الدول التي تعاقبت على حكم المغرب بالترتيب

الدول التي تعاقبت على حكم المغرب بالترتيب من المعلومات التاريخية القيمة والتي تحكي قصة صراع ومقاومة الشعب المغربي الأصيل ضد الأطماع الخارجية والانقسامات الداخلية حتى أصبح دولة عربية عظيمة، كل ما يخص هذا الموضوع نقدمه لكم بالتفصيل من خلال هذا عبر موقعنا زيادة؛ فتابعونا.

 المغرب

الدول التي تعاقبت على حكم المغرب بالترتيب

تعتبر المملكة المغربية من الدول العربية التي تقع في أقصى الاتجاه الشمالي الغربي لقارة إفريقيا، وهي تعد من الممالك البرلمانية الدستورية، والتي تعرضت للاحتلال من العديد من الدول والجهات على مر سنوات طويلة، فقد حارب ابنائها كثيراً لمئات السنوات حتى تمكنوا أخيراً من الحصول على الاستقلال السياسي، والتخلص من الاحتلال الاستعماري المتحكم فيهم من قرون طويلة.

ولذلك تعد المغرب مركز للعديد من التحولات التاريخية والتأثيرات المختلفة التي مرت عليها ونتجت من تفاعل صفات البلد الأصلية مع مراحل الاستعمار المختلفة التي مرت عليها.

لمزيد من المعلومات عن معلومات عامة عن دولة المغرب واهم ما يميز المغرب

الدول التي تعاقبت على حكم المغرب بالترتيب

قد مر على مملكة المغرب العديد من الدول والحكام المستعمرة، والتي استغرقت كل منها فتره ليست بالقصيرة، عانى فيها الشعب من الحكم الاستعماري المستبد، هيا نتعرف على الدول التي تعاقبت على حكم المغرب  بالترتيب في السطور التالية:

 الدولة الرومانية

كان يتولى بلاد المغرب الحكم الأمازيغي عندما دخل الرومان للبلاد وسيطروا عليها وذلك في عام 40 قبل الميلاد تقريبا، حيث اشتعلت رغبة الرومان في الحصول على ثروات وخيرات بلاد المغرب القديم والتي كانت كثيرة والمتمثلة في ثرواتها الزراعية من حبوب وزيتون وغيرها، بجانب الحيوانات المفترسة مثل الفهود والفيلة بالإضافة إلى الموارد المعدنية المختلفة مثل النحاس.

كما استغلت روما هذه الفرصة في بعث فائض السكان لديها إلى بلاد المغرب للعمل والإشراف على المواطنين المغربيين، كما فرضت الضرائب على الامازيغ مما أدى إلى كراهية الامازيغ لهم والتمرد عليهم.

كانت قبائل الأمازيغ من الشعوب الحرة والتي لا تحب السيطرة والتقليد والذي فرضه الاحتلال الروماني، واشتعلت هذه المقاومة أكثر بعد اغتيال الرومان لبطليموس، وظهرت العديد من الثورات كان من أبرزها ثورة إيديمون  تاكفاريناس.

وكانت هذه الثورات هي نواة خروج وطرد الرومان من شمال إفريقيا بأكمله وليست فقط المغرب، ولم يتمكن الرومان طيلة فترة وجودهما طويلة بالمغرب من التأثير على شخصية الأمازيغ القوية والتي ظلت كما هي متمسكة بعاداتها وتقاليدها العريقة.

ورغم مساوئ الاحتلال الروماني إلا أنه تسبب في حالة من الرواج التجاري والانفتاح على باقي دول حوض البحر المتوسط، وقد انتهى الاستعمار الروماني في المغرب عند بدايات القرن الخامس الميلادي.

 دولة نكور

وما زلنا نتكلم عن الدول التي تعاقبت على حكم المغرب  بالترتيب ويأتي الدور هنا على الحكم الإسلامي المغرب والذي عاصر عهد الأمويين، وقد سميت بدولة نكور نسبة إلى دويلة صغيرة كانت أول من استقل عن الحكم الأموي وهي نكور.

كانت دولة نكور تتبع المذهب الإسلامي السني وبذلك اختلفت عن باقي الدويلات الأخرى، وتعتبر هذه الإمارة من سلالة الصالحين، وقد ظهرت سنة 710 ميلادية، تقريبا قبل قرن من قيام دولة الادارسة، وقد تم تأسيس هذه الإمارة على يد صالح بن منصور وتقع في منطقة الريف بالمغرب الأقصى، وتعتبر من أولى الامارات التي استقلت بعد ثورة المغاربة على حكم بنو أمية.

 دولة برغواط

عند عرض الدول التي تعاقبت على حكم المغرب  بالترتيب يأتي الدور على دولة برغواط، وهي دولة إسلامية قوية ومستقلة، تمكنت من حكم منطقة تامسنا لمدة طويلة وصلت إلى ثلاثة قرون أو أكثر، وقد كانت من القوة حتى استطاعت صد العديد من هجمات المرابطين لفترات زمنية طويلة، حتى في حالات الضعف التي ظهرت خلال فترة حكمها.

