علاج الكحة عند الرضع 3 شهور

علاج الكحة عند الرضع 3 شهور نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث يثار بعض التوتر لدي المرأة في حالة إحساسها بمرض طفلها الرضيع وخاصة أنه لم يتجاوز مدة معينة، فيكون الطفل في هذه الحالة لايتعدي ال3 أشهر.

في الحالة التي يتم الشعور فيها ببساطة الكحة لدي الفئة البالغة لتناولهم العديد من المشروبات الدافئة بالإضافة إلي إتباع الوصفات الطبية الصحيحة، الأمر الذي يشكل مرحلة خطورة علي الطفل الرضيع.

علاج الكحة عند الرضع 3 شهور

تعد هذه المرحلة مهمة بالنسبة للرضيع حيث لم يكتمل جسده، فمن الضروري إستشارة الطبيب ويمنع إستعمال أية أدوية بدون إستشارته وتوجد بعض النصائح التالية والتي من الواجب إتباعها:

  • التركيز علي زيارة الطبيب وإستشارته حيث أن إصابة الطفل بالكحة في هذا السن يعد من الأمور المقلقة.
  • يتم الإهتمام بإعطاء الطفل الكثير من السوائل ومن ضمنها الحليب ويجب الإمتناع عن إعطائه الماء والعصائر.
  • الإهتمام بدرجة حرارة الجو والتهوية والتنظيف للحجرة بشكل مستمر، وفي حالة كان الهواء جاف يتم الإهتمام بالتهوية.
  • تعريض الطفل لبخار الماء، والتواجد معه بالأماكن المغلقة والمساعدة علي ملائمتها لها.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: علاج الكحة عند الرُضع 4 شهور والحالات الخاصة لطلب المساعدة الطبية

كما أننا نرشح لكم المزيد من خلال: التهاب الشعب الهوائية عند الأطفال ومضاعفاته وكيفية علاجه

علاج الكحة عند الأطفال من مختلف الأعمار

توجد العديد من الطرق المختلفة والمتنوعة التي تتبع لدي الأطفال لمعالجة الكحة وتلائم مختلف الأعمار

  • قطرات سالين الأنفية

عبارة عن مجموعة من القطرات المتواجدة بمحلول يتم إستعمالها بعدد قطرات يوميا حسب إرشاد الطبيب، وذلك للانتهاء من الاختناقات الخاصة بالمجاري التنفسية، والتي من الممكن القيام بإستخدام شفاطات يدوية للبلغم.

  • رفع رأس الطفل للأعلى

يعمل رفع رأس الطفل علي مساعدة قوية عند إمالة رأس الطفل في اتجاه آخر صغير، ومن خلال استعمال بعض الدعامات الملائمة مثل الوسادات الرقيقة، والمناشف المطوية والتي تعمل علي تهيئة التنفس الخاص بالطفل والحد من مستوي الكحة عنده .

وللتعرف على المزيد اطلع على: علاج نزلات البرد عند الرضع وأعراض الإصابة بنزلات البرد عند الرضع

  • زيادة مستوي رطوبة الغرفة

يتم الإتجاه نحو إستعمال العديد من الأجهزة اللازمة للترطيب في حالة غرفة، يتم التخلص فيها من الشعور بالجفاف.

  • خفض حرارة الطفل

في حالة إصابة الطفل بالحمي، فإن العمل علي تخفيض نسبة  الحرارة والحد من السعال والعطس ويجب من هذه الناحية إتباع الكثير من التعليمات:

  • في حالة كان عمر الطفل لا يتجاوز الثلاثة أشهر يجب التواصل مع الطبيب في الحال ، حيث أن الإصابة بالحمي في هذا السن يسبب خطورة بالغة علي حياة الطفل .
  • في حالة وصوله لسن أكبر من 3 أشهر يلزم إعطاء الطفل خافض للحرارة بتعليمات طبيعة ومن الممكن إعطائه الأسيتامينوفين بعدد ساعات محددة.

أسباب الكحة

قبل بداية تناول الطفل أي من الأدوية يجب متابعة الكحة حتي يتم التعرف علي أسباب حدوثها ، والأمور المتبعة بشأنها، وكذلك الوجبات التي قام بتناولها وتوجد العديد من الأسباب المتنوعة للكحة خاصة بالطفل وهي:

  • الأمراض المعدية والإلتهابات وتحتوي أيضا علي نزلات البرد التي يمكن تجنبها نتيجة تناول المضادات الحيوية.
  • الإرتجاع المعدي المريئي يحدث نتيجة لعدة إلتهابات وحرقان شديد بصورة واضحة في المعدة ومن الممكن تجنبها بتناول العديد من الأطعمة المساعدة في التخلص منها.
  • الربو
  • الحساسية
  • السعال الديكي
  • أسباب متنوعة

في حالة إنتهاء فترة مرضية يتم وجود كحة خفيفة، أو الإختناق نتيجة تواجد العديد من الأدخنة .

