كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة

كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة عندما ترزق الأم بطفلها يتم مباركة المولود من كل الأقارب والأحباب، لكن يجب أن تقومي بحماية الطفل ففي البداية عليك الاهتمام بالطفل وأن لا يحمله أي شخص دون الاطمئنان على نظافته، وأيضا يجب غسل اليدين قبل حمل الطفل خوفا على سلامته، معنا هنا سوف تتعلمين عبر موقع زيادة كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة.

يشعر الطفل الرضيع في بعض الأوقات بالإزعاج والإرهاق عند إصابته بنزلة شعبية أو وجود كحة مصاحب لها بلغم، ولكن ما سبب هذا العرض وكيفية التعامل معه؟ وكيفية شفطه، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر عبر مقال: علاج البلغم عند الأطفال حديثي الولادة وأنواعه واسبابه وكيفية شفطه

معلومات عن تربية الأطفال حديثي الولادة

  • هناك بعض التعليمات والمعلومات التي سوف تفييدك في التعامل مع طفلك حديث الولادة.
  • يجب معرفة أن هناك الكثير من العادات التي تؤثر على طفلك عندما يكبر، لذلك عليك إتباع العادات الصحية السليمة حتى ينشأ طفلك في حياة صحيحة سليمة.

لذلك من أهم العادات السليمة لتربية الأطفال حديثي الولادة هي كالآتي:

  • يجب على الأم بتوفير الجو المناسب ومريح لطفلك حديثي الولادة، حتى ينمو الطفل بطريقة صحيحة بعيدا عن الضوضاء والأصوات العالية، حيث أنها الضوضاء تؤثر بشكل كبير على نمو مخ الطفل.
  • يجب أن تقدمي الحنان والعطف للطفل الصغير، وأن تكون كل اللمسات الخاص الحنونة والتي تجعل الطفل يكبر في عطفك وحنانك، فعندما يكبر الطفل يصبح مشبع بالحنان عليك عندما يصبح في مرحلة الشباب.
  • كما يجب أن تتحلي بالصبر في التعامل مع صغيرك، فالطفل حديث الولادة يكون غير معتاد على الجو الخارجي لهذا العالم، لذلك قد تلاحظين أن بكاؤه كثير بسبب عدم الاعتياد على هذا العالم وذلك يزيد من خوفه وقلقه.
  • كما عليك تنظيم الوقت فهذا يساعدك على تحمل الأعباء وتخفيف الضغط بشكل كبير من عليك، فأن تعرضت إلى ضغط كبير فهذا يجعلك عصبية أكثر وهذا يكون له تأثير سلبي على الطفل.
  • كما يجب أن تصم الأم أذنيها عن كل من يحاولون زيادة القلق والمخاوف تجاه تربية الأطفال، كل ما عليك هو قراءة الكتب والمقالات المفيدة والخاصة بتربية الأطفال في كل فترة من عمر الطفل.
  • كما يجب أن تقومي بممارسة بعض الرياضات والألعاب التي تساعد على تنمية ذكاء الطفل وتزيد من النمو السليم للمخ.

في بداية المرحلة العمرية للأطفال يحدث ارتباك للأم في كيفية التعامل مع الطفل، لذا يمكنك الآن التعرف على بعض النصائح التي قد جمعناها خصيصا لأجل من خلال مقال: معلومات عن تربية الاطفال حديثي الولادة

الأساسيات التي يجب معرفتها للتعامل مع الطفل

عليك معرفة أن هناك بعض الأساسيات التي يجب معرفتها للتعامل مع الطفل، ومن هذه الأساسيات هي:

  • عليك الاهتمام جيدا بنظافة الحبل السري حتى يسقط تماما.
  • عليك القيام باستحمام الطفل كل يومين أو ثلاث أيام على الأكثر، لكي يتم ترطيب جسمه بالمياه خصوصا في فصل الصيف.
  • يجب توفير درجة حرارة مناسبة للطفل حتى لا يصاب بنزلات البرد.
  • قومي بقص أظافر طفلك بصفة مستمرة حتى لا يخدش نفسه ويؤذي نفسه بتلك الأظافر في وجهه أو عينيه.
  • لا يمكن استخدام الماء الساخن من الصنبور لتجهيز اللبن الصناعي، يجب أن تغلى الماء جيدا ثم نقوم بتجهيز اللبن.
  • يمكن أن يتغير لون براز الطفل ففي الأيام الأولى يكون لونه أسود، ثم يتحول إلى اللون الأخضر ثم يتحول إلى اللون الأصفر وهذا طبيعي.
    كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة

في بداية التعامل ورعاية الطفل هناك بعض القواعد الأساسية التي يجب معرفتها، ولا تتردد من طلب المساعدة من الجهة المختصة كالطبيب المعالج ومتابع حالة طفلك، فهو يقوم بإرشاد إلى كل ما هو مفيد وصحي لطفلك، في القواعد الأساسية التي يجب معرفتها هي كالآتي:

  • يجب تغير الحفاضات للطفل بشكل مستمر حتى لا يتعرض إلى الالتهابات.
  • يجب أن يستحم الطفل بصفة دورية للحفاظ على ترطيب جسده.
  • يجب لف الطفل بقطعة قماش حوله جسمه حتى لا يتعرض إلى وجع العظام بسبب الحمل الخاطئ له.
  • يجب تنظيف وتعقيم الحبل السري بصفة مستمرة.
  • يجب قياس درجة حرارة الطفل بشكل دوري.
  • كما أن الطفل يحتاج إلى الرضاعة بشكل دوري كل ساعتين تقريبا.
  • يجب الاعتماد على الرضاعة الطبيعية، لكن أن كان الطفل لا يتناول لبن الأم فيجب أن تكون وجبته من اللبن الصناعي ما بين 10 إلى 15 دقيقة.
    كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة كثير البكاء

هناك بعض الطرق لمعرفة كيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء وبالتحديد حديث الولادة، ومن هذه الطرق هي كالآتي:

1ـ طريقة التقميط

  • هي أن يتم لف الطفل بقطعة قماش ذات ملمس ناعم، وذلك لأن الطفل يعتاد على وجوده 9 أشهر في الرحم بطريقة معينة، فعند لفه  بهذه القطعة من القماش قد يشعر بظروف مشابهة لحالته في الرحم.

بعض العادات الخاطئة والتي قد تكون بسيطة في معظم الأحيان قد يترتب عليها حدوث كحة بمختلف درجاتها، وقد يؤلم الأم كثيرا أن صغيرها صاحب الشهور الأولى لديه كحة ويتألم منها، لذا يمكنك التعرف على أسبابها وكيفية علاجها عبر مقال: علاج الكحة عند الرضع 3 شهور وأسبابها

2ـ استخدام اللهاية

  • هناك الكثير من الأطفال يضعون إصبع الإبهام أو السبابة في الفم يبدؤون في مصهم كأنهم لا يزالوا في الرحم.
  • هذه العادة تعد من أهم الأسباب المهدئة للطفل بالتحديد في المرحلة الأولى، لذلك يمكنك استخدام اللهاية لتجعلي طفلك يتوقف عن البكاء.

ولا يفوتك التعرف على الفطريات عند الأطفال الرضع عبر موضوع: الفطريات عند الاطفال الرضع والتهاب الحفاضات

3ـ الحركة المستمرة

حركة الأم من أكثر الأشياء التي كان يشعر بها الجنين في بطن الأم، فمن الممكن أن تكون قلة الحركة من الأسباب التي تجعله منزعج ويقوم بالبكاء لذلك عليك تحريك طفلك يمينا أو يسارا أو لأعلى أو اسفل حتى يشعر الطفل ببعض الأشياء التي كانت تحدث في الرحم.

