محتوى يحترم عقلك

أضرار أشعة المسح الذري على الجسم

أضرار أشعة المسح الذري على الجسم يجب معرفتها قبل الخضوع إلى ذلك الإجراء، إنّ المسح الذري هو تقنية التصوير الطبية التي تُستخدم لأغراض شتى، بالاعتماد على جرعات صغيرة من النظائر المشعة، لتشخيص العديد من الأمراض لاسيمًا الأورام السرطانية، علاوةً على أمراض الغدد والهضم والقلب والجهاز العصبي.. وهذا ما نعرضه من خلال موقع زيادة.

أضرار أشعة المسح الذري على الجسم

المسح الذري من التقنيات غير المؤلمة، لأنه يعتمد على طرق حديثة لا تُسبب آلامًا للمرضى على الإطلاق، وأحدث صورة له تعتمد على الإصدار البوزيتروني من خلال النظائر المُشعّة.. لكن هل معنى كونه غير مؤلم أنه لا يستتبع أي آثار جانبية أو أضرار؟

نشير إلى أن المسح الذري آمنًا تمامًا ولا يستتبع أضرارًا إلا في بعض الحالات الاستثنائية، ولا داعي للقلق جراء التعرض إلى المادة المشعة المُستخدمة فيه؛ لأنها تزول من جسم الإنسان خلال 24 ساعة.

هذا لا ينفي ضرورة مراجعة الطبيب إن لاحظت أي أعراض جانبية ناتجة عن المسح الذري، كالتورم أو الاحمرار أو الشعور بآلام.. فمن المحتمل أن يحدث بعض التفاعلات التحسسية لكنها بنسبة بسيطة.

هو يُعرف باسم “الفحص النووي” وقد أُجريت الكثير من الفحوصات باستخدامه ولم يُنتج أي أضرار على اختلاف مقدار الجرعات أو نوعها، وفي العموم تكون الجرعات قليلة.. وعليه أي مخاطر محتملة تكاد تكون منعدمة مقارنةً بفوائده، على أن الآثار -إن وجدت- فإنها قصيرة المدى.

اقرأ أيضًا: هل أشعة الصبغة مؤلمة

احتياطات المسح الذري

تختلف طرق إجراء المسح الذري، منها ما يعتمد على الحقن أو استنشاق جرعة معينة من مادة الإشعاع، ويختلف الإجراء وفقًا للحالة والمرض المُراد الكشف عنه.

لا يُستخدم التخدير أثناء المسح الذري، كما لا يتطلب أي تحضيرات بعينها، لكن من قُبيل الاحتياط يُنصح باتباع بعض الأمور.

  • إن كان هناك أي حساسية لدى المريض تجاه أي مواد كالأصباغ المتباينة.
  • في حالات الحمل والرضاعة.. أو حتى مُجرد الاشتباه في الحمل؛ لأنه غير آمن على الأجنة أو الأطفال.
  • يُفضل عدم ارتداء مجوهرات أو أحزمة عند الذهاب إلى الفحص.

نصائح ما بعد المسح الذري

على الرغم من عدم وجود أضرار لأشعة المسح الذري على الجسم إلا أن هناك معايير للأمان يجب اِتباعها بعد المسح.

  • الإكثار من شرب المياه لمدة يومين بعد المسح، مما يساعد على سرعة التخلص من المادة المُشعة في الجسم.
  • غسل اليدين جيدًا في كل مرة تستخدم فيها المرحاض، مع التأكد من تنظيفه بعدها، بعد القيام بالمسح.
  • الابتعاد عن الحامل أو الأطفال قدر الإمكان.. ولمدة يومين بعد الفحص في عموم المسح.
  • الراحة والاسترخاء، إلى أن يمر يومان على الأكثر على الإجراء.
  • لا تحتاج إلى العزل، إنما التواصل مع الآخرين بقدر محدود غير زائد عن الحد لاسيمًا بعد الإجراء مباشرةً.
  • من الممكن أن يتطلب قليل من الاستلقاء دون حركة.
  • تجنب الخضوع لأيٍ من الإجراءات المُستخدم فيها المواد المشعة لمدة يومين بعد المسح الذري.

