اضرار عملية شفط الدهون والشروط الواجب توفيرها

اضرار عملية شفط الدهون ، تعد عملية شفط الدهون من الجراحات التجميلية التي تهدف إلى إزالة الدهون المستعصية  الزائدة التي تتراكم في مناطق معينة فى الجسم والتى لا يمكن التخلص منها عن طريق إتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة مما تعطى للجسم مظهر غير مرغوب به وقد اشتهرت منذ بدايتها فى ثمانينات القرن الماضى والمعروف من أكثر العمليات شيوعا فى الولايات المتحدة الأمريكية إذ يجرى ما يزيد عن 400 ألف عملية شفط دهون كل عام تقريبا.

الشروط الواجب توافرها لإجراء العملية

  • يجب ألا تتعدى زيادة الوزن فى منطقة من المناطق ما من جسمه عن 30% من وزنه ويتمتع الشخص بوزن طبيعى.
  • عدم إستجابة المنطقة المحددة لأى نظام غذائى صحى أو تمارين رياضية وأن يتمتع الشخص بصحة جيدة ولا يعانى من أى أمراض خطيرة أو مزمنة.
  • غير مفضل الخضوع للعملية من ما يعانون من الاكتئاب حيث أن هناك تأثير الحالة النفسية على نجاح العملية.
  • يجب أن يكون الجلد مرن وفى حالة جيدة بهدف الإتاحة بالتعامل معه بسهولة.
  • يفضل أن يكون إجراء العملية فى سن مبكر ما قبل العشرين.

ويمكن التعرف على معلومات عن عملية سحب الهواء من الرئة وما هي مخاطرها وكيفية الإستعداد لها أضغط هنا: عملية سحب الهواء من الرئة وما هي مخاطرها وكيفية الإستعداد لها

الأعراض الجانبية للعملية

  • الالتهاب والتورم فى المنطقة التى أجريت فيها العملية وتستمر هذه الأعراض متواجد لمدة 6 أشهر من تاريخ إجراء العملية.
  • الإصابة بالكدمات وهو يصيب من يتناولون الأدوية المحتوية على فيتامين E أو حبوب الأسبرين ويمكن أن يصيب من يرتفع لديهم إحتمالية الإصابة بالنزيف.
  • عدم انتظام سطح الجلد ويكون ذلك فى أغلب الأوقات مؤقتا ويتأثر بطبيعة الجسم حيث أن الجلد المرن يعود إلى ما كان عليه خلال فترة قصيرة أما الجلد السميك فهو يحتاج لفترة أطول.
  • خروج سوائل تحتوي على دم من أماكن إجراء العملية ومن الممكن أن يستمر لمدة أسبوع بعد إتمامها.
  • التخدر حيث يفقد الشخص الإحساس بالمنطقة التى أجرى فيها العملية.
  • علما بأن لا تشكل الأعراض الجانبية أى خطورة على صحة الإنسان وتزول تماما بعد فترة من إجراء العملية.

المخاطر التى تنتج عن العملية

  • تسمم الدم أو تعفنه أو الإنتانات حيث من الممكن أن تصيب الجلد بعد إجراء العملية وإزالتها عن طريق معالجة جراحية وقد تترك أثرا بعد ذلك.
  • إحتمالية الإصابة بالمشاكل الكلوية أوالأزمات القلبية إذا أجريت العملية فى منطقة البطن.
  • شذوذات محيطة بالمنطقة التى أجريت فيها العملية حيث تبدو بشكل غير طبيعى.

اضرار عملية شفط الدهون

 

  • ظهور كتل دهنية ذائبة نتيجة تركيز عملية شفط الدهون فى جانب أكثر من الأخر مما يؤدى إلى تموج فى جلد الإنسان.

 

  • عدم التوازن وتماثل جوانب الجسم نظرا لتفاوت كميات الدهون الموجودة فى كل جانب.
  • هبوط فى الدورة الدموية نتيجة ما يرافق العملية من نزيف دور.
  • بعض المشاكل القلبية أو الكلوية.
  • سمية الليدوكائين.
  • التحسس من بعض الأدوية.
  • تواجد كميات من السوائل بعد إجراء العملية تحت طبقة الجلد بسبب إزالة الدهون واختفائها من المنطقة التي أجريت فيها.
  • سماكة الأنسجة ويعزى سبب الإصابة بسماكة الأنسجة إلى ما لحق الجلد من أضرار ونتائج سلبية على هامش العملية وتكون أعراض هذه الإصابة * إحتفال بريق الجلد أو قلة مرونة الجلد*.
  • تصبغات في الجلد وينتج عن ذلك سبب تجمع كمية من كريات الدم الحمراء في طبقة البشرة مما يؤدي إلى تكون لون الجلد.
  • الجلد المتفاوت حراريا حيث يعود السبب فى ذلك إلى الكميات الضخمة التى يتم شفطها من بين طبقات الجلد ويتم العلاج من هذه المضاعفة بواسطة الزراعة الذاتية الدهون.
  • الألم المزمن ويكون الألم على شكل وخزات ليلية يعود ذلك نتيجة تورم وتضخم الندبات تحت طبقة الجلد ويمكن التخلص من هذا الألم بواسطة إستئصال هذه الندبات.
  • الخدر وهو فقدان الإحساس بالمنطقة التى خضعت لعملية شفط الدهون ويكون الخدر مؤقتا وقد يكون السبب فى ذلك تهيج العصب ما بشكل مؤقت.
  • ثقوب الأعضاء الداخلية ويعتبر هذا نادر الحدوث وتقع الإصابة به عندما يتم إدخال الأنبوبة الخاصة بشفط الدهون إلى مستوى عميق فى أحد أعضاء الجسم الإنسان الداخلية حيث من الممكن أن تكون خطرا يهدد حياة المريض.
  • الكدمات ويرافق هذا النوع من المضاعفات مع أدوية الإلتهابات ومضاداتها ومنها حبوب الأسبرين.
  • إلتهاب الوريد الخثارى تؤثر هذه المضاعفة على منطقة الركبة ومنطقة أعلى الفخد فى حال إجراء عملية شفط الدهون لها إذ يتسبب تخثر الدم بإلتهاب الوريد.
  • وذمة رئوية وهى تجمع وتراكم السوائل في الرئتين أثر حقن السوائل بجسم الإنسان.

