أضرار وفوائد كثرة ممارسة العلاقة الزوجية

أضرار وفوائد كثرة ممارسة العلاقة الزوجية وكيف يمكن أن تؤثر العلاقة الحميمة على الجسم مع الكثير من التمارين؟ هل ممارسة العلاقة الحميمة بشكل أكبر تؤثر على صحة الجسم؟ وهل هناك أسباب واضحة لزيادة عدد مرات العلاقة الجنسية؟ دعنا نتعلم كيف يمكنها أن تؤثر إيجابيًا وسلبيًا عبر موقع زيادة.

أسباب كثرة العلاقة الجنسية

أضرار وفوائد كثرة ممارسة العلاقة الزوجية

هناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى الرغبة المفرطة في ممارسة العلاقة الجنسية الحميمة، وهي:

  • زيادة الرغبة الجنسية.
  • تخفيف التوتر.
  • الرغبة في الحمل.
  • الشعور المفرط بالمرح والسعادة.
  • الهروب من الضغوطات والمشاكل.

وبالتالي، فإن تأثير ممارسة العلاقة الجنسية الحميمة بشكل متكرر وبكثرة يختلف باختلاف السبب والداعي، إذا كانت الممارسة الكثيرة نتيجة الشعور بالمتعة حين ممارسة هذه العلاقة، فهذا يعني أن العلاقة تسير في مسار صحيح.

أما إذا كان السبب أو الدعي لتكرار العلاقة هو الهروب من المشاكل أو الأزمات، فهذا قد يدل على أن الجنس ما هو إلا وسيلة لتحقيق هدف ما، ويمكن أن يؤدي إلى نتائج سلبية على صحة الجسم.

المعدل الطبيعي للعلاقة الجنسية

  •  المعدل الطبيعي لممارسة  العلاقة الزوجية في معظم الأوقات، يمارس الشخص العادي العلاقة الجنسية بمعدل  54 مرة طول السنة، أو بمعدل مرة واحدة في الأسبوع تقريبًا.
  • لا توجد طريقة واحدة محددة وصريحة لتحديد المستوى الأمثل للعلاقة الحميمة، لأنها قد تختلف من شخص لآخر وقد تعتمد على العديد من الأسباب والعوامل، مثل عمر الشخص ونمط حياته والدافع الجنسي والصحة وجودة ممارسة العلاقة.
  • قد تتغير نسبة الرغبة الجنسية أيضًا من وقت لآخر، في بعض الحالات تزداد الرغبة  إلى ممارسة العلاقة الحميمة وفي حالات أخرى تقل الرغبة إلى العلاقة الحميمة وفي هذه الحالة ربما تحتاج إلى التحدث إلى الشريك عندما تشعر أثناء العلاقة الحميمة بالإرهاق وترغب في الراحة لتجنب الآثار الجانبية المحتملة التي قد تضر بصحتك.

يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل ومتى يجب وقف العلاقة الحميمة؟

أضرار وفوائد كثرة ممارسة العلاقة الزوجية

وهناك الكثير من الفوائد والأضرار لممارسة العلاقة الزوجية بكثرة من بينها:

أضرار كثرة ممارسة العلاقة الزوجية

بالرغم من أن كثرة وتكرار ممارسة الجنس لن تضر بصحتك ولن تضر جسمك على المدى الطويل، إلا أنه قد تكون هناك بعض الأسباب أو الأعراض التي تشير إلى الحاجة إلى الحد والتقليل من ممارسة العلاقة الحميمة، بما في ذلك:

  • إن كنت تشعر بالانزعاج أثناء العلاقة.
  • إن كنت تشعر بالألم.
  • التهاب أو تورم في المناطق التناسلية.
  • إذا كنت تمارس الجماع بقوة وبشكل مؤلم.
  • إذا شعرت بالتهاب  في المسالك البولية.
  • إن حدث لك توتر في الرقبة.

إذا كان النشاط الجنسي الزائد المفرط يتعارض مع نمط الحياة الصحي، على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي كثرة ممارسة الجنس أو قلة النوم إلى:

  • التشنجات: حيث يحتاج الجسم إلى الراحة للحصول على الاسترخاء، وغالبًا ما يؤدي الجنس بدون راحة إلى إرهاق الجسم وتشنجاته.
  • الجوع: يحدث عندما تؤثر العلاقة الحميمة المفرطة المبالغ فيها على التغذية السليمة.
  • الدوخة أو الصداع: الإفراط في ممارسة العلاقة الجنسية الحميمة يمكن أن يؤدي إلى صداع التوتر، خاصة مع قلة النوم وقلة الراحة.
  • هذا يعني أن الجنس يجب أن يعد متعة وليس سببًا للضرر الجسدي.
  • في معظم الحالات، يمكن أن تؤدي ممارسة العلاقة الجنسية المتكررة إلى زيادة الضغط النفسي، وهو مؤشر إلى حاجة الجسم لأخذ قسط من الراجة.
  • قد يؤدي أيضًا الإفراط في ممارسة العلاقة الجنسية إلى الملل والخمول مع مرور الوقت.
  • لذلك، يجب النظر في ما إذا كان الجنس يصبح روتينًا يتم إجراؤه بشكل متكرر.

