محتوى يحترم عقلك

اختبار قدرات تجريبي من ١٠٠

اختبار قدرات تجريبي من ١٠٠ واحدًا من الإدخالات الإيجابية التي أضيفت مؤخرًا إلى نظام التعليم الإلكتروني في المملكة العربية السعودية، ولقد لاقى هذا الاختبار رواجًا وانتشارًا وإقبالًا كبيرًا من الطلبة خلال وقت قياسي، وسنتعرف إلى هذا النوع الجديد من الاختبارات الإلكترونية عن كثب من خلال موقع زيادة.

اختبار قدرات تجريبي من ١٠٠

خلال العام الماضي أطلق المركز الوطني للقياس نوع جديد نسبيًا من الاختبارات وهو اختبار قدرات تجريبي من ١٠٠، وهو عبارة عن فرصة تعطى للطلاب لكي يتمكنوا من تجربة أنفسهم في امتحان تجريبي قبل الخضوع للاختبار النهائي، ولقد انتفع الطلاب بهذا النوع من الاختبارات وسهل عليهم نفسيًا وذهنيًا أمر الاختبار الحقيقي الأخير.

فلقد نجحت هذه التجربة نجاحًا منقطع النظير في السعودية، لذا عزم المركز الوطني للقياس تكرارها لتحقيق نجاح أكبر، ولقد تأكد هذا النجاح وظهر بسبب النتائج الإيجابية التي حققها الطلاب في النتيجة النهائية للاختبارات أو الامتحانات، لما سهله عليهم الامتحان التجريبي من صعاب كثيرة كالتوتر والقلق وغيرها.

الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من المعلومات الخاصة باختبار القدرات التجريبي التي يجب أن يكون الطالب ملمًا بها، وهي ما تتمثل فيما يلي:

  • عدد الأسئلة في هذه الاختبار يكون ثابتًا.
  • أقسام أو طبيعة تقسيم الاختبار تكون ثابتة وغير قابلة للتغيير.
  • الأسئلة تكون متغيرة ولكن المستوى يكون ثابتًا.
  • الأسئلة تختلف بين كل اختبار وآخر.
  • الأسئلة اللفظية تختلف كل الاختلاف عن الأسئلة الكمية.
  • المركز الوطني للقياس يركز على الموازنة بين الامتحان الحالي وسائر الامتحانات السابقة وقت رصد النتيجة، والهدف من ذلك هو الحفاظ على وحدة المعايير.
  • الاختبار يكون متضمنًا أقسامًا محددة.
  • مستوى الأسئلة في الاختبار يكون متدرجًا، بحيث تبدأ الأسئلة من الأسهل إلى الأصعب فالأصعب بكل قسم من الأقسام.
  • الطالب يجب أن يركز أكثر كيلا يتخطى سؤالًا من دون أن يجيب عليه.
  • يمكن للطالب اتباع طريقة الاستبعاد، وذلك لكي يتم استبعاد الخيارات الغير مناسبة.

اقرأ أيضًا: اختبار قدرات تجريبي ورقي

أنواع اختبار القدرات التجريبي

إن اختبار قدرات تجريبي من ١٠٠ لا يقتصر على نوع واحد فقط، بل يوجد نوعين من هذا الاختبار وهما:

1- اختبار القدرات التجريبي اللفظي

هذا النوع من الاختبارات التجريبية يمكن تصنيفه كاختبار نظري، والهدف منه هو قياس مجموعة من المهارات والأمور المختلفة الخاصة بالطالب وهي:

  • مدى قدرة الطالب على الاستيعاب المقروء، وهذا عن طريق اختيار الكلمات البديلة أو مرادفات مضمون السؤال.
  • قياس نسبة التناظر اللفظي، والذي يعني معرفة مدى قدرة الطالب على اختيار المرادفات البديلة التي تحمل ذات المعنى في صيغة السؤال.
  • قياس قدرة الطالب على استكمال العبارات القصيرة، والتي تكون من النوع الذي يحتاج إلى بعض الفهم والاستنتاج.
  • معرفة مدى قدرة الطالب على تحديد درجة الترابط والتباين، وهذا عن طريق اختيار الإجابة التي لا ترتبط مطلقًا بما يتضمنه السؤال.
  • قياس قدرة الطالب على استخراج الخطأ في الجملة، وذلك من خلال إيجاده الكلمة التي لا تتناسب بالمرة مع سياق العبارة في السؤال نفسه.

يتم الخضوع إلى هذا النوع من الاختبارات التجريبية بالضغط هنـــــــا، ومن ثم تحديد الاختبار الذي يريد الطالب إجرائه، علمًا بأنه بمجرد أن يدخل الطالب إلى الاختبار الذي حدده يبدأ العد التنازلي للوقت.

