تعريف الهاتف النقال

تعريف الهاتف النقال والأجهزة اللوحية التي نحملها ترسل باستمرار تدفقًا ثابتًا من المعلومات إلى أطراف ثالثة، لا تمثل عمليات البحث والأسهم والرسائل الخاصة بنا سوى جزء صغير من البيانات الحساسة والخاصة والقابلة للتحديد التي تقوم بها أجهزتنا.

يمكنك الاطلاع على الكثير من المميزات والعيوب فى الهواتف النقالة من خلال قراءة هذا الموضوع: الهاتف النقال سلبياته وايجابياته وبعض المعلومات عنه

تعريف الهاتف النقال

  • وتشمل البيانات العديد من المعرفات، وتتراوح بين الرقم IMEI المسلسل وهي فريدة من نوعها بداية من معرفات نظام التشغيل وحتى معلومات الموقع.
  • بعض هذه المعرفات هي شخصية تتكون الأجهزة التي نحملها معنا، في حين يتم إنشاء البعض الآخر ونحن نستخدم تطبيقات أو نتصفح الإنترنت.
  • وعلاوة على ذلك، يتم إرسال العديد من هذه المعرفات وجمعها دون إخطار المستخدمين، وينتهي الأمر مع أطراف ثالثة، بما في ذلك مطوري التطبيقات وشركاء الإعلان.
  • يتم تعيين العديد من معرفات الهاتف النقال التي يتم استخدامها من قبل الشركات المصنعة للأجهزة، ومقدمي خدمات الاتصالات، ومصنعي أنظمة التشغيل، والمعلنين، ومطوري التطبيقات.
  • وتستخدم المعرفات لتسجيل الأجهزة على شبكات الهاتف النقال، لضمان أن أنظمة التشغيل تعمل بسلاسة، وأن التطبيقات تعمل بشكل صحيح.
  • ويمكن أيضا أن تستخدم لتسهيل تتبع المستخدم، واستهداف الإعلانات.

تعرف على طريقة إصلاح البطارية فى الهاتف النقال من خلال قراءة هذا الموضوع: طريقة إصلاح بطارية الهاتف النقال التالفة والتي تخلص بسرعة

مكونات الهواتف النقالة

  • هناك مجموعة من المعرفات المرتبطة بمكونات مختلفة للأجهزة المحمولة.
  • يتم تعيين كافة أجهزة الراديو المختلفة التي تتكامل مع الجهاز، مثل تلك المرتبطة بالاتصالات الخلوية، اللاسلكية، بلوتوث، وبالقرب من المجال، عناوين فريدة للتحكم في وصول الوسائط (MAC).
  • يتم تعيين عنوان MAC إلى الراديو، على الرغم من أنه يمكن أحياناً إعادة تعيينه باستخدام برامج.
  • يتم بث عنوان MAC لشريحة Wi-Fi الخاصة بالجهاز عادةً عند تمكين Wi-Fi والبحث عن نقاط الوصول.
  • يرتبط معرف المعدات المتنقلة الدولية (IMEI) بالأجهزة المادية ويظل كما هو طوال عمر الجهاز.
  • تشير IMEI إلى لوحة المعايير المسؤولة عن تعيين المعرّف، والوقت الذي تم تصنيعه، والرقم التسلسلي الصادر إلى طراز الجهاز، وإصدار البرنامج المثبت على الهاتف.

شبكة الاتصالات

  • يمكن لمشغلي شبكات الاتصالات، مثل شركات الاتصالات المتنقلة (مثل AT&T)، أو مشغلي اتصال Wi-Fi (مثل المقاهي)، قراءة مجموعة من المعرّفات من الأجهزة.
  • وفي حالة الناقلين، يقومون أيضاً بتعيين محدداتهم الخاصة.

