أضرار العلاقة الزوجية بعد الحجامة

أضرار العلاقة الزوجية بعد الحجامة تكمن في عدم اتباع النصائح الضرورية بعد القيام بالحجامة، إذ إن الحجامة من طرق علاج الطب البديل التي تم استخدامها منذ القدم لإزالة الكثير من الأمراض، إلا أن هناك بعض الأضرار التي قد تنتج عنها، لذا سنعرض عبر موقع زيادة تلك الأضرار بشكل أكثر تفصيلًا.

أضرار العلاقة الزوجية بعد الحجامة

ليس من الجيد القيام بعلاقة زوجية عقب إتمام الحجامة، حيث يتعرض الشخص لبعض التصرفات السلوكية التي لا تتناسب معه خلال تلك الفترة.

إلا أنه من الضروري عدم قيام الشخص بأي مجهود عضلي بما في ذلك الجماع بعد يومين من عمل الحجامة، حتى يستطيع الجسم أن يحافظ على استقرار قوته الجسدية والبدنية التي يحتاج إعادتها.

تكمن أضرار العلاقة الزوجية بعد الحجامة في قيام الشخص بمجهود بدني لا يستطيع الجسم استقباله في تلك الفترة من الشفاء.

كما أنه من المعروف أن العلاقة الزوجية تحتاج إلى الاستحمام والذي بدورة يجعل الشخص يقوم باستخدام الصابون، وبعض مستحضرات الاستحمام التي تحتوي على بعض المواد الكيميائية التي لا تتناسب مع فترة العلاج عقب القيام بالحجامة.

قد تتسبب تلك المستحضرات الكيميائية التي يتم استخدامها عند الاستحمام في إصابة الشخص ببعض الجراثيم والالتهابات التي تجعل الأمر يسوء ويتأخر علاجه بشكل أطول بعد القيام بالحجامة، مما يجعل ذلك أحد أضرار العلاقة الزوجية بعد الحجامة.

يتطلب تجنب الجماع بعد القيام بالحجامة لفترة تصل إلى 48 ساعة، حتى يتمكن الجسم خلالها من استعادة نشاطه الكامل، دون التعرض لأي مخاطر قد تعيق العلاج بالحجامة وتتسبب في ازدياد الأمر سوءًا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحجامة للحمل

فوائد الحجامة في علاج الضعف الجنسي

بعد أن تعرفنا إلى أضرار العلاقة الزوجية بعد الحجامة، دعون نتحدث عن العلاج بالحجامة حيث يعد أحد العلاجات الشعبية المستخدمة منذ القدم على مر العصور، والتي كان يتم الاستعانة بها في علاج الكثير من الأمراض المزمنة التي لا يوجد جدوى للعقاقير في علاجها.

إذ أثبتت بعض الدراسات التي تم إجراؤها عن الحجامة مدى فاعليتها في الشفاء من تلك الأمراض، حيث تعمل الحجامة على التخلص من الأمراض العضوية والنفسية من خلال التقليل من أعراض الاكتئاب.

تساعد الحجامة على منح الجسم راحة بدنية بشكل عام من خلال أسلوبها الذي ما زال في تطور مستمر محققة نجاحًا كبيرًا بين طرق العلاجات الأخرى المتبعة.

تعمل الحجامة على علاج ضعف الانتصاب، ذلك من خلال دورها الفعال على بعض الأعضاء والتكوين العضوي للجهاز التناسلي وأجهزة الجسم، حيث إن دورها يشتمل على:

  • تنظيم عمل الجهاز السمبثاوى والباراسمبثاوى والذي بدوره يعمل على الحد من الأسباب النفسية التي تؤدى إلى حدوث الضعف الجنسي، ومنها التوتر والضعف النفسي.
  • تنشيط الدورة الدموية بمنطقة العضو الذكرى، والذي بدوره يزيد من قوة الانتصاب، حيث إنه من خلال تطور طرق الحجامة تم ابتكار بعض أدوات الحجامة على شكل العضو الذكري التي يمكن استخدامها بطريقة الضغط السلبية للحجامة، مما يؤدى إلى جريان الدم قبل عملية الجماع مباشرة.
  • تقوم الحجامة بتكوين مادة ميتريك أكسيد والتي تعمل على توسيع الأوعية الدموية بالجسم وخاصةً بتلك المنطقة مما يؤثر بدوره على تدفق الدم الذي يزداد ليغذي الأعصاب ويزيد من قوة الانتصاب.
  • إن كان السبب في حدوث الضعف الجنسي أو ضعف قوة الانتصاب هو الإصابة بأحد أمراض الضغط او السكر أو بعض الاضطرابات الهرمونية، فالحجامة لها دور أيضاً في علاج تلك الأمراض المزمنة والذي بدورة ينعكس على علاج ضعف الانتصاب.

