أضرار إزالة الشعر بالليزر للمنطقة الحساسة

اضرار ازالة الشعر بالليزر للمنطقة الحساسة نذكرها تباعًا، وهي الآثار التي تؤثر فيما بعد عن طريق الآثار الجانبية التي تظهر على الجسم، ولكنها تعد اضرار مؤقتة وبسيطة وبالرغم من ذلك فيجب مراجعة الطبيب في حالة إنها أصبحت آثار دائمة، وسوف يقوم موقع زيادة بعرض الأضرار التي يتسبب فيها الليزر وطرق الإزلة الصحية.

اضرار ازالة الشعر بالليزر للمنطقه الحساسه

اضرار ازالة الشعر بالليزر للمنطقه الحساسه متعددة والكثير من الفتيات يقمن الآن بعمل الليزر للمناطق الحساسة بالرغم من وجود بغض الآثار الجانبية التي سوف تتعرض إليها، ولذلك يجب التعرف عليها أولًا قبل اللجوء إلى عملها ومعرفة طرق أفضل تكون آثارها الجانبية أقل.

  • الشعور بالألم من نتائج إزالة الشعر بالليزر للمنطقة الحساسة.
  • يسبب ازالة الشعر بالليزر التهابات الجلد واحمرار قاسي للبشرة.
  • يتسبب أيضًا في ظهور فقاعات مائية وذلك في المناطق الحساسة من الجلد.
  • حدوث تورمات في المنطقة الحساسة، ولكنها بشكل مؤقت.
  • قد يتسبب ازالة الشعر بالليزر أيضًا في حروق الجلد وتتسبب هذه الحروق في تصبغ الجلد باللون البني.
  • يؤدي أيضًا لحدوث بعض الخدوش البسيطة التي من الممكن أن تتحول لندبات دائمة ويسبب شكلها حالة من الإزعاج.
  • من الممكن أيضًا الإصابة بالعدوى الجلدية، وذلك بسبب إنشار العدوى الفطرية التي تنتج عن إتلاف بصيلات الشعر، ولذلك من الضروري استخدام مضادات حيوية بعد كل جلسة.
  • لا يمكن معرفة نتيجة تأثيرة إلا بعد تجربته.
  • ظهور الندوب والبثور بالإضافة إلى تقشير الجلد.
  • يتغير شكل الجلد وذلك لما تعرضت له أنسجته بسبب الليزر.
  • ينمو الشعر في بعض الحالات بعد مدة قصيرة من إنتهاء الجلسات، ويكون هذا على عكس المتوقع تمامًا.

اقرأ أيضًا : إزالة الشعر تحت الجلد نهائيا عن طريق الملح أو الليزر

الليزر لإزالة الشعر

يعتبر الليزر عبارة عن أشعة تدخل الجلد وتتغلغل داخله لتقوم بعملها وهو تضعيف بوصيلة الشعر وضمورها من خلال تسليط ضوئه على الشعر.

ازالة الشعر بالليزر للمنطقه الحساسه

تُعد طريقة ازالة الشعر بالليزر من أبسط وأسرع الطرق للتخلص من الشعر نهائيًا، لذلك السبب تُسرع معظم السيدات والفتيات للقيام به، فهو يعد أيضًا من الطرق الآمنة والصحية وذلك في حالات جلد الوزة التي يعاني أصحابه من احتباس الشعر تحت الجلد، ففي هذه الحالة يقوم الليزر بعلاجها.

  • يتم من خلال العديد من الجلسات، ويختلف عددها من شخص إلى أخر، فعدد الجلسات تتوقف على كمية الشعر.
  • تحتوي بصيلة الشعر على مادة صبغية (صبغة الميلامين)، وهذه الصبغة تعمل على امتصاص ضوء الليزر المتسلط عليها.
  • مع تكرار الجلسات تبدأ بصيلات الشعر في التلف والضمور.
  • يحدث ضمور للشعر بسبب تسليط الضوء والحرارة بشكل كبير عليه.
  • وقد يحدث مع بعض أنواع البشرة ظهور شعر مرة أخرى، وذلك على فترات بعيدة من استخدام الليزر، ويعطي أفضل نتائج لأصحاب البشرة الفاتحة.

الخطوات التي يجب إتباعها قبل عمل الليزر

  • يتم حلق المنطقة الحساسة باستخدام ماكينة حلاقة نسائية أو باستخدام الشفرة، ذلك يتم قبل معاد الجلسة بـ 24 ساعة.
  • وذلك لتجنب إزالة الشعر من الجزور وهذا الأمر ضروري لعمل جلسات الليزر.
  • عدم التعرض إلى إشاعة الشمس قبل وأثناء جلسات الليزر وهذا لمدة 6 أسابيع، وذلك لأن التعرض لإشاعة الشمس يعمل على تقليل نتيجة فاعلية الليزر، ومُضر أيضًا للجلد والبشرة.
  • استشارة طبيب جلدية قبل تنفيذ عمليات الليزر لتحديد نوع الجلد ومدى تقبله وحساسيته لاستقبال الليزر.