يمكنك التعرف على كيفية استخدام الهاتف المحمول من خلال قراءة هذا الموضوع: بحث عن الهاتف المحمول وكيفية إستخدامه

شركات الهواتف النقالة

  • عادةً ما تقوم شركات تشغيل خدمة الجوال بتعيين معرفات تقوم بتسجيل المشتركين في الشبكات الخلوية.
  • يتم استخدام رقم تعريف الجوال (MIN) أو رقم تعريف الاشتراك الجوال (MSIN) لتعريف المشترك بشكل فريد.
  • تتضمن الوحدة النمطية لتحديد هوية المشترك (SIM)، التي يشار إليها عادةً باسم “بطاقة SIM”، معلومات حول الهاتف النقال المرتبط بالوحدة النمطية ووقت تصنيعها ومعلومات أخرى خاصة بشركة الاتصالات، بالإضافة إلى رقم تسلسلي مرتبط بشكل فريد ببطاقة SIM نفسها. يتم تعريف بطاقة SIM إلى الشبكة برقم هوية المشترك المتنقل الدولي (IMSI) (IMSI) الذي يحدد بدوره رمز البلد المتنقل ورمز الشبكة ورقم تعريف الاشتراك في الهاتف المحمول.
  • في حالة البيانات الخلوية، يتم تعيين عناوين IP للشبكة أيضاً إلى الجهاز.
  • باستخدام معرفات مثل IMSI، يقوم مشغلو الهاتف النقال عادةً بجمع سجلات تحديد الموقع الجغرافي لحركات الأجهزة المحمولة استنادًا إلى القرب من الأبراج الخلوية.
  • كما يقومون بجمع الفواتير ومعلومات الاستخدام مثل المواقع التي تمت زيارتها، والأرقام التي تم الاتصال بها، والأرقام التي تم الاتصال بها، والرسائل المرسلة والمستلمة، وما إلى ذلك.

يمكنك التعرف على الهاتف المحمول وفوائد استخدامه من خلال قراءة هذا الموضوع: من اخترع الهاتف؟ وإنجازاته وفوائد استخدام الهاتف

عوامل تشغيل Wi-Fi

  • بالمقارنة مع موفري شبكة الجوّال، تميل مشغلي Wi-Fi إلى إصدار معرّفات أقل.
  • ستقوم مشغلات Wi-Fi بشكل شائع بتعيين معلومات عنوان IP، على الرغم من أنها قد تتطلب أيضًا بيانات اعتماد المصادقة من أجل تسجيل الدخول إلى نقطة اتصال Wi-Fi.
  • ومع ذلك من الصعب التعميم حول ممارسات مشغلي Wi-Fi، حيث لديهم سياسات مختلفة بشكل كبير حول جمع والاحتفاظ بالبيانات المرسلة من قبل أجهزة المستخدمين.
  • والأهم من ذلك أن مزودي شبكة الاتصالات (سواء عبر الهاتف المحمول أو شبكة Wi-Fi) يستطيعون في الغالب القراءة أو الاحتفاظ/التسجيل أو اتخاذ القرارات بناءً على المعرفات والبيانات التي يتم إرسالها على شبكاتهم.
  • على سبيل المثال، يمكن لموفر الاتصالات مراقبة المعرّفات المرتبطة بجهاز فعلي وكذلك المعرّفات المرتبطة بأنظمة التشغيل والتطبيقات. بعد قراءة المعرفات، يمكنهم تسجيل وجود المعرّفات لأغراض الفوترة أو التسويق، وكذلك اتخاذ القرارات سواء كان ذلك لتزويد الجهاز بالخدمة أم لا.

نظام التشغيل

  • يمكن لمطوري أنظمة التشغيل المحمولة، مثل جوجل وأبل ومايكروسوفت وبلاك بيري، أن يشملوا أيضًا معرفات تساعد المستخدمين في تشغيل أجهزتهم وتوفر الموارد للمطورين المسؤولين عن إنشاء التطبيقات لأنظمة تشغيل الشركات المصنعة المعنية.
  • أجهزة الاندرويد على سبيل المثال، لديها معرف الاندرويد التي يتم إنشاؤها في المرة الأولى حيث تم تمهيد نظام التشغيل الروبوت المثبتة حديثا.
  • سابقا بعد إثارة مخاوف تتعلق بالخصوصية والأمان من قبل الباحثين والصحافة ، قدمت Apple رقمًا منفصلًا في الإصدارات الأحدث من iOS يسمى معرف المعلنين (IFA). يتيح IFA (الذي يمكن تعطيله بواسطة مالك الجهاز) للمعلنين تتبع سلوك المستخدم عبر الأنشطة.
  • في بعض الأحيان، سيطالب موفرو أنظمة التشغيل المستخدمين بإنشاء معرّفات أو بيانات اعتماد جديدة، مثل حساب Google جديد أو حساب Microsoft Live أو AppleID.
  • كما يقوم عدد متزايد من الشركات، بما في ذلك Google (محفظة Google) وآبل (Apple Pay) بدمج خدمات الدفع عبر الهاتف المحمول مع خيارات الاتصال الميدانية القريبة المضمنة في الأجهزة.
  • بالإضافة إلى ذلك، تقوم شركات الاتصالات المتنقلة أحيانًا بدمج خيارات الدفع هذه مع متاجر تطبيقات الجوّال، مثل Google Play أو App Store. قد يطلب المستخدمين أيضاً تقديم معلومات إلى الشركة المصنعة لنظام التشغيل، وقد تحتوي هذه المعلومات على تفاصيل حول جهاز المستخدم واستخدامها له.

