كيفية حساب أيام التبويض عند المرأة

ايام التبويض لحدوث الحمل من الأشياء الهامة التي يجب أن تعرفها كل امرأة، فالتبويض عبارة عن عملية تحدث لكل بالغة، حيث يتم إطلاق بويضة من خلال المبيض، والتي تسير عبر أنبوب في قناة فالوب، وتكون بتلك الحالة مجهزة للتخصيب، وبالنهاية تمر بويضتين ناضجتين من خلال المبايض، حيث تبدأ بطانة الرحم بازدياد سمكها للتخصيب، ولو لم تجد حيوانات منوية فلن يحدث الحمل وستموت تلك البويضات ثم يحدث الطمث.

كيفية حساب أيام التبويض

  • حسب دراسات من “الجمعية الأمريكية للحمل” فنجد أنه يحدث قياس للدورة الشهرية للمرأة منذ بداية اليوم الأول من بدأ الحيض حتى اليوم الأول في الفترة التالية، وبالمتوسط، تكون دورة المرأة تتراوح بين 28 الى 32 يوم، وتكون لكل امرأة فترة مختلفة عن الأخريات فمنهن تكن دورتها الشهرية أطول بكثير ومنهن تكن دورتها الشهرية أقصر من الأخريات.
  • في الغالب عند غالبية النساء نجد أن التبويض يحدث في أي فترة ما بين يوم 11 لـ يوم 21 خلال فترة الدورة الشهرية، والعد يكون من اليوم الأول من بدأ الدورة الشهرية لدى المرأة.
  • يمكنك عزيزتي المرأة من حساب الإباضة من خلال اليوم الأول في أخر فترة من الحيض، او طريقة أخرى وهي أن تحسبي 12 يوم الى 16 يوم من دورتك الشهرية التالية، وهذه تصبح الفترة المناسبة لفرص الحمل.

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع برنامج حساب أيام التبويض وما هي طرق تنشيط التبويض بالاستروجين؟: برنامج حساب أيام التبويض وما هي طرق تنشيط التبويض بالاستروجين؟

دور عملية التبويض

توجد مرحلتين لعملية التبويض سنعرضهم عليكِ كالتالي:

  • المرحلة الأولى: تبدأ دورة الإباضة من اليوم الأول في آخر فترة من الدورة الشهرية وتستمر حتى يحدث التبويض، فذلك النصف الأول من دورتك الشهرية من الممكن أن يختلف بشكل كبير جداً لكل امرأة ويمكنه أن يحدث خلال أي يوم في فترة ما بين أسبوع وحتى 40 يوماً.
  • المرحلة الثانية: تبدأ المرحلة الثانية من فترة الدورة الشهرية في يوم التبويض الى بداية الفترة التالية، وتمتلك تلك المرحلة جدولاً زمنياً دقيق جداً وفي الغالب يكون ما بين 12 الى 16 يوم في أيام الإباضة، ومن الممكن أن تؤثر العديد من العوامل الخارجية مثل الأمراض، عمليات الإجهاد، على فترة التبويض.

وللتعرف علي موضوع دورتي غير منتظمة كيف اعرف ايام التبويض للحمل بولد: دورتي غير منتظمة كيف اعرف ايام التبويض للحمل بولد

علامات حدوث التبويض

  • يحدث تغيراً في السائل الموجود في عنق الرحم حيث يتحول الى مادة رطبة مشابهة الى “بياض البيض” قبل أن تحدث عملية التبويض، والى أن تنتهي هذه الفترة.
  • يحدث زيادة وارتفاع بدرجة حرارة الجسم القاعدية لدى المرأة، تزيد في الغالب ما بين 1/2 :1 درجة مئوية، ويتم قياس درجة الحرارة عن طريق جهاز ميزان الحرارة للجسم.
  • يمكن أن يحدث بعض الألم الخفيف والشعور بالقليل من التشنجات تلك الفترة. 

ومن هنا سنتعرف علي موضوع حساب طول الدورة الصحيح والمدة الطبيعية لها: حساب طول الدورة الصحيح والمدة الطبيعية لها

حقائق رئيسية عن التبويض

  • فترة حياة البويضات تعيش بداخل المرأة من 12 الى 24 ساعة كاملين بعد أن تغادر من المبيض، وفي العادة تُطلق بويضة واحدة كل مرة أثناء الإباضة. 
  • يمكن للتبويض التأثر من الأمراض أو الإجهاد.
  • تعاني عدد من النساء من نزول بعض الدم الطفيف في خلال عملية الإباضة.
  • خلال 6 الى 12 يوم من بعد الإباضة يتم حدوث زرع البويضة جاهزة للتخصيب.
  • يتم حدوث عملية الولاد لدى المرأة مع الملايين والملايين من الكثير من البويضات التي لم تنضج وتنظر حدوث عملية التبويض حتى تنضج أو تموت. 
  • إن لم يحدث التبويض حتى فيمكن أن تأتي فترة الدورة الشهرية لدى المرأة بصورة.
  • لو لم يتم حدوث تخصيب للبويضة تموت وتتحلل حيث يتم امتصاصها داخل بطانة الرحم وذلك ما يؤدي للحيض.