اقرأ أيضًا : طرق إزالة الشعر من الوجه

خطوات يجب إتباعها بعد عمل الليزر

  • عند تنظيف البشرة يجب الابتعاد عن جميع أنواع العطور والصابون والمنظفات التي تحتوي على المواد الكيمائية.
  • استبدال المواد الكيميائية بمواد طبيعية، مثلًا كاستخدام العسل في دهن البشرة، وغسيلها بماء الورد.
  • استخدام مكعبات التلج بعد الجلسات وذلك لتقليل الشعور بلآلام وعدم الراحة.
  • عدم تقشير البشرة لمدة 3 أيام بعد الجلسة، وذلك لأن تقشير البشرة يؤدي إلى زيادة احمرارها وتهيجها.
  • بعد الجلسة الأولى، يجب الحرص على استخدام الكريمات التي تحتوي على مواد طبيعية خالية من العطور وتكون لطيفة على البشرة، وذلك حتى لا ينتج عنها تهيج للبشرة، حيث إنه يمكنك استخدام جل الصبار وذلك لأنه خالي من المواد الكيماوية ويعمل على ترطيب أماكن الليزر.
  • من المُستحب الحد من ممارسة التمارين الرياضية وذلك بسبب زيادة حساسية البشرة خلال تلك الفترة، وتعرضها إلى عرق سيؤدي إلى حدوث أضرار للبشرة، ولذلك يجب الابتعاد وتجنب أي إجهاد يعمل على إفراز العرق، حتى إذا كان هذا الأمر خلال الأسبوع الأول فقط.
  • تجنب السباحة في الماء المالح، لأن ملوحة الماء تعمل على زيادة تهييج البشرة والتهابها.
  • تجنب السباحة في حمامات السباحة أيضًا وذلك لأن الكلور الموجود في الماء يسبب أضرار بالغة للبشرة.
  • عند استخدام الليزر في المنطقة الحساسة تحت الأبط، يجب عدم استخدام مزيلات العرق في هذه المنطقة، ولو في اليوم الأول على الأقل حتى لا تؤدي إلى تضرر وتهيج البشرة.
  • أثناء تلك الفترة التي يُقام فيها جلسات ازالة الشعر بالليزر، يجيب عدم إزالة الشعر باستخدام الطرق العادية، ولا يتم إزالته بالشمع ولا الكريمات أيضًا.
  • يجب ازالة الشعر باستخدام موس الحلاقة وذلك قبل الجلسة بيوم أو يومين، وذلك لأن الليزر يحتاج لوجود بصيلة شعر في الجلد حتى يتم قتلها وتنجح عملية إزالة الشعر بالليزر.
  • تجنب استخدام الماء الساخن في الاستحمام بعد الجلسات.
  • تجنب التعرض إلى الشمس ووضع واقي شمس طبي قبل التعرض للشمس لتحقيق الحماية من الشمس لمنع حدوث تهيج للبشرة.
  • تجنب وضع المكياج، وذلك حتى لا يحدث مضاعفات للبشرة.

كيفية التعامل مع المنطقة الحساسه بعد الليزر

  • تجنب إرتداء الملابس الضيقة.
  • الحرص على إرتداء ملابس قطنية واسعة.
  • يجب الابتعاد عن القيام بحمامات البخار والساونا والجاكوزي.
  • يجب الحرص على تنظيف هذه المنطقة الحساسة بالماء البارد، واستخدام منظف خالي من الكحوليات والمواد الكيميائية.

أقرأ أيضًا : أضرار إزالة الشعر بالليزر على المدى البعيد والقريب

حكم الدين في ازالة الشعر بالليزر للمنطقه الحساسه

حكم الدين في ازالة الشعر بالليزر للمناطق الحساسة بالاستعانة بدكتورة أو ممرضة، المناطق الحساسة بمثابة عورة فتم تداول هذا السؤال وتكراره، حيث إنه تم ظهور فتوة من دار الإفتاء تنص على :

  • “أنه لا بأس بإزالة الشعر في المناطق الحساسة بأي طريقة مباحة غير ضارة، حتى لو كانت الإزالة فيها دائمة أي باستعمال الوسائل الحديثة كـ”الليزر”، شرط أن يراعى الجنس عند فعل ذلك، فيفعل ذلك الرجل بالرجل والمرأة بالمرأة”.
  • واستشهدت الإفتاء بما ورد في القرآن عن إباحة الزينة بضوابطها الشرعية، حيث قال تعالى: «قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ».
  • واستندت الفتوى – أيضًا – على حديث رسولنا الكريم: «إِنَّ اللهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ».
  • وقوله عن الخصال التي ينبغي أن يأخذ الناس بها : “الْفِطْرَةُ خَمْسٌ- أَوْ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ- الْخِتَانُ، وَالِاسْتِحْدَادُ، وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ، وَنَتْفُ الْإِبْطِ، وَقَصُّ الشَّارِبِ».
  • وقد وردت فتاوي أخرى تنص على الآتي :

“فالعانة من العورة، والأصل أنه لا يجوز للمرأة كشفها بحيث تطلع عليها الطبيبة أو الممرضة، إلا إذا دعت لذلك ضرورة، أو حاجة معتبرة شرعًا، فإن كان هنالك داع لحاجة العلاج مثلُا، وتعين هذا سبيلا بحيث لم يوجد غيره، وأمن الضرر، فلا حرج -إن شاء الله- في أن تقوم بإزالتها طبيبة أو ممرضة، وإلا فيبقى الأمر على الأصل من المنع”.

في نهاية مقالنا عن اضرار ازالة الشعر بالليزر للمنطقه الحساسه نتمنى أن يكون موقع زيادة قد أفادكم بالمعلومات الكافية حول أضرار وفوائد استخدام الليزر وكيفية التعامل مع الليزر قبل وبعد الاستخدام.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.