ويمكن التعرف على معلومات عن تنشيط الذاكرة وسرعة الحفظ عند الأطفال والأساليب العقلية والعملية والنفسية الواجب اتباعها أضغط هنا: تنشيط الذاكرة وسرعة الحفظ عند الأطفال والأساليب العقلية والعملية والنفسية الواجب اتباعها

كيفية شفط الدهون من الجسم

  • تتعدد الطرق التى تساعد على التخلص من الدهون والترهلات فى الجسم هى عملية شفط الدهون تتم من خلال إدخال أنابيب صغيرة ورفيعة تستهدف أماكن تراكم الدهون.
  • هناك تقنيات متعددة لشفط الدهون التى ظهرت حيث أصبحت طرق شفط الدهون أكثر أمانا وأكثر سهولة تشمل هذه التقنيات عدد كثيرة.

شفط الدهون بالطاقة

  • يستخدم هذا النوع من شفط الدهون أنابيب رفيعة تتحرك بسرعة ذهابا وإيابا يسمح هذا التذبذب للطبيب الجراح بسحب الدهون الصعبة بشكل أسرع
  • قد يؤدى شفط الدهون بالطاقة إلى حدوث ألم وتورم أقل من الوسائل الأخرى كما أنها قد تسمح للطبيب الجراح بإزالة الدهون بدقة أكبر وخاصة فى المناطق الأصغر حجما مثل الركبتين، الذراعين.

شفط الدهون عبر حقن السوائل

  • عملية شفط الدهون عبر حقن السوائل تكون من خلال حقن محلول معقم فى المنطقة التى سيتم منها شفط الدهون حيث يحتوى هذا المحلول على يدوكائين *lidocaine* الأدرينالين*epinephrine* حيث إن هذا المحلول يجعل الألم الناتج عن عملية الشفط أقل كما يؤدى إلى خسران كميات أقل من الدم.

شفط الدهون عبر الموجات فوق الصوتية

  • شفط الدهون بإستخدام الموجات فوق الصوتية يكون هذا الشفط من خلال إستخدام طاقة الموجات الصوتية تحت الجلد لتكسير جدران خلايا الدهون مما يؤدى إلى إزالتها وإذابتها أمرا سهلا.

شفط الدهون بالليزر

  • تقنية شفط الدهون بالليزر تستخدم موجات من الطاقة لتذويب الدهون.

لا يفوتكم التعرف على معلومات هل عملية انحراف الانف خطيره وأسبابه وأعراضه ومضاعفاته وطرق علاجه أضغط هنا: هل عملية انحراف الانف خطيره وأسبابه وأعراضه ومضاعفاته وطرق علاجه

الإرشادات والنصائح قبل عملية شفط الدهون

  • يتطلب المريض قبل العملية إلى الخضوع لبعض الإختبارات الصحية للتأكد من أن جسده مناسب للجراحة.
  • التوقف عن تناول الأسبرين والأدوية المضادة للإلتهابات لمدة لا تقل عن إسبوعين على الأقل قبل الجراحة.
  • توقف النساء عدم تناول حبوب منع الحمل قبل إجراء العملية بمدة لا تقل عن شهر.
  • يطلب من المرضى الذين يعانون من فقر الدم ان يتناولوا مكملات الحديد.

الإرشادات والنصائح الطبية بعد العملية

  • تزويد المريض بضمادات للمنطقة المستهدفة بعد العملية أو بمشد دعم مرن.
  • إعطاء المريض المضادات الحيوية مباشرة بعد العملية.
  • قد يصف الطبيب بعض المسكنات لتخفيف الألم والالتهابات.
  • قد تظهر بعض الكدمات فى المنطقة المتأثرة.
  • قد يشعر المريض بالخدر فى المنطقة التى تمت إزالة الدهون منها وينبغى أن يتحسن فى مدة تتراوح بين 6 إلى 8 أسابيع.
  • إعطاء المريض موعد للمراجعة لإزالة الأرز.

ونتمنى في نهاية المقال أن نكون قد تناولنا جميع النقاط الهامة حول موضوع أضرار عملية شفط الدهون وكيفية إجراء عملية شفط الدهون بالليزر وشفط الدهون عبر الموجات فوق الصوتية شفط الدهون أيضا من خلال حقن السوائل وما هي اضرار عملية شفط الدهون واهم النصائح التي يجب اتباعها بعد إجراء العملية.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.