طريقة العلاج بالحجامة

استكمالًا للحديث عن أضرار العلاقة الزوجية بعد الحجامة نتطرق إلى طرق العلاج بالحجامة، حيث تعد الحجامة من الطرق المستخدمة في العلاج بالطب البديل، حيث يتم القيام بها من خلال وضع مجموعة من الأكواب الخاصة بالجلد والمستخدمة للعلاج بالحجامة لحدوث عملية السحب، أما عن مواد تلك الأكواب المستخدمة في العلاج فيتم صناعته من الزجاج أو الخيزران أو الخزف أو السيليكون.

حيث يوجد نوعان من الحجامة، وهما:

  • الحجامة الجافة وهي التي تعتمد على شفط الجلد فقط.
  • الحجامة الرطبة أو التي تعرف بالحجامة الدامية حيث يعتمد هذا النوع على شفط الجلد مع سحب كميات من الدم.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الصلاة بعد الحجامة بدون غسل

المشكلات التي يتم علاجها بواسطة الحجامة

كذلك تعمل الحجامة على علاج الكثير من المشكلات التي يعاني منها الشخص، والتي تشتمل على:

  • الحد من الآلام البدنية.
  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي.
  • علاج مرض الحزام الناري أو مرض الزونا.
  • مشكلة حب الشباب.
  • علاج الشلل بالوجه.
  • علاج مشاكل السعال وضيق التنفس.
  • إصابات الديسك أو ما يعرف بالانزلاق الغضروفي.
  • إصابات تهتك قرص الرقبة.
  • علاج الاكتئاب وحالات القلق والتوتر.
  • احتقان الشعب الهوائية بسبب الحساسية ومرض الربو.
  • علاج مرض الهربس النطاقي.
  • إصابات فقر الدم والناعور
  • الأمراض النسائية المتعددة والتي قد لا يجد جدوى في علاجها بالعقاقير الطبية.

أما عند الحديث عن فوائد الحجامة لظهر فهي متعددة، حيث تساهم الحجامة بشكل فعال في استرخاء العضلات والعمل على تدفق الدم وتسكين الآلام بالجهاز العصبي، كما أنها تعالج حالات التشنج العضلي والإرهاق.

إلا أن نتائج العلاج قد تختلف من شخص لآخر تبعاً لطبيعة جسده عند استقبال العلاج بالحجامة، حيث قبل القيام باتباع العلاج بطريقة الحجامة للتخلص من آلام الظهر يجب التحدث مع الطبيب المعالج وطرح جميع الأسئلة التي قد تطرأ على ذهن المريض للاطمئنان والتأكد من فاعلية الحجامة.

الآثار الجانبية للحجامة

قد يتسبب العلاج بالحجامة في كثير من الأعراض التي تظهر في شكل دوخة وغثيان وتعرق وتهيج بالجلد حول أماكن وضع كؤوس العلاج، أيضاً من الممكن أن يصاب الشخص المتلقي للعلاج بالحجامة بعدوى بعد القيام بها.

كذلك هناك بعض الآثار الأخرى التي قد تنتج من وضع كؤوس العلاج بنوعيها سواء كانت بالحجامة الباردة او الساخنة، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور بعدم الراحة بالمناطق التي تم وضع الكؤوس بها.
  • ظهور بعض الحروق الطفيفة بالجلد.
  • التهاب في الجلد وذلك يحدث أحياناً.
  • ظهور بعض الكدمات نتيجة شفط الكؤوس لأجزاء من الجسم أثناء القيام بالحجامة.

