أضرار الصيام المتقطع للنساء

أضرار الصيام المتقطع للنساء باتت من الموضوعات الهامة التي تشغل المهتمين بالحمية واللياقة البدنية، ولاسيما النساء الراغبات في التخلص من الوزن الزائد، وخاصة عندما ثار لغط كبير حول مدى فاعلية الصيام المتقطع، وانتاب الكثيرات القلق وأصبحن يتساءلن عن أضراره، وفي هذا المقال سنلقي الضوء على نظام الصيام المتقطع ومدى جدواه، وللتعرف على أضرار الصيام المتقطع للنساء يمكنكم متابعة مقالنا عبر موقع زيادة.

ما هو نظام الصيام المتقطع للنساء؟

  • هو عبارة عن طريقة تلجأ إليها بعض النساء ممن يجدن رغبة حثيثة في التخلص من الوزن الزائد وتقوم الفكرة الرئيسية لنظام الصيام المتقطع على الانقطاع عن الطعام لساعات تختلف باختلاف الوزن وباختلاف الكيلو جرامات المراد التخلص منها من الجسم.
  • وهو ليس صيامًا بالمعنى المعروف، إذ يسمح فيه بتناول الماء والمشروبات كالشاي والقهوة، فهو تنظيم النظام الغذائي والوجبات أكثر منه صيامًا متواصلاً بمفهومه التقليدي.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: جدول الأكل في الصيام المتقطع

استراتيجية نظام الصيام المتقطع للنساء

  • تعتمد تلك الاستراتيجية على الأرقام، إذ تتراوح الفترات التي يتم الانقطاع فيها عن الطعام بين اثنتي عشرة ساعة، أو أربع عشرة ساعة، أو ست عشرة ساعة، وذلك إذا كان الوزن بصفة عامة يقل عن مائة كيلو جرام، والكيلو جرامات المستهدفة بالإنقاص ما بين عشرين إلى أربعين كيلو جرام، ويكون يومين في الأسبوع.
  • بينما يتم اللجوء إلى أسلوب أعنف في الانقطاع عن الطعام إذا كان وزن الجسم يزيد عن مائة كيلو جرام، والكيلو جرامات المستهدفة فوق الأربعين كيلو جرام، حيث يعتمد على الانقطاع عن الطعام عشرين ساعة في اليوم، ويتكرر من ثلاثة إلى أربعة أيام في الأسبوع، غير أن هذا النمط  هو ما فتح الحديث عن أضرار الصيام المتقطع للنساء المحتمل حدوثها.
  • ويعتبر نظام الانقطاع ستة عشر ساعة عن الطعام هو النظام الأشهر والأكثر انتشارًا بين المهتمين باللياقة البدنية وإنقاص الوزن وبين النساء الراغبات في التخلص من الوزن الزائد مع الأخذ في الاعتبار أن أضرار الصيام المتقطع للنساء  كثيرة ومتعددة وينبغي أخذ التدابير اللازمة قبل الإقبال عليه تجنباً لحدوث مضاعفات.

ومن هنا سنتعرف على: الصيام المتقطع للمبتدئين ودوره في التخسيس

سلبيات شائعة تحدث أثناء الصيام المتقطع

توجد بعض الأخطاء والسلبيات الشائعة تصاحب عملية الصوم المتقطع، وهي بدورها تؤثر على إيجابية هذا النظام وتودي به إلى الفشل أو على الأقل عدم تحقيق النتائج المتوقعة منه، وبدون تلاشيها تتفاقم أضرار الصيام المتقطع للنساء ومن أبرز تلك السلبيات:

1- فقدان التحكم في مواعيد الوجبات

  • وتعتبر تلك السلبية من أبرز السلبيات المصاحبة لنظام الصيام المتقطع، وذلك عند العجز عن التحكم في المواعيد الخاصة بالوجبات.
  • ويرجع ذلك إلى عدم القدرة على السيطرة على الشهية، ونجاح التجربة أساسًا قائم على السيطرة على الشهية لساعات طويلة علاوة على تنظيم مواعيد الوجبات.

2- الإفراط في تناول الأطعمة الدسمة

من المعروف أن الانقطاع عن تناول الطعام لفترات طويلة يبعث على الشعور بالجوع الشديد، فإذا انتهت ساعات الانقطاع، فإن الجوع يدفع إلى تناول كميات طعام ضخمة ودسمة ربما تحتوي على سعرات حرارية أعلى، فتأتي النتائج عكسية.

3- عدم الانتظام في النوم

من المشاكل التي تصاحب عملية الصيام المتقطع مشكلة عدم الانتظام في النوم ليلاً، وهذا بدوره سيخلق مشاكل أكبر من المشكلة الأصلية، فربما تتحقق نتائج جيدة على مستوى انخفاض الوزن، غير أنه ستحدث مشاكل نفسية وبدنية أكبر ناجمة عن عدم الانتظام في النوم.

