساك على الحامل

إلى جانب جعل الإمساك يشعرك بالعديد من الآلام، فإنه في بعض الأوقات قد ينذر بوجود خطورة بالغة، حيث قد ينتج عن بعض الحالات المتفاقمة إلى الإصابة بالبواسير، شقوق في فتحة الشرج ناتجة عن كثرة الضغط على الأوردة الموجودة حول المستقيم، والتي ينتج عنها الإحساس بألم شديد وعدم الارتياح.

إذا أصبحت الحامل مصابة بالإمساك لفترة طويلة، فقد ينتج عنه حدوث جلطات دموية في الباسور، وبالتالي تجمع كتلة كبيرة الحجم تسبب ألم شديد جدًا، وهذه التجمعات قد تؤثر بشكل سلبي أثناء الجلوس أو المشي، وتعرقل من عملية إخراج البراز بشكل طبيعي.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل عن الإمساك من خلال: كيفية علاج الإمساك المزمن عند الأطفال والكبار بطرق طبيعية وأهم الأدوية

علاج سريع وفعال للإمساك للحامل

هناك عدة طرق من السهل القيام بها ولا تستغرق وقت أو مجهود كبير، وإذا كانت الحالة لا تستدعي زيارة الطبيب، يمكن اتباع الآتي:

التدليك:

من أسهل الطرق المتبعة للقضاء على الإمساك، ويتم ذلك عن طريق وضع اليدين على الفخذين، مع مراعاة أن يكون شكل الأصابع ممدود أفقيًا، أما الإبهام فيجب أن يكون موجهًا تجاه الركبتين، ومن الأفضل تحريك الكفين إلى أعلى وأسفل وكذلك من الخلف، ويتم تكرار هذه الطريقة أكثر من مرة ولمدة خمس دقائق.

اللبن الرائب:

يعد اللبن الرائب من المشروبات المشبعة بالخمائر والبكتيريا النافعة التي من شأنها التخلص من البكتيريا الضارة التي توجد في الأمعاء والمعدة، كما أنه يساهم بشكل كبير على تفريغ جميع الفضلات خارج الجسم، لذلك من الأولى أن تكثر الحامل من تناوله باستمرار خلال فترة الحمل.

كما ندعوك إلى التعرف على المزيد من التفاصيل عن الإمساك من خلال: علاج الإمساك عند الأطفال ومتى يجب استشارة الطبيب

عصير البرتقال:

من أكثر العصائر المفيدة التي يجب تناولها أثناء فترة الحمل، بسبب احتوائه على نسبة مرتفعة من فيتامين ج، إلى جانب المكونات المضادة للالتهاب والألياف الطبيعية التي يحتوي عليها، وكل هذا يحسن من أداء وظيفة الأمعاء بشكل منتظم وطبيعي، كما أنه يساعد على تجنب الإصابة ببعض الأمراض والالتهابات، لذا يوصي الكثير من الأطباء بتناول الحامل كوب من عصير البرتقال بشكل يومي.

البندورة:

تتضمن البندورة على مادة تسمى اللايكوبين، إلى جانب المكونات المطهرة والأحماض والمكونات المضادة للأكسدة، والتي تساهم في التعجيل من الشفاء، وتقليل حدة الألم الناتج عن الإصابة بالإمساك، لذلك ينبغي على النساء الحوامل بتناول بعض حبات من الطماطم بشكل يومي حتى تتحقق النتائج المرغوب فيها.

الماء الفاتر:

يعمل الماء الدافئ على ترطيب جسم الحامل، كما أنه يساهم بشكل كبير على تسهيل حركة الغذاء في الأمعاء، لذلك ينبغي الانتظام في تناول كوبان من الماء عند الاستيقاظ من النوم، والأفضل من ذلك وضع ملعقة من عصير الليمون على كوب الماء للحصول على نتائج مبهرة.