علاج الكحة بطرق طبيعية

تم الإهتمام في الفترات الأخيرة بإتباع الوصفات الطبيعية والمنزلية التي تساعد بشكل واضح في علاج العديد من الأمراض وكان من بينها الكحة لدي الأطفال، ولقد انشق موقف العديد من الباحثين وأهل العلم بين مؤيد ومعارض لتلك الوصفات وكان من بين تلك الوصفات علي سبيل المثال ما يلي:

  • علاج الكحة بالعسل

وصفة العسل والليمون من الوصفات ذات الأهمية والإفادة التي تساعد علي منع الكحة ويحذر تناوله للفئة الأقل من عام.

  • علاج الكحة عند الرضع بزيت الزيتون

تعد هذه الوصفات منتشرة بصورة واضحة وهي تناول معلقة من زيت الزيتون بالسكر، ويحذر تناولها بالنسبة للطفل أقل من عام.

  • علاج الكحة بشوربة الدجاج

أشارت العديد من الأبحاث التي تم القيام بها في المراكز الطبية المعاصرة إلي وجود عناصر مهمة تحتويها شوربة الدجاج التي تعمل علي الحد من نزلات البرد المنتشرة ومن ضمنها الكحة.

  • علاج الكحة بالتدليك بزيت الزيتون

في حالة عدم وجود دليل قوي وفعال علي هذه الطرق المتبعة، لاسيما القيام ببعض الأبحاث الحديثة التي توضح عدم تواجد أية أضرار ناتجة عن استعمالها، وفي حالة القيام بتمارين الرقبة والصدر الخاصة بالطفل وإستخدام زيت الزيتون لمدة دقيقتين، مما يعمل علي الحد من الشعور بالكحة المستمرة والتي تساهم في النوم بصورة أفضل في الليل، ولا ينصح بإتباع تلك الوصفات دون إستشارة واضحة من قبل الطبيب المعالج.

الإهتمام بزيارة الطبيب وإستشارته

يلزم زيارة الطبيب والإهتمام بتعليماته جيد وذلك في العديد من الحالات ذات الأهمية ومنها:

  • تواجد الكحة لفترة تتعدي الأسبوعين.
  • إحساس الطفل بتوتر في التنفس وضيق شديد ووجع في الصدر وعدم إستطاعة التنفس.
  • وجود صعوبة في البلع والشعور بالقيء بشكل مستمر، وبلوغ سيلان اللعاب نسبة متزايدة.
  • بلوغ درجة حرارة الطفل أعلي من 38 درجة مئوية في حالة كان سنه لايتعدي الأربع سنوات.
  • في حالة عدم وجود تحسن للطفل بعد مرور ساعتين من تناوله للدواء لابد من زيارة مباشرة للطبيب.
  • وجود أعراض أخري بجانب الكحة منها حدوث ورم في الرقبة ونزول الوزن والصوت ووجود دماء في البلغم.

ومن الطبيعي جدا بلوغ الحالة مرحلة الخطورة عند حدوث الآتي:

  • وجود عجز لدي الطفل في حالة التنفس أو وجود عدد من المشكلات المتنوعة في التنفس وظهورها بشكل واضح.
  • وجود إغماء وتوقف عن التنفس بسهولة لدي الطفل.
  • ظهور اللون الأزرق عند الشفاه والأظافر في حالة الإصابة بالكحة .

عند وجود هذه المراحل تشير إلي إصابة شديدة للمريض في الحال، لاسيما من وجود العديد من الأعراض التي يتم التعرف عليها سريعا في حالة زيارة الطبيب وإستشارته.

بعض التوصيات الهامة لتناول الدواء والغذاء

يوجد جدال واسع وواضح النطاق في كيفية الإهتمام بتناول العديد من الأدوية الخاصة بالكحة لدي الأطفال حيث تناول هذا الأمر جدال واضح بين الأطباء في الأمور المتبعة وقد إتخذت العديد من الأبحاث طريقها في بداية عام 2008 في بداية مجيء إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لحسم الأمور وإبداء عدة توصيات منها:

  • في حالة إستعمال أدوية الكحة للأطفال الأصغر من سن 4 سنوات يجب إتباع لاإرشادات معينة وتعليمات دقيقة للطبيب.
  • إستعمال أدوية الكحة ذات الوصفات العلاجية والإرشادية فقط.
  • إستعمال أدوية الكحة مع الإنتباه للجرعة اللازمة في حالة كان الطفل يبلغ أكثر من 6 أعوام.

وقد كانت توصيات المنظمات العالمية ووكالات الأدوية والمنتجات الصحية توجب عدم إستعمال أية أدوية خاصة بالكحة مع الأطفال الأقل من سن 6 سنوات.

تناول هذا المقال سرد مبسط للكحة عند الأطفال الرضع، لاسيما يوجد العديد من الأمراض التي تصيب الطفل، ولكن لابد من الإهتمام بالطفل في بداية حياته  حتي يتم التوصل إلي  طفل سليم البنية ومعافي .

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج الكحة عند الرضع 3 شهور وللتعرف على المزيد من التفاصيل قم بترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.