أقصى حد من الوقت لإنهاء هذا الاختبار هو أربعٍ وخمسين دقيقة فقط، وفي حالة تمكن الطالب من إنهاء هذا الاختبار قبل انتهاء الوقت، فسوف تظهر له رسالة تؤكد أنه قد انتهى من أداء الاختبار التجريبي.

2- اختبار القدرات التجريبي الكمي

هذا النوع أيضًا يعد اختبار قدرات تجريبي من ١٠٠، إلا أنه يختلف عن النوع السابق في كونه أكثر تطبيقية وعملية، حيث إنه يستهدف اختبار مدى قدرة الطالب على التركيز الذهني عند حل المسائل، بالإضافة إلى اختبار القدرة على القياس والاستنتاجات، وهذا النوع من الأسئلة يأخذ شكلًا وطريقة توزيع معينة وهي:

أسئلة القسم الأدبي

تكون هذه الأسئلة عبارة عن:

  • أسئلة هندسية.
  • أسئلة تحليلية.

أسئلة القسم العلمي

أما عن هذه الأسئلة فتكون عبارة عن:

  • 18% من الأسئلة التحليلية والإحصائية.
  • عشرة بالمائة فقط من الأسئلة الجبرية.
  • ثمانية عشر بالمائة من الأسئلة الهندسية.
  • ستة وثلاثين بالمائة من الأسئلة الحسابية.
  • ثمانية عشر بالمائة من أسئلة المقارنة.

يمكن الخضوع إلى هذا النوع من الاختبارات التجريبية من خلال النقر هنــــــــا، أما نمط الامتحان ومدته فهو مطابق للنوع الأول من اختبار قدرات تجريبي من ١٠٠، كما يمكن الاطلاع على نماذج من الاختبار التجريبي بدرجة مائة من مائة من نفس الرابط، وتحديد نوعية الاختبار التجريبي المراد أدائه.

طريقة إجراء اختبار القدرات التجريبي

لكي يتمكن الطالب من الدخول إلى اختبار القدرات التجريبي وتأديته، فيجب أن يتبع بعض الخطوات الإلكترونية حتى يتمكن من إتمامه بنجاح، وهذه الخطوات تسير على النحو التالي:

  1. الدخول مباشرة إلى الصفحة الرسمية الخاصة بالنماذج الإلكترونية المحوسبة من هنــــــــــــا.
  2. ستظهر الصفحة الرئيسية للموقع، وبها خيارين أو نوعين من الاختبارات، وهي الكمية واللفظية ويقوم الطالب باختيار النوع الذي يريده.
  3. النقر على أيقونة الاختبار المراد إجراؤه.
  4. سوف ينتقل الموقع إلى صفحة جديدة تتضمن أسئلة الاختبار الذي تم تحديده.
  5. يجب قراءة السؤال جيدًا ثم اختيار الإجابة الصحيحة، وبعدها النقر على زر التالي.
  6. بمجرد الانتهاء من الإجابة على جميع الأسئلة، ستظهر رسالة تؤكد إتمام الطالب لأداء الامتحان، وتتضمن هذه الرسالة أيضًا أن الطالب قد حل كل الأسئلة ولم ينسَ إحداها.
  7. النقر على زر إنهاء الاختبار، أو يمكن للطالب مراجعة إجاباته مرة أخرى، وهذا بالنقر على زر مراجعة الإجابات، لكي يظهر الموقع للطالب الإجابات الصحيحة ويلفت انتباهه إلى إجاباته الخاطئة.
  8. الرجوع إلى الصفحة الرئيسية مرة أخرى لمعرفة الدرجة التي حصل عليها الطالب في الاختبار.

اقرأ أيضًا: اختبار قدرات الجامعيين التجريبي

إيجابيات الاختبار التجريبي

لقد سلف وأشرنا إلى أن اختبار القدرات التجريبي الإلكتروني من الخطوات الإيجابية التي خطاها نظام التعليم السعودي، ويمكننا حصر إيجابيات هذا النوع من الاختبارات الإلكترونية في النقاط التالية:

  • تدريب الطالب وتأهيله وتهيئته نفسيًا وذهنيًا لأداء الامتحان النهائي.
  • تعزيز شعور الثقة المطلقة في نفس الطالب وزيادة ثقته في قدراته وإيمانه بها.
  • العمل على تثبيط الشعور بالرهبة أو الخوف المرضي الذي يعاني منه بعض الطلاب تجاه الامتحانات.
  • تعريف الطالب بنوعية الأسئلة الكمية واللفظية.
  • تدريبه على الالتزام بالمواعيد، وذلك من خلال إلزامه بمراعاة الوقت المحدد لأداء الاختبار وعدم تجاوزه.
  • تدريب الطالب وقياس مدى قدرته على إدارة وقته والتحكم في الوقت الذي يحتاج إليه لحل جميع الأسئلة وإنهاء الاختبار.
  • إتاحة فرص لا نهائية لإعادة الطالب الاختبار مرة أخرى ليتمرن أكثر.
  • المعرفة بمواطن الضعف أو القصور لديه، لكي يتمكن من التركيز عليها ومعالجتها وتقويمها قبل الخضوع إلى الاختبار الحقيقي أو النهائي.
  • تقديم صورة واقعية موضحة لشكل الاختبار النهائي الذي سيخضع له الطالب فيما بعد تحت إشراف المركز الوطني للقياس في السعودية.

الفئات المستهدفة من اختبار القدرات التجريبي

لقد تم تحديد الفئات المستهدفة من إجراء اختبار قدرات تجريبي من ١٠٠، حيث إنه لا يتم تطبيقه أو لا تختص به كل الفئات التعليمية بالتأكيد، بل هو يركز على ثلاث فئات فقط وهي:

1- خريجي الثانوية العامة

اختبار القدرات التجريبي هنا يكون إلزاميًا على هذه الفئة، وذلك لأنه يعد هو الشرط الرئيس للقبول في كل الجامعات بالمملكة، كما أنه يكون إجباريًا على كافة الأقسام النظرية والتطبيقية.

2- طلاب وخريجي الجامعات

لا يعد اختبار القدرات إلزاميًا هنا مثلما هو الحال مع خريجي مرحلة الثانوية العامة، وذلك لأن المركز الوطني للقياس يتيح إمكانية تأدية اختبار القدرات خلال السنة الأخيرة لهي في الجامعة.

3- طلاب الدراسات العليا

في بعض الأحيان وليس بصفة دائمة يكون اختبار القدرات هنا أمرًا إجباريًا، وذلك لأن بعض الجامعات تشترط أن يخضع طالب الدراسات العليا سواءً في الماجيستير أو الدكتوراه لاختبار القدرات أولًا.

اقرأ أيضًا: نماذج اختبار القدرة المعرفية تجريبي

عدد الفرص المتاحة لاختبار القدرات وشروطها

لقد مكنت هيئة تقويم التعليم والتدريب في السعودية الطلاب الذين حصلوا على شهادة اختبار القدرات، فرصة أخرى لإعادة هذا الاختبار إذا لم يكن الطالب راضيًا عن نتيجته في المرة السابقة للاختبار، إلا أن هذا يتم تبعًا لبعض الشروط حسب نوعية الاختبار، وهذا ما يتضح لما كالتالي:

1- شروط إعادة اختبار القدرات باللغة العربية

  • يمكن للطالب أن يعيد تأدية اختبار القدرات لخمس مرات أخرى، ولكن يشترط أن تكون على فترات متباينة وموزعة ليست مركزة أو متقاربة.
  • أن يتم إعادة الاختبار التجريبي خلال ثلاث سنوات بدءًا من تاريخ التأدية الأولى للاختبار.
  • الحد الأقصى لإجراء الاختبار المحوسب باللغة العربية هو ثلاث مرات فقط.
  • لكي يمكن للطالب أن يحصل على الفرص الخمس في إعادة اختبار قدرات تجريبي من 100، على أن ينوع إعادته تلك ما بين اختبارات إلكترونية وورقية.

2- بنود إعادة اختبار القدرات باللغة الإنجليزية

  • عدد الفرص المتاحة لإعادة اختبار القدرات التجريبي هو أربع مرات فقط.
  • لا يمكن للطالب أن يعيد الاختبار ورقيًا فالنظام هنا محوسبًا فقط.

اقرأ أيضًا: الاستعلام عن اختبار القدرات عبر قياس في السعودية

3- إعادة اختبار القدرات للمرحلة الجامعية

  • عدد الفرص المتاحة لطلاب الجامعات لكي يعيدوا اختبار القدرات التجريبي هي خمس مرات.
  • يجب أن تتم الإعادة خلال فترة أقصاها ثلاث سنوات، وذلك بدءًا من تاريخ التأدية الأولى للاختبار.
  • يمكن للطالب أن يعيد اختبار القدرات التجريبي للمرة السادسة، ولكن يشترط أن تنقضي مدة الثلاث سنوات السابق ذكرها.

في حالة تجاوز الطالب الحد الأقصى من الوقت المحدد للاختبار، فسيقوم الموقع تلقائيًا بإنهاء الاختبار، وتُحتسب النتيجة إلى السؤال أو عدد الأسئلة التي قد قام الطالب بحلها، وتخصم درجات الأسئلة التي لم يسعفه الوقت حتى يجيب عنها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.