محتوى يحترم عقلك

متى تنزل الدورة بعد إبرة منع الحمل

متى تنزل الدورة بعد إبرة منع الحمل؟ وما هي أضرارها؟ تتضمن إبرة منع الحمل ضمن مكوناتها على هرمون البروجستيرون المصنع، وتقوم هذه الحقنة بالعمل على توقف عملية التبويض لدى السيدات عن طريق تزويد سُمك السائل الذي يحيط الرحم.

الأمر الذي يمنع وجود الحيوان المنوي ووصوله إلى البويضات، ومن خلال موقع زيادة سنقدم لكم الإجابة عن سؤال متى تنزل الدورة بعد إبرة منع الحمل؟ بشيٍ من التفصيل.

متى تنزل الدورة بعد إبرة منع الحمل؟

متى تنزل الدورة بعد إبرة منع الحمل

بعد أن تقوم المرأة بأخذ إبرة منع الحمل يحدث في جسدها العديد من الاضطرابات، وتؤدي تلك الاضطرابات إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، حيث يمكن أن تأتي الدورة الشهرية وتزداد مدتها عن المعدل الطبيعي وهو من 4 إلى 5 أيام.

كما أنها من الممكن أن تستمر مدة تلك الاضطرابات إلى 6 أشهر أو حتى سنة كاملة، ومن الممكن أن تعود الدورة الشهرية إلى صورتها الطبيعية بعد مرور 6 أشهر من أخذ حقنة منع الحمل.

اقرأ أيضًا: متى ينتهي مفعول إبرة منع الحمل

الوقت المناسب لأخذ إبرة منع الحمل

بعد أن تم الرد عن سؤال متى تنزل الدورة بعد إبرة منع الحمل؟ سنقدم لكم في السطور التالية الوقت المناسب الذي يجب أن تقوم فيه المرأة بأخذ إبرة منع الحمل، حيث يمكن أخذ هذه الإبرة خلال أي وقت من فترة الدورة الشهرية.

لكن عندما يتم أخذ تلك الإبرة في أول خمس أيام من فترة الدورة الشهرية فستكون الإبرة فعالة بشكل كبير وتمنع الحمل على الفور، بينما إذا تم أخذ الإبرة في الأيام الأخرى من فترة الدورة الشهرية؛ فلا يمكن منع الحمل بشكل فعال خلال سبعة أيام.

يجب على المرأة في تلك الأيام الـ 7 أن تقوم بأخذ احتياطاتها، مثل الواقي الذكري واتباع وسائل منع الحمل الإضافية، كما يمكن أن يحدث نزول دم في مواعيد مختلفة من فترة الدورة الشهرية.

فوائد إبر منع الحمل

إن إبر منع الحمل تحمل العديد من فوائد ومن الأمثلة على هذه الفوائد ما يلي:

  • تتناسب إبر منع الحمل مع الأشخاص المصابين بفقر الدم.
  • كما أنه من فوائد إبر منع الحمل أن مفعولها يدوم لفترات طويلة، حيث إنها من الممكن أن تدوم إلى 14 شهر.
  • تقوم إبر منع الحمل بتقليل فرصة إصابة المرأة بسرطان الرحم.
  • من أهم ما يميز إبر منع الحمل أنها من الوسائل الآمنة بشكل تام على المرأة فهي عكس حبوب منع الحمل.
  • تقوم هذه الإبر بالتخفيف من الشعور بالآلام التي تسببها الدورة الشهرية، كما أنها تقوم بتقليل من كميتها.
  • تتناسب أيضًا إبر منع الحمل مع الأشخاص الذين يعانون من الخلايا المنجلية.
  • كما أنها تمتاز بسهولة استخدامها.
  • تقوم إبر منع الحمل بالسماح بممارسة العلاقة الحميمة دون الخوف من الحمل.
  • لا تحتاج إبر منع الحمل إلى أخذها كل يوم على عكس حبوب منع التي يجب تناولها يوميًا وبشكل منتظم.
  • كما أنه من مميزات إبر منع الحمل أيضًا أنه لا تسبب خطورة على النساء المرضعات حيث يمكنهم أخذ الإبرة بعد 6 أسابيع من الولادة.