كما يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل أيضًا عبر: علاج الإمساك عند الأطفال عمر سنتين بطرق طبيعية فعالة

تقسيم الوجبات:

إن تناول وجبات عديدة خلال فترة الحمل قد يجعل عملية الهضم صعبة للغاية، وبالتالي زيادة فرص الإصابة بالإمساك، لذا يفضل تقسيم الوجبات إلى خمس أو ست وجبات، إذا اتبعت هذه الطريقة سوف تساهم بشكل كبير في تحسين الأوضاع الصحية بشكل عام خلال فترة الحمل وتجنب الشعور بالإمساك.

تغيير المكمل الغذائي:

إذا قمت بملاحظة الشعور بالإمساك في الوقت الذي تأخذ فيه بعض المكملات الغذائية مثل الحديد والكالسيوم، تستطيع استشارة الطبيب المعالج لتغيير هذه العقاقير، أو اللجوء إلى أخذها خلال اليوم بجرعات أقل.

إلى جانب إدخال بعض أنواع الغذاء المشبعة بعنصر الحديد كالسبانخ، الباذنجان، اللحوم والكبدة، قد تساهم في انخفاض الجرعة المقررة من المكمل، وذلك بعد الرجوع إلى الطبيب المختص وإجراء كافة التحاليل اللازمة.

تناول الألياف الطبيعية:

قد يساهم كثرة تناول الغذاء الذي يحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية على التخلص من الإمساك، من خلال تليين الفضلات و طردها خارج الجسم، إلى جانب معالجة اضطرابات الأمعاء وانتظامها، وهذه  الألياف تكمن في بعض أنواع الخضراوات الورقية مثل البقدونس، الفجل، الخس وغير ذلك من الخضراوات، إضافة إلى الفواكه.

يوجد بعض الحلول الأخرى ذو فاعلية في معالجة الإمساك، من أهمها ما يلي:

  • الدوام على شرب السوائل المختلفة، مثل الكمون، الحلبة، عشبة الصبار، البابونج والينسون.
  • شرب كوب من اللبن الطازج.
  • الانتظام في تناول حبة من التين، العنب والبرتقال، في المقابل الابتعاد عن تناول الموز.
  • قم بالنوم على الجانب الأيمن أو الأيسر وتجنب النوم على الظهر.
  • الاعتياد على المشي من وقت إلى آخر.
  • الدوام على تناول بعض أنواع الحبوب الكاملة مثل البرغل والفريك، كما ينبغي التركيز على الخبز الأسمر في الطعام عوضًا عن الخبز الأبيض بقدرته على معالجة الإمساك.
  • وفي الأخير يمكننا القول أن اتباع نظام غذائي صحي وسليم بداية من الحمل يحتوي على الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة والأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية من أهم طرق الوقاية من الإمساك، وفقًا للمقولة الشهيرة “الوقاية خير من العلاج”.

هذه الحلول قد تقوم باتباعها في حالة الشعور بالإمساك أو المداومة عليها فإنها تجنب الإصابة بالإمساك، وإذا قمتي بأي من الطرق السابقة ولم تجدي أي طريقة بالنفع في التخلص من الإمساك، فعليك بالإسراع إلى الذهاب إلى الطبيب المعالج لمعرفة سبب الإمساك بالضبط ومن ثم معالجته.

هل اتخاذ حمام ساخن عطري قد يعالج الإمساك

يعتبر قيام الحامل بعمل حمام بأي من الزيوت العطرية الدافئة مختلطًا بالماء الفاتر قد يساعد على علاج الإمساك بشكل سريع، هذه الطريقة تساعد على استرخاء العضلات وبالتالي تليين عضلة الأمعاء والمعدة، مما يظهر أثره في سهولة خروج البراز من خلال فتحة الشرج.

لذا عليك بتجهيز بعض أنواع الزيوت العطرية الهادئة مثل زيت الزيتون، زيت اللافندر أو زيت جوز الهند، وقومي بوضع كميات مناسبة من هذه الزيوت في البانيو الذي تم ملئه من قبل بالماء الفاتر، ثم الجلوس فيه لمدة ثلاثون دقيقة.

تعتبر هذه الطريقة مضمونة وفعالة في الإمارات الإمساك الحاد الذي يصيب أغلب النساء الحوامل، وصعوبة الهضم التي قد تتعرض لها أيضًا.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم الامساك في الشهر التاسع وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.