تجربتي مع الحجامة للحمل

تجربتي مع الحجامة للحمل من التجارب الرائعة والممتازة والتي أفادتني بشكل كبير في حياتي، حيث إن الحجامة من أهم الطرق الطبيعية التي تساعد على علاج العديد من الأعراض والأمراض المختلفة، وذلك من خلال سحب الدم الفاسد من مناطق الجسم، فيحل محله دم جديد.

لذا من خلال موقع زيادة سوف أشارككم تجربتي مع الحجامة للحمل بشكل مفصل، بأهم أنواعها وأوقاتها المفضلة، وذلك من خلال السطور القادمة.

تجربتي مع الحجامة للحمل

تجربتي مع الحجامة للحمل

كنت أعاني من تأخر الحمل على الرغم من أنني متزوجة منذ حوالي 8 سنوات، وذهبت إلى العديد من المراكز الطبية المختلفة دون فائدة، وكان لا يوجد سبب محدد لتأخر الحمل بشكل كبير هكذا.

وطلب مني الطبيب القيام بعمليات الحقن المجهري، وبالفعل قمت بتجهيز جميع المعدات اللازمة لعمل العملية، وعند إجراء الفحوصات النهائية قبل البدء في إجراء العملية حدث خلل في هرمونات الجسم، مما اضطر الطبيب إلى تأخير موعد العملية إلى موعد آخر؛ حتى يتم تنظيم الهرمونات بشكل جيد.

خلال ذلك الوقت أخبرتني امرأة كبيرة في السن عن الحجامة وفضلها العظيم في علاج العديد من الأمراض المختلفة والأعراض المتنوعة التي تظهر في الجسم، وأخذت تحدثني بشكل مفصل عن الحجامة.

قالت لي إن الحجامة قد أوصى بها رسول الله -صلى الله عليه وسلم، وأنها تمتلك العديد من الفوائد الصحية والعلاجية للجسم، حيث قال رسول الله -صلى الله وسلم-: “خَيرُ ما تَداويتُمْ بِه اللَّدودُ، وَالسَّعوطُ، وَالحِجامةُ، وَالمَشيُ” فعلى الرغم من ضعف الحديث ففكرت لما لا أجرب؟

لذا  قررت أن أخوض تجربة الحجامة، وبدأت بمعرفة أهم الأيام التي يفضل عملها من خلالها، وبالفعل قمت بعمل الحجامة في يوم 17 من الشهر العربي الحالي، وخرج العديد من الدم الفاسد من جسمي.

بفضل الله بعد مرور شهر من عمل الحجامة اكتشفت أنني حامل، لذا من خلال تجربتي مع الحجامة للحمل، أنصح كل امرأة تعاني من مشكلات تأخر الحمل أو تكيس المبايض المختلفة من القيام بعمل الحجامة؛ وذلك من أجل شفاء هذه الأمراض بشكل آمن وسريع -بإذن الله-.

اقرأ أيضًا: فوائد الحجامة للنساء

فوائد عمل الحجامة للحمل

هناك العديد من الفوائد التي تمنحها الحجامة لصحة جسم المرأة بجانب علاج مشكلة تأخر الحمل، ومن ضمن هذه الفوائد ما يلي:

  • تساعد الحجامة على علاج أعراض والآلام والتشنجات التي تصاحب وقت الدورة الشهرية للمرأة.
  • تساعد الحجامة على التحفيز لعملية الإباضة، بالإضافة إلى كونها تساعد على علاج اختلالات الغدة الدرقية للمرأة.
  • تساهم الحجامة بشكل قوي وفعال في شفاء الأعراض الناتجة من انسداد قناة فالوب، والالتهابات الناتجة عن ذلك.
  • تساعد الحجامة على علاج العديد من المشكلات التي تحدث داخل الطور الأصفري.
  • تساهم الحجامة في علاج المشكلات الحادثة داخل بطانة الرحم، بالإضافة إلى قدرتها الهائلة على التخلص من الالتهابات التي قد تتعرض لها بطانة الرحم.
  • تساهم الحجامة على علاج الشعر الزائد الذي يظهر في جسم المرأة بكثرة، وهو عادةً ما يكون ناتج عن وجود خلل في هرمونات الجسم.
  • تستخدم الحجامة للمرأة من أجل تنظيم مواعيد الدورة الشهرية؛ وذلك لأنها تساعد بشكل قوي وفعال على علاج التشنجات والآلام الناتجة من تقلصات الرحم أثناء فترة الحيض.