فوائد ممارسة الجنس بشكل يومي

ذكر وأوضح الموقع الطبي “أندر جراوند هيلث” أن ممارسة العلاقة الجنسية بشكل يومي له 14 فائدة صحية للجسم وهي:

  • تقليل التوتر الذهني، لأن ممارسة الجنس تقلل التوتر، لأن الجسم  أثناء ممارسة العلاقة الحميمة ينتج مادة “الدوبامين” التي تحارب هرمونات التوتر والاكتئاب.
  • وكذلك هرمون “الأوكسيتوسين” المعروف باسم هرمون السعادة، كما تم ملاحظة في دراسة سابقة نُشرت في المكتبة الكبيرة العامة للعلوم، من قبل ثلاثة علماء أجروا اختبار على ذكور الفئران.
  • وجدوا أن الفئران النشطة جنسيًا والتي تمارس الجنس بشكل منتظم أقل قلقًا من الفئران التي لم تشارك في أي نشاط جنسي.
  •  يساعد الجنس على حرق 7500 سعرة حرارية في العام أثناء الجماع بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 15 دقيقة
  •  كما يفرز الجسم أثناء عملية الجماع هرمون التستوستيرون المسؤول عن تقوية وتقويم العظام والعضلات.
  • انخفاض ضغط الدم، حيث أن باحثين من جامعة بيزلي اكتشفوا أن ممارسة الجنس تحسن ضغط الدم.
  •  تقوية جهاز المناعة حيث أن ممارسة الجنس تحفز الجهاز المناعي على محاربة الأمراض وخاصة الإنفلونزا والعديد من الأمراض الأخرى.
  • أكد ديفيد ويكس، العالم والباحث في علم النفس العصبي في اسكتلندا من مستشفى إدنبرة الملكي، أن ممارسة العلاقة الجنسية بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع قد تجعلك تبدو أصغر بعشر سنوات.
  •  مفيد لصحة القلب، وتعد ممارسة الجنس حماية من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية او السكتة القلبية وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ولا يفوتك أيضًا: أضرار العلاقة الزوجية أثناء الدورة الشهرية وخطورتها للرجل وللمرأة

فوائد ممارسة الجنس صباحاً

في الصباح  هناك عدة فوائد للعلاقات الجنسية منها:

  •  استعداد الجسم: هل تعلم أن جسمك جاهز ومستعد للجماع في الصباح؟ حيث ان مستويات كل من هرمون الاستروجين والتستوستيرون في أعلى مراحلها في الصباح ويكون معظم الرجال لديهم انتصاب جيد الصباح.
  • المستويات المرتفعة من هذه الهرمونات لها تأثير جيد وإيجابي على رغبتك الجنسية لك ولشريكك.
  • ممارسة العلاقة لفترة طويلة: رفع مستوى هرمون التستوستيرون يعني أن مدة ممارسة العلاقة أطول.
  • رفع مستوى هذا الهرمون يزيد الرغبة الجنسية ويعمل علي تحسين الكفاءة الجنسية، بالإضافة إلى دوره في الحفاظ على فترة انتصاب تدوم أطول، وبالتالي عملية جماع أطول من ذي قبل.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه إذا تم إطلاق سراح الزوجين أثناء الجماع، فسيكون لديهما رابط ووقت أكبر مع بعضهما البعض.
  •  يقلل من التوتر: من المعروف أن ممارسة الجنس يؤثر على التوتر، حيث يقلل منه ويساعدك على إدارته هذا ينطبق بشكل أكبر على العلاقات الصباحية.
  • وجدت دراسة علمية نُشرت في عام 2010 أن النشاط الجنسي في الصباح يعمل على تقليل مستويات هرمون التوتر في الجسم ويحسن من مزاجك طوال اليوم.
  •  يعتبر من التمارين الجيدة : الجنس يساعد على حرق الدهون لأنه من أنواع التمارين الجيدة، هذا لا يعني أنه يعادل الجري لمدة ساعة، على سبيل المثال، ولكنه بذلك يساعد في حرق بعض السعرات الحرارية.
  •  وجدت دراسة علمية نشرتها جامعة هارفارد في أمريكا تقول أن دقيقة واحدة من الجنس تساعد في حرق خمس سعرات حرارية.
  • تعزيز صحة الدماغ: حيث  تساعد العلاقة الصباحية الحميمة على تعزيز صحة الدماغ عن طريق إفراز هرمونات معينة، وخاصة هرمون الدوبامين الهام لوظيفة الدماغ وصحته.
  • الحفاظ على مظهر أكثر شباباً هل تعلم أن الجنس بشكل عام يزيد من إفراز هرمون يسمى الأوكسيتوسين والذي يلعب دوراً هاماً في تحسين الجمال وتأخير ظهور علامات الشيخوخة؟
  • أشارت الدراسات العلمية أن ممارسة الجنس ثلاث مرات في الأسبوع في الصباح يساعدك على الاستمتاع بمظهر أصغر سناً مقارنة بالآخرين، وذلك بسبب الفوائد الكثيرة للجلد للنشوة الجنسية.
  •  المسكنات: هل استيقظت في الصباح من الألم؟ الحل يكمن في ازدحام النشوة الجنسية لديك، تساعد ممارسة الجنس في إطلاق مسكن للألم يسمى الإندورفين ويحسن مزاجك العام.

عقب التعرف على أضرار وفوائد كثرة ممارسة العلاقة الزوجية يمكن معرفة المزيد عبر: أضرار العلاقة الزوجية أثناء الدورة الشهرية وأضرار دم الحيض على الرجل

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أضرار وفوائد كثرة ممارسة العلاقة الزوجية وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.