نظرا لحرص الأم في التعامل مع أطفالها واهتمامها بكل ما يخصهم أقدم إليك المزيد عن افضل شامبو للاطفال يمكن أن يناسب حديثي الولادة عبر موضوع: افضل شامبو للاطفال حديثي الولادة وكيفية العناية بهم

4ـ الضوضاء

  • قد يلاحظ أن الأطفال عند يدخلوا مكان به ضوضاء ينمون سريعا، لذلك عليك تشغيل أصوات عالية بجانبهم كالمكنسة أو الغسالة بصوت مرتفع، حتى يهدأ وينام قليلا.
  • عندما ينام يمكنك أم تقومي بخفض الصوت بالتدريج، فهذا الحل مهم جدا بالتحديد في حالات البكاء المستمر.

من الأمور المؤرقة للأم هو عدم معرفة التعامل مع الطفل، حيث يظهر عليه بعض أعراض الحساسية التي لا تعرف السبب ورائها أو ما هو نوعه، بل ولا كيفية التعامل معها، لذا دعني ادعوك لزيارة مقال: حساسية الجلد عند الأطفال حديثي الولادة وأنواعها وكيفية مواجهتها

5ـ عليك الانتباه لطعامك

  • قد يسبب تناولك للطعام المليء بالأطعمة التي تسبب بعض الانتفاخات وآلام في القالون، أن تسبب ألم كبير في معدة الطفل، وهذا قد يكون سبب رئيسي في عدم توقف الطفل عن البكاء.
  • فعندما تتناول الأم تلك الأطعمة تنتقل إلى الطفل من خلال الرضاعة الطبيعية.

6ـ الحساسية

  • قد تكون سبب اساسي في بكاء الطفل بصفة مستمرة، فقد يكون تناول الطفل طعامه وأخذ مدته الكافية من النوم، لكنه يبكي بشكل مستمر كما أنه يرتدي حفاضة نظيفة.
  • ففي الفترة الأخيرة تعرض كثير من الأطفال إلى نوع حساسية يسمى بحساسية الألبان والقمح أو البروتين، فهذا النوع أصبح موجود بشكل كبير في الفترة الأخيرة، فمن الممكن أن كل ما تتناولينه من طعام يؤثر على طفلك ويؤلمه ويسبب له البكاء.

من الأمور المؤرقة للأم هو وجود البلغم على صدر الطفل، حيث يترتب عليه العديد من الأعراض الصحية التي تشعر الطفل بالتعب وتزيد من حدة هذا العرض مع الوقت، ولكن ما هو السبب في وجود هذا البلغم وكيف يتم علاجه؟، دعني أدعوك للتعرف على الإجابة عبر مقال: علاج البلغم عند الاطفال وما هي أسبابه

7ـ تهدئة الأجواء

هناك نوع من الأطفال يعشقون الهدوء والابتعاد عن الضوضاء وكل ما هو يسبب لهم إزعاج، لذلك عليك في الشهور الأولى أن تعطي طفلك حياة هادئة بدون إي إزعاج حتى الأضواء تكون هادئة تماما.

8ـ المساج

  • يمكنك استخدام المساج لكي تريحي طفلك، لذلك عليك تخصيص وقت لعمل المساج للطفل من خلال تدليك جسمه بالكامل مرتين يوميا، فهذا التدليك يفيد الطفل في إخراج كافة الغازات من بطنه ويساعد على استرخاء الجسم.
  • كما أنها تعمل على تقوية عضلات الطفل وتساعده على النوم العميق، يجب استخدام الزيوت الطبيعية أثناء عملية التدليك وبالتحديد المخصصة للطفل.

إليك المزيد عن عن أسباب وطرق علاج المنطقة الحساسة عند الأطفال عبر موضوع: أسباب وعلاج إلتهاب المنطقة الحساسة عند الأطفال

وأخيرا قد تعرفنا على كل التعليمات والنصائح لتوضحي كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة، فعليك دائما القراءة لمعرفة كل ما هو جديد في أساليب تربية الطفل وكيفية التعامل معه في حياته لحظة بلحظة، فالطفل تعد هذه الحياة غريبة بالنسبة له فهو معتاد على العيش في رحم الأم، لذلك عليك التحلي بالصبر حتى يعتاد طفلك على هذا العالم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.