شروط إجراء الحجامة

هناك بعض الشروط التي يجب التعرف إليها قبل إجراء الحجامة لأي سبب مرضى، حتى لا تتسبب بعض التصرفات أو الأنشطة اليومية التي يقوم بها الشخص في ظهور بعض الآثار الجانبية المنعكسة عليه مما يؤخر من الشفاء، وتلك الشروط هي:

  • لا يتم العلاج بالحجامة للأطفال الذين لم يصلوا إلى سن 4 سنوات، كما أن الحجامة للأشخاص الكبار سناً تتم لفترات قصيرة جداً حتى لا تتسبب في إزائهم.
  • يجب إعلام الطبيب في حالة تناول الشخص بعض أدوية مضادات التخثر حتى لا تتسبب الحجامة في حدوث نزيف بشكل كبير بسبب حالته المرضية.
  • لا يمكن إجراء الحجامة أثناء فترة الحمل للمرأة على منطقة الظهر أو البطن حتى لا يتسبب في إيذاء الجنين.
  • لا يمكن للمرأة القيام بالحجامة في فترة الدورة الشهرية، فذلك يتسبب في حدوث نزيف مما يعرضها إلى الأغماء نتيجة فقد كميات كبيرة من الدم.
  • يجب إجراء الحجامة على الجلد السليم الذي لم يكن تعرض لحروق من قبل أو خدوش أو جروح مسبقة.
  • هناك بعض الإصابات المرضية التي تمنع من القيام بالحجامة وهي على النحو التالي:
  • أمراض نزف الدم كفقر الدم الحاد أو الهيموفيليا.
  • أمراض السل.
  • بعض أنواع من الأمراض السرطانية.
  • النوبات القلبية التي تم التعرض لها قبل 6 شهور من عمل الحجامة.

اقرأ أيضًا: الأكل بعد الحجامة بكم ساعة؟

نصائح عند إجراء الحجامة

هناك بعض النصائح التي يجب إتباعها قبل إجراء الحجامة وبعد إجرائها وهي على النحو التالي:

1- نصائح ما قبل إجراء الحجامة

بمقتضى ما تم ذكره عن أضرار العلاقة الزوجية بعد الحجامة يجدر بنا قول بعض النصائح التي يجب اتباعها لتجنب تلك الأضرار والتي تشتمل على:

  • تجنب القيام بالاستحمام قبل إجراء الحجامة بساعتين إلى ثلاثة ساعات كحد أدنى للوقت وليس قبل القيام بالحجامة مباشرةً فذلك قد يتسبب في تعرض الشخص إلى كثير من الأضرار.
  • يجب الامتناع عن تناول الطعام وإيقافه قبل القيام بالحجامة بفترة لا تقل عن ثلاثة ساعات كحد أدنى، ويرجع ذلك إلى أن الطعام يوجه نشاط الدورة الدموية نحو الجهاز الهضمي مما يعكس آثار الحجامة بالسلب على الشخص المصاب.

اقرأ أيضًا: الأكل الممنوع بعد الحجامة

2- نصائح ما بعد إجراء الحجامة

هناك بعض النصائح الضرورية في اتباعها بعد القيام بإجراء الحجامة، حيث تتوقف فوائد القيام بالحجامة على تلك النصائح، وإلا انعكست آثار الحجامة بالسلب على الشخص المصاب.

  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين أو تلك المنبهات والمشروبات الغازية لمدة 24 ساعة من إتمام القيام بالحجامة، إلا أنه من الضروري تناول كميات جيدة من الماء حتى تعمل على حفظ الرطوبة بالجسم.
  • كذلك يعتبر من الأفضل تناول الشاي الأخضر الذي له دور كبير في إزالة الأكسدة من الجسم، حيث يعمل الشاي الأخضر كمضاد للأكسدة التي من الممكن أن يتعرض لها الجسم بعد القيام بالحجامة، مما يسبب نتائج عكسية على المصاب.
  • تجنب تناول اللحوم ومنتجات الالبان لمدة 24 ساعة من إجراء الحجامة، حيث يمكن تناول الأسماء وبعض الفواكه والخضراوات.
  • يمكن استخدام بعض المراهم العلاجية التي يتم وصفها من قبل الطبيب في حالة الإصابات الكبيرة التي تسببت فيها الحجامة من كدمات أو التهابات بالجلد.
  • من الأفضل دهن زيت الزيتون على المناطق التي تعرضت لكؤوس الحجامة ويتم عمل ذلك لمدة لا تقل عن أسبوعين من إجراء الحجامة.
  • من الضروري تجنب الاستحمام لمدة 24 ساعة من إجراء الحجامة لتجنب خطر الإصابة بالالتهاب وظهور بعض الجروح.
  • الامتناع عن ممارسة الرياضة والجماع لمدة يومين من إجراء الحجامة.
  • التوقف عن التدخين لمدة 24 ساعة من إجراء الحجامة.

إن قمت باتباع النصائح الخاصة بالعلاج بطريقة الحجامة لن تتعرض لأي أضرار قد تنتج عنها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.