ولا يفوتكم قراءة موضوع حجم البويضة الطبيعي في اليوم 12 وكيفية حسابها: حجم البويضة الطبيعي في اليوم 12 وكيفية حسابها

فرص حدوث الحمل

ما هي نسبة حدوث فرص الحمل في خلال الشهر الواحد؟

هو سؤال شائع جداً للكثير من الأزواج الذين يرتبون حياتهم لاستقبال مولدهم الجديد ويخططون للحمل، فإن نسبة حدوث الحمل للمرأة اثناء الشهر الواحد تكون ما بين 15% لـ 25%، على الرغم من أن تكون الكثير من القيود نسبة الى ذلك والعديد من العوامل التي يكون تأثيرها سلبياً على احتمالات حدوث الحمل:

العمر: 

  • بعد تعدي سنة 30 سنة تقل نسبة فرص حدوث الحمل بشكل ملحوظ، وفي مرحلة الأربعينيات من عمر المرأة تنخفض نسبة حدوث الحمل بنسبة حادة وكبيرة جداً مما قبل ذلك.

الدورة غير المنتظمة:

  • هناك الكثير من النساء لديهم مشاكل في عدم انتظام دورتها الشهرية.
  • وفي الغالب يواجهوا صعوبة ومعاناة في معرفة وقت حدوث الإباضة لديهن بشكل دقيق.
  • هذا ما يصعب على المرأة معرفة الوقت المناسب لممارسة الجنس حتى يؤدي لحدوث الحمل الصحيح في الوقت المناسب للإباضة.

وتيرة ممارسة الجنس:

  • ذلك الأمر في الشائع يُفهم بشكل مغلوط، ولكن نجد أن كلما قلت عدد ممارسة الجنس بشكل مناسب ومعتدل.
  • تقل ايضاً فرص ونسبة حدوث الحمل للمرأة.

خلال الفترة الزمنية التي تمت المحاولة فيها لحدوث الحمل: 

  • لو لم تنجح المرأة في الحمل بعد تقريباً سنة من المحاولات المستمرة، فهذا يدل على أن فرصتها في الحمل أقل من الطبيعي والمعتاد بالنسبة للنساء.
  • في تلك الحالة ينصح بزيارة واستشارة الطبيب والاستفسار عن اختبارات الخصوبة التي يمكنها أن تساعد في فرص الحمل وتزيد تلك الفرص لدى المرأة التي تعاني من مشاكل في حملها بعد المحاولات الفاشلة.

الدورة الشهرية:

  • نسبة كبيرة من النساء يحدث لديهن حمل بشكل سريع ومفاجئ لو كانوا يفهمن دورتهم الشهرية بصورة جيدة، ولكن الجدير بالذكر أن العديد من النساء يواجهون مشكلة عدم انتظام الطمث لديهم.
  • من باب العلم بالشيء، تبدأ الدورة الشهرية في اليوم الأول عند إمكانية رؤية الدم الأحمر “ليست بقع الدم الحمراء” وتقوم بالانتهاء قبل يوماً من بداية الدورة الشهرية القادمة،
  • الفترة اللازمة لدورة المرأة الشهرية تكون في العادة ما بين 21 الى 35 يوماً.
  • لو أن الفترة الزمنية للدورة الشهرية لكِ تتغير ببضع من الأيام من شهر للثاني، ففي الغالب أنكِ تعانين من عدم انتظام في الدورة الشهرية.

الجنس والحمل:

  • العديد من الأزواج الجدد يسعون محاولين لحدوث الحمل ويتساءلون كثيراً عن الوتيرة الدقيقة التي يستلزم أن يتبعها في ممارسة الجنس حتى يحدث الحمل بشكل صحيح.
  • الجواب في غاية السهولة: الفرص تكون أفضل وأكثر عندما تزداد الممارسة أكثر.
  • يحسب الكثير من الأزواج الجدد الذين يسعون في حدوث الحمل يحسبون بدقة ميعاد الإباضة ويحسبون ممارسة الجنس في الأوقات المناسبة الصحيحة، ومن الناحية النظرية، فهذا النهج نهج منطقي جداً، حيث أن الأبحاث تشير الى أن الفترة الزمنية التي تسمح للحيوان المنوي أن يقوم بتخصيب البويضة فترة قصيرة جداً وغير طويلة كما يعتقد البعض، تكون مستمرة في الواقع من 4 الى 5 أيام فقط قبل عملية الإباضة وحتى اليوم الذي يحدث فيه التبويض.
  • ولهذا، يُفضل أن احتمال حدوث الحمل يحدث في اليوم قبل يوم التبويض وفي يومه ذاته، ولذا ننصح بممارسة الجنس خلال تلك الخمس أو الستة أيام.

ونرشح لكم قراءة موضوع حجم البويضة المناسب للحمل بتوأم وما هو حجمها الطبيعي وكيفية علاج صغر حجمها: حجم البويضة المناسب للحمل بتوأم وما هو حجمها الطبيعي وكيفية علاج صغر حجمها

لقد عرضنا في مقالتنا العديد من المعلومات التي ننصحك بأن تتبعيها وتفهميها جيدا والتي بشكل دقيق تخص أيام التبويض لحدوث الحمل ونسأل الله أن يساعد كل مشتاق وكل زوجين جدد بالخلف الصالح وتيسير الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.