4- انخفاض السوائل التي يحتاجها الجسم

  • من الأخطاء والسلبيات الرائجة كذلك تزامن الحرمان من الماء مع الحرمان من الطعام أثناء الصيام، فالماء والسوائل بصفة عامة ضرورية لإنجاح التجربة، فضلاً عن إمداده الجسم بالطاقة ومرونة حركة الأمعاء، فليس الغرض من الصيام المتقطع الحرمان التام من كل شيء، ولكنه عملية تنظيمية لتناول الغذاء على فترات متقطعة.
  • فعند اتباع نظام الصيام المتوقع مع عدم تقدم في النتائج، أو تراجع في معدلات النقص مع تزايد في معدلات الوزن، فمن المؤكد أن هناك أخطاء ترتكب، ولابد من تلاشيها وتفاديها حتى تتحقق النتائج المرصودة من بداية التجربة.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: أنواع الصيام المتقطع وجدول وجبات الصيام المتقطع

النموذج الأمثل لتناول الوجبات أثناء الصيام المتقطع

ذكرنا سابقًا أن الطريقة الأشهر لنظام الصيام المتقطع هي طريقة صيام ست عشرة ساعة مع تركيز الوجبات في الساعات الثمانية الباقية، من هنا فإنه بالإمكان اختيار تلك الطريقة كنموذج يمكن البناء عليه والاقتداء به، وذلك عن طريق تنظيم وجبات الطعام على النحو التالي:

  • لتكن بداية الصيام عند الساعة السابعة مساء حتى الساعة  الحادية عشرة صباحًا.
  • تبدأ الوجبة الأولى عند الساعة الحادية عشرة صباحًا.
  • ثم الوجبة الثانية بعدها بأربع ساعات أي عند الساعة الثالثة عصراً.
  • ثم الوجبة الثالثة بعدها بأربع ساعات أي عند الساعة السابعة مساءً.

وللمزيد من الإفادة قم بالاطلاع على: رجيم الصيام المتقطع للمرضعات هل هو آمن؟ ونصائح للمرضعات للحصول على وزن مثالي

أضرار الصيام المتقطع للنساء

  • تحرص العديد من النساء على المحافظة على حميتهم ولياقتهم وجسدها ممشوقًا بلا ترهلات أو زيادة في الوزن، ويعد الوزن الزائد عند النساء مشكلة كبيرة.
  • ومن ثم تمثل زيادة الوزن لديهن هاجسًا كبيرًا، فيلجأن إلى التخلص من الوزن الزائد بكل الطرق، ومن تلك الطرق اللجوء إلى الصيام المتقطع دون أن يعرفن مدى أضرار الصيام المتقطع للنساء ومن أهم تلك الأضرار:

1- تدني معدلات السكر في الدم

  • من أضرار الصيام المتقطع للنساء ر تدني معدلات السكر في الدم؛ نظرًا للصيام لساعات طويلة.
  • وهذا يسبب للشخص مشاكل صحية كبيرة مثل الصداع المستمر، والدوار والشعور بالغثيان.
  • ومن النصائح المتتالية بهذا الصدد ابتعاد من يعانون أمراض السكر أو مشاكل الغدة الدرقية بالابتعاد عن اتباع نظام الصيام المتقطع.

2- الشعور بالإجهاد والانهيار البدني والضعف العام

  • من الأعراض الشهيرة والملحوظة لنظام الصيام المتقطع وخاصة عند النساء حدوث انهيار بدني وشعور بالضعف العام والإرهاق والإجهاد.
  • ويعود السبب في ذلك إلى وجود خلل في النظام المعتاد للوجبات، وخاصة وجبة الإفطار التي تلعب دورًا كبيرًا في إمداد الجسم بالطاقة والنشاط اللازم.
  • وهذا ما يجعل الجسم يشعر بالإعياء وبطء عملية الأيض واحتمالات حدوث الأنيميا.

3- الإصابة بهوس الطعام

ربما يؤدي اتباع نظام الصيام المتقطع إلى ما يعرف لدى علماء النفس بمرض أورثوريكسيا أو هوس الطعام، وهو اضطراب نفسي يجعل الشخص المحروم من الطعام دائم التفكير فيه، بما يؤثر على حميته النفسية.

4- تساقط الشعر

وهذا من أخطر أضرار الصيام المتقطع للنساء بسبب النقص الشديد في الفيتامينات والمعادن اللازمة لتثبيت الشعر وحمايته وسلامته.

5- اضطرابات الطمث

تحدث نتيجة الصيام المتقطع لدى النساء مشاكل واختلالات هرمونية تتعلق بالطمث وانتظام الدورة الشهرية، فقد يؤدي الصيام المتقطع إلى بطء الطمث أو توقفه، مخلفاً مشاكل صحية وبدنية ونفسية خطيرة.

6- اضطرابات تتعلق بالنوم الصحي

  • من الآثار الجانبية السلبية التي تنتج عن الصيام المتقطع، وجود كسل في ريم العين المسؤول عن التحكم في حركتها، مما يجعل الإنسان أميل إلى النوم في النهار وخاصة في الساعات التي يصوم فيها.
  • وبالتالي يقلل ذلك من ساعات نومه بالليل، فيحدث اضطراب يؤثر على الحالة الذهنية وحالة التركيز العامة ونشاط المخ.

7- اضطراب الحالة المزاجية

  • من أضرار الصيام المتقطع للنساء تأثيره السيئ على الحالة المزاجية العامة والميل نحو الاكتئاب والعزلة والقلق والتوتر، وعدم الراحة في قضاء اليوم بشكل طبيعي.
  • وأيضاً فقدان الشعور بالأهمية والاجتماعية، ولا مقارنة أبدًا بين الفوائد التي يمكن أن يحققها نظام الصيام المتقطع وبين الأضرار التي يخلفها.

كما يرشح لكم موقع زيادة الاطلاع على: الصيام المتقطع كم ينزل في الأسبوع وفوائد النظام

لا شك أن الصيام المتقطع قد يأتي بنتائج إيجابية أحيانًا مع البعض، وله فوائد كثيرة تتعلق بحرق الدهون، وتقليل نسب الأنسولين، وزيادة العضلات وتماسكها وفقدان نفايات الجسم، إلا أن ذلك لا يقلل من أضرار الصيام المتقطع للنساء الكثيرة وذات الخطورة الكبيرة.