الجفاف بعد التبويض من علامات الحمل هل هذا حقيقي؟

الجفاف بعد التبويض من علامات الحمل التي تعتقد فيها كثير من النساء، وتعتبره مؤشر على حدوث الحمل، من خلال السطور التالية سنتمكن من معرفة صدق هذا الاعتقاد من عدمه، وكذلك أهم العلامات التي يمكن من خلالها التأكد من حدوث الحمل بشكل حقيقي، كما سنعرض لكم أسباب الجفاف بعد التبويض، وكل هذا عبر موقع زيادة.

الجفاف بعد التبويض من علامات الحمل

الجفاف بعد التبويض من علامات الحمل هل هذا حقيقي؟

هناك علامات كثيرة تدل على حدوث الحمل بعضها شائع ومتكرر الحدوث عند كل النساء، وبعضها ليس شائعًا، ومن تلك العلامات جفاف المهبل الذي قد يحدث في الشهور الأولى من الحمل نتيجة انخفاض مستويات الأستروجين في تلك الفترة.

إلا أن جفاف المهبل قد يحدث نتيجة أسباب أخرى، فليس السبب الوحيد وراء الجفاف بعد التبويض هو حدوث الحمل، وتعد أضمن الطرق للتأكد من حدوث الحمل وأدقها هو التحليل الرقمي أو تحليل الحمل بالدم في المعمل، كما يمكن استخدام جهاز تحليل الحمل المنزلي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل نزول ماء من المهبل يعني الحمل؟ ونصائح للتخلص منها

أسباب حدوث الجفاف بعد التبويض

إن جفاف المهبل من الأمور التي تحدث لكثير من النساء، فمن الطبيعي بقاء منطقة المهبل رطبة، وذلك من خلال بعض الإفرازات الطبيعية وبكميات اعتيادية للحفاظ على سلامة وصحة المنطقة بصفة عامة.

تعتبر الإفرازات الموجودة في منطقة المهبل من أهم العوامل التي تعمل على حماية هذه المنطقة من أي عدوى، لأنها تحافظ على نظافة المهبل بشكل كبير، فليس من الضروري أن يكون الجفاف بعد التبويض من علامات الحمل، فجفاف المهبل لفترة يعتبر من العلامات التي قد تشير إلى بعض الأمور الهامة، ويجب أن تنتبه لها المرأة، وتكون كالآتي:

  • يمكن أن تكون من أعراض الحمل خلال الثلاثة شهور الأولى كما أوضحنا من قبل بسبب تغير الهرمونات في تلك المرحلة.
  • يوجد بعض العقاقير التي تؤدي إلى جفاف منطقة المهبل، مثل: حبوب منع الحمل، والأدوية المضادة للاكتئاب، وأدوية الرشح والحساسية، والأدوية الكيميائية التي تعالج السرطانات.
  • اقتراب المرأة من مرحلة انقطاع الطمث نهائيًا وهي ما يعرف بسن اليأس حيث تحدث تغيرات في إنتاج هرمونات الجسم.
  • بعد إجراء جراحة استئصال الرحم أو استئصال المبايض.
  • كثرة استخدام الدش المهبلي، وكذلك بعض العلاجات المهبلية الموضعية.
  • قد يدل جفاف المهبل على بداية وجود مشاكل مناعية.
  • ممارسة الرياضة بشكل زائد عن المعتاد.
  • الشعور بالقلق الزائد أو الضغط النفسي أو الإصابة بمرض الاكتئاب.
  • الإدمان على بعض السلوكيات الخاطئة مثل التدخين وشرب الكحوليات، وإدمان تعاطي العقاقير الممنوعة.

أهم علامات الحمل

قد تصاب المرأة بعدة تغيرات فسيولوجية تظهر على شكل علامات غير اعتيادية في جسدها خلال فترات الحمل المختلفة، ونذكر فيما يلي أهم تلك العلامات:

  • الإحساس بدرجة حرارة مرتفعة بشكل غير اعتيادية في الجسم، وتكون غالبًا خلال الفترات الأولى من الحمل، وتتمثل في هبات ساخنة تشعر بها المرأة في جميع أجزاء جسدها، وشعور بهبوط ساخن في منطقة المهبل.
  • تشعر المرأة بزيادة معدل ضربات القلب عن معدلها الطبيعي.
  • الشعور بغثيان ودوخة مع رغبة في التقيؤ خلال اليوم وبخاصة في فترات الصباح مع تكرر ذلك الشعور.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل: الحموضة، وحرقان المعدة، والشعور بغازات وانتفاخ البطن، وحدوث إمساك في بعض الأحيان.
  • الشعور الزائد بالتعب والإرهاق والرغبة في النوم، وزيادة ساعات النوم.
  • حدوث جفاف في منطقة المهبل، وقد تظهر بعض الإفرازات الغير اعتيادية، مثل: إفرازات زهرية اللون أو إفرازات رمادية بها خطوط دم رفيعة، وقد تكون إفرازات مائلة للون البني الفاتح أو حتى داكنة.
  • قد تظهر بعض البثور الصغيرة في مناطق مختلفة في الجسم.
  • الشعور بتقلبات مزاجية والرغبة في البكاء دون وجود سبب واضح لتلك التقلبات.
  • الشعور المتكرر بالرغبة في التبول.
  • اضطرابات في معدل ضغط الدم فقد ينخفض جدًا وقد يكون عاليًا في بعض الأوقات مع ضرورة استشارة الطبيب لتلك المتغيرات.
  • تحدث زيادة في الوزن وبالأخص في منطقة الخصر، وكذلك زيادة في حجم الثديين مع الشعور بآلام فيهما.
  • الشعور بألم شديد في منطقة أسفل الظهر أو شعور بألم ومغص في منطقة أسفل البطن.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هو الفرق بين المذي والافرازات المهبلية؟ وما هي أحكام الطهارة؟

 نصائح هامة لعلاج جفاف المهبل

إن جفاف المهبل قد يؤدي لبعض الأعراض غير المرغوب فيها، والتي منها:

  • الرغبة المتكررة في الحكة مما يسبب شعور بالحرج والضيق وكذلك قد يتسبب في جروح وخدوش مؤلمة.
  • قد تشعر المرأة بآلام شديدة عند ممارسة العلاقة الحميمية، وعدم الرغبة أو انخفاضها.
  • الحاجة المتكررة إلى التبول مع الشعور بحرقة أثناء التبول.
  • إن جفاف تلك المنطقة يجعلها عرضة لعدوى المسالك البولية وحدوث التهابات شديدة في بعض الأحيان.

يمكن اتباع بعض النصائح البسيطة في حالة جفاف منطقة المهبل لتفادي الأعراض السيئة من خلال ما يلي:

  • يجب الحرص التام على نظافة تلك المنطقة وذلك بالتنظيف الدوري للمنطقة والتجفيف بفوطة ناعمة نظيفة أو مناديل ورقية ناعمة.
  • الإكثار من شرب المياه مفيد جدًا في تلك الفترة.
  • الاهتمام بكثرة تغيير الملابس الداخلية إن أمكن، أو المحافظة عليها نظيفة بصورة دائمة من خلال استخدام الفوط الصحية اليومية.
  • ارتداء ملابس قطنية ناعمة واسعة، وتجنب الملابس المصنوعة من النايلون والبوليستر لأنها غير صحية وتسبب حساسية والتهابات قد تتفاقم في تلك الفترة.
  • يمكن استخدام مرطبات لمنطقة المهبل تساعد على استمرار رطوبتها وحمايتها من الأمراض.
  • التركيز على بعض الأغذية التي تعزز صحة المهبل، مثل: مصادر البروبيوتيك، والأوميجا3 ، التوت الأزرق والأحمر، والإكثار من تناول الزبادي، والبطاطا الحلوة.

إن زيادة فترة جفاف المهبل قد تؤدي إلى أضرار مختلفة، ويجب استشارة الطبيب المختص وضرورة اتباع التعليمات التي ينصح بها الطبيب للحفاظ على سلامة المهبل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها وأبرز أسبابها

خلاصة الموضوع في 6 نقاط

أوضحنا فيما سبق ما إذا كان الجفاف بعد التبويض من علامات الحمل أم لا، ويمكننا تلخيص أبرز ما جاء فيما يلي:

  1. الجفاف بعد التبويض من علامات الحمل الشائعة بين النساء.
  2. التحليل المعملي من أضمن الطرق للتأكد من وجود الحمل.
  3. إن الإفرازات المهبلية المعتادة من علامات صحة وسلامة منطقة المهبل.
  4. الشعور بالغثيان والدوخة من العلامات الشائعة بين أغلب النساء خلال فترة الحمل.
  5. ارتداء ملابس قطنية ناعمة يساعد في الحد من جفاف منطقة المهبل.
  6. هناك أعراض غير مرغوب فيها تحدث نتيجة جفاف منطقة المهبل يمكن تجنبها باتباع بعض النصائح البسيطة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.