دولة الأدارسة

قامت قبيلة أوربة الأمازيغية بدور كبير في نشأة دولة الادارسة، كما كان لها الفضل في استقلالها وانفصالها عن الخلافة العباسية، حيث استطاع إدريس الأول من تأسيس دولة الادارسة بعد هروبه من مكة.

وقد تم دعمه من قبل قبيلة أوربة حتى تمكن من تقوية مركزه وضم العديد من المدن مثل فزاز وتلمسان وغيرها.

لكن تمكن الخليفة العباسي من تدبير مكيدة لاغتيال إدريس الأول، وجاء من بعده ابنه إدريس الثاني الذي تمكن من بناء مدينة فاس وقام بتوسيع نفوذه حتى شمل مناطق أكثر من المغرب.

كما نوفر لكم في هذا الرابط أحسن أفكار المشاريع الناجحة في المغرب 2021

دولة المرابطين

الدول التي تعاقبت على حكم المغرب بالترتيب

ومازالت رحلتنا مستمرة مع الدول التي تعاقبت على حكم المغرب بالترتيب ويأتي الدور هنا على دولة المرابطين، والتي نشأت في القرن الحادي عشر الميلادي حيث تمكن عبد الله ياسين من توحيد قبيلتي جدالة ولمتونة على أسس دينية وبذلك أسس دولة المرابطين وجعل عاصمتها مدينة مراكش.

ثم توسع المرابطون واتسع ملكهم حتى تمكنوا من توحيد المغرب بالكامل وضموا إليه بعض الأجزاء من الأندلس والجزائر خاصة في عهد يوسف ابن تاشفين.

دولة الموحدين

تعتبر دولة الموحدين هي الوارثة لدولة المرابطين العريقة، حيث قام المهدي ابن تومرت باتخاذ جبال أطلس كقاعدة له، قام فيها بتنظيم قبائل مصمودة، والتي عملت على إسقاط دولة المرابطين وإعلان الموحدين الحكام الجدد للمغرب، كما قاموا بتوسيع ملكهم حتى أصبحت أكبر دولة تكونت منذ العصر الروماني وفي منطقة شمال افريقيا.

الدولة المرينية

يعود أصل الدولة المرينية إلى القبائل الامازيغية خاصة قبيلة زناتة، والذين يعتبروا حلفاء الدولة الأموية في مدينة قرطبة، نشأت بدايات الدولة المرينية من شرق المغرب ثم توسعوا ليحكموا المغرب بالكامل بعد سقوط دوله الموحدين، امتدت فترة حكمهم من القرن الثالث عشر حتى القرن الخامس عشر.

الدولة الوطاسية

من أبرز الدول التي تعاقبت على حكم المغرب بالترتيب هي الدولة الوطاسية، تنتمي هذه الدولة إلى قبيلة زناتة، وهم من البدو الرحل ويعتبروا من أحفاد المرينيين، كانوا في الأصل من سكان مرتفعات منطقة المغرب الأوسط والتي تعرف الآن بالجزائر، واتجهوا إلى المغرب الأقصى والذي يعرف الآن بالمغرب، اتخذوا من ريف المغرب كموطن لهم ثم حكموا المغرب بعد حلول فترة ضعف على دولة المرينية.

الدولة السعدية

لا يمكن أن ننسى عند التحدث عن الدول التي تعاقبت على حكم المغرب بالترتيب احتلال البرتغاليين والأسبان للمناطق الساحلية المغربية، والتي أدت إلى ثورة مجموعة السعديين الشرفاء لمقاومة الاحتلال، تعود أصول المجموعة السعدية إلى جنوب المغرب، وكانت تملك القوة العسكرية التي استطاعت بها من تحقيق العديد من الانتصارات العظيمة رغم ضعف الدولة.

حيث استطاعت دخول مدينة مراكش وهزيمة البرتغاليين في معركة وادي المخازن، وكان هذا بداية إنشاء الدولة السعدية، والتي لم تستمر فترة طويلة حيث انتهت بعد 20 عاما فقط.

الدولة العلوية

بعد سقوط دولة السعديين ظهر نزاع سياسي قوي استمر فترة تصل إلى 60 عاما، نتج عنه انقسام المغرب إلى عدة مناطق لكل منها كيان منفصل، حتى ظهر المولى رشيد والذي قام بعدة حملات عسكرية الهدف منها توحيد المغرب مرة أخرى، وتأسيس سلطة مركزية قوية، والذي نجح فيه هو  ومن تبعه من الحكام العلويين الذين استمروا في حكم المغرب حكما قويا.

ونوفر لكم عبر الرابط التالي أكبر مدينة في المغرب لن تصدق مدى جمالها

وفي النهاية لا يمكننا إلا أن نقول أنه تعتبر المغرب من البلاد العربية العريقة، والتي تميز تاريخها بالأحداث الزاخرة، فقد عبر خلال أرضها العديد من الدول المستعمرة الطامعة في خيرات المغرب، لكن تفوق عليهم أصالة شعب المغرب وقوته التي لم تتغير عبر السنوات، عرضنا لكم الدول التي تعاقبت على حكم المغرب بالترتيب وأكثر ما ميز كل فترة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.