أضرار حقن منع الحمل

علينا معرفة أنه كما تتضمن إبر منع الحمل على العديد من الفوائد فهي أيضًا تحتوي على العديد من الأضرار ومن الأمثلة على تلك الأضرار:

  • بعد أن تقوم المرأة بالتوقف عن أخذ إبرة منع الحمل فإن بويضتها تحتاج إلى 10 أشهر حتى تتمكن من التبويض مرة أخرى، وذلك يمون عكس وسائل منع الحمل الأخرى التي يمكن أن تحمل مباشرةً بعد التوقف عن أخذها.
  • كما أنه من أضرار إبر منع الحمل أنها تقلل من نسبة الكالسيوم في العظم مما يؤدي إلى إمكانية الإصابة بهشاشة العظام، ولذلك يقوم الأطباء بوصف بعض الفيتامينات والكالسيوم مع إبر منع الحمل.
  • يمكن أن تسبب إبر منع الحمل النزيف، حيث يصاب بعض السيدات بنزيف في أول 3 أشهر من بعد تناول الإبر.
  • يعد من أضرار إبر منع الحمل أيضًا أنها تسبب مشكلات في الجلد حيث أنها من الممكن أن تسبب لبعض السيدات جفاف وتكتلات.
  • في بعض الأحيان تسبب إبر منع الحمل في انقطاع الدورة الشهرية نهائي لأنها تقوم بتخفيف من الدم الحيض حتى يتوقف.
  • من الممكن أن تسبب أيضًا هذه الإبر السمنة وزيادة الوزن، لذلك يجب أن يقوم الأشخاص بممارسة الرياضة اليومية وتناول الأطعمة الصحية في فترة لأخذ الإبر.
  • يوجد العديد من النساء الذين يعانون من الآثار الجانبية لتلك الإبر ومن الأمثلة على ذلك الشعور بالدوار والصداع.
  • بالإضافة إلى أنه من الأضرار التي تسببها إبر منع الحمل إمكانية العدوي التي تنتقل عن طريق ممارسة العلاقة الحميمة وعلى سيبل المثال الإصابة بالكلاميديا.

موانع استعمال إبر منعه الحمل

يوجد بعض الأمور التي تمنع بعض السيدات من إمكانية أخذ إبر منع الحمل، حيث يجب على السيدات الذين يعانون من هشاشة العظام بالامتناع عن أخذ إبر منع الحمل، بالإضافة إلى السيدات الذين يعانون من أمراض أو مشاكل في الكبد.

يجب أيضًا أن يمتنع السيدات الذين يعانون سرطان الثدي من أخذ هذه الإبر، والامتناع عنها في حال كانت هي أو أحد أقاربها يعاني من الاكتئاب.

اقرأ أيضًا: أضرار حبوب منع الحمل

علاج النزيف الناتج عن إبر منع الحمل

تصاب السيدات في بعض الأحيان بنزيف أو بنزول بقع من الدم نتيجة أخذهم لإبر منع الحمل؛ لذلك تم تخصيص علاج لهذا النوع من المشاكل ومن الأمثلة على تلك العلاجات ما يلي:

  • مكملات الاستروجين: تقوم مكملات الاستروجين بالعمل على التقليل من النزيف من خلال نمو بطانة الرحم.
  • حمض الميفيناميك: يقوم هذا الدواء على الأجل القصير بالتقليل من النزيف أو نزول بقع دم، ولكن مع الحرص على عدم تناوله إلا باستشارة طبية لإن تناول هذا الدواء لفترات طويلة من الممكن أن يسبب نوبات قلبية والسكتات الدماغية.
  • حمض الترانيكساميك: يعد هذا الدواء من الأدوية التي تعمل على التقليل من نزول الدم، بالإضافة إلى أن آثاره الجانبية تعد خفيفة نسبةً لباقي الأدوية، ومنها الشعور بالصداع وآلام المعدة والظهر.

حقن منع الحمل بعد الولادة

بعدما تعرفنا على إجابة سؤال “متى تنزل الدورة بعد إبرة منع الحمل؟”، تجدر الإشارة إلى أنه يمكن أن تقوم السيدات بأخذ حقن منع الحمل في أي من أوقات ما بعد الولادة ويكون هذا في حالة ما لم يكن يوجد رضاعة طبيعية، بينما إذا كان هنالك رضاعة طبيعية فيجب على المرأة أخذ الإبرة بعد الولادة بستة أسابيع.

حيث يتم أخذ الإبرة في اليوم 21 من بعد الولادة، وإذا قامت المرأة بأخذها بعد يوم 21 فيجب عليها أن تحرص على استعمال وسائل منع الحمل الأخرى.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل

متى يحدث الحمل بعد ترك إبر منع الحمل؟

تحتاج السيدات اللواتي يريدون الحمل إلى الانتظار فترة حتى تنتظم الدورة الشهرية والتبويض لديهن، وتبلغ هذه الفترة ما يقارب من حوالي 11 شهر، ويمكن أن تصل هذه الفترة في بعض الأحيان إلى 18 شهر، وذلك يعد من عيون إبر منع الحمل.

تعرفنا من خلال هذا الموضوع على إجابة سؤال متى تنزل الدورة بعد إبرة منع الحمل؟  كما أوضحنا لكم الوقت المناسب لأخذ تلك الإبرة، بالإضافة إلى فوائدها وأضرارها، مع توضيح مفعولها بعد الولادة، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.