اقرأ أيضًا: مخاطر تخصص الأشعة التشخيصية

دواعي المسح الذري

ربما تعتمد أضرار أشعة المسح الذري على الجسم على الحالة المرضية التي تخضع للإجراء.. لذا كان بوسعنا الإلمام بأشهر الحالات المُعرضة لإجراء المسح الذري.

فمن المعلوم أن أشهر ما يُستخدم فيه المسح الذري هو الكشف عن وجود أي خلايا سرطانية نشطة تُسبب أورامًا في أيٍ من مناطق الجسم.. وتكمُن هُنا أهمية تعريضه لأي جزء في الجسم لمعرفة ما يُصيبه من الخلل أو قياس احتمالية وجود أمراض.

1- المسح الذري للثدي

يُستخدم في تلك الحالة لدراسة نسيج الثدي إثر صعوبة التشخيص اعتمادًا على الماموجرام، يستهدف الكشف عن الخلايا السرطانية، كما يُعتمد على جرعات صغيرة يتخلص منها الجسم بشكل تلقائي خلال يومين.

يتطلب إجراء فحص وظائف الكلى قبل الخضوع إليه، وبعد 3 أيام منه لا يجب على المفحوص الاختلاط بأي طفل أو امرأة حامل لمدة 3 أيام.

2- المسح الذري للغدة الدرقية

من خلال اليود المُشع الذي يُحقن أو يُتناول يُمكن معرفة تركيب وظائف الغدة الدرقية.. ثُمّ التطرق إلى أي خللٍ ما كالأورام، أو الالتهابات، أو زيادة النشاط، أو الخمول، أو حتى وجود تضخم في الغدة.

3- المسح الذري للعظام

يُجرى هذا النوع من المسح الذرية باستخدام كميات صغيرة من المواد المشعة لمعرفة أمراض العظام المُستعصي على الأشعة السينية اكتشافها.. حيث يكشف المسح عن وجود أي خلل أو تلف بالعظام.

كما يُساعد المسح الذري في حالات كالتهاب المفاصل، أو كسور العظام، أو وجود أي من الأنسجة التالفة تؤثر على العظام.

يستغرق المسح الذري للعظام ما يقرب من ساعة، ويُمكن أن تكون الفترة أقل، مع العلم أن هناك صبغة توضَع ما قبل الفحص بساعتين على الأقل حتى تمتصها العظام؛ ليكون المسح بأكملهِ مُستغرقًا قُرابة الأربعة ساعات.

4- المسح الذري للقلب

يُكشف من خلالُه عن مناطق نقص تدفُق الدم في القلب، لأن الأنسجة السليمة تجذب أكبر كمية من المادة المُشعة على أي نسيج مُتضرر في القلب.

مما يُحدد من حالة قصور الشرايين التاجية، كما يُشخص وجود أي أجزاء ميتة في عضلة القلب.. لذا يُعوّل عليه في هذا الصدد.

في تلك الحالة رُبما تتجلى أضرار أشعة المسح الذري على الجسم في ردود فعل تحسُسية وآلام على منطقة الصدر، لاسيمًا لِمن يُعاني من مُشكلات في الشرايين التاجية، مما يستتبع متابعة الطبيب.

اقرأ أيضًا: أضرار الأشعة النووية على المحيطين بالمريض

الفرق بين المسح الذري والفحوصات الإشعاعية

إنّ التصوير الذري أو النووي يختلف عن بقية الصور الإشعاعية، بأنه يُقيم عمل الأعضاء.. بيد أن الفحوصات الأُخرى تُقيّم شكلها، وبين هذا وذاك فارقًا ملحوظًا.

كما أن المسح الذري بدوره ذلك يُساعد على التشخيص والتخطيط لعلاج فعّال، لذا يمتاز عن غيره من الفحوصات الإشعاعية.

تتجلى أهمية المسح الذري للمرضى في إمكانية اكتشاف المرض وتشخيصُه في مراحل مُبكرة، مما يُهيئ سرعة تلقي العلاج واستجابة المريض له.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.