كيفية عمل الحجامة للحمل أثناء فترة الحيض

من خلال تجربتي مع الحجامة للحمل يمكن القيام بعمل الحجامة للمرأة من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. في البداية يتم تحضير الأدوات اللازمة لعمل الحجامة، وذلك من خلال تفريغ كمية الملح داخل قطعة من القماش، ويتم لفها، وبعد ذلك يتم وضع القليل من السبرتو، ويفضل وضعه داخل عبوة زجاجية مقلوبة في الشكل.
  2. يتم وضع الدقيق مع الماء وعجنهم بشكل جيد إلى أن يتكون خليط متماسك.
  3. ينبغي أن يتم تدفئة الجزء الذي سيتم عمل الحجامة فيه.
  4. يجب أن يكون ظهر المريض مفرودًا؛ حتى يكون جلده مشدودًا.
  5. يتم وضع خليط المكونات على مناطق الجسم المختلفة، وبعد ذلك يتم وضع قطعة القماش فوق هذه المناطق، وذلك لتعقيم المكان، وبعد ذلك يتم وضع العبوة الزجاجية المقلوبة.
  6. يجب شد المكان بشكل كبير؛ وذلك حتى يتم خروج الدم الفاسد.
  7. يتم تكرار هذه الخطوات أكثر من مرة، فهي من الطرق الفعالة للغاية في علاج تأخر الحمل عند النساء.

عادةً ما يتم استخدام العلاج بالحجامة أثناء فترة الصباح، وذلك بسبب قوة مستويات الطاقة.. ويجب أن تكون كافة الأدوات المستخدمة معقمة.

يفضل أن يتم عمل الحجامة عند الأشخاص المتخصصين في ذلك، بالإضافة إلى أنه يتم الاستمرار عليها لفترة لا تقل عن 6 أشهر ويجب متابعة المختص بشكل مستمر؛ وذلك من أجل الحصول على أفضل نتائج سريعة وفعالة.

اقرأ أيضًا: مواضع الحجامة لتنظيم الدورة الشهرية

أفضل الأوقات لعمل الحجامة للحمل

من خلال تجربتي مع الحجامة للحمل هناك أوقات يفضل عمل الحجامة للحمل من خلالها ويتوقف ذلك على عدة عوامل مختلفة والتي من ضمنها ما يلي:

أولًا: عملية تنشيط البويضات

يتم استخدام الحجامة في العلاج من بداية اليوم الخامس من الدورة الشهرية إلى اليوم الـ 11 من الدورة الشهرية.

ثانيًا: عملية التبويض

يتم استخدام العلاج بالحجامة بداية من اليوم الـ 12 للدورة الشهرية إلى اليوم الـ 16 من الدورة الشهرية.

ثالثًا: عملية الطور الأصفري

يتم استخدام العلاج بالحجامة بداية من اليوم الـ 17 من الدورة الشهرية وتستمر فترة العلاج إلى اليوم الـ 28 من الدورة الشهرية.

هل يحدث حمل بعد إجراء الحجامة؟

أثبتت العديد من الدراسات المختلفة والأطباء والخبراء المتخصصين قدرة الحجامة على علاج مشكلات تأخر الحمل والمساعدة على الإنجاب والخصوبة عند النساء، بالإضافة إلى ذلك فهي تساعد على:

  • تساعد الحجامة على تهيئة جسم المرأة المتزوجة إلى الحمل، كما أنها تساهم بشكل كبير في خروج العديد من ملوثات الدم المختلفة والتي تتراكم بداخل الرحم وتتسبب في تأخر الحمل.
  • تساعد الحجامة على التخلص من أمراض بطانة الرحم.
  • تساهم في القضاء على مشاعر القلق والتوتر والخوف، وهم من أهم العوامل التي تساعد بشكل كبير على منع حدوث الحمل بشكل طبيعي.

