محتوى يحترم عقلك

التمر للرضيع في الشهر الرابع

التمر للرضيع في الشهر الرابع يعد من الأطعمة التي تثير الجدل فهل هو مناسب للطفل في شهره الرابع أم ضار؟ حيث يمكن للتمر أن يقدم عدة فوائد للطفل لكن في ذلك السن من الممكن أن يقوم بإضراره بدل من تقديم الفائدة وذلك على حسب آراء العديد من الأمهات، ولكن هل هذا صحيح أم لا؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال موقع زيادة.

التمر للرضيع في الشهر الرابع

عند التحدث عن الأطعمة التي تقوم بتقديم فائدة عظيمة واحتوائها على قيمة غذائية غنية من حيث غناها بالمعادن والفيتامينات والعناصر الأساسية التي تعمل على تغذية وتنمية الطفل فيجب علينا ذكر التمر، لكن عند الحديث عن الرضيع في الشهر الرابع فعلينا أن نعلم أولًا هل هو مناسب له أم لا.

اقرأ أيضًا: براز الرضيع اصفر وفيه حبيبات

متى يأكل الرضيع التمر؟

هناك تعدد في مدارس التغذية من حيث تحديدهم للسن المناسب لإطعامهم التمر، حيث إن هناك بعض من الأطباء يروا أن يجب عدم تقديمه للطفل للأكل أو كحبة كاملة قبل عام من عمره، كي لا يسبب مشاكل في معدة الطفل بالرغم من سهولة امتصاصه، لكن الطفل في ذلك السن لا يستطيع أن يقوم بالمضغ بشكل جيد ومناسب للأطعمة الصلبة خاصةً ذات الحبة الكاملة.

يوجد بعض الأطباء الذين يروا أن يمكن تقديم التمر للأكل بعد بلوغ الطفل ستة أشهر وهذا هو المتبع، في جميع الأحوال قبل أن تقومي بإطعام طفلك الرضيع التمر أو أي من الأطعمة الصلبة عليكِ باستشارة طبيب الأطفال أولًا، لذا يجب على الأم اختيار التمر المناسب لطفلها وذلك حتى لا يحدث له أي ضرر، وذلك حسب المعايير الآتية:

  • يجب على الأم اختيار التمر للرضيع في الشهر الرابع، بحيث يكون حلو وناضج، ولا ينصح بالتمر غير الناضج لأنه يحتوي على مادة التانينات التي قد تسبب بعض اضطرابات المعدة.
  • ينصح بتقديم التمر عالي الجودة، وغسله وتنظيفه جيدًا، لأن التمر لا يحتوي على غلاف خارجي لحفظه من الجراثيم والغبار.
  • لا يجب تقديم التمر الخام إلا عندما يكبر الطفل قليلًا ويستطيع المضغ بشكل جيد.
  • يجب إعطاء التمر للرضيع في الشهر الرابع بشكل مطهو على البخار، أو المهروس، لتجنب الاختناق أو عدم الهضم الجيد.
  • بعد تناول الطفل للتمر يُنصح أن يشرب الماء، لأن الماء يساعد الطفل على الهضم وتنظيف الأسنان، حيث يقوم بتخليصها من أي بقايا تمر في فمه.
  • يجب على الأم الانتباه لأي رد تحسسي للرضيع خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد تناوله التمر.

خطوات اطعام منقوع التمر للرضيع في الشهر الرابع

التمر يتميز باحتوائه على الألياف والفيتامينات والمعادن، والعناصر الأساسية المسئولة عن نمو الطفل في هذا العمر لذلك سنقوم بعرض خطوات إعداده عبر الآتي:

  1. إحضار بضع من حبات التمر وإزالة البذرة في كل حبة.
  2. نقع التمر في الكثير من الماء لعدة ساعات، 6 ساعات على الأقل.
  3. ثم تسخين الماء لمدة 5 دقائق أو أطول على نار متوسطة.
  4. نحضر خلاط ونقوم بخلط التمر في الماء الساخن حتى يتم طحنه.
  5. ستجد التمر عبارة عن مهروس بقوام كريمي.
  6. نتركه يهدأ ثم نقوم بإطعامه للرضيع بعد التأكد بأن الطفل لا يعاني من أي أمراض مزمنة أو حساسية.

اقرأ أيضًا: براز الرضيع أخضر مع مخاط

أضرار التمر للرضيع في الشهر الرابع

تعمل الأمهات وصفات التمر للرضع بهدف إدخال العناصر الغذائية اللازمة لنمو الطفل والحرص على تغذيته بشكل مثالي، ولكن من الممكن أن يكون التمر ومنقوع التمر من الأطعمة الغير مناسبة والضارة لحديثي الولادة والأطفال البالغ عمرهم أقل من 18 شهر أي سنة ونصف كما يلي:

  • التمر يحتوي على مادة البوليفينول والألياف والمعادن التي من الممكن أن تسبب مشاكل للعديد من الأطفال.
  • يحتوي على مستويات عالية من الكبريت، مما قد يسبب الحساسية ورد الفعل التحسسي لدى الطفل، وتشمل أعراض الحساسية المحتمل حدوثها؛ الطفح الجلدي، احمرار العين، سيلان الأنف وحكة واحمرار بالجلد.
  • التمر المجفف يحتوي على نسبة مرتفعة من السكر، مما قد يزيد من خطر ارتفاع سكر الدم لدى الأطفال المصابين بمرض السكر، ويهدد صحة أسنانهم، وزيادة خطر الإصابة بالسمنة.
  • التمر يحتوي على العديد من معدن البوتاسيوم، لذا يجب على الأم الحذر قبل إعطائها التمر للطفل إذا كان لديه مشاكل في الكلى.
  • قد يسبب التمر بعسر الهضم للطفل لأن الطفل قبل سن ال 18 شهر يكون جهازه الهضمي غير جاهز للهضم، مما قد يسبب للطفل الانتفاخ، وألم البطن، والإسهال والتقيؤ.
  • التمر الجاف يعد من الأطعمة صعبة المضغ والبلع لدى الطفل، فلا ينصح به لتجنب احتمالية حدوث الاختناق.
  • مادة الكبريت قد تزيد من خطر أزمة الربو لدى الطفل، خاصةً إذا كان الطفل مشخص بمرض الربو، أو بأي مشكلة في صدره.

أفضل الوجبات للرضيع في الشهر الرابع

على الأم توفير العديد من الوجبات لطفلها الرضيع لكي يتم تعويده على جميع الأطعمة المفيدة التي تقدم قيمة غذائية عالية له وسوف نذكر بعضًا منها وطريقة اعدادها فيما يلي

1- مهروس الكوسة

تعد الكوسة من أكثر الخضراوات التي تقدم فائدة هائلة للطفل، بجانب سهولة وسرعة هضمها وبلعها، ويمكنك البدء بها كأول الأطعمة لطفلك الرضيع بعد أن يتم أربعة أشهر، كما يجب عليكِ هرس الكوسة جيدًا وتقشيرها حتى تصبح ناعمة وتصبح سهلة الهضم والبلع للطفل.

2- الجزر المهروس

الجزر يعد من أنواع الخضراوات المعروفة بغناها بفيتامين أ والبيتا كاروتين، المفيدين بشكل كبير جدًا لصحة العين بالأخص، يعد من الخضراوات الغنية بمضادات الأكسدة، ومقدمته تعتبر أكثر جزء به فائدة، لكي تقومي بتقديم الجزر بشكل مناسب لطفلك الرضيع يجب عليكِ سلق الجزر وهرسه وتقديمه مع بعض من عصير البرتقال الغني بفيتامين سي، حتى يتم حصوله على قيمة غذائية كبيرة من الفيتامينات والمعادن الأساسية لنمو الطفل.

3- الأفوكادو المهروسة

الأفوكادو يعتبر فاكهة من أكثر الفواكه التي يحبها الأطفال، لأن ملمسها ناعم وطري بالنسبة لهم بجانب غناها بالعناصر الغذائية، كما يحتوي على كمية كبيرة من الدهون الصحية والمفيدة، وهي تساهم في نمو الطفل البدني بشكل كبير، ولكي تقدم الأفوكادو بالشكل المناسب للطفل الرضيع لكي يتناولها يجب هرسها بشكل جيد وإطعامها للطفل، فهي لا تحتاج أكثر من الهرس فقط لأنها بالفعل قوامها ناعم.

4- البازلاء المهروسة

البازلاء تحتوي على كثير من العناصر الغذائية الهامة للرضيع، فهي مصدر غني بالكالسيوم والحديد والبروتين بجانب فيتامين أ وفيتامين سي، وليتم تحضيرها بشكل يتناسب مع الرضيع، يمكن سلقها جيدًا ومن ثم هرسها جيدًا، وتعد قشرة البازلاء الخارجية سميكة وصعبة الهضم على الرضيع في الشهر الرابع، لذا يجب هرسها جيدًا جدًا.

5- الموز المهروس

الموز يعد من الفواكه الغنية بعنصر البوتاسيوم والألياف، وبه العديد من المضادات الحيوية، وذلك يتناسب تمامًا مع الرضع، وبالرغم من أن الموز لطيف وخفيف على المعدة وهضمه سهل بالنسبة للرضع، فيجب التنويه على عدم الإكثار في تناوله، لأنه قد يتسبب في حدوث الإمساك لطفلك.

اقرأ أيضًا: تربية الرضيع في الشهور الأولى

6- البطاطا المهروسة

البطاطا تعد غنية بالألياف والفيتامينات ومضادات الأكسدة، تمد البطاطا الحلوة جسم الطفل بالعناصر الغذائية التي يحتاجها، فهي من الأطعمة المشبعة للطفل، ولتحضيرها بالشكل المناسب للطفل الرضيع، قومي بسلقها على البخار، أو في الماء المغلي وقومي بإضافة الماء أو حليب طبيعي أو صناعي ليصبح القوام أنعم وأسهل في البلع.

يجب على جميع الأمهات أن تقوم بالاهتمام الشديد بطفلها في سنه الصغير من ناحية التغذية والاهتمام بإطعامه الأطعمة المفيدة والطبيعية والبعد عن الأطعمة الصناعية لعدم تعويده عليها في سنه الصغير.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.