يمكنك التعرف على كيفية توصيل الهاتف بجهاز التليفزيون من خلال قراءة هذا الموضوع: توصيل الهاتف بالتلفاز wifi بخطوات سهلة وسريعة

 التطبيقات في الهاتف النقال

  • وأخيراً، يطور صانعو التطبيقات معرفات لأغراض التوثيق والإعلان.
  • وقد تتطلب من المستخدمين إنشاء أو تسجيل الدخول باستخدام بيانات اعتماد المصادقة أو عند الدفع مقابل العناصر، إما الدفع من خلال أنظمة الدفع المستندة إلى نظام التشغيل أو من خلال بوابات الدفع المستقلة الخاصة بهم.
  • قد تقوم التطبيقات بتسريب معلومات التعريف حول التطبيق نفسه، مثل التصريح عن الاسم أو معلومات الإصدار أو بروتوكول الاتصالات في سلسلة تعريف وكيل المستخدم.
  • قد تطلب التطبيقات أيضًا الوصول إلى أجهزة الاستشعار (مثل مقياس التسارع) أو بيانات الاتصالات، مثل GPS أو Wi-Fi أو معلومات SMS.
  • يمكن للتطبيقات أيضاً طلب بيانات المستخدم، مثل جهات الاتصال والملفات.
  • لا تزال التطبيقات الأخرى تطلب مجموعة واسعة من المعلومات من أجهزة المستخدم، وليس كل ذلك محاذاة بوضوح مع وظيفة الإعلان عن التطبيق.
  • ويشار عادة إلى الوصول إلى هذه الأجزاء من البيانات باسم ‘الأذونات’؛ فقط عندما يسمح مستخدم أو مالك الجهاز للتطبيق بقراءة هذه المعلومات لا يمكن الوصول إلى المستشعر المطلوب أو المستخدم أو بيانات الاتصالات.
  • وقد أظهرت الدراسات الاستقصائية لتطبيقات الأجهزة المحمولة أن التطبيقات تطلب الوصول إلى معلومات أكثر مما تتطلب لأداء وظائفها المعلنة (على سبيل المثال، تطبيق آلة حاسبة يطلب الوصول إلى الموقع الجغرافي، والرسائل القصيرة، ومعلومات سجل المكالمات).
  • ومثل هذه الطلبات الخارجية للحصول على بيانات على الأجهزة النقالة تخلق مشاكل في الخصوصية.
  • بما في ذلك: قد لا يعرف المستخدم أن البيانات الشخصية مشتركة؛ قد يشارك مطور التطبيق البيانات مع أطراف ثالثة؛ لا يجوز إرسال البيانات بشكل آمن؛ و قد لا يتم تخزين البيانات بشكل آمن.

يمكنك الاطلاع على الأضرار التي يسببها التليفون المحمول على الأطفال من خلال هذا الرابط: اضرار الهاتف المحمول على الأطفال وتأثيرها على حياتهم وسلوكهم

إن النقل المستمر لبيانات المعرّف مهم لتقديم خدمات ومحتوى سلس وملائم للمستخدمين، غير أن الطابع الفريد الذي يكشف عن الهوية، مقترناً بالتناقضات في كيفية جمعها ونقلها وتأمينها، يثير شواغل أمنية وخصوصية خطيرة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.