أضرار عمل الحجامة أثناء فترة الحمل

هناك العديد من الأطباء والخبراء الذين يمنعون المرأة بشكل تام من عمل الحجامة أثناء فترة الحمل، بالإضافة إلى ذلك هناك بعض الأطباء الذين أكدوا على إمكانية استخدام الحجامة أثناء فترة الحمل ولكن يجب أن يمر حوالي  الثلاث أشهر الأولى من الحمل.

لكن في كلتا الحالتين فإن الحجامة قد يكون لها أضرار وخيمة في حالة كانت المرأة ضعيفة أو لديها فقر دم، كما أن الحجامة مكروهة أثناء الحيض، كما أنها خطيرة في حالة كانت المرأة مريضة بأحد الأمراض الفيروسية أو الأورام الغير حميدة.

اقرأ أيضًا: أفضل أيام الحجامة للنساء والرجال

فوائد عمل الحجامة بعد إجراء عملية التلقيح الصناعي

هناك العديد من الفوائد التي تمنحها الحجامة إلى المرأة بعد إجراء عملية التلقيح الصناعي، ومن ضمن هذه الفوائد ما يلي:

  • تساعد الحجامة بشكل قوي وفعال على التخفيف من الأعراض الناتجة والآثار الجانبية التي تصيب المرأة أثناء وبعد إجراء عملية التلقيح الصناعي.
  • تساهم الحجامة بشكل كبير في تنظيم هرمونات جسم المرأة، مما يساعد على التقليل والتخفيف من مشاعر الضغط والتوتر.
  • تساعد الحجامة على تنظيم عملية التبويض بشكل آمن وصحي.
  • تعمل الحجامة على تنشيط الدورة الدموية، وتوصيلها بشكل جيد بداخل الرحم، مما يساعد على تكوين بطانة قوية للرحم.
  • تساعد الحجامة على الحمل في أجنة لديهم قابلية أكثر على الحياة.
  • تساهم الحجامة بشكل كبير في تحسين مناعة الأم، وبالتالي تقلل من فرص تعرض الأم إلى حدوث إجهاض للجنين.
  • تساعد الحجامة على التخلص من الأضرار التي تسببها عملية التلقيح الصناعي في جسم المرأة.

كما أن للحجامة فوائد أخرى عامة تعود على المرأة بالفائدة كتنظيم وقت الحيض، وعلاج ضغط الدم المرتفع، علاج الصداع الدائم بأنواعه، يخفف من ىلام الروماتيزم، يحسن من مشاكل النظر، وأخيرًا تقوية المبايض.

نصائح هامة عند إجراء الحجامة للحمل

هناك بعض النصائح التي يجب أن تتبعها المرأة قبل وبعد عمل الحجامة بهدف علاج مشكلة تأخر الحمل، ومن ضمن هذه النصائح ما يلي:

  • من الأفضل عدم تناول الوجبات الغذائية قبل عمل الحجامة بحوالي ساعتين تقريبًا، وذلك لأن هذا يساعد على تنشيط المبايض بشكل كبير.
  • من الأفضل تناول كميات كبيرة من السوائل والعصائر الطبيعية بعض الانتهاء من عمل الحجامة.
  • يجب عدم إقامة العلاقة الزوجية ألا بعد مرور حوالي ثلاثة أيام من عمل الحجامة، ومن الأفضل أن يتم الاستحمام بماء دافئ؛ وذلك من أجل تنشيط المبايض بشكل جيد.

اقرأ أيضًا: أماكن الحجامة في الجسم

عرضت عليكم تجربتي مع الحجامة للحمل بشكل مفصل، شاملة كافة ما اكتسبته من معلومات من تجربتي، وبذلك نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم معلومات مفيدة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.